منتديات الحور العين


انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين
 
اعلانات

العودة   منتديات الحور العين > .:: المجتمع المسلم ::. > ( نِــــدَاءُ الإِسْعَــــافِ ) > مُفتــى الاسعَــافِ

مُفتــى الاسعَــافِ الأحكام والفتاوى الشرعية لكثير من المسائل الطبية .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-12-2008, 12:12 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




3agek13 قضية هامة جدا ـ دكتور يريد حلا ! ـ ياريت الكل يشارك ـ


قضية هامة جدا ـ دكتور يريد حلا !
ـ ياريت الكل يشارك ـ

ظنى ان هذا الموضوع هام مش شرط اننا هنتعامل مع هذه القضية بطريقة مباشرة ولكن ممكن اتعامل معاها وانا دكتور أو وانا رايح مع حد مريض وغير ذلك من الأحداث اللى ساعتها هحتاج أكون ماشى على بصيرة فى هذا الموضوع حتى لا أظن السوء فى غيرى أو أعرض من معى لكثير من المشاكل ـ وتكون اجتهادات خاطئة منى ـ
الموضوع ده بصراحة انا مش عارف ابتديه منين كحال كثير من الموضوعات اللى مش بعرف ابتديها منين
ولكن هنبتدى ونتوكل على الله بس ياريت الاختلاف فى الرأى لا يفسد
ومش كل اللى هيكون فى الموضوع هو القناعة الشخصية لكاتبه
هحاول من خلال هذه الموضوع ان اعرض وجهات نظر كثيرة ومختلفة ممكن الواحد يشوفها
والى عنده غيرها برده يعضها
واللى يقدر يجمع الحاجات دى ويسالنا فيها ويساعدنا يكون جزاه الله خيرا
بداية الموضوع ترجع أن هناك مجموعة مقالات وشرايط برده بشوفها ممكن تتنشر فى منتدانا الكريم او فى غيره مش هيفرق المكان ولكن هى محصلتها واحد
والهدف منها انا تناقش حدود تعامل السادة الأطباء مع المرضى ـ اسال الله ان يشفى مرضى المسلمين ـ
واللى شوفته من مقالات وسمعته من شرايط بيناقش كثير من القضايا ولكن عندما تاتى علاقة الدكتور بالمريضة الكل يصول ويجول ـ انا لا اتبنى الاختلاط وان الأمور دى عادى ـ ولكنى اعرض وجهة نظر المخالف ـ اللى بيكلم على أرض الواقع ـ ومش معنى انه مخالف اننا نطلعه من دائرة أهل السنة ونقول ده متميع ومتسيب وكذا وكذا كلمات كلها معلبة جاهزة فى وجه أى حد
لدرجة أننا ممكن نتجنب السادة الأطباء من باب انهم يهتكون الأسرار والعورات وما الى ذلك
وبعض الأخوة أصبحوا ينظرون إليهم اإنهم معندهمش حياء والكلمات اللى قلبك ميحبهاش

ندخل فى الموضوع بعد هذه المقدمة اللى حاولت الم فيها الواقع اللى بشوفه فى سطور ـ وياريت متكنش أصابة البعض بالملل ـ
1. كثير من الناس ينقل فتاوى علماء السعودية ومشايخهم فى هذا الباب ـ باب علاقة الدكتور بالمريضة ـ وظنى أن الفتاوى تختلف باختلاف المكان ـ أنا عن نفسى أنقل بعض مقالاتهم اللى بتناقش هذه القضايا واستفيد منها ونسعى لتطبيقها ـ ولكن اجدها صعبة لاختلاف المكان والامكانيات كما سأوضح ـ وهذا لا ينقص من هؤلاء العلماء ـ والقول قولهم فى كثير من المسائل ولكن ياريت الناس تراعى فرق الامكانيات بنا وبنهم
يعنى فى المملكة ـ أسال الله أن يحفظها من كل سوء ـ امكانيات جبارة ومجمعات صحية لا مثيل لها فلذلك لو قلنا انهم يتشددوا فى طاقم الأطباء ويمنعون الاختلاف ـ فبامكانهم انشاء مجمعات صحية نسائية بالكامل ـ طبعا مع الاعتراض على بعض التخصصات التى تقوم بها النساء كالجراحة وغيره ـ وسابينها من خلال مقالى ـ
يبقى ياريت لما نجى نتكلم نراعى اختلاف الامكانيات وان كل حاجة هناك خاصة وحتى القطاع العام هناك يعامل معاملة الخاص ـ والتأمين يدفع كل حاجة ـ
لأن مستشفياتهم هناك 5 نجوم تصل لدرجة الفنادق إن لم تكن أعلى

