انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


التاريخ والسير والتراجم السيرة النبوية ، والتاريخ والحضارات ، وسير الأعلام وتراجمهم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 03-16-2007, 03:47 AM
أم حبيبة السلفية أم حبيبة السلفية غير متواجد حالياً
« عَفَا الله عنها »
 




الله المستعان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مصعب السلفى مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مصعب السلفى مشاهدة المشاركة


اعلمى "يارحمكى الله" أن الأصل أن السلفية هى هى أهل السنة والجماعة
ولكن!
مع مرور الوقت أصبح الكثير من الجماعات والفرق تقول نحن أهل السنة والجماعة!
فإن إخواننا المسلمون -هداهم الله- يقولون نحن أهل السنة والجماعة!
ويقول أخواننا التبليغ -هداهم الله- نحن أهل السنة والجماعة!
حتى وصل الحد أن فى الأزهر يدرسون المذهب الأشعرى على أنه مذهب أهل السنة والجماعة!!
صدقت الأخ الفاضل
فلأسف يوجد ببعض معاهد إعداد الدعاة التابعة لمساجد معروف عنها أنها لأهل السنة والجماعه
ويدرس فيها المذهب الأشعرى فى مناهجهم
والله المستعااان

فبعد هذا كله أصبح من اللازم تميز أصحاب الحق عن من هم دونهم ولذلك أُطلق اسم "السلفيون"

فإن المسلمون فى عهد النبى -عليه الصلاة والسلام- لم يكن عندهم تلك المسميات
ولكن
عندما ظهر القدرية والجهمية...إلى أخره
أطلق الصحابة ومن معهم على أنفسهم لفظ "أهل السنة والجماعة" وأظن أن أول من قال به بن عباس -رضى الله عنه- إن لم تخنى الذاكرة

وإن شئتى ارجعى لشريط "المسميات" فى مجموعة "دروس وعبر من حديث مقتل عمر" لشيخنا الحبيب أبو اسحاق الحوينى -حفظه الله ورعاه- ستجدى مايسرك إن شاء الله

وأرجوا أن أكون وضحت على الشكل المطلوب

جزاكم الله خيراً
..

جزاكم الله خيرا الأخ الفاضل على التوضيح وعلى الشريط وبارك الله فى الشيخ الفاضل أبى إسحاق

وأتذكر قول للشيخ محمد حسان -حفظه الله فى إحدى دروس السيرة
وأعتقد أنه بخصوص الجماعات وكثرة المسميات
وعلى ما أذكر فقد قال الشيخ
إذا سُئلت إلى أى جماعة تنتسب ؟
فقل : المسلمين
وإذا قيل لك من شيخك ؟
فقل : شيخى هو الرسول صلى الله عليه وسلم

بارك الله لكم ونفع بكم

رد مع اقتباس
  #22  
قديم 03-16-2007, 04:04 AM
أم حبيبة السلفية أم حبيبة السلفية غير متواجد حالياً
« عَفَا الله عنها »
 




الله المستعان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة عن الحق مشاهدة المشاركة
ولكن أعتقد أن كل اعضاء حور عين _او على الأقل أغلبهم_ يعلمون تلك الحقيقة
فاذا ماقلت انا سنية فهموها على انها القرآن والسنه بفهم سلف الأمة ولن يخطر فى بالهم تبليغ او اخوان او اشعرية او حتى صوفية(من بتوع اليومين دول) ....

وطبعا كلمة سلفى هنا أوضح .


جزاكى الله خيرا ياغالية على توضيحك
فقد قلتى مايخطر فعلا على البال عند ذكر هذه الكلمة
بارك الله فيكى وأكرمكى


رد مع اقتباس
  #23  
قديم 03-16-2007, 04:11 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

جزاكِ الله خيراً أختنا الفاضله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذات النطاقين مشاهدة المشاركة
وأتذكر قول للشيخ محمد حسان -حفظه الله فى إحدى دروس السيرة[/COLOR][/SIZE][/FONT]
وأعتقد أنه بخصوص الجماعات وكثرة المسميات
وعلى ما أذكر فقد قال الشيخ
إذا سُئلت إلى أى جماعة تنتسب ؟
فقل : المسلمين
وإذا قيل لك من شيخك ؟
فقل : شيخى هو الرسول صلى الله عليه وسلم[/CENTER]

