انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين

العودة   منتديات الحور العين > .:: مشروعات واصدارت المنتدى ::. > قسم أنشطة الحور العين وفرق عملها > قسم حملات الحور العين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-25-2010, 05:59 PM
حفيدة الحميراء حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي حملة : " حفيدات الحميراء للدفاع عن الصديقة رضي الله عنها "

 





وليس يصح في الإفهام شيء :: إذا احتاج النهار إلى دليل
وحسب أم المؤمنين شرفاً وفخراً وذكراً أنْ يٌعلَمَ أنَّ
الصديقة مريم اتُهمت من قبل في عرضها فبرأها الله على
لسان نبي , وأنَّ الصديق يوسف اتُهم في عرضه فبرأه الله
على لسان صبي , وأنَّ الصديقة عائشة رضي الله عنها اتُهِمت
في عرضها فبرأها الله في كتاب مُنزل من فوق سبع سماوات
لتُحفَظ براءتها في الصدور، وتُتلى في المحاريب، ولتكون قدوة
للعفيفات، ورمزًا للمبرآت الطاهرات..

( صالح المغامسي )








الحمد لله فالق الحب والنوى , ظاهر الحق , وقاهر العدو , وصلي اللهم وسلم على نبيك المصطفى محمد الأمين الذي أرسل بشيرا ونذيرا للثقلين ..
وعلى آله الأخيار وصحابته الأبرار وعلى أزواجه أمهات المؤمين الطاهرات ..
انتشرت الفتن انتشار النار في الهشيم , وقام بعضٌ من الشيعة بسب الصحابة وأمهات المؤمنين , اجترأوا على تكذيب الحق المبين , وعاثوا فسادا في الأرض ..
متغافلين غضب الجبار جلَّ جلاله وأنه توعَّد المكذبين الضالين بالعذاب المهين ..
لهذآ كان لابد من تسطير كلمة حق في وجه الضلال
حيث قام :: ملتقى نبض الدعوة النسائي :: بحملةٍ دفاعآ عن شرف عائشةَ الطُّهرِ والعَفافِ ..
:: فَبِهِ سُبْحَانَهُ نَسْتَعِين ::












وليعلم أن مَن تولى أم المؤمنين عائشة بنت الصديق،
وأحبها وذاد عنها وعن عرضها فهو من المؤمنين حقًّا.
ومن لم يتولّها وعاداها فهو في ضلال مبين.
ومن ولغ في عرضها، وفرح بموتها، وجعله عيدًا للبراءة
فعليه لعائن الله متتابعة تترى إلى يوم الحسرة.
واسأل الله بعزته ألا يرحم في تلك الأجساد ولا حتى مغرز إبرة.
هذه كلمات لابد منها في ساعة كهذه،
وقد قال الله تعالى: « وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ المُجْرِمِينَ ».


( صالح المغامسي )


" ملتقى نبض الدعوة النسائي "
بإشراف الشيخ
عبد الرحمـن السحيم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-25-2010, 06:00 PM
حفيدة الحميراء حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي





الأخوات في ملتقى الخير ( ملتقى نبض الدعوة النسائي )
شاركوا في الحملة بمشاركات متنوعة منهنَّ من ساندتنا بمقالٍ , ومنهنَّ من ساندتنا ببطاقةٍ , ومنهنَّ من ساندتنا بدعوةٍ في ظهر الغيب ..
نقول لهنَّ :
جزاكنَّ الله كل خير يا حفيدات الحميراء , وبلغكنَّ المولى في الدنيا منازل العارفين
وفي الآخرة منازل الأنبياء والصديقين ..
حآن الوقت لنستعرض معا أعمال المشاركات ..
نفعنا الله وإياكم بها ..


. . . . .




أول مقال كان من فؤاد أختنا ساعية لرضى ربي المحترق على عرض أمها الذي انتُهِك :


عفــــــــــوا !!



لماذا كل ذلك الغضب؟؟



ماذا فعل ذلك الخاسر لك؟؟



هل سرق مالك؟ أم..؟ أم أنه قد افترى عليك ؟



من؟



ماذا قلت؟



أمـــــــــــك؟؟؟؟؟



غريب وهل يعرف أمك؟



ولكن لماذا؟



لأنه يكرهها..!! غريب..!!!



لماذا ماذا فعلت له؟



لحظه..!! هل هو يعرفها أصلا حتى يكرهها؟



ثم لماذا؟ يقوم بتلك الأفاعيل؟



ماغرضه؟



لا بد أنه يهدف لشيء معين؟؟



ماذا؟؟؟



ليس وحده؟



كيف؟



من هؤلاء الذين علموا بشأن أمك وعادوها من غير أن يعرفوها ؟



عجبا..!!



أيعتقدون لعن أمك في دينهم؟؟



دول عديدة كلهااا تكره أمك؟



غريب أمرهم لماذا أمك بالذات؟!!



من تكون أمك ياترى؟!!!



واضح أنها ليست بامرأة عادية!



ولا شك أن وراء أمك سر عظيم



ويبدو أن مكانتها عاااااااالية!!



فلو كانت عادية لما أولوها اهتماما وادعاء..!!



ولما دبروا لها الكذب والإفتراء..!!



ولما عادوها كل هذا العداء..!!



أليس كذلك؟



أتعلم؟ أنت تحيرني أكثر!!!



إن غضبك هذا يدل على أن لأمك عندك شأن عظيم!!



ما كل هذا البـــــــــــــــــــــــر؟؟!!!!!!



بماذا اختلفت أمك عن باقي الأمهات؟



وماذا صنعت بك أمك لكي تغضب أشد الغضب عندما تسمع أنها سبت من قبلهم؟




بالله أخبرنــــــــــــــي ؟



قلي أرجوووووووك!!



؟



؟



؟



من تكون أمــــــــــــــــ؟ـــــــــــــــــــــــــــــك؟



؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



أمي!!



أتسألني عن أمي!!!



أمي ...



لا أقدر وصفها!!



لم تعمل لي معروفا فقــط



بل كانت هي المعروف



كانت رحمة من ربي لأرحم خلقه









كانت حبيبة خير خلق الله






أمي بذلت كل شيء من أجل أن نكون في أحسن حال يرضي ربنا



أمي ليست بأي أم!!!




لا..!!!!!




لم تلدني ولم تسهر علي!!




لكنها ولَدت بداخلنا صفاء الايمان




لم تربني صغيرا!!




لكنها ربتني طوال حياتي





أمي .. >> أحبـــــــــــــــــها





أوتعجب لذلك!!




بالله عليك فكـــــــــــــر!!





افرض أن شخصاً ..




كان يفضله قدوتك...




وكان قدوتك يحبه....




ويميزه عن كل من حوله.....




لم يكن ذلك الشخص عااديا




كان مثالا نبيلا




ليس لي فقط!!




بل لكل الناس رجالا ونساء




صغارا وكبارا




شيبا وشباناً




ألن تحب ذلك الشخص !!




ولو لم يفعل لك شيئا




فكيف إن فعل لك الأشيااااااء..!!




بمجرد أن تفكر أن قدوتك كان يحبه




فمحبته اقتدااء بقدوتك




أحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــها




ولست أرضى سبها!!!




أُودُّهــــــــــــــا




كثيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ را




وأدعو الله أن




ألتقي بهــــــــــــــــــــــــــا




في جنانه





أتدري..؟؟




لن تعرفها




متى..!!




حتى تقرأ سيرتها




ولن تدرك فضلها




حتى تعيش معها حياتها




وتعيش بها حياااتك




لن تحس بقيمتها




حتى تدفع جل وقتك في مدارسة حياتها




ومهما تعرفت عليها




ستظل جاهلا بها فليس من رأى كمن قرأ أو سمع




هل علمت من تكون أمي؟




؟




؟




أمي لست من اخترتها..!!




