انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين
اعلانات


التاريخ والسير والتراجم السيرة النبوية ، والتاريخ والحضارات ، وسير الأعلام وتراجمهم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 03-14-2007, 04:15 AM
أبو عمر الأزهري أبو عمر الأزهري غير متواجد حالياً
الأزهر حارس الدين في بلاد المسلمين
 




افتراضي

جزاك الله خيرك ياحبيب على التوضيح
وأنا لاأدرى هل يجوز لى أن أدعو على قزم الأقزام هذا أم لا ؟
ولكن إن كان يجوز لى ،،، فلا سامحه الله أبدا وأهلكه وأرداه
وحشره مع فرعون الذى يحيه ويهواه
وإن أخطأت فبينوا لى جزاكم الله خيرا
آسف ثانية على الإطالة
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 03-14-2007, 04:37 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي متابعة طهَ حسين

7- ومن ذلك : حملته الشديدة على الأزهر الشريف وعلمائه الأفاضل, ورميهم جميعاً بالجمود, وحثه على ( استئصال هذا الجمود, ووقاية الأجيال الحاضرة والمقبلة من شره ) على حدَّ تعبيره.

8- ومن ذلك أيضاً تشجيعه لحملة ( محمود أبو ريه ) على السنة الشريفة, ومن ذلك أيضاً تأييده لـ (عبد الحميد بخيت) حين دعا إلى الإفطار فى رمضان, وثارت عليه ثائرة علماء المسلمين.
( ما أحلمك يارب العزَّه على أمثال هؤلاء )

9- ومنه : مطالبته بإلغاء التعليم الأزهرى, وتحويل الأزهرإلى جامعة أكاديمية للدراسات الإسلامية, وقد أطلق عليها (الخطوة الثانية) وكانت <<الخطوة الأولى>> هى إلغاء المحاكم الشرعية التى هلل لها كثيراً.

10- قوله : ( خضع المصريون لضروب من البغى والعدوان جائتهم من الفرس والرومان والعرب أيضاً ) اهــ.
(هو كان تيوانى ولا ايه!!..؟! عجباً لك!)

11- ومن ذلك أنه عاد خلط الإسرائيليات والأساطير إلى السيرة النبوية بعد أن نقاها العلماء المسلمون منها, والتزيد فى هذه الإسرائيليات والتوسع فيها.

12- ومن ذلك : حملته على الصحابة -رضى الله عنهم-, وعلى الرعيل الأول من الصفوة المسلمة, وتسبيههم بالسياسيين المحترفين الطامعين فى السلطان -وحاشاهم رضى الله عنهم- وذلك فى محاولة منه لإزالة ذلك التقدير الكريم الذى يكنه المؤرخون المسلمون لصحابة النبى -عليه الصلاة والسلام- ورضى عنهم.
(يا فرحة الروافض بأقوال ممن مشكوك فى اسلامه!

ملحوظه : الكلمات التى باللون الأزق منى, التى لا استطيع كتمانهافعذراً على تعكير المشاركة بكلماتى أكثر ما هى مُتعكرة بصاحب الكلام عنه!

يُتبع إن شاء الله
..
)
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 03-14-2007, 04:41 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

الأخ الحبيب محمد فاروق

والله ياأخى قلبى مش مطاوعنى إن أنا أقولك إنه بلاش ندعى عليه

وهو أصلاً مشكوك فى اسلامه

فلعل عذرنا قول عمر -رضى الله عنه- " من عرض نفسه لشبهة فلا يلومن من أساء الظن به "

فلله الأمر من قبل ومن بعد
..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-14-2007, 04:54 AM
أبو عمر الأزهري أبو عمر الأزهري غير متواجد حالياً
الأزهر حارس الدين في بلاد المسلمين
 




افتراضي

بارك الله فيك أخى الحبيب
وحسبنا الله ونعم الوكيل فى كل من عادى هذا الدين
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-14-2007, 04:59 AM
أم معاذ أم معاذ غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذات النطاقين مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا الأخ الفاضل وبارك فيكم

* الفرقة الناجية التى أخبر عنهم النبى -عليه الصلاة والسلام-
هم أهل السنة والجماعة -حفظهم الله-
وبالأخص السلفيون -حفظهم الله _

أليس أهل السنة والجماعة هم أيضاالسلفيون ؟
أم يوجد فارق ؟؟
بارك الله فيكم
نفس السؤال طرأ على ذهنى من قبل أن أقرأ مشاركة أختى ذات النطاقين والرد أعلمه مسبقا وهو كما ذكرتم رحمكم الله

ولكن أعتقد أن كل اعضاء حور عين _او على الأقل أغلبهم_ يعلمون تلك الحقيقة
فاذا ماقلت انا سنية فهموها على انها القرآن والسنه بفهم سلف الأمة ولن يخطر فى بالهم تبليغ او اخوان او اشعرية او حتى صوفية(من بتوع اليومين دول) ....

وطبعا كلمة سلفى هنا أوضح .