بارك الله لكم ونفع بكم

[/CENTER]
نعم صدقتِ

وأكثر مانحتاج إلى هذه الأجوبه عندما نتواجه مع النمل

واللبيبُ بالإشارة يفهمُ

والله المستعان
..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 03-16-2007, 04:20 AM
أم حبيبة السلفية أم حبيبة السلفية غير متواجد حالياً
« عَفَا الله عنها »
 




الله المستعان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا على توضيح أمثال هؤلاء لمن لايعرفهم
وحسبنا الله ونعم الوكيل

" يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "

والله المستعااااااان
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 03-16-2007, 05:53 AM
أم حبيبة السلفية أم حبيبة السلفية غير متواجد حالياً
« عَفَا الله عنها »
 




الله المستعان

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مصعب السلفى مشاهدة المشاركة
جزاكِ الله خيراً أختنا الفاضله



نعم صدقتِ

وأكثر مانحتاج إلى هذه الأجوبه عندما نتواجه مع النمل

واللبيبُ بالإشارة يفهمُ

صدقت فى قولك
والله المستعان
..
جزانا الله وإياكم
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 03-16-2007, 06:05 AM
أم معاذ أم معاذ غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذات النطاقين مشاهدة المشاركة
جزاكى الله خيرا ياغالية على توضيحك
وجزاكى خيرا مثله
فقد قلتى مايخطر فعلا على البال عند ذكر هذه الكلمة
بارك الله فيكى وأكرمكى
اللهم آميييييييين...ولك بمثل


"جمعنى الله واياكى فى الفردوس الأعلى من الجنه"

وجميييييييييييل مانقلت عن شيخنا الفاضل :محمد حسان
أتم الله له العافيه ولجميع مرضى المسلمين
وبارك فيكى وزادكى علما وعملا

التعديل الأخير تم بواسطة أم معاذ ; 03-16-2007 الساعة 06:08 AM
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 03-22-2007, 08:51 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي من ياتُرى..؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ها وقد قدمنا أول قزم فى هذه السلسلة الذى أسأل الله أن تكون سبباً لتبصير من انخدع بهم, كى يُصحح ولاءه وبراءه, فلا يُحب إلا أولياء الله وأن يبغض من دونهم, ووالله لأنه شيئٌ عظيم

فمن التالى ياتُرى..؟!

هو قزم من أقزام الزمن
ولكن يتخذه فراعنة كل عصر مثلاً أعلى لهم وقدوة يقتفون اثاره

من أفعاله أنه " حول المساجد إلى متاحف, وألغى رفع الأذان, و و و..... "

فياتُرى هل عرفتموه..؟!
أى نعم, أظنكم تذكرتوه

هو


نتعرف عليه المشاركة القادمة إن شاء الله

والحمد لله رب العالمين
..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 03-22-2007, 10:16 AM
أبو عمر الأزهري أبو عمر الأزهري غير متواجد حالياً
الأزهر حارس الدين في بلاد المسلمين
 




افتراضي

أظن أننى عرفته .
بارك الله فيك ياغالى.
كلنا إن شاء الله فى انتظارك.
جزاك الله خيرا ونفع بعلمك وزادك علما . وثبتك سبحانه على الحق .
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 03-23-2007, 01:52 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي أتاتورك -عامله الله بعدله-

أى نعم

انه المثل الأعلى لفراعنة كل عصر :: أتاتورك :: -عليه من الله مايستحق-

وبما أننا لسنا فى صدد ترجمة لهذا الشخص فندخل فى مواقفه مع الإسلام مباشرة


شرع أتاتورك -عليه من الله مايستحق- قانونه لنزع حجاب المرأة السملمة, وراقب تنفيذه, وعاقب مخالفيه, وشنق معارضيه

وقال فى تسويغ حربه على الحجاب :
لقد رأيت كثيرات من أخواتنا يغطين وجوههم إذا ما رأين غريباً يتقدم نحوهن, ومن المؤكد أنّص هذا الغطاء يضايقهن كثيراً فى الحر
( حد منهن اشتكالك ياديوث!! )

