انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


الأسئلة التي تم الإجابة عليها يقوم الموقع باستفتاء مجموعة من شيوخ السنة الثقات للإجابة على الأسئلة، ويتم تذييل إجابة الفتوى باسم الشيخ صاحب الفتوى، وذلك في كل موضوع على حدة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-21-2012, 02:16 AM
م المسلم م المسلم غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




Icon37 سيدنا اسماعيل

 

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

انا اعرف ان الله عز وجل نزل على سيدنا ابراهيم الصحف وعلى سيدنا موسى التوراة و نزل على سيدنا داوود الزبور و نزل على سيدنا عيسى الانجيل و نزل على سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم القراءن

ولكن انتبهت فى سورة مريم الى الايه التى تقول (واذكر فى الكتاب اسماعيل انه كان صادق الوعد و كان رسولا نبيا)فهل انزل الله عز وجل على سيدنا اسماعيل من شئ حيث انه ذكر فى الايه الكريمه انه كان رسولا

و ايضا فى نفس السوره (واذكر فى الكتاب ابراهيم انه كان صديقا نبيا )ونحن نعرف ان الله عز وجل قد انزل على سيدنا ابراهيم الصحف ومع ذلك لم يذكر فى الايه رسولا
فلماذا ذكر سيدنا اسماعيل رسولا مع انه لم ينزل عليه شيئا
و لماذا ذكر سيدنا ابراهيم نبيا مع انه انزل الله عز وجل عليه صحف
و شكرا
  #2  
قديم 08-28-2012, 07:34 AM
م المسلم م المسلم غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




Icon37

اجيبونى على سؤالى من فضلكم
  #3  
قديم 08-31-2012, 11:23 PM
ناقل الإجابات ناقل الإجابات غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

أولاً :- الفرق بين النبي والرسول
الذي عليه جمهور العلماء أن النبي هومن أوحي إليه بشرع ولم يؤمر بتبليغه،
أما الرسول فهو من أوحى إليه بشرع وأمر بتبليغه.
وقيل: الرسول : من جاء بشريعة مستقلة، والنبي: من جاء تابعاً لشريعة من سبقه،
وبناءًا عليه
فإن إسماعيل عليه السلام كان نبيا وكان رسولا كما صرحت بذلك الآية الكريمة، فقد جمع الله عز وجل له في هذه الآية هذه الأوصاف الحميدة وهي النبوة والرسالة وصدق الوعد والأمر بالمعروف، فقال تعالى : وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِنْدَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا {مريم : 54 ـ 55 }، قال ابن كثير : وكان إسماعيل عليه السلام رسولا إلى أهل تلك الناحية وما والاها من قبائل جرهم والعماليق وأهل اليمن . وقال القرطبي: اختلف فيه فقيل هو إسماعيل بن حزقيل والجمهور أنه إسماعيل الذبيح أبو العرب بن إبراهيم . وكان رسولا نبيا أرسل إلى جرهم .
ولذلك فإن المعلوم عند أهل العلم أن إسماعيل عليه السلام كان نبيا ورسولا، وكذلك كان موسى عليه السلام كما في الآية الكريمة أيضا، ولكن موسى عليه السلام كان من أولي العزم من الرسل، قال ابن كثير: كان من المرسلين الكبار أولي العزم الخمسة وهم نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم . وعلى هذا فكلا الرجلين كان نبيا ورسولا كما هو صريح الآيتين .
والله أعلم.


المجيب / مركز الفتوى بإسلام ويب
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 01:03 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.