وبالنسبة للموضوع فعلا طه حسين من الشخصيات التى لمعها المؤلفون والمؤرخوون وووو
وقد أشار الشيخ محمد اسماعيل فى كتابه "عودة الحجاب" الى هذا أيضا وذكر أن كتاباته كانت عائقا فى سبيل الاصلاح الدينى


جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
وننتظر المزيد
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 03-14-2007, 05:11 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

الأخت الفاضلة الباحثة -وفقها الله-

جزاكِ الله خيراً

وأنا أقوم بالتوضيح ليس فقط لرواد المنتدى الأفاضل -الذين نحسبهم على خير- فقط
ولكن
أقوم بالتوسع قليلاً نظراً لقدوم أحد مستقبلياً ويستفيد

وبالفعل, أنا أقوم بالنقل من كتاب الشيخ العلامة محمد بن اسماعيل -حفظه الله ورعاه-
جزاه لله عنا خيراً
..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 03-14-2007, 05:19 AM
أم معاذ أم معاذ غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

حفظه الله ورعاه وبارك فيكم وفى نقلكم
فى تلك النقطة انتم محقيين

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 03-15-2007, 02:43 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

13- ومن ذلك : عمله على إعادة طبع رسائل <<إخوان الصفا>> وتقديمها بمقدمة ضخمة فى محاولة إحياء هذا الفكر الباطنى المجوسى المدمر, وإحياؤه شعر المجون والفسق, والحديث عن شعرائهما بهالة من التكريم كأبى نواس وبشار وغيرهم, وكذا ترجمة القصص الفرنسى الإباحى الماجن, وطعنه فى ابن خلدون والمتنبى وغيرهما.

14- ومن ذلك قوله : ( أريد أن أدرس الأدب العربى كما يدرس صاحب العلم الطبيعى علم الحيوان والنبات, ومالى أدرس الأدب لأقصر حياتى على مدح أهل السنة, وذم المعتزلة, من الذى يكلفنى أن أدرس الأدب مبشراً للإسلام, أو هادماً للإلحاد ) اهــ.

15- ومن قوله : ( إن الإنسان يستطيع أن يكون مؤمناً وكافراً فى وقت واحد (فكرنى بإعلانات بيرت بلاس 2*1)
مؤمناً بضميره وكافراً بعقله, فإن الضمير يسكن إلى الشئ, ويطمئن إليه فيؤمن به, أما العقل فينقد ويبدل ويفكر أو يعيد النظر من جديد, فيهدم ويبنى, ويبنى ويهدم ) اهــ.

16- ومن ذلك قوله : ( علينا أن نسير سيرة الأوربيين, ونسلك طريقهم, لنكون لهم أنداداً, فنأخذ الحضارة خيرها وشرها, وحلوها ومرها, وما يُحبُّ منها وما يُكره, وما يُحمد منها وما يُعاب ) اهــ.
يلا, هى جت على دى!

17- ومن ذلك قوله فى تصوير سر إعجابه <<بأندريه جيد>> : ( لأنه شخصية متمردة بأوسع معانى الكلمة وأدقها, متمردة على العرف الأدبى, وعلى القوانين الأخلاقية, وعلى النظام الاجتماعى, وعلى النظام السياسى, وعلى أصول الدين ) وذكر أنه يحب <<أندريه جيد>> ويترسم خطاه, ويُصور نفسه من خلال شخصية.
أبشِر ( يُحشر المرء مع من أحب)

18- ومن ذلك : وصفه لوحشية المستعمرين الفرنسيين وقسوتهم فى معاملة المسلمين المغاربة : بأنها ( معاناة ومشقة فى سبيل بسط الحضارة الفرنسية والمدنية على تلك الشعوب المتوحشة التى ترفض التقد والاستنارة ).

19- ومن ذلك : استقدامه لبعض المستشرقين المحاربين لله ورسوله الطاعنين فى القرأن الكريم لإلقاء محاضرات حول الإسلام فى الجامعة المصرية لتشكيك الطلاب فى القرأن والإسلام.

20- ومن ذلك : تشجيعه تيار التنصير فى الجامعة, وحينما اُكتشف هذا المخطط التنصيرى قال : ( ما يضر الإسلام أن ينقص واحداً, أو يزيد المسيحية واحداً ) وعندما نكشف أن هناك كتباً مقررة فى قسم اللغة الإنكليزية تتضمن هجوماً على الإسلام ورسوله -عليه الصلاة والسلام- قال : ( إن الإسلام قوى, ولا يتأثر ببعض الأراء )

وأختم بهذا الخبث لصاحبه الأخبث

وذكرت مجلة <<النهضة الفكرية>> فى عددها الصادر فى 7 نوفمبر 1932 : ( أن الدكتور <<طه>> تعمد فى إحدى كنائس فرنسا, وانسلخ من الإسلام من سنين فى سبيل شهوة ذاتية ).

وهنا الكفاية
والحمد لله على نعمة الهداية

وأُشهد الله أنى أبغض هذا فيه -تبارك وتعالى-
والله أسأل أن يقربنى إليه زلفا ببغضى له
..

المرجع
كتاب " [عودة الحجاب, الجزئ الأول] (183:177) " للشيخ محمد بن اسماعيل المقدم -حفظه الله-
وفيه تجد تخريجات ماقيل
..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-15-2007, 03:01 AM
أبو عمر الأزهري أبو عمر الأزهري غير متواجد حالياً
الأزهر حارس الدين في بلاد المسلمين
 




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مصعب السلفى مشاهدة المشاركة
[COLOR="Black"]13-

20- ومن ذلك : تشجيعه تيار التنصير فى الجامعة, وحينما اُكتشف هذا المخطط التنصيرى قال : ( ما يضر الإسلام أن ينقص واحداً, أو يزيد المسيحية واحداً


حقا لن يضر الإسلام إن نقص منه أمثال هذا فقط فلو قعدوا فى المسلمين مازادوهم إلا خبالا
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 03-15-2007, 03:13 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

صدقت ياحبيب
..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 02:51 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.