وقام عام 1925 بإجبار تركيا بأكملها -وليس المرأة فقط- على هجر الإسلام, كلية حتى الحرف الذى تكتب به اللغة التركية متشابهاً مع لغة القرءان, وأما نزع حجاب المرأة التركية فقد تم بالإرهاب والإهانة فى الطرقات حين كان البوليس يقوم بنزع حجاب المرأة التركية بالقوة. ( ياويلكم! )
وهكذا كان نزع الحجاب خطوة ضمن خطة علماتية شاملة لإزالة كل أثر للإسلام فى تركيا مركز الخلافة العثمانية.
(ومن الجدير بالذكر أن زوجة أتاتورك رفضت الاستجابة لطلب زوجها حينما راودها على كشف وجهها ورأسها, وأمرها بالتخلى عن الحجاب, وأصرت على لزوم الحجاب, حتى كان هذا الأمر أحد أسباب طلبها الطلاق منه "لقد عصمكى الله يارحمكى الله" )

ويُصور الأستاذ أحمد حسن الزيات بعض ملامح هذه الخطة (الذى يقوم عليها أتاتورك -عامله الله بعدله) فيقول :
( وألزموا التركى المسلم بلبس القبعة, وأرغموه أن يكتب من الشمال, وفصلوا الدين عن الدولة (وهذا ما يحاولون عمله هنا بمصرنا الحبيبة بما يُسمى المواطنة فانتبهوا!),
وانتزعوا العربية من التركية, وألغوا العيدين, واستبدلوا بعيد الجمعة عيد الأحد, وعطلوا الصلاة بمسجد أيا صوفيا, وأسكتوا المؤذنين, وأبعدوا المصلين, فلا يمرون عليه إلا باكين نستعبرين, وحولوه إلى متحف وبيت للأوثان, وطمست منه أيات القرءان, وظهرت فيه الصور والأوثان )

والله لإن كان فى حياته هذه الطامات فقط لكفت أن ندعوا عليه صبح مساء وأن يكون فى أسفل سافلين فالدنيا والله عليمٌ بحاله فالأخره
ولكن من عدل الله -تبارك وتعالى- وسننه فى كونيه أن يُذكر هؤلاء بمساوئهم إلى ما يشاء حتى يفتضح أمرهم للعالمين
فلنتابع جهود هذا اللا شئ! -عامله الله بعدله-


(أجل! لقد حولوا جامع أيا صوفيا وهو مسجد الأستانة الكبير كنيسة بمنع الصلاة فيه, ومَحْوِ مافيه من أيات قرءانية وأحاديث, والكشف عما ستره المسلمون الفاتحون من الصور التى زعمها النصارى للملائكة, ومن يسمونهم القديسين, والصلبان ونحوها من نقوش نصرانية )

( ألغى مصطفى كمال أتاتورك الخلافة فى 3 مارس عام 1924 من دون مناقشة بالجمعية الوطنية, وصدر قانون يحكم بالإعدام على من يتأمر على عودتها " وجاء فى دائرة المعارف الماسونية ما نصه : < إن الانقلاب الذى قام به الأخ مصطفى كمال أتاتورك أفاد الأمة الماسونية فقد أبطلالسلطنة, وألغى الخلافة الإسلامية, وأبطل المحاكم الشرعية, وأبعد دين الإسلام عن الحياة > "...

وفى نفس العام 1924 صدر قانون بإلغاء التعليم الدينى, وجعل التعليم مدنياً فقط , ثم ألغيت المحاكم الشرعية, وأصبحت التركية هى لغة البلاد, وأنقرة هى عاصمتها.

وكان أتاتورك يجوب تركياً لابساً قبعة من القش, وكان يثور كلما رأى رجلاً يلبس الطربوش, وقد أثار أزمة مع سفير مصر فى أنقرة, إذ صرخ فيه فى إحدى الحفلات :
<< قل لملكك إنى لا أحب هذا اللباس >>.

يُتبع
..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 03-23-2007, 01:59 AM
أبو عمر الأزهري أبو عمر الأزهري غير متواجد حالياً
الأزهر حارس الدين في بلاد المسلمين
 




افتراضي

حسبنا الله ونعم الوكيل
عليه من الله مايستحق
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 05:32 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.