انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


التاريخ والسير والتراجم السيرة النبوية ، والتاريخ والحضارات ، وسير الأعلام وتراجمهم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-26-2011, 12:55 AM
عمرو السعيد عمرو السعيد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




Icon41 عندما بكت ابنة عمر بن عبد العزيز

 

يحكى أن ابنة عمر بن عبد العزيز دخلت عليه تبكى
وكانت طفلة صغيرة آنذاك وكان يوم عيد للمسلمين
فسألها ماذا يبكيك ؟
قالت : كل الأطفال يرتدون ثيابا جديدة
وأنا ابنة أمير المؤمنين أرتدي ثوبا قديما
فتأثر عمر لبكاءها وذهب إلى خازن بيت المال
وقال له :أتأذن لي أن أصرف راتبي عن الشهر القادم.؟
فقال : له الخازن ولما يا أمير المؤمنين ؟
فحكى له عمر .
فقال له الخازن : لامانع عندي يا أمير المؤمنين .. و لكن بشرط !

فقال عمر و ما هو هذا الشرط ؟
قال الخازن : أن تضمن لي أن تبقى حيا حتى الشهر القادم
لتعمل بالأجر الذي تريد صرفه مسبقا.
فتركه عمر وعاد إلى بيته..
فسأله أبناؤه : ماذا فعلت يا أبانا؟
قال : أتصبرون وندخل جميعا الجنة أم لا تصبرون ويدخل أباكم النار ؟
قالوا نصبر يا أبانا

·٠•●●••●●•·•●●••●●•٠·٠•●●••●●•٠·•●●••●●•·
أين نحن و أبناءنا و حكامنا من هذا؟

أين نحن من هذا الخازن لبيت مال المسلمين !؟

وأين أبناءنا من هؤلاء الأبناء !؟

وأين حكامنا من عمر !؟

لا حول ولا قوة إلا بالله ..

اللهم اهدني واهدي جميع المسلمين والمسلمات لما تحب وترضى عنه .

~ كن مثلهم في موقعك .. وضحي بالفاني من أجل الباقي ~

•●●••●●•٠·٠•●●••●●•·•●●••●●•٠·٠•●●••●●•٠·٠•●●• •●●•


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-28-2011, 07:30 PM
حلمي اصير داعيه حلمي اصير داعيه غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جزاك الله خير
بصراحه قصه تقشعر الابدان
مره حلوه
سبحان الله
يسلمووووو
التوقيع



سُئل حاتم الأصم - رحمه الله - كيف تخشع في صلاتك ؟ قال : بأن أقوم فأكبر للصلاة . . وأتخيل الكعبة أمام عيني . . والصراط تحت قدمي , والجنة عن يميني والنار عن شمالي ، وملك الموت ورائي , وأن رسول الله يتأمل صلاتي وأظنها آخر صلاة , فأكبر الله بتعظيم وأقرأ وأتدبر وأركع بخضوع .. وأسجد بخضوع وأجعل في صلاتي الخوف من الله والرجاء في رحمته ثم أسلم ولا أدري أقبلت أم لا ؟؟!
حلمـــــ اصير داعيه ــي


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-06-2012, 10:29 PM
الصورة الرمزية الطامعة في رضا ربها
الطامعة في رضا ربها الطامعة في رضا ربها غير متواجد حالياً
( إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ )
 




افتراضي

سبحان الله !
جزاكم الرحمن خيراً ..
التوقيع

رسالتي في الحياة :


سأطوّر نفسي باستمرار
من أجل خدمة الإسلام والمسلمين
وسأسخّر التقنية في مجال دعوة الآخرين

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
العزيز, اتوب, بن, بكت, عمر, عبد, عندما


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 01:10 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.