2. نيجى لواقعنا فى مصرنا الحبيب ـ اسال الله أن يحفظها ويبارك لنا فيها ـ ومش معنى كلامى هذا انه اساءة ـ فهى متربعة فى القلب وكما سمعت من المشايخ الأفاضل أن قوة الإسلام فى مصر فاسال الله ان يحفظها ويبارك فيها ـ ولكن هو أمر واقع وللعلم فأمهر الأطباء هم المصريين ـ ولكن هى امكانيات وثقافة اعتاد عليها قلة من هذا الشعب المبارك وعندنا الكثافة عالية شوية
وهنبنى مستشفيات وهتتملى ـ هنعمل ايه ـ
المهم : لو نظرت الى واقع المستشفيات الحكومية ـ مع كل الامكانيات التى تحاول الوزارة توفيرها ـ لكن المطلوب اكتر من الامكانيات ولذلك تجد فى بعض المستشفيات ان الأوضة الواحدة 3 و4 عيانين فيها ومطلوب من حضرتك تكشف عليهم ـ هتعمل ايه ـ ولو أتاخرت والعيان حالته ادهورت أهله مش هيسبوه ـ وكمان أظن أنك لو أهملت كنت مذنب وسيحابك الله على أهمالك ـ
وانا مش هكلمك ان مثلا وأقولك حاجة
يعنى مثلا كل اللى بيهاجم الأطباء انهم ممكن يكشوفوا فى مكان غير أمن
طيب فين كلامهم إلى الأقارب والجيران وأهل الحى اللى بيكونوا جايين مع المريضة وواقفين فى أوضة الكشف ومعاك مش طالعين ولو طلعتهم برة ـ رغم ان ده حقك لانهم ممكن يعطلوك ـ الكلامات تتقال رجل فظ شايف نفسه مندوش دين وقول برحتك بقى ـ
طيب نعمل ايه يعنى الدكتور المساعد او الدكتور اللى هيكشف ـ تتهمه بكل حاجة رغم انهم بيقوا بيادوا دورهم ـ والأقارب ملهومش ذنب ـ طبعا انا مش بقول ان دى قصاد دى ولكن نراعى الامكانيات لدينا علشان منحملش الناس اكتر من حقها
يعنى لو قولت لا يجوز هذا الامر وماتت هذه المريضة ـ مين هيشيل الذنب الدكتور اللى مكشفش ولا اللى قال لا يجوز ـ
طيب هتقولى زوجها يكون موجود معاها على كده 4 مريضات بأربع أزواج
طيب مهو برده هيكون فى واحدة بتكشف عليها فى وجود 3 أزواج ليس من محارمهما ـ غير الأطباء ـ
وفين الأوض اللى تشيل كل ده
يا ناس ده فى مرضى بيكونوا نايمين فى طرقات المستشفى وعلى باب المستشفى ـ احنا عندنا كثافة عالية ـ هنعمل ايه
ظنى ان الفتاوى اللى تتنقل تكون على أرض الواقع وكل دولة وأمكانياتها

وكل واحد يدينى الفتوى ويقول ياريت الأطباء ينفذوها ـ طيب ننفذها اذاى فى ظل هذا الوضع ـ صرف نفسك
والا كنت ضد الدين ويعملوك عدو للإسلام ومش تحافظ على الحرومات

حاجة تانية يقولك فى العمليات تكون المرأة عارية تماما
يا سيدى الفاضل اللى بيقوم بتغيير للمرأة ممرضة وبعدين الدكتور مش بيشوف غير مكان العملية وبقتها بتكون غير مكشوفة
طيب وفين الاعتراض ان أصلا مفيش ممرضين رجال ـ يعنى اللى بيحضر العيان الرجل ممرضة ـ
هنعمل ايه فى دى
وانا بستعجب من اللى بيقولوا ان تتولى هذا الأمر إمرأة
مش هقولك ان اللى بيقول تتولى هذا الأمر إمرأة رأيه أصلا ان عمل المرأة لا يجوز ـ طبعا هتقولى ده لضرورة ـ انا لا اتحدث عن كلام العلماء
ولكنى اتحدث على حال بعض الأخوة اللى يتحدوث عن الأطباء كالفساق اللى مش بيهتموا بستر العورات
وفاكرين انهم بيقفوا يتفرجوا براحتهم يعنى
يا سيدى الفاضل ده ضرورة علشان بكرة اللى بيتفرج ده هو اللى هيتولى علاج الناس وغيره هيقف مكانه يتفرج ـ نسبنا من دى ـ

