انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


الملتقى الشرعي العام ما لا يندرج تحت الأقسام الشرعية الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-26-2011, 04:34 PM
أبو خديجة المالكي أبو خديجة المالكي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي نصائح هامة لأمة الإسلام

 

نصائح هامة لأمة الإسلام "منقول من كتاب العالم على أعتاب الفوضى"المجاهد أبو عبيدة حفظه الله

وعلى ضوء هذا القادم فإني أنصح المسلمين عامة والطلائع الجهادية خاصة بما يلي:
أولاً: الاحتفاظ بالسلاح الذي هو رمز العزة والوجود وتخزينه لما هو قادم من أيام، وعدم تسليمه لأي كان من مسميات مهما كان تاريخها، وعدم الاغترار بالوعود الزائفة من قبل أحد، ولا يجب أن يغيبنَّ عن بالك أخي المجاهد أن هذا السلاح الذي أكرمك الله بحمله إنما يجب استخدامه فيما أوجبه الشرع من القتال الشرعي المنضبط بعيداً عن النزاعات القبلية والعصبيات الجاهلية، ويجب أن يُعلم في هذا المقام أن دماء المسلمين معصومة ولزوال الدنيا أهون عند الله من سفك دمٍ بغير حق.

ثانياً: التهيؤ نفسياً وجسدياً ومادياً وفكرياً لما هو قادم من حروب وصدامات مع العدو الداخلي والعدو الخارجي وإن كنت أستبعد هذا الأخير لضعفه اقتصادياً عن التحرك في اتجاه شن حرب هنا أو هناك في المدى المتوسط، وما حصل إلى الآن ما هو إلا بداية المشوار نحو الخلافة الراشدة الموعودين بها.
ثالثاً: التهيؤ بشكل جدي ووضع الخطط المناسبة لملئ الفراغ السلطوي، وإدارة مناطق التوحش التي ستتشكل بعد انهيار الأنظمة القائمة كما هو حاصل اليوم في ليبيا واليمن وسوريا غداً بعون الله، وستظهر مناطق التوحش بصورة جلية واضحة في الدول التي يغلب عليها الطابع القبلي والطائفي، فعلى قادة العمل الجهادي وأصحاب الرأي والمشورة والمطاعين في أقوامهم فقه إدارة هذه المرحلة ومعرفة أدبياتها، وأنصحهم بكتاب إدارة التوحش لأبي بكر ناجي حفظه الله ففيه خير كثير بإذن الله.
رابعاً: عدم التعجل في قطف الثمرة، وعدم الاغترار بالتمكين الوقتي هنا وهناك فالحرب ما زالت في بدايتها، والعدو ما زال قوياً يستطيع الحركة، والعوائق المادية التي تمنع التمكين الحقيقي الفعلي ما زالت قائمة، فيجب التنبه لذلك جيداً وعدم الاغترار بالقوة، وإنما التؤدة والخطوة البطيئة في التعامل مع الواقع الجديد.
خامساً: الالتفاف حول العلماء الصادقين والقادة الربانيين والاجتماع عليهم، وعدم الاغترار بالأسماء مهما كان ماضيها وإنما يعرف الرجال بالحق ولا يعرف الحق بالرجال.
سادساً: تهيئة الناس وتبشيرهم بما هو قادم من عزة المسلمين، وأن الأمة على عتبات الخلافة الراشدة والتركيز على هذه المعاني في مخاطبتهم، والرأفة بهم وفي دعوتهم، وعدم التشدد معهم في الدعوة والخطاب، ومخاطبتهم بما يعقلون، والبعد كل البعد عن المسارعة والمجازفة في الرمي بالكفر أو الفسق أو التبديع، فالشعوب العربية عانت البعد عن الدين ومفاهيمه، وتحتاج الكثير حتى ترجع إلى دينها الحق وتلتزمه منهجاً للحياة.
سابعاً: الاستغناء عن الأوراق النقدية والاستعاضة عنها بالذهب، حيث أن هذه الأوراق النقدية ستفقد قيمتها الشرائية مستقبلاً بسبب الانهيارات الاقتصادية القادمة في بلاد الروم.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-28-2012, 02:45 AM
أم الزبير محمد الحسين أم الزبير محمد الحسين غير متواجد حالياً
” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “
 




افتراضي

الله المستعان
التوقيع



عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَأْتِيَ عَلَى النَّاسِ يَوْمٌ لَا يَدْرِي الْقَاتِلُ فِيمَ قَتَلَ ، وَلَا الْمَقْتُولُ فِيمَ قُتِلَ ، فَقِيلَ : كَيْفَ يَكُونُ ذَلِكَ ؟ قَالَ : الْهَرْجُ ، الْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ )
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ملأت, الإسلام, هامة, نصائح


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 06:50 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.