ولكن ربي اختارها أما لنا




وجعلها أما لكل المؤمنين




ومن واجبي أن أبر أمي




مع انني يقينا لن أبرها كما تستحق




فمعرووووفها صعب بره ووفاءه




ولكن أسال الله التوفيق والإعانة




أمـــــــــــــي




وما أدراك




من




أمـــــــــــي!!




اسمها :






عائشة




نعم عائشة




على الرغم من موتها




إلا أنها :




عائشة




عائشة بيننا في حياتنا كلها




عائشة في قلوبنا




عائشة بحب أبنائها لها




عائشة




بذكرها وذكر أحاديثها




إنها أمـــــــــــــي




رضي الله عنها وأرضاها













وهنآ أيضاً مقال لها كتبت فيه :


ألا حسبنا الله الذي قد أنزل القرآن
ألا حسبنا الله ربنا خالق الأكوان
ألا حسبنا الله ناصر الإيمان
ألا حسبنا الله ذو الجلال والإكرام ربنا القوي المتعال
رباااه يا ناصرا للمؤمنين
انصر اللهم أمنا على كل الحاقدين
قد بغوا أصحاب كسرى المعتدين
وأزاحوا نفاقهم وعدائهم المستبين
هم دلسوا كذبا على أم المؤمنين
وآذوها وأنت بهم عليم
ربنا آتنا النصر المبين
وأسكت اللهم أفواه المجرمين

ربنا ندعوك ياقهار ياعظيم
ياحسيبا يارقيبا ياسميعا ياحكيم

اللهم آمين آمين آمين





آهات مكلومة , ونبرات حزنٍ سُطرت من قبل أختنا سمو قالت فيها :


ِبسْم الْلَّه الْرَّحْمَن الْرَّحِيْمِ


الْحَمْدُلِلَّه رَب الْعَالَمِيْن، وَأَشْهَد أَن لَا إِلَه إِلَا الَلّه وَحْدَه لَا شَرِيْك لَه، وَأَشْهَد أَن مُحَمَّدا عَبْدُه وَرَسُوْلُه، صَلَّى الْلَّه عَلَى خَاتَم أَنْبِيَائِه مُحَمَّد وَآَلِه وَصَحْبِه وَسَلَّم.




امْنَا عَائِشَة زَوْجُ أَلْرَّسُوْل وَاحْب نِسَائِه إِلَى قَلْبِه
أَحَب أَزْوَاج رَسُوْل الْلَّه إِلَيْه




َقَد سُئِل أَي الْنَّاس أَحَب إِلَيْك

قَال عَائِشَة قِيَل فَمِن الْرِّجَال قَال أَبُوْهَا


وَلَم يَتَزَوَّج رَسُوْل الْلَّه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم امْرَأَة بِكْرا غَيْرَهَا

الْمُبَرَّأَة مِن فَوْق سَبْع سَمَوَات


وَنَزَل قَوْل الْلَّه _عَز وَجَل_:

"إِن الَّذِيْن جَاءُوَا بِالْإِفْك عُصْبَة مِّنْكُم لَا تَحْسَبُوْه شَرّا لَّكُم بَل هُو خَيْر لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَب مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ * لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ * لَوْلَا جَاؤُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاء فَأُوْلَئِكَ عِندَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ *
وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ * إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ * وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ * يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَداً إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ
* وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ * إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ * وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّه رَؤُوفٌ رَحِيمٌ "


رَضِي الْلَّه عَنْهَا وَأَرْضَاهَا

الْطَّاهِرَة الْمُطَهَّرَة الْعَفِيفَة الْنَّقِيَّة الطَيْبَةِ

المُبرَّأة مِن فَوْق سَبْع سَمَاوَات



،
،
،



نَقُوُل يَا أُمَّنَا ...
أُمَّاه عَائِشَة لَاتَحْزَنِي أُمَّاه
كُلُّنَا فِدَاك




،
،
،



قَال فِيْهَا الْذَّهَبِي فِي الْسَّيْر (2/140):

((...وَلَم يَتَزَوَّج الْنَّبِي - صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم - بِكَرَا غَيْرَهَا، وَلَا أَحَب امْرَأَة حُبَّهَا، وَلَا أَعْلَم فِي أُمَّة مُحَمَّد - صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم - ـ بَل وَلَا فِي الْنِّسَاء مُطْلَقَا ـ امْرَأَة أَعْلَم مِنْهَا)).





وَيَقُوْل ابْن كَثِيْر فِي "الْبَدَايَة وَالْنِّهَايَة" (8/95).

وَقَد أَجْمَع الْعُلَمَاء عَلَى تَكْفِيْر مَن قَذَفَهَا بَعْد بَرَاءَتَهَا، وَاخْتَلَفُوَا فِي بَقِيَّة أُمَّهَات الْمُؤْمِنِيْن، هَل يَكْفُر مَن قَذْفَهُن أَم لَا ؟ عَلَى قَوْلَيْن، وَأَصَحُّهُمَا أَنَّه يَكْفُر، لِان الْمَقْذُوفَة زَوْجَة رَسُوْل الْلَّه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم، وَالْلَّه تَعَالَى إِنَّمَا غَضِب لَهَا لِانَّهُا زَوْجَة رَسُوْل الْلَّه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم، فَهِي وَغَيْرِهَا مِنْهُن سَوَاء.


وَمَن خَصَائِصِهَا رَضِي الْلَّه عَنْهَا أَنَّهَا كَان لَهَا فِي الْقِسْم يَوْمَان يَوْمَهَا وَيَوْم سَوْدَة حِيْن وَهَبْتُهَا ذَلِك تَقْرَبَا إِلَى رَسُوْل الْلَّه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم، وَأَنَّه مَات فِي يَوْمِهَا وَفِي بَيْتِهَا وَبَيْن سِحْرِهَا وَنَحْرُهَا، وَجَمَع الْلَّه بَيْن رِيْقَه وَرِيْقِهَا فِي آَخِر سَاعَة مِن سَاعَاتِه
فِي الْدُّنْيَا، وَأَوَّل سَاعَة مِّن الْآَخِرَة، وَدُفِن فِي بَيْتِهَا




نَحْن ضِدّ كُل زِنْدِيْق مُنْحَرِف خَبِيْث قَام بِالِافْتِرَاء وَالطَعَن بِأُم الْمُؤْمِنِيْن


وَنَقُوُل لَهُم أغلْقو أفْوَاهِكُم ايُّهَا الْرَّوَافِض الْكَاذِبُوْن كَفَاكُم نُبَاحا

،
،
،

سَأَل الْنَّبِي صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم وَقَال لَه: أَي الْنَّاس أَحَب إِلَيْك يَا رَسُوْل الْلَّه؟ قَال: عَائِشَة، قَال: فَمَن الْرِّجَال؟ قَال: أَبُوْهَا.

فَكَانَت هِي حَبِيْبَه رَسُوْل الْلَّه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم.