انا هسال سؤال هل تستطيع مرأة أن تتحمل ضغط عملية
ظنى ورأى الشخصى انها لا تستطيع ـ ليس طعن فيها ـ ولكن كل واحد خلق لدور يؤديه
فاذاى امرأة تتحمل استرس عملية وما يتبعها وتكون هى المسئولى الأولى عن عملية جراحة ـ هذا الأمر يحتاج إلى نظر ـ لو حصل اى حاجة بطبيعة المرأة لن تستطيع انقاذ الموقف
ولو سلمت لك جدلا انها تستطيع
طيب ودكتور التخدير ـ هتكون أمراة
طيب والمساعدين

ظنى ان الأمور تحتاج إلى إعادة نظر وسؤال أهل العلم فى هذا الباب وكل دولة تختلف عن آخرى

ونيجى بقى للطامة الكبرى اللى لو قولتها الكل هيقلب ـ ولكن انا بتحدث للبحث عن حل ليس لتجميل الصورة والكلام اللى نطبه على أرض الواقع
بالنسبة لأطباء النسا والتوليد
كثير ممن رأيت من الأخوة وبعض طلبة العلم يحرمون هذا الأمر على الرجال
وانا لا ادرى لماذا ـ رغم ان هؤلاء الأخوة يتغاضون عن فتاوى بعض المشايخ ممن هم يتبعون ـ يجيزون هذا الأمر
مش هقولك تانى ان الدكتورة ـ وهذا لا يطعن فيها ـ لن تستطيع التصرف فى أى موقف غير طبيعى أثناء العملية ويكون ضحيته الأم والمولود
ولكن سؤالى من يقوم بتخدير المريضة أثناء العملية ـ لو احتاجت التخدير فى الولادة ـ دكتور تخدير
وكثير منهم يستعينون بأطباء رجال لو حصل أى حاجة
بل أنا اعلم ان منهم بعد التخدير الذى يتولى الولادة رجل
هتقولى قليل من يتسترون بذلك
ماشى انا عارف
ولكن طبيب التخدير بيكون راجل ـ ومن الممكن أن المريضة تعلم هذا ـ ولكن بدال اللى هتقوم بعملية الولادة دكتورة يبقى تمام
فهل نحن نبحث عن الصورة الخارجية فقط
هذا يحتاج إلى تأمل

ظنى أن هذا الامر يحتاج إلى تغيير للثقافة والا نضيق واسعا وان نوسع ضيقا
ونتعامل مع الأمور فى الإطار الشرعى اللى يوافق ما نحن فيه

وعندى سؤال أخير
بالنسبة للنبطشيات ـ العمل ليلا ـ هتتعامل اذاى بقى مع المريضة اللى هتجيلك بليل
هتخلى الدكتورة هى اللى تسهر للفجر فى المستشفى وتروح بعد الفجر ـ وحضرتك شايف أن هذا الأمر يجوز ـ
ولا نخلى المريضة متتعبش بليل
ولا ساعتها هتكون ضرورة والدكتور يكشف عادى
ظنى أن الوضع الصبح ذى بليل
الصبح ضرورة وبليل ضرورة
والدكتور مش بيسلى يعنى ومفيش حد بيختار يكشف على دى ويسيب ده

وطبعا مش هقولك بقى عن الدكتورة اللى يروحلها عيان
علشان ده الموضوع هيطول
زمانك زهقت ـ بس هذا الموضوع اكتبه من باب البحث عن الحق
ونسير على الشرع بلا أى اتهامات وبلا أى تضيق للامور
ففى الأخير اتمنى ان يكون الموضوع غير فكر ولو قليل من الناس لهذه المهنة وللواقع اللى عايشين فيه
فاللى برة المستشفى مش ذى اللى جواها
وظنى لو حد شاف مريضة يعرفها حالها يتدهور علشان مش لاقين دكتورة
او الدكتورة اللى قاعدة معرفتش تتصرف فى هذا الموقف ـ طبعا اكرر هذا ليس طعن فيها ولكنه طبيعة ـ هو اللى هينادى على دكتور
طيب وليه نعرض حياة الناس للخطر وبعدين نقول إلحق
ظنى أن الشرع أتى لحماية أرواح المسلمين
واللى يقدر يجبلنا فتاوى فى هذا الباب ـ على واقع بلدنا الحبيب ـ
يكون جزاه الله خيرا
 

التعديل الأخير تم بواسطة مع الله ; 08-21-2008 الساعة 05:36 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-12-2008, 02:03 AM
أمّ ليـنة أمّ ليـنة غير متواجد حالياً
« رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ »
 




افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الموضوع شائك فالله المسـتعان

