عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 05-06-2010, 01:17 AM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي رسم تنوين الاسم المنصوب.

 






رسم تنوين الاسم المنصوب .

أمثلة :
- عادَ والدي مساءً، و بادرنا قائلاً: ستسمعون نبأً ساراً. حاولنا أن نعرف ما يخبئء لنا والدي ، لكننا لم نُفْلحْ لانَّه أراد أن يكون مفاجأةً.
- استأجر لنا والدي بيتاً جميلاً و قرَّرنا أن نمضي صَيْفاً كاملاً في الجبل.
- يعطي الكريمُ الفقراءَ عطاءً عظيماً
- إن العلم هدىً.

لا حظ هذه الكلمات : مساءً، قائلاً، نبأً، ساراً، مفاجاةً، بيتاً، جميلاً، صيفاً،
كاملاً، عطاءً،عضيماً، هدىً.

هذه الكلمات منصوبة بالتنوين هل كُتِبَتْ كُلها بشكلٍ واحدٍ ؟ منها ما أخذ
ألفاً،و منها ما لم يأخذ ألفاً.

مساءً: تنتهي بهمزة قبلها ألف .
نبأً: تنتهي بهمزة مرسومة على ألف.
فجأةً: تنتهي بتاء مربوطة.
هدىً: تنتهي بألف مقصورة.

إذاً هل كل تنوين اسم منصوب يرسم ألفاً؟ كلا .


القاعدة : كل اسم منصوب منون يرسم ألفاً إلا في :
_ الاسم المنتهي بهمزة قبلها ألف : عدتُ مساءً،اشتريتُ حذاءً جديداً، شربتُ
ماءً عذباً، تنشقتُ هواءً منعشاً،أسمعُ بكاءً.
_ الاسم المنتهي بتاء مربوطة: أكلتُ تفاحةً ناضجةً، غرس والدي شجرةً مثمرةً.
أمَّا الاسم المنتهي بتاء ممدودة فتزاد فيه الألف مثل :
أسمعُ صوتاً صوت ،اشتريتُ بيتاً بيت.
_ الاسم المنتهي بألف سواءٌ أكانت مقصورةً أم ممدودةً، مثل: إنَّ العلم هدىً،
شاهدتُ قرىً. سمعتُ نبأً، أخطأتُ خطأً كبيراً.

ملاحظة:
إذا نُوّن الاسم المنتهي بهمزة مرسومة على السَّطر تنوين نصب ، فإنَّ
همزته توصل بالحرف الذي قبلها إذا كان هذا الحرف يوصل بما بعده .
مثل :" أحملُ عِبئاً" عبء عبئاً . و مثل :" أعرفُ شيئاً مُهمَّاً " شيء شيئاً.
أمَّا إذا كان الحرف الذي قبلها لا يوصل بما بعده ، فإنَّها لا توصل به .
مثل : "أشاهد ضوءاً في البيت" . ضوْء : ضوءاً ، جزء: جزءاً .
و الأحرف التي لا توصل بما بعدها ستَّة : و هي الألف ، و الدال ،و الذال، و الراء، و الزَّاي، و
الواو ، و يجمعها قولك " زُرْذا وُد " .

ملاحظة خرى:
يحذف التنوين في المواضع التالية:
_ عند التعريف "بأل" ، نحو : " ولدٌ – الولد "
_ عند الإضافة ،نحو : " معلِّمٌ- معلِّمُ المدرسة "
_ في الاسم الممنوع من الصَّرف، نحو : " بعلبك " ، " سعاد " ،" يزيد " و ذلك
في غير ترنم و ضرورة شعرية .
_ للتخفيف ، كقراءة من قرأ قوله تعالى " و لا اللَّيلُ سابقُ النَّهار" يس: 40
_ في الشعر للضرورة الشِّعرية : كقول أبي الأسود الدّؤلي:
فألفيتهُ غيرَ مُسْتعتبٍ ولا ذاكرَ الله إلاَّ قليلا
من غير تنوين" ذاكر"
_ من الاسم الموصوف بكلمة "ابن" التي حذفت همزتها ، و ذلك إذا وقعت صفة بين عَلَمين
أو لقبين، أو كنتين، أو أحدهما و الآخر، نحو: " شاهدتُ زيدَ بن عمرو "

المصدر: المعجم المفصل في الإملاء .إعداد : نصيف يمين .


التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس