انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


الملتقى الشرعي العام ما لا يندرج تحت الأقسام الشرعية الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-05-2011, 08:32 PM
أبو أسلم المنصوري. أبو أسلم المنصوري. غير متواجد حالياً
عضو فضى
 




Icon15 خاطرة عبد لله

 

خاطرة ملكت شغاف قلبي

بسم الله والصلاة والسلام علي من لا نبي بعده؛
أما بعد؛
فبعد صلاتي للمغرب في بلدتي وبعد الانتهاء شرع الإمام بتكبيرات العيد في مكبر الصوت
وطفق المصلون يرددون خلفه
الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله
الله أكبر الله أكبر ولله الحمد
ساعتها انتابني شغور عزير المعاني قلت في نفسي وأنا أنظر إلي وجوة الناس وأفواههم تتحرك بالتكبير وكأن عقولهم مغيبة لا يدرون ما يقولون
الأفواة تتحرك والعيون شاخصة أو تتحرك في زوايا المسجد والعقول تائهة والأفئدة هواء
مجرد كلمات تقال وتكرر اعتادوا عليها في الأعياد وحسب
شعائر باردة
ساعتها قلت في نفسي :
أفلا يعقل هؤلاء الناس ؟
أفلا يعقلون؟
أفلا يسمعون؟
أفلا يفهمون؟
أفلا يتدبرون؟

إنهم يقولون الله أكبر الله أكبر الله أكبر
فهل يدركون معناها " معني الله أكبر"
أكبر أي أكبر وأعز وأكرم وأجل من كل شيء
فهل هو هكذا في قلوبهم ؟؟!
أكبر أي أكبر من كل الأوثان والأصنام التي صارت تعبد من دونه في هذا الزمان
الله أكبر
أي أكبر من دول الكفر أكبر من أمريكا أكبر من أوباما -لعنه الله- إن مات علي كفره
الله أكبر
أي كبر من كل شيء أكبر من المجالس الكفرية التي تشرع لنا من دون الله
أكبر أي أكبر من دساتير الطواغيت الكفرية التي صرنا نحكم من دون شرع الله
أكبر من ديموقراطية كافرة ملعونة صار يتشدق بها الأنجاس ممن يسمون بالعلمانيين والليبراليين
أكبر أي أكبر من محاكم الطاغوت الكفرية التي تفصل بين الناس في الدماء والأموال والأعراض بغير ما أنزل الله
أكبر من سجون الطواغيت ومعتقلاتهم وزنازينهم أسأل الله أن يسورهم بشر منها في قعر جهنم
أكبر من المجلس العسكري وقوانينه وتشريعه
أكبر من صندوق انتخاب يشرع لنا من دون الله

**************
يأمة محمد عجبا لكم ورب الكعبة
وعجبا لقولكم
لطالما تقرون أن الله أكبر وأن الله واحد
إذن الأكبر تطبق شريعته
الأكبر نحكم بما أنزل من شريعة
والله لا خير فيكم إن لم تقولوها
عالية صريحة مدوية وتصرخوا بها في وجه كل طاغوت
يأمة المليار أو يزيدون
كلكم تقولون الله أكبر
ولا تطالبون بشرع الأكبر
والله لا خير فيكم أأصبحتم غثاءا كغثاء السيل؟

يا أُمَّةَ المِليَارِ أَينَ قُلوبُكمْ*** أَينَ المَشَاعِرُ هَلْ غَدَتْ أَحْجَارا؟
لَمَّا رَأيتُمْ جِسْمَهُ مُتنَاثراً*** وَدِمَاءَهُ صَارتْ عَليهِ دِثَارا
يا أُمَّةَ الِمليَارِ هَلْ مِنْ غَضْبَةٍ *** لِلهِ تَمحُوا ذُلَّنا والعَارا
هُبُّوا مِنْ النّومِ الطَّويلِ استيقظوا *** قوموا وَخَلُّوا عَنْكمُ الأَعذَارا
هَذِي يهودُ الغَدرِ تعبثُ فيكموا*** في كُلِّ يومٍ تَقتُلُ الأَحرارا
في كُلِّ يومٍ تَستَبيحُ دِمَاءَنا *** وَيُهدِّمونَ مَنَازِلاً ودِيَارا
فَيُشَرِّدونِ نِساءَنا وبَنَاتنا *** وشُيوخَنا ويُشَرِّدونَ صِغَارا



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-10-2012, 01:40 AM
أم الزبير محمد الحسين أم الزبير محمد الحسين غير متواجد حالياً
” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “
 




