نسألكم الدعاء بالشفـــــاء العاجــــل لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لتدهور حالتها الصحية ... نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها ... اللهم آمـــين
اعلانات

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات الشرعية ::. > الملتقى الشرعي العام

الملتقى الشرعي العام ما لا يندرج تحت الأقسام الشرعية الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-29-2017, 11:33 PM
ماجد الهواري ماجد الهواري غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




Arrow مثال بسيط وإعجاز علمي عن دوران الأرض يوضح تهافت القول بعدم وجود إعجاز علمي في القرآن

 

بسم الله الرحمن الرحيم

1) لم يذكر القرآن أو الحديث دوران الأرض صراحة ولكنه بالتدبر لأيات الله وإعمال العقل تصل لهذه النتيجة بصورة أو بأخرى كما سأبين في آخر الموضوع .

2) من المعلوم الآن في العلم أن سبب شروق الشمس وغروبها هو دوران الأرض حول محورها دورة كاملة كل 24 ساعة أمام الشمس وعلى الرغم من أن هذه الحقيقة ثابتة ومعلومة عند غالبية الناس إلا إنهم لا يزالون يقولون غروب الشمس وشروق الشمس دون التطرق للسبب الرئيسي في تحرك الشمس من المشرق إلى المغرب، أم أنك تنكر هذا ولا تقوله ؟؟

3)الذي يظهر للعيان بالفعل هو تحرك الشمس في الأفق من المشرق إلى المغرب وليس دوران الأرض هو السبب لأن الأرض أيضا تبدو للناظر ثابتة.

4) ولو صرح القرآن بهذه الحقيقة منذ ما يقرب من 1400 سنة بدوران الأرض حول محورها أمام الشمس والشمس ثابتة بالنسبة للأرض لكان ذلك سبب في ارتداد بعض الناس عن الدين لأنه أمر يخالف الحس المشاهد فمن المنطقي أن لا يقبله بعض العقلاء ويرفضوا هذا الدين ويطعنوا فيه.

5) القرآن في الأصل كتاب هداية وإصلاح وليس كتاب علم تجريبي محض ورغم ذلك إلا أنه يحمل في آياته دلائل وبينات وتنبآت بحقائق علمية وغيبية في الكون المحيط بنا ونفس الإنسان لم يكن الإنسان قد اكتشفها بعد في زمن الرسالة وذلك للأجيال التالية واللاحقة لزمن الرسالة والتي تحمل البينات والأدلة على صدق هذه الرسالة وصحة هذا الدين مصداقا وتحقيقا للوعد الإلهي في قوله تعالى :

( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ )

6) لو تحدث القرآن أو السنة الصحيحة بالتفصيل وصراحة عن دوران الأرض حول محورها وثبوت الشمس النسبي بالنسبة للأرض (أي أن حركة الشمس ليست سبب في تعاقب الليل والنهار ) حتى يقتنع الناس بصحة الدين في هذا الزمن الذي يتميز بمحدودية العلم في اكتشاف أسرار و سنن الكون والقوانين التي تحكمه لكانت معجزة مبهرة واضحة وضوح الشمس تكون سبب في إيمان البشر كافة في المستقبل حينما يكتشف العلم في المستقبل هذه الحقيقة وليس هذه هي مشيئة الله من خلقه يقول الله في ذلك :

"وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ"

"وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ "

" هو الذي خلقكم فمنكم كافر ومنكم مؤمن "
وبين الله غايته في اختلاف شرائع الناس وهي :

"لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ "
والمهم أنك تلتزم بالدين الصحيح عندما يأتيك البينة على صحته حتى لا يكون لله عليك حجة عند الحساب.

"رُّسُلًا مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا "

"لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ"

تنبيه هام :
وليس معنى أن الله لم يشأ أن يجعل الناس أمة واحدة بأنه لا يريد لعباده أن يكونوا مؤمنين لأن معنى المشيئة يختلف عن معنى الإرادة عندما ينسب إلى الله .
ففي المعاجم اللغوية ترى أن :

أراد الشَّيءَ راده ؛ تمنَّاه ، طلَبه وأحبَّه ورغِب فيه : أراد كثرةَ المال ، - أراد به خيرًا ، - أراد طلبَ العلم ، - إرادة قومية ، - { إِنْ أُرِيدُ إلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ } :-

وترى معنى مختلف للمشيئة عن الإرادة أيضا :
- شاء الله الشيء : قدره .
إذن المشيئة عندما تنسب إلى الله في شيء فمعناها : قدره وهيء له أسبابه بغض النظر هل يحب هذا الشيء ويرغب فيه أم لا.