وَلِذَلِك قَال الْذَّهَبِي بَعْد إِيْرَادِه هَذَا الْحَدِيْث فِي تَعْلِيْق عَلَيْه:

"وَهَذَا خَبَر ثَابِت صَحِيْح رَغْم أُنُوْف الْرَّوَافِض، وَمَا كَان عَلَيْه الْسَّلَام يُحِب إِلَا طَيِّبَا، وَقَد قَال: (لَو كُنِت مُتَّخِذَا خِلَّيْلَا مِن هَذِه الْأُمَّة لَاتَّخَذْت أَبَا بَكْر خَلِيْلَا وَلَكِن أُخُوَّة الْإِسْلَام أَفْضَل)رَوَاه الْبُخَارِي وَمُسْلِم







،
،
،


أُمَّاه عَائِشَة لَاتَحْزَنِي أُمَّاه
كُلُّنَا فِدَاك




حِصَان رَزَان مَا تُزَن بِرِيْبَة
وَتُصْبِح غَرْثَى مِن لُحُوْم الْغَوَافِل
حَلِيْلَة خَيْر الْنَّاس دِيْنا وَمَنْصِبا
نَبِي الْهُدَى وَالْمَكْرُمَات الْفَوَاضِل
عَقِيْلَة حَي مِن لُؤَي بْن غَالِب
كِرَام الْمَسَاعِي مَجْدِهَا غَيْر زَائِل
مُهَذَّبَة قَد طَيَّب الْلَّه خَيْمَهَا
وَظَهْرِهَا مِن كُل سُوَء وَبَاطِل

قَصِيِدَه لِشَاعِر رَسُوْل الْلَّه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم حَسَّان بْن ثَابِت رَضِي الْلَّه عَنْه



اذَلَكُم الْلَّه ايُّهَا الْرَّوَافِض الْكَاذِبُوْن الْمُحَرِّفُون الطَّاعْنيَِّن فِى امْنَا عَائِشَة المُبرَّأة مِن فَوْق سَبْع سَمَاوَات





أُمَّاه عَائِشَة لَاتَحْزَنِي أُمَّاه
كُلُّنَا فِدَاك




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-25-2010, 06:03 PM
حفيدة الحميراء حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

.
.
.

ومقال آخر للأخت سمو تحدثت لنا فيه عن حادثة الإفك :



>> حـادثـة الإفـك <<



كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يخرج سفرا ، أقرع بين نسائه . فأيتهن خرج سهمها ، خرج بها رسول الله صلى الله عليه وسلم معه . قالت عائشة : فأقرع بيننا في غزوة غزاها . فخرج سهمي . فخرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم . وذلك بعدما أنزل الحجاب . فأنا أحمل هودجي ، وأنزل فيه ، مسيرنا . حتى إذا فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من غزوه ، وقفل ، ودنونا من المدينة ، آذن ليلة بالرحيل . فقمت حين آذنوا بالرحيل . فمشيت حتى جاوزت الجيش . فلما قضيت من شأني أقبلت إلى الرحل . فلمست صدري فإذا عقدي من جزع ظفار قد انقطع . فرجعت فالتمست عقدي فحبسني ابتغاؤه . وأقبل الرهط الذين كانوا يرحلون لي فحملوا هودجي . فرحلوه على بعيري الذي كنت أركب . وهم يحسبون أني فيه . قالت : وكانت النساء إذ ذاك خفافا . لم يهبلن ولم يغشهن اللحم . إنما يأكلن العلقة من الطعام . فلم يستنكر القوم ثقل الهودج حين رحلوه ورفعوه . وكنت جارية حديثة السن . فبعثوا الجمل وساروا . ووجدت عقدي بعد ما استمر الجيش . فجئت منازلهم وليس بها داع ولا مجيب . فتيممت منزلي الذي كنت فيه . وظننت أن القوم سيفقدوني فيرجعون إلي . فبينا أنا جالسة في منزلي غلبتني عيني فنمت . وكان صفوان بن المعطل السلمي ، ثم الذكواني ، قد عرس من وراء الجيش فادلج . فأصبح عند منزلي . فرأى سواد إنسان نائم . فأتاني فعرفني حين رآني . وقد كان يراني قبل أن يضرب الحجاب علي . فاستيقظت باسترجاعه حين عرفني . فخمرت وجهي بجلبابي . ووالله ! ما يكلمني كلمة ولا سمعت منه كلمة غير استرجاعه . حتى أناخ راحلته . فوطئ على يدها فركبتها . فانطلق يقود بي الراحلة . حتى أتينا الجيش . بعد ما نزلوا موغرين في نحر الظهيرة . فهلك من هلك في شأني . وكان الذي تولى كبره . عبدالله بن أبي بن سلول . فقدمنا المدينة . فاشتكيت ، حين قدمنا المدينة ، شهرا . والناس يفيضون في قول أهل الإفك . ولا أشعر بشيء من ذلك . وهو يريبني في وجعي أني لا أعرف من رسول الله صلى الله عليه وسلم اللطف الذي كنت أرى منه حين أشتكي . إنما يدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فيسلم ثم يقول " كيف تيكم ؟ " فذاك يريبني . ولا أشعر بالشر . حتى خرجت بعدما نقهت وخرجت معي أم مسطح قبل المناصع . وهو متبرزنا . ولا نخرج إلا ليلا إلى ليل . وذلك قبل أن نتخذ الكنف قريبا من بيوتنا . وأمرنا أمر العرب الأول في التنزه . وكنا نتأذى بالكنف أن نتخذها عند بيوتنا . فانطلقت أنا وأم مسطح ، وهي بنت أبي رهم بن المطلب بن عبد مناف . وأمها ابنة صخر بن عامر ، خالة أبي بكر الصديق . وابنها مسطح بن أثاثة بن عباد بن المطلب . فأقبلت أنا وبنت أبي رهم قبل بيتي . حين فرغنا من شأننا . فعثرت أم مسطح في مرطها . فقالت : تعس مسطح . فقلت لها : بئس ما قلت . أتسبين رجلا قد شهد بدرا . قالت : أي هنتاه ! أو لم تسمعي ما قال ؟ قلت : وماذا قال ؟ قالت ،

فأخبرتني بقول أهل الإفك . فازددت مرضا إلى مرضي . فلما رجعت إلى بيتي ، فدخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم . فسلم ثم قال " كيف تيكم ؟ " قلت : أتأذن لي أن آتي أبوي ؟ قالت ، وأنا حينئذ أريد أن أتيقن الخبر من قبلهما . فأذن لي رسول الله صلى الله عليه وسلم . فجئت أبوي فقلت لأمي : يا أمتاه ! ما يتحدث الناس ؟ فقالت : يا بنية ! هوني عليك . فوالله ! لقلما كانت امرأة قط وضيئة عند رجل يحبها ، ولها ضرائر ، إلا كثرن عليها . قالت قلت : سبحان الله ! وقد تحدث الناس بهذا . قالت ، فبكيت تلك الليلة حتى أصبحت لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم . ثم أصبحت أبكي . ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وأسامة بن زيد حين استلبث الوحي . يستشيرهما في فراق أهله . قالت فأما أسامة بن زيد فأشار على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالذي يعلم من براءة أهله ، وبالذي يعلم في نفسه لهم من الود . فقال : يا رسول الله ! هم أهلك ولا نعلم إلا خيرا . وأما علي بن أبي طالب فقال : لم يضيق الله عليك . والنساء سواها كثير . وإن تسأل الجارية تصدقك . قالت فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بريرة فقال " أي بريرة ! هل رأيت من شيء يريبك من عائشة ؟ " قالت له بريرة : والذي بعثك بالحق ! إن رأيت عليها أمرا قط أغمصه عليها ، أكثر من أنها جارية حديثة السن ، تنام عن عجين أهلها ، فتأتي الداجن فتأكله . قالت فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر . فاستعذر من عبدالله بن أبي ، ابن سلول . قالت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على المنبر