افتراضي

إن كنا نعقل ما نقول لما وصلنا إلى هذا الوضع والله المستعان

..
جزاكم الله خيراً
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-10-2012, 02:56 AM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أسلم المنصوري. مشاهدة المشاركة
ساعتها انتابني شغور عزير المعاني قلت في نفسي وأنا أنظر إلي وجوة الناس وأفواههم تتحرك بالتكبير وكأن عقولهم مغيبة لا يدرون ما يقولون

أخي أبا أسلم بارك الله فيك مايدريك أنت بسرائر الناس ,,, الله تبارك وتعالى ساعة العيد يباهي بنا الملائكة ,,كيف لا ومنا والله الصائم وهم كثر بل قل جل المصلين يصومون يوم عرفة ومنا الطامع في رضى الرحمان ,, لا تدري أخي بارك الله فيك ما تخفي السرائر,,
أخي ربما أوافقك في شعورك تجاه ما نحن فيه من هوان لكن لا اوافقك على هذه الخاطرة التي ربما ليست في محلها...
تعرف أخي حتى إنه في بعض الأحيان الأمر خطير وعليك أن تنتبه من هذه الأمور:
قيل للإمام سفيان الثوري- رحمه الله -من أشقى الناس في يوم عرفة ؟ فقال( من ظنَّ أن الله لا يغفر له )

أو بالأحرى من ظن بالناس أن لن يغفر الله لهم..

على كل ربما أنا أختلف معك في هذا الشأن لكني أوافقك في كثي من الأشياء وأرجو أن لا تنزعج من كلامي...
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-10-2012, 03:15 AM
أم الزبير محمد الحسين أم الزبير محمد الحسين غير متواجد حالياً
” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “
 




افتراضي

أعتذر للأخ الفاضل التونسي الصابر على التدخل في الحديث
..
أوافق ما تقول كلٌّ يعمل حسب نيته والله اعلم بالسرائر
ولكن قد نكاد نجزم أن منا من لايعقل عظمة مايقول أو ما يسمع وقد نرى من يسمع الآذن فلايستجيب له ويكمل مابيده ويكأنه لم يسمع الله أكبر ، وينسى أنه أكبر من كل شيء من عمله من زوجه من رغباته...

ومنهم من يرى أن الحكم بما أنزل الله أمر خطير وإن قمنا بتطبيقه سوف تقطع الايادي ونجلد أمام الملأ وكأن الشريعة مقيدة بالقصاص فقط
والله المستعان
والله اكبر على ما يظنون
والله أعلم

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-10-2012, 03:34 AM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

وفيكم بارك الله أختي أم الزبير..تعرفي أختي ..ولو أني وددت لو أن أخي أبا أسلم كان حاضرا ورد على ما قلت لأني صراحة أشتاق إلى نقاشاته..والله يحضرني قول الله تعالى في نبيه يونس عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام
"وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين "
والله ذكرني هذا بغضبة أخي أبا أسلم في الله من حال الناس,,ربما القياس لا يصح ولكن الشاهد في الأمر هو عندما يستعجل ولا يصبر على حال الناس ولا يجاهد في الدعوة إلى الله ويعلم أن الله لو شاء لهدى الناس جميعا...
على كل أنا متفهم أخي أبا أسلم,,وشكرا أختي أم الزبير على فتح النقاش..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-10-2012, 04:05 AM
أم الزبير محمد الحسين أم الزبير محمد الحسين غير متواجد حالياً
” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “
 




افتراضي

الله المستعان

لكل غائب عذر
ونسأل الله أن يفرج كرب أهل مصر وأن يخمد فتنتهم وأن يجبر كسرهم وأن يثبتهم على الحق وأن يولي عليهم خيارهم
اللهم آمين

اقتباس:
وشكرا أختي أم الزبير على فتح النقاش..
العفو أخي الفاضل
يسعد المنتدى بوجود نخبة من أمثالكم ؛نستفيد منكم إن شاء الله وفقكم الله لما يحبه ويرضاه وثبتكم الله على الحق
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-10-2012, 08:16 PM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم الزُبير مشاهدة المشاركة
يسعد المنتدى بوجود نخبة من أمثالكم ؛نستفيد منكم إن شاء الله وفقكم الله لما يحبه ويرضاه وثبتكم الله على الحق
العفو أختي إني والله أتعلم منكم...جازاكم الله خيرا على خلقكم الكريم...
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لله, خاطرة, عبد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 10:14 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.