انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين
اعلانات


واحة العروض والبلاغة هنا توضع الموضوعات المتعلقة بقواعد وأصول علم البلاغة وعلم العروض وبحور الشعر العربي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-20-2013, 04:34 PM
نور الماجد نور الماجد غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي [ الخبر (1) ] : الشيخ زيد البحري

 

البلاغة
الخبر 1
فضيلة الشيخ : زيد بن مسفر البحري
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
ما هو تعريف حقيقة الخبر؟
حينما نتحدث بحديث قد يراد من هذا الحديث أمور عدة :
تلقي الخبر حينما تتحدث بحديث ويكون لك غرض من هذا الحديث
قد تتحدث بحديث تريد منه :
أن تشمت بعدوك
تريد منه التحسر
والحزن
تريد منه الفرح والاستبشار
إذاً :
الخبر له أغراض كثيرة وتعرف هذه الأغراض بالسياق
لو تأملنا قوله تعالى عن أم مريم امرأة عمران :
((قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى ))
يراد من هذا الخبر حينما تقول هذا الكلام :
هل هي مستبشرة أم في قلبها شيء من التحسر والحزن ؟
التحسر والحزن
حينما نتأمل قوله تعالى :
((وَقُلْ جَاء الْحَقُّ))
خبر استبشار وفرحة
((وَزَهَقَ الْبَاطِلُ))
الشماتة بالباطل والأعداء
الخبر حينما يلقى له أغراض متعددة وتفهم هذه الأغراض حسب السياق :
((قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي))
يظهر هنا الضعف
وعلى هذا فقس
هذا المتحدث : حينما يلقي حديثا :
هل من اللائق بالمتحدث أن يحدث نفسه ؟
ما رأيك لو رأيت إنسانا يتحدث مع نفسه في الطريق ؟
إذاً المتحدث له مقابل
من هو ؟
مخاطب
حينما تلقي هذا الخبر تريد أن تخاطب به شخصا
هذا الشخص لا يخلو من ثلاث حالات :
ـــ إما أن يكون هذا المخاطب جاهلا بالحكم
ـــ وإما أن يكون مترددا
ــــ وإما أن يكون منكرا
المخاطب حينما تخاطبه بأمر من الأمور وتريد أن توصل إليه شيئا فلا يخلو من :
أن يكون مترددا
أو جاهلا
أو منكرا لهذا الحكم
فمن البلاغة ومن حسن البيان أن تعطي لكل مخاطب ما يناسبه
فإن كان جاهلا فلا يحتاج هذا الحكم إلى تأكيد
مثاله :
أن تقول : أخوك حضر
فهو جاهل بحضور أخيه
فهنا لا يحتاج هذا الحكم إلى توكيد
أما إن كان مترددا بين بين فهنا يحسن ولا يتحتم يحسن أن تؤكد هذا الخبر :
فتقول :
إن أخاك حضر
أما إن كان منكرا فيتحتم ويجب أن تؤكد هذا الحكم لهذا المنكر
وكلما كان إنكاره أكثر وأكبر كلما كانت التوكيدات أكثر :
فتقول :
والله إن أخاك قد حضر
هذه الجمل التي ألقيت تسمى خبرا
أخوك حضر
إن أخاك حضر
والله إن أخاك قد حضر
هذه أخبار
سنأتي إلى النوع الأول من الخبر
إذاً عندنا الخبر ثلاثة أقسام :
ــ خبر ابتدائي
وهذا يطلق على النوع الأول
ــ خبر طلبي :
وهذا يطلق على النوع الثاني : إن أخاك حضر
ــ خبر إنكاري :
وهذا يصدق على قولنا : والله إن أخاك قد حضر
إذا أردت أن تميز بين هذه الأضرب الثلاثة كيف يتأتي لك أن تميز بينها ؟
إذا رأيت الجملة ليس فيها مؤكد فهذا :
" خبر ابتدائي "
إذا رأيت الجملة فيها مؤكد واحد فهذا :
طلبي
إذا رأيت الجملة فيها أكثر من مؤكد فاعلم بأنه خبر:
" إنكاري "
نأتي إلى هذه الأمثلة مرة أخرى :
أخوك حضر :
جملة مثبتة
إن أخاك حضر :
مثبتة
والله إن أخاك قد حضر :
جملة مثبتة
كذلك لو نُفيَ ما تقد آنفا يصدق على النفي كما يصدق على الإثبات
يعني :
أن التأكيد يصدق على النفي كما يصدق على الإثبات
كما لو عكست :
فقلت في الخبر الابتدائي المنفي :
أخوك لم يحضر
إذا قلنا في الخبر الطلبي المنفي :
إن أخاك لم يحضر
الخبر الإنكاري المنفي :
والله إن أخاك لم يحضر
إذاً الخبر ثلاثة أنواع :
خبر ابتدائي
وخبر طلبي
وخبر إنكاري
وهذا التقسيم يراعى فيه حال المخاطب :
فإن كان جاهلا فهو خبر ابتدائي
فإن كان مترددا فهو طلبي
فإن كان منكرا فهو إنكاري
وننظر إلى خلو الكلام من التوكيد من وجوده :
ـــ فإن كان التوكيد غير موجود فهو ابتدائي
ـــ إن كان موجودا ولكن بتوكيد واحد فهو طلبي
ـــ وإن كان فيه أكثر من مؤكد فهو إنكاري
والإنكاري يزاد فيه على حسب الإنكار
الكلام الفصيح :
هو الذي يؤتى به بقدر الحاجة دون زيادة أو نقصان
فإن زيد أصبح عبثا
وإن انتقص منه أخل بالمقصود
ما هي التوكيدات ؟
وهي من الضرورة بمكان فلابد أن تعرفها لأن التوكيد يفيدنا في معرفة مراد الله ومراد رسوله عليه الصلاة والسلام
أدوات التوكيد كثيرة لكن المشهور منها حسب التتبع والاستقراء ما يأتي :
منها :
[ إنَّ ]
إن : من أدوات التوكيد كما لو قلت :
إن زيدا حضر
فهنا أُكد هذا الخبر
الثاني من أدوات التوكيد :
" أنَّ "
مثالها :
{ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }
من أدوات التوكيد :
" أحرف التنبيه "
ألا : هذه من أداوت التنبيه
كقوله عليه الصلاة والسلام :
(( ألا وأن في الجسد مضغة ))
من أداوت التوكيد :
القسم :
والله إن زيدا قائم
((وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم))
أيضا من أدوات التوكيد:
نونا التوكيد : الثقيلة والخفيفة :
((لَنَسْفَعاً بِالنَّاصِيَةِ))
و
((وَلَيَكُوناً مِّنَ الصَّاغِرِينَ))
هذه الخفيفة
الثقيلة :
((لَيُسْجَنَنَّ))
و
{كَلَّا لَيُنبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ }
أيضا :
التكرير :
كما لو قلت :
زيد قائم قائم
من أداوت التوكيد :
" قد "
{قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ }
من أداوت التوكيد :
" إنما "
((إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء))
من أداوت التوكيد :
الجملة الاسمية :
قلنا في الخبر الابتدائي مثاله :
أخوك حضر
أخوك : مبتدأ
وحضر : فعل ماضي والفاعل مستتر والجملة الفعلية في محل رفع خبر
( غير مؤكد ،لأن الجملة الفعلية لا يؤكد بها )
لكن الجملة الاسمية تكون من المؤكدات مثل :
الدين هو السعادة
الجملة هنا جملة اسمية
أيضا من أداوت التوكيد :
"لام الابتداء "
لزيد قائم
فائدة :
قد يؤكد الخبر مع أنه ليس فيه تردد ولا إنكار لشرفه لشرف الحكم وتقويته :
كقولك :
إن أفضل الكلام : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر
الخبر شقيق الطلب
ينقسم إلى قسمين :
جملة اسمية
جملة فعلية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 07:52 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.