" يا معشر المسلمين ! من يعذرني من رجل قد بلغ أذاه في أهل بيتي . فوالله ! ما علمت على أهلي إلا خيرا . ولقد ذكروا رجلا ما علمت عليه إلا خيرا . وما كان يدخل على أهلي إلا معي " فقام سعد بن معاذ الأنصاري فقال : أنا أعذرك منه . يا رسول الله ! إن كان في الأوس ضربنا عنقه . وإن كان من إخواننا الخزرج أمرتنا ففعلنا أمرك . قالت فقام سعد بن عبادة ، وهو سيد الخزرج ، وكان رجلا صالحا . ولكن اجتهلته الحمية . فقال لسعد بن معاذ : كذبت . لعمر الله ! لا تقتله ولا تقدر على قتله . فقام أسيد بن حضير ، وهو ابن عم سعد بن معاذ ، فقال لسعد بن عبادة : كذبت . لعمر الله ! لنقتلنه . فإنك منافق تجادل عن المنافقين . فثار الحيان الأوس والخزرج . حتى هموا أن يقتتلوا . ورسول الله صلى الله عليه وسلم قائم على المنبر . فلم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يخفضهم حتى سكتوا وسكت . قالت وبكيت يومي ذلك . لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم . ثم بكيت ليلتي المقبلة . لا يرقأ لي دمع ولا أكتحل بنوم . وأبواي يظنان أن البكاء فالق كبدي . فبينما هما جالسان عندي ، وأنا أبكي ، استأذنت علي امرأة من الأنصار فأذنت لها . فجلست تبكي . قالت فبينا نحن على ذلك دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم . فسلم ثم جلس . قالت ولم يجلس عندي منذ قيل لي ما قيل . وقد لبث شهرا لا يوحى إليه في شأني بشيء . قالت فتشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جلس ثم قال

" أما بعد . يا عائشة ! فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا . فإن كنت بريئة فسيبرئك الله . وإن كنت ألممت بذنب . فاستغفري الله وتوبي إليه . فإن العبد إذا اعترف بذنب ثم تاب ، تاب الله عليه " قالت فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالته ، قلص دمعي حتى ما أحس منه قطرة . فقلت لأبي : أجب عني رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما قال . فقال : والله ! ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم . فقلت لأمي : أجيبي عني رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقالت : والله ! ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه وسلم . فقلت ، وأنا جارية حديثة السن ، لا أقرأ كثيرا من القرآن : إني ، والله ! لقد عرفت أنكم قد سمعتم بهذا حتى استقر في نفوسكم وصدقتم به . فإن قلت لكم إني بريئة ، والله يعلم أني بريئة ، لا تصدقوني بذلك . ولئن اعترفت لكم بأمر ، والله يعلم أني بريئة ، لتصدقونني . وإني ، والله ! ما أجد لي ولكم مثلا إلا كما قال أبو يوسف : فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون . قالت ثم تحولت فاضطجعت على فراشي . قالت وأنا ، والله ! حينئذ أعلم أني بريئة . وأن الله مبرئي ببراءتي . ولكن ، والله ! ما كنت أظن أن ينزل في شأني وحي يتلى . ولشأني كان أحقر في نفسي من أن يتكلم الله عز وجل في بأمر يتلى . ولكني كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم رؤيا يبرئني الله بها . قالت : فوالله ! ما رام رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسه ، ولا خرج من أهل البيت أحد ، حتى أنزل الله عز وجل على نبيه صلى الله عليه وسلم . فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء عند الوحي . حتى إنه ليتحدر منه مثل الجمان من العرق ، في اليوم الشات ، من ثقل القول الذي أنزل عليه . قالت ، فلما سري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو يضحك ، فكان أول كلمة تكلم بها أن قال " أبشري . يا عائشة ! أما الله فقد برأك " فقالت لي أمي : قومي إليه . فقلت : والله ! لا أقوم إليه . ولا أحمد إلا الله . هو الذي أنزل براءتي . قالت فأنزل الله عز وجل : { إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم } [ 24 / النور / 11 ] عشر آيات . فأنزل الله عز وجل هؤلاء الآيات براءتي . قالت فقال أبو بكر ، وكان ينفق على مسطح لقرابته منه وفقره : والله ! لا أنفق عليه شيئا أبدا . بعد الذي قال لعائشة . فأنزل الله عز وجل : { ولا يأتل أولوا الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولي القربى } [ 24 / النور / 22 ] إلى قوله : { ألا تحبون أن يغفر الله لكم } . قال حبان بن موسى : قال عبدالله بن المبارك : هذه أرجى آية في كتاب الله . فقال أبو بكر : والله ! إني لأحب أن يغفر الله لي . فرجع إلى مسطح النفقة التي كان ينفق عليه . وقال : لا أنزعها منه أبدا . قالت عائشة : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل زينب بنت جحش ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم عن أمري " ما علمت ؟ أو ما رأيت ؟ " فقالت : يا رسول الله ! أحمي سمعي وبصري . والله ! ما علمت إلا خيرا . قالت عائشة : وهي التي كانت تساميني من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم . فعصمها الله بالورع . وطفقت أختها حمنة بنت حجش تحارب لها . فهلكت فيمن هلك . قال الزهري : فهذا ما انتهى إلينا من أمر هؤلاء الرهط . وقال في حديث يونس : احتملته الحمية .


الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - لصفحة أو الرقم: 2770
خلاصة حكم المحدث: صحيح






الأخت همس جمعت لنا بعضاً من أقوال الصحابة والعلماء في فضل عائشة رضي الله عنها :


لطالما مدح العلماء أم المومنين عائشة رضي الله عنها و أرضاها و شكروا لها فضلها على الأمة و ما قدمته لها من فضل التبليغ عن رسول الله صلى الله عليه و سلم السنة

و قد جمعت لكم بعض في هذا الموضوع بعض ما قاله السلف من الصحابة رضوان الله عليهم و التابعين في أم الثناء على أم لمؤمنين رضي الله عنها

و لكم بعضها و ما هي إلا بعض بل قل الليل القليل مما ورد في مدحها و الثناء عليها رضي الله عنها و جمعنا بها في الفردوس الأعلى برفقة الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم




( هذه زوجتك في الدنيا والآخرة )
جبريل لمحمد عليهما السلام

( فضل ‏‏عائشة ‏على النساء كفضل ‏الثريد ‏‏على سائر الطعام )
رسول الله صلى الله عليه وسلم

( إن ‏جبريل ‏يقرأ عليك السلام )
رسول الله صلى الله عليه وسلم

( ما ‏‏أشكل ‏علينا ‏‏أصحاب رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏حديث قط فسألنا ‏عائشة ‏إلا وجدنا عندها منه علما )
أبو موسى الأشعري

( كانت تصوم الدهر ولا تفطر الا يوم أضحى أو يوم فطر )
القاسم بن عبد الرحمن

( نحلف بالله لقد رأينا الاكابر من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألون عائشة عن الفرائض )
مسروق

( ما رأيت أحدا من الناس اعلم بالقرآن ولا بفريضة ولا بحلال ولا بحرام ولا بشعر ولا بحديث العرب ولا بنسب من عائشة رضي الله عنها )
الزبير بن العوام

( ما رأيت أحدا أفصح من ‏عائشة )
‏موسى بن طلحة

( لو جمع علم عائشة الى علم جميع أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وجميع النساء كان علم عائشة رضي الله عنها أكثر )
الزهري

( سمعت خطبة أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب، فما سمعت الكلام من في مخلوق أحسن ولا أفخم من في عائشة رحمة الله عليهم أجمعين )
الأحنف بن قيس


و كرست أم المؤمنين حياتها بعد رسول الله للعلم و طلبة العلم الذين تزاحموا على باب حجرتها أملا في سماع درس أو حديث عن رسول الله صلى الله عليه و سلم ..
و ما ادخرت جهدا في إيصال ذاك العلم إلى طلبته و كان الكثير من كبار الصحابة قد رووا الحديث عنها كأبي هريرة و ابن عباس و التابعين كمسروق و عروة ابن الزبير ..
و عند وفاتها جاء عبد الله بن عباس يستأذن على أم المؤمنين عائشة فجاء ابن أخيها عند رأسها -عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق-، فأكب عليها ابن أخيها عبد الله فقال: " هذا عبد الله بن عباس يستأذن "، وهي تموت، فقالت: " دعني من ابن عباس ". فقال: " يا أماه !! إن ابن عباس من صالح بنيك يسلم عليك ويودعك ". فقالت: " ائذن له إن شئت ". قال: " فأدخلته "، فلما جلس قال ابن عباس: " أبشري ". فقالت أم المؤمنين: " بماذا؟ "، فقال: " ما بينك وبين أن تلقي محمداً والأحبة إلا أن تخرج الروح من الجسد، وكنت أحب نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه، ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب إلا طيباً. وسقطت قلادتك ليلة الأبواء
فأصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصبح الناس وليس معهم ماء، فأنزل الله آية التيمم، فكان ذلك في سببك، وما أنزل الله من الرخصة لهذه الأمة، وأنزل الله براءتك من فوق سبع سموات، جاء بها الروح الأمين، فأصبح ليس مسجد من مساجد الله إلا يتلى فيه آناء الليل وآناء النهار ". فقالت الصديقة الطاهرة: " دعني منك يا ابن عباس، والذي نفسي بيده لوددت أني كنت نسياً منسياً ".