من وجهة نظرى الشخصية ، سأجيب

حضرتك معك حق فى كل كلمة ، للاسف لو اعتدينا بفتاوي المملكة العربية السعودية فسيكون هناك ظلم لنا ، لاختلاف شاسع فى كل شئ ، الفتاوي هناك تناسب طبيعتهم أكثر لو نظرنا لبعض المدن داخلها مثل تبوك سنجد ان الذى يحكمها الطبع القبائلي الى حد ما فلديهم بعض العادات و التقاليد التي تمنع هذا اساسا ، فحين خرج موضوع قيادة المرأة للسيارة وجدنا هجوم علينا فى مصر و كيف تقود المرأة السيارة ، هناك عادي ممكن يجيب لها سائق ماليزي - هندي - فلبيني و عادي ممكن تخرج معه لوحدها دون محرم ، لكن تقود فلا ، و لا اتحدث هكذا بل عن معرفة من خلالة صديقات لى بتبوك .. لذا اري ألا نقارن او نضع فتاوى المملكة قياسا علينا لان البيئة تختلف كثيرا ..

ثانيا : فى بعض الاحيان نجدد فى بعض التخصصات دكتورة لكن نصرانية ، ما حكم التعامل معاها أليست أجنبية ألا تتساوى هنا مع الطبيب ؟؟ الا يكون التعامل هنا مع الطبيب المسلم أفضل ،، طبيب مسلم و طبيبة مسلمة لكن الطبيبة ليست على قدر من الكفاءة و ممكن تعرض حياة الاخريين لخطر و هذا لمسته مع أحد صديقاتي كادت ان تموت بسبب خطأ طبيبة ، لولا رحمة ربي بها ، و تدخل طبيب فى الوقت المناسب ؟؟ إذن لا نحكم على الامر الا بما يناسب الواقع .. و اعتقد لو سُــئل أحد مشياخنا الثقات فى هذا الأمر مع بيان الأمر من كل زواية كي تخرج فتوي بما يناسب واقعنـا ، المســألة تتخلص فى طرحها كاملة من كل جوانبها ..


و الله الموفق
 

التعديل الأخير تم بواسطة مع الله ; 08-21-2008 الساعة 05:39 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-12-2008, 02:25 AM
أم مُعاذ أم مُعاذ غير متواجد حالياً
لا تنسوني من الدعاء أن يرْزُقْنِي الله الفِرْدَوْسَ الأَعْلَى وَحُسْنَ الخَاتِمَة
 




افتراضي

الله المستعان
اوافق ان تعرض المرأة نفسها لطبيب ان كانت جراحة كبيرة فقط او ان لم تجد امرأه ماهرة

ااما غير ذلك فالاخوات الملتزمات متوفرات اسأل الله جل وعلا ان يبارك فيهن

ومن الممكن سؤال شيخ ثقة افضل من التخبط

وعندي ان اكشف عن نصرانية ان لم يوجد مسلمة ولا انكشف علي رجل ابدااااااا
واسأل الله جل وعلا ان يعافيني و لا اعرض علي طبيب مسلم او طبيبة نصرانية


وفرضا ان الكلام صحيح فالعقول احيانا ومنها عقلي تتحجر ولا تقبل الا ما تعودت عليه وان كان ما يعرض عليها صحيحا

اما عن المملكة حفظها الله فمعظم الناس هناك الا من رحم ربي الامر بالنسبة لهم فطري اكثر ما هو عقائدي
عكسنا هنا
وجدنا صعوبات ومشقات كثيرة حتي نتغلب علي الحياة البعيدة عن الشرع التي نعيشها وحاربنا لنعيش في اطار شرعي اسأل الله ان يثبتنا
:004111:
 
التوقيع

توفيت امنا هجرة الي الله السلفية
اللهم اغفر لامتك هالة بنت يحيى اللهم ابدلها دارا خيرا من دارها واهلا خيرا من اهلها وادخلها الجنة واعذها من عذاب القبر ومن عذاب النار .

التعديل الأخير تم بواسطة مع الله ; 08-21-2008 الساعة 05:40 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-12-2008, 04:13 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