والدليل أيضا على قولي من القرآن نفسه يتضح من قوله :

(والله يريد أن يتوب عليكم ) ............> والتوبة تشمل كل المعاصي ومنها الكفر.

وأيضا قوله :

(ولا يرضى لعباده الكفر )

وكما أن مشيئته اقتضت الإختلاف في أحوال شرائع وعقائد المكلفين فنجد أن الآيات والأحكام التي سيترتب عليها الحساب والجزاء تختلف أيضا فلم يجعل الجنة حكرا على المسلمين كما يظن الكثير من الناس وكذلك لم يجعل المغفرة والوعد بالأجر العظيم والأمن من الخوف والحزن خاص بطائفة واحدة فقط وهي المسلمين ،

وكون الله لم يشأ بأن يؤمن به أو بدينه كل الناس فهذا ليس يظلم لأن لهؤلاء الغير مؤمنين لهم حق عند ربهم إذا ما التزموا بمكارم الأخلاق وصدق عليهم آياته التالية :

(تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ)

(إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا)

(إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ)

صَابِئَةٌ
[ ص ب أ ].: قَوْمٌ كانوا يَعْبُدُونَ النُّجُومَ وَالكَوَاكِبَ ، وَيَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ عَلَى مِلَّةِ نُوحٍ ، قِبْلَتُهُمْ مَهَبُّ الشَّمَالِ عِنْدَ مُنْتَصَفِ النَّهَارِ .
المعجم: الغني

(الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (274))

أرجو أن تكون الصورة وضحت ...


إثبات دوران الأرض في القرآن :


"وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ" النمل 88.

فقد ورد في هذه الآية حقيقة علمية بالغة الأهمية لا يمكن للبشر أن يكتشفوها بحواسهم المجردة أبدا بل يحتاج إثباتها إلى طرق غير مباشرة وذلك بالإعتماد على المنهج الإستقرائي. إن الحقيقة الكبرى التي أوردتها هذه الآية هي ما يسميه العلماء اليوم بمبدأ نسبية الحركة والذي مفاده أن الشيء الذي يبدو للمراقب ساكنا قد لا يكون كذلك بل قد يكون متحركا والشيء الذي يبدو أنه يتحرك بسرعة بطيئة قد تكون سرعته عالية جدا.

فالآية تتحدث بكل وضوح عن ظاهرة عجيبة وهي أن الناظر إلى الجبال تبدو له جامدة أي ساكنه ولكنها في حقيقة الأمر ليست كذلك بل إنها في حركة دائبة.

نعود لتدبر دلالات قوله تعالى "وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ" النمل 88.

إذن فالحقيقة الأولى التي نستخلصها من هذه الآية هي أن الناظر إلى الجبال يظن أنها جامدة أي ساكنة لا تتحرك أبدا وهذه حقيقة لا ريب فيها أبدا فلا يمكن لأحد من البشر أن يحس بحركة الأرض ولا يمكن لهم كذلك قياس سرعتها بأي جهاز مهما بلغ تعقيد تركيبه.

أما الحقيقة الثانية فهي التأكيد على أن الجبال ليست ساكنة بل هي متحركة لقوله تعالى "وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ" وهذه هي الحقيقة التي لم يتمكن البشر من اكتشافها إلا بعد مرور ما يقرب من ألف عام من ذكر القرآن الكريم لها. إن إختيار الجبال كمثال للتدليل على حركة الأرض هو اختيار في غاية الحكمة فلو راقب مشاهد حركة الأرض من على ظهر القمر أو من على ظهر مركبة فضائية فإن الجبال البارزة من سطح الأرض هي وحدها التي تكشف عن حركة الأرض حول محورها ففي غياب علامات واضحة على سطح الأرض فإنه من الصعب اكتشاف مثل هذه الحركة.

ومما يؤكد على أن هذه الآية تتحدث عن ظاهرة تحدث في حياتنا الدنيا وليست في الآخرة كما يقول بعض المفسرين هو تعقيب الله سبحانه وتعالى عليها بقوله "صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ". فالله ليس بحاجة لأن يدلل على بديع صنعه في يوم تكون الجبال فيه كالعهن المنفوش والأرض غير الأرض والسموات غير السموات إلى غير ذلك من مشاهد يوم القيامة المختلفة.


انتهى ....

الجزء الثاني من الموضوع نقلا عن موقع موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة .

وأرجو الهداية والتوفيق للجميع.

تحياتي للجميع
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 12:53 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.