توفيت ليلة الثلاثاء السابع عشر من رمضان من السنة السابعة أو الثامنة أو التاسعة والخمسين للهجرة, وأوصت أن تدفن بالبقيع ليلا. صلى عليها أبو هريرة بعد صلاة الوتر، ونزل في قبرها خمسة: عبد الله وعروة ابنا الزبير بن العوام من أختها أسماء بنت أبي بكر والقاسم وعبد الله ابنا أخيها محمد بن أبي بكر، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر، وكان عمرها يومئذ سبعا وستين سنة.
فرحم الله أم المؤمنين و جزاها الله عن الإسلام و المسلمين خيرا و جمعنا بها في الفردوس الأعلى


و حسبي بهذا الحديث الذي يبرز مكانتها عند رسول الله حتى أختم به هذه السلسلة التي تناولت فيها سيرتها العطرة حيث أردت إبراز الصورة الثانية الغائبة عما تداوله القراء في ما يخص سيرتها رضي الله عنها و هي علمها و فضلها على الأمة و كمانتها عند السلف و الخلف .


و عن عروة بن الزبير قال:كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة ، قالت عائشة : فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة ، فقلن : يا أم سلمة ، والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة ، وإنا نريد الخير كما تريده عائشة ، فمري رسول الله أن يأمر الناس : أن يهدوا إليه حيثما كان ، أو حيثما دار ، قالت : فذكرت ذلك أم سلمة للنبي ، قالت : فأعرض عني ، فلما عاد إلي ذكرت له ذلك فأعرض عني ، فلما كان في الثالثة ذكرت له فقال : ( يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة ، فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها ) صحيح البخاري)
فو الذي بعث محمدا بالحق بشيرا و نذيرا لا نؤذيه في أهله و الله ثم و الله إنا لنعادي من عاداها و نتولى من ترضى عنها و أحبها
فهي و الله العفيفة الطاهرة الحصان الرزان المبرأة من فوق سبع سماوات حبيبة حبيب الله و حليلته ..
و و الله إنا لنشهد الله أنا نحبها و نترضا عنها و نتقرب بحبها إلى الله زلفا.



أكرم بعائشة الرضى من حرة بكر مطهرة الإزار حصان
هي زوج خير الأنبياء وبكره وعروسه من جملة النسوان
هي عرسه هي أنسه هي إلفه هي حبه صدقاً بلا أدهان
أوليس والدهـا يصـافي بعلهـا وهمـا بروح الله مؤتلفـان
فرضي الله عنها وعن جميع أمهات المؤمنين










حلاتي بابتسامتي لأول مرة يسطر قلمها وما أروع الهدف الذي من أجله
سال حبر قلمها جعله الله في موازين حسناتها :




أيها الزنادقه الرافضين تجرأتم على عرض أمنا
وتكلمتم عنها بسوء لعنكم الله
وهي المبرأة من فوق سبع سموات
أيها الزنادقه ألا تعلمون من هي ومن هو أبوها .. ؟!!

إنها الصديقه بنت الصديق

إنها عائشه بنت أبي بكر رضي الله عنها وعن أبيها

سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : أي الناس أحب إليك يا رسول الله ؟؟

قال: عائشه قيل فمن الرجال قال : أبوها

فهي حبيبة رسول الله صلى الله لعليه وسلم
قال حسان في مدح عائشة رضي الله عنها :











رأيتـك وليغفر الله لك حــرة **** مـن المحصنات غير ذات غوائـل
حصـان رزان ما تزال بريبــة **** وتصبح غرثى من لحـوم الغوافـل
وإن الـذي قـد قيل ليس بلائق **** بك الدهـر بل قيل إمرؤ متماحل
و كيف وودي ما حييت ونصرتي **** لآل رسول الله زيــن المـحافل

وإن لهـم عـزاً يرى الناس دونه **** قصاراً وطـال الـعـز الـتطاول

عـقـيلة حي من لؤي بن غالب **** كـرام المـساعي مجدهم غير زائل

مـهـذبـة قد طيب الله خيمها **** وطـهَّـرها من كل سـوء وباطل








فكيف تسبون من هي أحب الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .
إنكم قوما تجهلون ؟؟؟؟
وكيف تؤمنون برسول الله وتسبون زوجاته وتسبون أصحابه
ألم تسمعوا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
.. .. ..

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال :

قال أناس من أصحاب رسول الله -صلى الله عليه و سلم- :" إنا نُسَبْ ، فقال رسول الله -صلى الله عليه و سلم- :

" من سب أصحابي فعليه لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين ".








ألا لعنة الله عليكم
فمن ضعفي وقلة حيلتي
ليس بيدي إلا الدعاء عليكم



اللهم ياذا الجلال والإكرام
إنك قادر علي كل شيء
اللهم أرنا بهذا المدعو ياسر الحبيب سخطك وغضبك
اللهم أرنا فيه معجزة يراها كل من يفكر أن يتطاول على النبي صلى الله عليه وسلم

وعلى أصحابه

وعلى أمهات المؤمنين

معجزه تبقى في الذاكرة إلى يوم الدين

يارب الأرباب أرنا فيه جبروتك وعظمتك

اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى أصحابه أجمعين
اللهم آمييين










جلعت فداك فأنت عنوان التقى

.........والطهر والإيمان والعقل الرزين





رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-25-2010, 06:05 PM
حفيدة الحميراء حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

^
^
^

وانسل حبر يراعها مسطرةً لنا كلمات رائعة من صميم فؤاد الأخت فجر الأمل :

حين تُرمى بتهمةٍ و الله يعلمُ إنّك منها لبريء

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

حين أُتهمتْ أمنا عائشة – رضي الله عنها - في قصة الإفك قالت كلمات بسيطة
لكنها قوية و مُفحمة ..
" والله لقد علمتُ ، لقد سمعتم بهذا الحديثِ حتى استقرَّ في أنفسكم و صدّقتم به ، فلئن قلتُ لكم إني بريئة – و الله يعلم أني بريئة – لا تصدقونني ، و لئن اعترفتُ بأمر و الله يعلمُ أني بريئة منه لتصدقنّي ، فوالله ما أجدُ لي و لكم مثلاً إلا كما قال أبو يوسف { فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ } "

في حادثة الإفك قصص و عِبر كثيرة ، قد نتفطّن لبعضها و قد نغفل عن كثيرٍ من الحـِـكمِ فيها ..
و هي حادثةٌ هزتْ المدينة كلها و أثرّت على رسول الله و على زوجه عائشة و على كل مسلم حتى وقتنا هذا .