الكلام جميل جزاكم الله خيراً, وبالنسبة للأخت أم مغفرة: أفتى العلماء الفضلاء -منهم الشيخ النقيب حفظه الله- أن الذهاب للطبيب المُسلم أفضل من الطبيبة النصرانية, ونعود للموضوع... أنا معاك يا أستاذى فالكلام, ولكن معذرة; المستشفيات هاهنا وطريقة التمريض فيها فاشل!!! وأنا جربت بنفسى محدش قلى; ولدى -ختم الله له بالحسنى- جتله غيبوبة الكبد منذ فترة ليست بالبعيدة, ويومها كان الإستقبال فى الطوارئ, كنا هناك الساعة 10 بليل, كل شويه ييجى واحد يقول ماله -عشان يشخص الحالة-..؟! نحكيله حصله كذا كذا يقوم مكلم اللى معاه كلمتين إنجليزى ويقوم ماشى, وبعدين ييجى واحد تانى ويقول ماله..؟! نقول نفس الكلام ويقوم هو قايل نفس الكلمتين الإنجليزى ويقوم ماشى... فضلنا كدا لحد الفجر ولم يشخص الحالة أحد!! من 10 مساء لـ 5 فجراً وولدى فى غيبوبة والأفاضل مش عرفين يشخصوا الحالة!! وانا عمال أقلهم: ياناس احنا روحنا مستشفى القوات المسلحة فى مصر وعملنا تحاليل والنتيجة إنه عنده فيرس سى وتليف فالكبد, وهما ولا أكن, عمّالين يشفولى السكر والضغط, وفالآخر حجزوه ومعرفوش تشخيص حالته إلا قبل الضهر!!! -وطبعاً كل دا نتيجة إن الدكترة الأستاذة فى بيوتهم وسايبين بتوع إمتياز يجربوا فى الخلق!!- الشاهد من الكلام إن الطب هاهنا يحتاج تأمل قبل أن نتأمل ردود أفعال المرضى -شفى الله مرضى المسلمين-,  

التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال

التعديل الأخير تم بواسطة مع الله ; 08-21-2008 الساعة 05:50 AM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-12-2008, 04:23 AM
أم مُعاذ أم مُعاذ غير متواجد حالياً
لا تنسوني من الدعاء أن يرْزُقْنِي الله الفِرْدَوْسَ الأَعْلَى وَحُسْنَ الخَاتِمَة
 




افتراضي

صدقتم بارك الله فيكم

فلننظر لاساس المشكلة اولا


اما عن امر الطبيبة النصرانية فهذا فرضا ان جميع النساء وقرن في بيوتهن ولا يوجد طبيبات مسلمات واراة شبة مستحيل والله اعلي واعلم

واسأل الله جل وعلا ان يرزقنا العفاف والغني
 

التوقيع

توفيت امنا هجرة الي الله السلفية
اللهم اغفر لامتك هالة بنت يحيى اللهم ابدلها دارا خيرا من دارها واهلا خيرا من اهلها وادخلها الجنة واعذها من عذاب القبر ومن عذاب النار .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-12-2008, 11:16 PM
أبومالك أبومالك غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

قضية مهمة
ولكن سريعاً ...
الأخت الزهراء قالت أن فى السعودية يحرمون قيادة المرأة للسيارة وإنما يبيحون أن يكون معها سائق بدون محرم !
أين برهانكم على هذه النقطة ؟ هذا فى معرض الكلام ولسنا بصدد التكلم عن هذا ،
بخصوص الطبيبة النصرانية وأولويتها فقد سمعتُ الشيخ حسان يقول أن المرأة تذهب للدكتورة المسلمة وإلا فالطبيبة النصرانية وإلا فالطبيب المسلم وفى الأخير الطبيب النصرانى أو الغير مسلم ( على حد تذكرى بهذا الترتيب )

والله أعلم
 

التعديل الأخير تم بواسطة مع الله ; 08-21-2008 الساعة 05:51 AM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-13-2008, 03:51 AM
أمّ ليـنة أمّ ليـنة غير متواجد حالياً
« رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ »
 




افتراضي

الأخ الفاضل أبا مالك لمست هذا فعلا فى المملكة بالواقع ليس مجرد كلام و عذرا ان كان فى غير محلة ن لكن قصدت أن لكل مكان طبيعته الخاصة ، فلا نقيس السعودية بمصر ، و قد تفضل الاخ بقول فارق الامكانيات فى المستشفيات و التمريض إلى آخره ..

أما عن الطببية النصرانية فقد تفضل الاخ ابا مصعب بنقل قول الشيخ النقيب ..
 

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-13-2008, 04:01 AM
أبو عمر الأزهري أبو عمر الأزهري غير متواجد حالياً
الأزهر حارس الدين في بلاد المسلمين
 




افتراضي

الله المستعان
القضية فعلا مهمة
ولي عودة بإذن الله تعالى .
 