قصة حادثة الإفك قصةٌ طويلة وردتْ في صحيح البخاري و مسلم ، لكن سأورد هُنا بعضاً منها و أعلّق عليها ..
لأن قِصّة الإفك نراها تتكرر الآن في عصرنا الحالي

أناسٌ تــُـتهم زوراً و ظُلماً و بهتاناً
و أشخاص آخرين يتبنّون هذا الاتهام و يتصدرونه ..
و آخرين ينقلون الكلام دون تثبّت أو تروّي و التأكـّـد من صِحة ما قيل .

و إنا لله و إنا إليه راجعون


أما والله إن الظُــــــــــــــــلْمَ لــــوْمٌ = و مازال المسيءُ هو الظلومُ
إلى الديّان يومِ الدِينِ نمضي = و عند الله تجتمــــعُ الخصومُ

بعدما علمتْ السيدة عائشة – رضي الله عنها - بخبرٍ تناقله أهل المدينة ، و الذي تولّى كـِـبره عبد الله بن أُبيّ بن سلول
فاغترَّ بعض المسلمين بكلامه فنشروه و تكلموا به و صدقّوا ما قيل عن أطهرِ عـِـرض و عن أطهر زوجة ، و يكفي مقامها شرفاً أن تكون زوجاَ للحبيب عليه الصلاة و السلام .

تقول عائشة – رضي الله عنها - :
فبكيتُ تلك الليلة حتى أصبحتُ لا يرقأ لي دمعٌ و لا أكتحلُ بنومٍ ، ثم أصبحتُ أبكي .

و قالت بعد أن علمتْ بمشورة أسامة و علي – رضي الله عنهما :
و بكيتُ يومي ذلك لا يرقأُ لي دمعٌ و لا أكتحلُ بنومٍ ، و أبواي يظنان أن البكاء فالق كبدي .

و قالت :
دخل علينا رسول الله صلى الله عليه و سلم فسلّم ثم جلس فتشهّد رسول الله صلى الله عليه و سلّم حين جلس ثم قال :
أمّا بعدُ يا عائشة ، فإنه قد بلغني عنكِ كذا و كذا ، فإن كنتِ بريئة فسيبرئكِ الله ، و إن كنتِ ألممتِ بذنبٍ فاستغفري الله و توبي إليه ، فإن العبدَ إذا اعترفَ بذنبهِ و تاب تاب الله عليه .

قالت :
فلمـّـا قضى رسول الله صلى الله عليه و سلّم مقالته ، قــلـُصَ دمعي حتى ما أحسُّ منه قطرة ، فقلتُ لأبي : أجبْ عني رسول الله ، فقال : والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه و سلّم .. فقلتُ لأمي أجيبي عني رسول الله ، فقالت : والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه و سلّم

قالت : فقلتُ و أنا جارية حديثة السِن لا أقرأُ كثيراً من القرآن " والله لقد علمتُ ، لقد سمعتم بهذا الحديثِ حتى استقرَّ في أنفسكم و صدّقتم به ، فلئن قلتُ لكم إني بريئة – و الله يعلم أني بريئة – لا تصدقونني ، و لئن اعترفتُ بأمر و الله يعلمُ أني بريئة منه لتصدقنّي ، فوالله ما أجدُ لي و لكم مثلاً إلا كما قال أبو يوسف { فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ } "

قالت : ثم تحوّلتُ فاضطجعتُ على فراشي ، قالت : و أنا والله أعلمُ حينئذٍ أني بريئة و أن الله تعالى مبرئي ببراءتي ، لكن والله ما كنتُ أظنُّ أن يُنزل في شأني وحيٌ يُتلى ، و لشأني كان أحقرُ في نفسي من أن يتكلّمَ اللهُ فيَّ بأمرٍ يُتلى ، و لكن كنتُ أرجو أن يرى رسول الله في النوم رؤيا يبرئني الله بها .

قالت : فوالله ما رام رسول الله مجلسه و لا خرجَ من أهل البيت أحدٌ حتى أنزل الله على نبيّه فأخذه ما كان يأخذه من البرحاء عن الوحي حتى إنه ليتحدّر منه مثل الجُمان من العـَـرق - و هو في يومٍ شاتٍ – من ثـِقــَـلِ القولِ الذي أُنزلَ عليه .
قالت : فسرّيَ عن رسول الله صلى الله عليه و سلّم و هو يضحك ، فكان أولَ كلمةٍ تكلم بها أن قال : " أبشري يا عائشة أمـّـا الله عز و جل فقد برأكِ "

قالت : فقالت لي أمي : قومي إليه ، فقلتُ : والله لا أقومُ إليه و لا أحمدُ إلا الله عز و جل هو الذي أنزل براءتي .
و أنزل الله عزّ و جل { إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (11) لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ........ } الآيات العشر من سورة النور

=================

و في القصة وقفات و فيها عـِـبرةٌ و عظة
و في القصّة سلوىً لكل من أُصيبَ أو أصيبتْ في أعراضهم
و سلوىً لكن من قُذفَ بتهمةٍ هو منها بريء و الله يعلمُ أنه بريء .

في القصة تقول أمنــّـا - رضي الله عنها - :
و بكيتُ يومي ذلك لا يرقأُ لي دمعٌ و لا أكتحلُ بنومٍ ، و أبواي يظنان أن البكاء فالق كبدي .

و هكذا هي حالُ النساء و حال الضُعفاء ، حين يجدون أنَّ الناس كلهم ضدهم و أنه لا حـِـيلةَ لهم
يدافعون بها عن أنفسهم أو يـُـسكتون ألسنة السوء عنهم
فلا يجدون سوى الدموع تنفــّـس عنهم بعض ما يجدون ، و تطفئُ شيئاً من نارٍ مشتعلة بصدورهم .

*****************

و في القصة ذكرت عائشة – رضي الله عنها - :
دخل علينا رسول الله صلى الله عليه و سلم فسلّم ثم جلس فتشهّد رسول الله صلى الله عليه و سلّم حين جلس ثم قال :
أمّا بعدُ يا عائشة ، فإنه قد بلغني عنكِ كذا و كذا ، فإن كنتِ بريئة فسيبرئكِ الله ، و إن كنتِ ألممتِ بذنبٍ فاستغفري الله و توبي إليه ، فإن العبدَ إذا اعترفَ بذنبهِ و تاب تاب الله عليه .

بأبي هو و أمي عليه الصلاة و السلام لم يعنفــّـها و لم يوبخــّـها و لا أسمعها أقسى الكلمات
كان طوال فترة مرضها ساكتٌ لا يتكلم ::
و هكذا ينبغي لنا أن نراعي ظروف الذين سمعنا عنهم أو رأينا منهم ريباً ، فمن الحِكمة أن نتأنــّـى في الحديث حتى تتهيأ الظروف .
و من الحِكمة أن نـتـثـبـّـثَ من كل ما نسمعه .

بأبي هو و أمي عليه الصلاة و السلام ..
قدّم لزوجته حلولاً بعد أن أبلغها ما سمعه عنها ، ما هاجمها أو جعلها في موضع اتهّام
ترك لها فرصةً لتفكّر فيما تفعله بعد ذنبها إن هي أذنبتْ ..

ما قـذفها بكلامِ قبيح ثم تركها و ذهب ، و منع عنها كل فرصة دفاع
و لا قذفها بكلامِ قبيح ثم أمرها بأن تدافع عن نفسها

بل في أسلوبه الحِكمة و الرحمة
أسلوب الشفيق الرحيم ، الذي آلمه أن يسمع عن زوجته ما سمع

أولاً طمأنها بأن الله سيبرئها إن كانت بريئة
و كأنه يلمّح لها بأن تثق بالله و تعلمَ بأنه يسمع و يرى و سينصر الذين ظــُـلموا

{ إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آَمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ }

ثم طمأنها أكثر و ذكّرها بعظيم عفو الله و أن المسلم يمكن أن يخطئ و يذنب و هذا أمر عادي
لكن الغير عادي أن لا يستغفر و أن لا يتوب و أن لا يعترف أصلاً بأنه أذنب ، بل و يلقي بجريرة ذنبه على غيره و يتهمُّ غيره بأنه السبب فيما وقع فيه .

بأبي أنت و أمي يا رسول الله .

***************************

قالت – رضي الله عنها – :
فقلتُ لأبي : أجبْ عني رسول الله ، فقال : والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه و سلّم .. فقلتُ لأمي أجيبي عني رسول الله ، فقالت : والله ما أدري ما أقول لرسول الله صلى الله عليه و سلّم

موقف رائع و حكيم من أبي بكر الصديّق و من زوجته
لم يدافعا عن ابنتهما و لم يعترضا على زوجها صلى الله عليه و سلّم
كانا يحميان أنفسهما بأن يتكلما بكلمةٍ قد تزيد الأمرَ سوءً أو تعقيداً

و هكذا ينبغي لمن وقف موقف القاضي ، فإن لم يستطع أن يحدد موقفه أو يقول كلمة تصلّح الموقف
فما أجمل السكوت .

************************

قالت – رضي الله عنها - :
" والله لقد علمتُ ، لقد سمعتم بهذا الحديثِ حتى استقرَّ في أنفسكم و صدّقتم به ، فلئن قلتُ لكم إني بريئة – و الله يعلم أني بريئة – لا تصدقونني ، و لئن اعترفتُ بأمر و الله يعلمُ أني بريئة منه لتصدقنّي ، فوالله ما أجدُ لي و لكم مثلاً إلا كما قال أبو يوسف { أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ } "

من قالت هذا الكلام هي نفسها التي قالت : و بكيتُ يومي ذلك لا يرقأُ لي دمعٌ و لا أكتحلُ بنومٍ ، و أبواي يظنان أن البكاء فالق كبدي .

لأنها الآن أصبحتْ في موضع مواجهة ، و الدموع لا تكون حلاً الآن ..
الآن هي في موقف دفاع عن نفسها ..
فماذا تصنع و هي لا تجد دليل براءتها ؟؟

و كيف تصنع و هي ترى نظرات التُهمة في عيون من حولها ؟؟

و ماذا تقول و هي تعلم و الله يعلم أنها بريئة ؟؟

و بــِـمَ ينطق لسانها و هي تعلم أنه لن يصدّقها أحد ، لو تكلمتْ حتى تقوم الساعة ..

لذا عرفتْ أنه لن ينصرها و لن يظهر الحق و يأخذ لها بحقها مـِـن مــَـن ظلمها إلا عالمَ الغيبِ و الشهادة
رَبُّ السمواتِ و الأرض الذي حرّم الظلمَ على نفسه .

فأوكلتَ أمرها إليه و هي تعلمُ أنه نــِـعمَ الوكيل .

فلمــّـا كان هذا حالُها ..
و لمــّـا كانت بريئة ..
و لمــّـا صدقتْ في توكلها على ربها ..

جاء النصر فوراً ، و ظهرتْ الحقيقة و تجلّتْ الغمامة السوداء
لتنزل آياتٌ تـُــتلى إلى يوم القيامة

آياتٌ فيها عِبرة و عِظة لكل متعظ ، و فيها سلوى لكل مظلوم .

و هكذا هم المظلومون ..
يتجرّعون آلاماً كبيرة ..
و تغصُّ بهم دموعهم ..
تمرُّ عليهم أياماً عصيبة ، و أوقات مريرة ..
حين يظلمهم الناس ..
و حين لا يجدون حيلةً في أخْذ حقوقهم ..
و حين تتقطّع بهم السُبل ..
يعلمون أن في السماء رَبٌّ يبغض الظلم و يحبُّ العدل .
لذلك تخرج دعواتهم صادقة و دموعهم تسابق تلك الدعوات ، و بقلبٍ صادقٍ متيقــّـن يعلمون بأنهم منصورون

فيأتي الفــَـرج من عند ربٍ لا يسهو و لا ينام
عليمٌ بصير ، مجيب لدعوة المظلومين ..

حينها و حينها فقط يعلم المظلومون { إِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ }
و حينها { سَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ }





الأخت ساعية لرضى ربي ومما جاد به قلمها :


حبيبتي تلك التي يبغضونها
وحبيبة حبيبي من قبلي
يحبها كل من أحب محبها
ويبغضها كل من لايحب حبيبها
ليست بامرأة وحسب
وليست بمجرد أم وحسب
بأمر رب الخلق كانت لنا أما
ولم يصيرها ربنا للمجرمين أما
فقولوا أعادينا وقولوا وسبوا والعنوا حتى تهانوا
فماكنتم بلاعنين حتى تعاد إليكم حقا يبان
فذاك دعاؤكم يفضي إليكم يزيدكم ذل مهانا
فذوقوا ياخبيثين البرايا
عذابا من ناصرها انتقاما
فلسنا باول الناصرين كلا
فالله أنزل في القرآن تبيانا
فويل ثم ويل ثم ويل
للخاسرين الطاعنين بخير عرض
فتلك ذنوبهم قد طوقتهم
فزادتهم عذااابا فوق رجز
فماهم قادرين بمس مسك
فتلك ثرية وذاك الثرااااء
فيا من غره زيف دنيا
فإنه البارئ ناصر أمنا
فلئن رأيت تهاونا من بعض منا
فثق أـن الإله لَيْسَ بِغافل
وكل الكون يشهد بامتثال لخالقك القوي المستعان
رميت شريفة الطهر الرزان
وربك يعلم السر والجهر المبان
فاصبر ياعدو الله صبرا
فربك لست تعجزه محالا
فإن لم تتب ومت على الجفاء
فبشرى فإنه الذي رفع السماااااء
لناصرها على كل العدااء

28/10
استغـــــفر الله وأتوب إليه




وكان لـ وئام الخير وقفةٌ اسمتها بـ :


نعم .. لهذا ينبح الكلاب..!!


**


عُذْرَاً أُمَّاه .. لقد آذتكِ الكلاب بنباحها الجارح ..
عُذْرَاً أُمَّاه .. فالكلب ينبح أحيانا بلا سبب ..!!

هُمْ يُرِيدُونَ النيلَ منكِ لأَنَّكِ حبيبة سيد العالمين ..
‏لا رَادِعَ يردعهم ، ولا مُسْتَمِع يسمعُ لهم ..
هم تجاهلوا براءتكِ التي أنزلها الله في كتابه المبين ..


يريدون بثَّ الفُرقةِ في أوساطِ المسلمين ..
يريدون أن يجعلوا قبر الحبيب معبدا لهم ..
هممهم دنيئة ومقاصدهم غير شريفة ..
حججهم كاذبة ، و افتراءاتهم باطله ..

. . .

سينبحُ الكلب نعمْ ..!!
ولن يَجِدَ بجانبهِ إلا إبليسَ وأَعْوَانِه ..
قَبَّحَ الله قلبا يعتقد غير معتقدات الاسلام ..
شَلَّ الإلهُ لِساناً تَطَاولَ على أشرفِ خلقِ الله ..
تَبَّا لَهُمْ من معشر أَلِفُوا مُعَاقَرَةِ النَّتَنِ والفِتَنْ..
هم والله لايعرفون قَدْرَكِ و طُهْرَكِ و بَرَاءَتكِ ..
وأنَّى لأصحاب الشهواتِ والشبهاتِ أن يعرفوا طريقَ الحقِّ وقد أزاغَ الله قلوبهم وأعمى أبصارهم ..؟!!
. هم أرادوا القولَ بأن الحكمَ لهمْ ولإمامهمْ والله تعالى يقول : ( إِنِ اَلْحُكُمُ إِلاَّ لله )
. يريدون القول بأن الإسلامَ ناقص والله تعالى يقول : ( اليَوْمَ أَكْمَلتُ لَكُمْ دِينَكُمْ )
. يريدون تحريف القرآن متجاهلين قوله تعالى : ( إِنَّا نَحنُ نَزَّلْنَا الذِّكرَ وإِنَّا لَهُ لَحَافِظُون )
. قالوا بأن زوجات الرسول ليسوا بأمهاتِ المؤمنين إلا بشروط والله عز وجل يقول : ( وأَزوَاجهُ أُمَّهَاتُهُم )


. . .