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-14-2008, 01:26 AM
أم البراء أم البراء غير متواجد حالياً
.:: لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ::.
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه بعض الفتاوى من موقع الإسلام سؤال وجواب

الضوابط في مسألة النظر للعورة في العلاج
السؤال :
أرجو أن توضح لي أمر اختيار الطبيب ، فقد قالت مدرستي بأن المرأة المريضة يجب أن تختار طبيبة مسلمة ثم الطبيبة الكافرة ثم الطبيب المسلم ثم الطبيب الكافر ، ولا نذهب لطبيب إلا إذا عدم وجود طبيبة ونحتاج لمختص .
قالت صديقتي بأن مدرستها قالت بأن الخيار الأول أن يكون مسلماً سواءاً طبيب أو طبيبة ، ثم يأتي الكافر طبيب أو طبيبة .
أنا محتارة ، فأنا أفهم أن الأطباء المسلمون عندهم أمانة أكثر من غير المسلمين ولكن ألا تأتي مسألة العورة أكثر أهمية ثم تجنب الفتنة ؟
بعض أصدقائي النساء يفضلون الذهاب لطبيب مسلم في مراجعتهم فترة الحمل وكذلك حين الوضع بينما يوجد الكثير من القابلات مسلمات وغير مسلمات .
أرجو أن تنصحنا يا أستاذ
جزاك الله خيرا



الجواب :
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين : نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :

ففيما يلي ذِكْر لبعض القواعد والضوابط في مسألة : " النظر للعلاج "
أولا : عورة الرجل ما بين السرّة والركبة لقوله صلى الله عليه وسلم : ( ما بين السُّرَّة والركبة عورة ) حديث حسن رواه أحمد وأبو داود والدار قطني . وهذا قول جمهور أهل العلم .
ثانيا : المرأة كلها عورة أمام الأجنبي لقوله تعالى : { وإذا سألتموهنّ متاعا فاسألوهن من وراء حجاب } ولقوله صلى الله عليه وسلم : ( المرأة عورة ) رواه الترمذي بسند صحيح وهذا القول هو الصحيح من المذهب عند الحنابلة وإحدى الروايتين عند المالكية وأحد القولين عند الشافعية .
ثالثا : تَعمّد النظر إلى العورات من المحرمات الشديدة ويجب غضّ البصر عنها لقوله تعالى : { قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون . وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن .. الآية } وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل ، ولا المرأة إلى عورة المرأة .. ) رواه مسلم وقال لعلي رضي الله عنه : ( لا تنظر إلى فخذ حيّ ولا ميّت ) رواه أبو داود وهو حديث صحيح
رابعا : كلّ ما لا يجوز النّظر إليه من العورات لا يحلّ مسّه ولو من وراء حائل وقد قال النبي صلى الله عليه وسلّم : ( إني لا أصافح النساء ) رواه مالك وأحمد وهو حديث صحيح ، وقال : ( لأن يُطعن في رأس أحدكم بمِخْيَط من حديد خير له من أن يمسّ امرأة لا تحلّ له ) رواه الطبراني وهو حديث صحيح . قال النووي رحمه الله : وحيث حَرُم النظر حَرُم المسّ بطريق الأَوْلى ، لأنه أبلغ لذّة .
خامسا : العورات أنواع ودرجات فمنها العورة المغلّظة ( السوأتان : القُبُل والدُّبُر ) والعورة المخففة كفخذي الرّجل أمام الرّجل .
والصغير دون سبع سنين لا حكم لعورته ، والصغير المميِّز ـ من السابعة إلى العاشرة ـ عورته الفرجان ، والصغيرة المميِّزة عورتها من السرّة إلى الركبة ، ( وكلّ ذلك عند أَمْن الفتنة ) وعورة الميّت كعورة الحيّ ، والأحوط إلحاق الخنثى بالمرأة في العورة لاحتمال كونه امرأة .
سادسا : الضرورات تبيح المحظورات ، ولا خلاف بين العلماء في جواز نظر الطبيب إلى موضع المرض من المرأة عند الحاجة ضمن الضوابط الشرعية ، وكذلك القول في نظر الطبيب إلى عورة الرجل المريض ، فيباح له النظر إلى موضع العلّة بقدر الحاجة ، والمرأة الطبيبة في الحكم كالطبيب الرجل . وهذا الحكم مبني على ترجيح مصلحة حفظ النفس على مصلحة ستر العورة عند التعارض .
سابعا : " الضرورة تُقدَّر بقدرها " : فإذا جاز النظر والكشف واللمس وغيرها من دواعي العلاج لدفع الضرورة والحاجة القويّة فإنه لا يجوز بحال من الأحوال التعدّي وترك مراعاة الضوابط الشرعية ومن هذه الضوابط ما يلي :
1ـ يقدّم في علاج الرجال الرجال وفي علاج النساء النساء وعند الكشف على المريضة تُقدّم الطبيبة المسلمة صاحبة الكفاية ثمّ الطبيبة الكافرة ثمّ الطبيب المسلم ثمّ الطبيب الكافر ، وكذلك إذا كانت تكفي الطبيبة العامة فلا يكشف الطبيب ولو كان مختصا ، وإذا احتيج إلى مختصة من النساء فلم توجد جاز الكشف عند الطبيب المختص ، وإذا كانت المختصة لا تكفي للعلاج وكانت الحالة تستدعي تدخّل الطبيب الحاذق الماهر الخبير جاز ذلك ، وعند وجود طبيب مختص يتفوّق على الطبيبة في المهارة والخبرة فلا يُلجأ إليه إلا إذا كانت الحالة تستلزم هذا القدر الزائد من الخبرة والمهارة . وكذلك يُشترط في معالجة المرأة للرجل أن لايكون هناك رجل يستطيع أن يقوم بالمعالجة .
2ـ لا يجوز تجاوز الموضع اللازم للكشف فيقتصر على الموضع الذي تدعو الحاجة إلى النظر إليه فقط ، ويجتهد مع ذلك في غضّ بصره ما أمكن ، وعليه أن يشعر أنه يفعل شيئا هو في الأصل محرّم وأن يستغفر الله عما يمكن أن يكون حصل من التجاوز .
3ـ إذا كان وصف المرض كافيا فلا يجوز الكشف وإذا أمكن معاينة موضع المرض بالنظر فقط فلا يجوز اللمس وإذا كان يكفي اللمس بحائل فلا يجوز اللمس بغير حائل وهكذا .
4ـ يُشترط لمعالجة الطبيب المرأة أن لا يكون ذلك بخلوة فلا بدّ أن يكون مع المرأة زوجها أو محرمها أو امرأة أخرى من الثقات .
5ـ أن يكون الطبيب أمينا غير متهم في خلقه ودينه ويكفي في ذلك حمل الناس على ظاهرهم .
6ـ كلما غَلُظت العورة كان التشديد أكثر قال صاحب كفاية الأخيار : واعلم أن أصل الحاجة كان في النظر إلى الوجه واليدين ، وفي النظر إلى بقية الأعضاء يُعتبر تأكّد الحاجة ، وفي النظر إلى السوأتين يُعتبر مزيد تأكُّد الحاجة . ولذلك لا بدّ من التشديد البالغ في مثل حالات التوليد وختان الإناث اليافعات .
7ـ أن تكون الحاجة إلى العلاج ماسة كمرض أو وجع لا يُحتمل أو هُزال يُخشى منه ونحو ذلك أما إذا لم يكن مرض أو ضرورة فلا يجوز الكشف عن العورات كما في حالات التوهّم والأمور التحسينية .
8ـ كلّ ما تقدّم مُقيّد بأمن الفتنة وثوَران الشهوة من كلّ من طرفي عملية المعالجة .
وختاما فإنه لا بدّ من تقوى الله في هذه المسألة العظيمة التي احتاطت لها الشريعة وجعلت لها أحكاما واضحة وحازمة . وإن مما عمّت به البلوى في هذا الزمان التساهل في مسائل الكشف عن العورات في العيادات والمستشفيات وكأن الطبيب يجوز له كلّ شيىء ويحلّ عنده كلّ محظور . وكذلك ما وقع في البرامج التعليمية المأخوذة نسخة طبق الأصل مما هو موجود في بلاد الكفّار تشبها بهم من التساهل في عدد من حالات التعليم والتدريب والاختبار .
وواجب على المسلمين الاعتناء بتخريج النساء من أهل الكفاية في التخصصات المختلفة للقيام بالواجب ، وحسن إعداد جداول المناوبات في المستوصفات والمستشفيات لئلا تقع نساء المسلمين في الحرج ، وأن لا تُهمل المريضة أو يتبرّم منها الطبيب إذا طلبت طبيبة لعلاجها .
والله المسؤول أن يفقهنا في الدين وأن يعيننا على القيام بأحكام الشريعة ورعاية حقوق المسلمين .
وهو الموفق والهادي إلى سواء السبيل


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد


حكم ذهاب المرأة إلى طبيب يعالجها مع وجود طبيبة في نفس الاختصاص
السؤال : ما حكم ذهاب المرأة إلى طبيب يعالجها مع وجود طبيبة في نفس الاختصاص؟



الجواب :
الحمد لله
" إذا كان الاختصاص واحداً والحذق (المهارة) متساوياً بين الرجل والمرأة فإن المرأة لا تذهب إلى الرجل ، لأنه لا داعي لذلك ولا حاجة ، أما إذا كان الرجل أحذق من المرأة ، أو كان اختصاصه أعمق فلا حرج عليها أن تذهب إليه ، وإن كان هناك امرأة ؛ لأن هذه حاجة ، والحاجة تبيح مثل هذا " انتهى.
فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله .
"فتاوى علماء البلد الحرام" (ص 693) .
والله أعلم

هل للرجل أن يتخصص في أمراض النساء والولادة؟
أنا طالب في كلية الطب في السنة النهائية وأفكر كثيرا في إمكانية تخصصي في علم النساء والولادة فما رأى الدين في هذه المسألة ؟



الحمد لله
عرض على اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة الشيخ ابن باز رحمه الله ، سؤال مشابه لسؤالك ، هذا نصه :
أنا طالب في كلية الطب ، وفي السنة القادمة يكون مقررا علينا إن شاء الله مادة : أمراض النساء والتوليد ، وعلى هذا أسأل في الآتي :
أ- هل يجوز أن أحضر الدراسة العملية التي ربما ينكشف فيها جسد المرأة ؟
ب- وهل يجوز للطبيب أن يتخصص في طب النساء والتوليد ، أم يقتصر هذا على الطبيبات ؟
فأجابت : " إذا كان هناك من يكفى من المتخصصات في طب النساء والولادة ؛ اقتصر عليهن ولم يجز لك أن تدرس فيه ، ولا أن تطلع على عورة المرأة بالتدريب : في كشف عليها ، أو إجراء عملية لها . وإن كان من تخصص في طب النساء والولادة من النساء غير كاف للقيام بالواجب في هذا الجانب ، ودعت حاجة المسلمين إلى تخصصك فيه ؛ جاز لك أن تدرس فيه ، ورخص لك في رؤية ما تدعو الضرورة إلى كشفه من جسد المرأة ؛ لإجراء كشف أو عملية " انتهى .
"فتاوى اللجنة الدائمة" (12/175).
والله أعلم .

مداواة الرجل للمرأة
السؤال :
ما حكم مداواة الطبيب للمرأة المسلمة ؟



الجواب:
الحمد لله
الأصل أنه إذا توافرت طبيبة متخصصة يجب أن تقوم بالكشف على المريضة وإذا لم يتوافر ذلك فتقوم بذلك طبيبة غير مسلمة ثقة ، فإن لم يتوافر ذلك يقوم به طبيب مسلم ، وإن لم يتوافر طبيب مسلم يمكن أن يقوم مقامه طبيب غير مسلم ، على أن يطلع من جسم المرأة على قدر الحاجة في تشخيص المرض ومداواته وألا يزيد عن ذلك وأن يغض الطرف قدر استطاعته ، وأن تتم معالجة الطبيب للمرأة هذه بحضور محرم أو زوج أو امرأة ثقة خشية الخلوة . والله أعلم

الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد


نصيحة حول قضية المرأة والطبيب
ما هو الرأي في قضية المرأة والطبيب وبم تنصحون الأخوات المسلمات حول هذا الموضوع ، وكذلك أولياء الأمور ؟



الحمد لله
لا شك أن قضية المرأة والطبيب قضية مهمة ، وفي الحقيقة أنها متعبة كثيراً ، ولكن إذا رزق الله المرأة التقوى والبصيرة فإنها تحتاط لنفسها وتعتني بهذا الأمر ، فليس لها أن تخلو بالطبيب وليس للطبيب أن يخلو بها ، وقد صدرت الأوامر والتعليمات في منع ذلك من ولاة الأمور ، فعلى المرأة أن تعتني بهذا الأمر وأن تتحرى التماس الطبيبات الكافيات ، فإذا وجدن فالحمد لله ولا حاجة إلى الطبيب ، فإذا دعت الحاجة إلى الطبيب لعدم وجود الطبيبات فلا مانع عند الحاجة إلى الكشف والعلاج ، وهذه من الأمور التي تباح عند الحاجة لكن لا يكون الكشف مع الخلوة بل يكون من وجود محرمها أو زوجها إن كان الكشف في أمر ظاهر كالرأس واليد والرجل أو نحو ذلك ، وإن كان الكشف في عورات فيكون معها زوجها إن كان لها زوج أو امرأة ، وهذا أحسن وأحوط ، أو ممرضة أو ممرضتان تحضران ، ولكن إذا وجد غير الممرضة امرأة تكون معها يكون ذلك أولى وأحوط وأبعد عن الريبة ، وأما الخلوة فلا تجوز .

الشيخ ابن باز في الفتاوى الجامعة للمرأة المسلمة ج/3 ص 1002
 
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-14-2008, 02:20 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا ونفع بكم  

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator


الساعة الآن 06:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.