والله لن ينالوا مايريدون..
ولن يحققوا ما إليه يطمحون ..
وآعجبا لكبرهم .. وبطرهم .. وشدة فسادهم ..


أمآه ..
لقد آذوك بسبهم فآذيناهم بإقرار الحق وبطلان الفساد..
والله مازادوك بنباحهم المسعور إلا حبا وإجلالا لكِ في قلوبنا يا أم المؤمنين..



عفوآ..الكلب ينبح ولا يسايره إلا كلب مثله ..


**



أعرفتم الآن لم ينبح الكلاب؟







أظهرت مجد الأمة مشاعر الحزن على عرض مبرأ في كتاب الإله فكان مما قالته :





عائشة يا بنت الصديق:.


لقد عجز القلم فأراه يتوارى خجلآ كيف يصيغ العبارة ؟!

كيف يسطر المفردات في حبِ رسول الله...

أتراني مؤهلة لخط كلمات بحجم مقام أم المؤمنين !!!

لا والذي أنزل القلم :,

لكن حسبي أن أظهر مشاعر قلب أصابه الحزن والكمد من كلمات صدرت من معتوه حقير !
ولا يعلم أنه بذلك قد أعلى شأنها من حيث لا يعلم ..


أيا ياسـرٌ يا من يُلقّبُ بالحَبـيبُ --- أمَـا عَلـمتَ مقامَكَ يا خَبيـثُ؟!


كـكـلب عَقُور أو أتـانٍ ميّـتٍ --- لم يُـحيي قَلبهُ أو يشـغّلُ عقـلهُ


فلا مَـقامَ لهُ بـينَ النّـاس ولا --- ذكــر بعـدَ مـوتِـه يُحيـيـهُ

إلاّ بسبّ أو لـعنٍ ودعاء لــ --- جسـدهِ في النّـــيرانِ يُحـرّقُ

سَلمِ عـرضُ عائـشَة منكَ أيـ --- ـا خبيـثُ يامـنَ بِكلامكَ تنعـقُ


لن يضرّها نبحُ الكِلابِ وإن علا --- ولن يــضرّها كلامُكَ يا مَـهينُ





فنرى من يكتب شعرآ ومنهم من يظهر سيرتها ومنهم من ينزف قلمه دفآعآ لأم المؤمنين عائشة بنت الصديق رضي الله عنها ..

ألم يعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال(لا تؤذيني في عائشة، فانه والله ما نزل علي الوحي وانا في لحاف امرأة منكن غيرها )...

أمنا أم المؤمنين عائشة بنت الصديق رضي الله عنك وأرضاكـ:,

كيف لي أن أكتب عنك وفيك الأيات نزلت ..
في سورة النور أي شرف حزناه ..
بأي حديث أبداً وأنت النور والضياء ..

عائشة بنت الصديق :.

أعلم علم اليقين أنه لا يضرك الكلام القبيح السفية ..
فأنت الطهر والنقاء..
أنت المبرأه من فوق سبع سنوات ..

أنت حبيبة رسول الله ..

جمعني الله بك في أعلى جناته لأقبل جبينك ..
وأستميحك العذرآ لعدم أيفائك حقك ؟؟!!
فسامحيني آماه..


بقلم:مجد الأمة:,






رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-25-2010, 06:06 PM
حفيدة الحميراء حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي






سُبت عائشة , وانتُهِك عرضها
أخرج الخبيث ياسر كوامن الحقد التي كانت مدفونة في نفسه
ثارت حمية محبات عائشة , وقرروا الدفاع عنها
وكان لمصممات الملتقى مساحة دفاع عن الحبيبة عائشة رضي الله عنها
فأخرجوا عملا جميلا نسأل الله أن يجعلها في موازين حسناتهن ..



هذه مساحة دفاع الأخت مشاعر صادقة بارك الله فيها :






,,,,,,,






,,,,,,,,







,,,,,,,







,,,,,,,







,,,,,,,,,








وهنآ مساحة اتخذتها الأخت فاطمة للدفاع عن أم المؤمنين لا حرمها المولى الأجر :

















رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-25-2010, 06:07 PM
حفيدة الحميراء حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي



وكان لهن أيضا مساحة دفاع في تصميم فلاشات بسيطة نصرة لعرض أم المؤمنين
- رضي الله عنها -

.. .. ..


فلاشات من تصميم الأخت وئام الخير نسأل الله لها الإخلاص في العمل :





للتحميل : [ هـنـآ ]








للتحميل :






للتحميل :






رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-25-2010, 06:09 PM
حفيدة الحميراء حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي



فلاشات من تصميم الأخت فاطمة نسأل الله لها الإخلاص في العمل :


للتحميل :



للتحميل :






رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-25-2010, 06:10 PM
حفيدة الحميراء حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي






يفوح الملتقى عطرآ بطيب عطائهن
ولنصرة أم المؤمنين كان لهن مسكآ وشذىً يفوح
شاركن بتصميم بطاقات الذود والدفاع
راجين العفو والمغفرة من المولى صاحب الهداية والرشاد
فيا ربّ اجعل أعمالهن خالصة لوجهك الكريم
واكتب لهن كل خير ..





بطاقات من تصميم الأخت مشاعر صادقة :




























بطاقات من تصميم الأخت فاطمة :














بطاقات من تصميم الأخت أنا بنت الاسلام :





















بطاقات من تصميم الأخت همس :

















بطاقات من تصميم الأخت طالبة الفردوس :










رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-25-2010, 06:12 PM
حفيدة الحميراء حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي



وهنآآآ بطاقات فلاشية بدون صوت لمن تريد وضعها كتوقيع لها ..

**

بطاقات توقيع عُمِلت من قبل الأخت : سمو



العرض : 500 بكسل
الطول : 300 بكسل

للتحميل : ( هـنـآ )





للتحميل : ( هـنـآ )



للتحميل : [ هـنـآ ]










بطاقات توقيع عُمِلت من قبل الأخت : رفيق دربي كتاب ربي



للتحميل : " هـنـا "



للتحميل : بورك فيك






للتحميل : هنا




للتحميل : هـنـآ








:::: في ختام الحملة ::::

شكرا من القلب لمن شارك فيها ولو بالدعاء
جزاكن الله خيرا
ونسأل الله أن تكون بصمآتكن هنآ شاهدةً لكن يوم القيامة
ونذكر أنفسنا وأنفسكم بالإخلاص في القول والعمل
وأن يرد كيد الفجار في نحورهم
اللهم إنَّا نسألك
ألاَّ ترفع لهم راية
ولا تحقق لهم غآية
وأن تجعلهم لمن خلفهم عبرة وآية
اللهم عليك باليهود ومن هاودهم
وبالنصارى ومن ناصرهم
وبالشيعة ومن شايعهم
اللهم خذهم أخذ عزيز مقتدر
فإنهم لا يعجزونك
.. ..



انتهت حملتنا
نصرة أم المؤمنين رضي الله عنها
إن أسأنا فمن أنفسنا والشيطان
وإن أحسنا فمن الله
...
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-28-2010, 02:59 PM
ام الفرسان السلفية ام الفرسان السلفية غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

ماااااااااااشاء الله
بارك الله فيكم عمل رااااااااااائع جعله الله بميزان حسناتكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
", :, للحفاظ, الله, الحميراء, الصديقة, حملة, حفيدات, رضى, عن, عنها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 12:49 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.