انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات العامة ::. > الإعلامي وأخبار المسلمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-06-2011, 06:01 PM
*أم مريم* *أم مريم* غير متواجد حالياً
مهتمة بقسم القرآن الكريم وفروعه .
 




3agek13 استكمالاً للتصريحات ال"جملية " الله لم يقل شيئاً منذ 1400 عام >>حسبنا الله فيك

 

جريدة المصريون

الجمل يحذر من اغتيال الثورة..ويؤكد: الله لم يقل شيئاً منذ 1400 عام


طالب الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء شباب الثورة والأحزاب الليبرالية ومختلف القوى السياسية بالوقوف خلف الثورة وحمايتها من الاغتيال والسرقة التى يقوم بها أنصار الثورة المضادة, موضحاً أن ثورة 25 يناير لم تكن غرسا شيطانيا ظهر فجاءة, لكنها تتويج لما سبقها من نضال وكفاح يغلى بداخل الشارع المصرى لأكثر من 10 سنوات بداية من مظاهرات ضد توريث الحكم لجمال مبارك والتصاعد التدريجى لحركة الاعتصام والاحتجاجات، بالإضافة إلى أصحاب الرأى الذين واجهوا الرئيس مبارك بمقالات عنيفة.

وأضاف الجمل خلال مؤتمر "الانتقال إلى الديمقراطية فى العالم العربى.. تحديات تاريخية وحلول ليبرالية", الذى نظمته صباح اليوم الجمعة شبكة الليبراليين العرب، بالتعاون مع منظمة فريدريش ناومان، أنه ضد الدولة الدينية الشمولية لأنها خطر على الحرية والديمقراطية, مشيراً إلى إيمانه بالحلول التى تقدمها الدولة المدنية.

وحذر الجمل من العقول المظلمة التى لا تمت للحضارة والإسلام بصلة، موضحا أنه لا يقصد بكلامه الإخوان المسلمين لأنها قوى سياسية منظمة تطور نفسها، ولها تواجدها فى الشارع، وتحاول الاقتراب من الحكم الديمقراطى, مشدداً على ضرورة اتحاد الأحزاب والقوى الليبرالية التى تعانى ضعفا شديدا بسب انفصالها.

وأشار الجمل إلى وسطية الشعب المصرى، موجهاً رسالة إلى العناصر التى وصفها بأنها "صاحبة عقول يلفها ظلام شديد" قائلا "الشعب المصرى وسطى ويكره التطرف", داعياً الليبراليين وأصحاب الفهم الحقيقى للإسلام الحقيقى بالتصدى لهذه العناصر, ووقف عبثها بالوطن.

وعبر الجمل عن استيائه من المتربصين بتصريحاته التى تتناولها العقول المظلمة غير المستنيرة التى يقولون "الله قال كذا، على الرغم من أن الله لم يقل شيئا منذ 1400 عام".

من جانبه انتقد جاى فيرهوفشتات عضو البرلمان الأوربى رئيس تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا, موقف قادة الدول الغربية والأوروبية وموقف البرلمان الأوربى من الثورات العربية قائلا "خلال 4 أشهر الماضية لم أكن أفخر بالقرارات الأوروبية تجاه الثورة العربية, فالكثير منهم اتخذ موقفا متشابها أثناء اندلاع ثورات شرق أوروبا, فبدأوا بالتزام الصمت، ثم تحدثوا بحذر خائفين من قيام حكم إسلامى متطرف، وهو بتقدير خاطئ.

وأشار "جاى" إلى التحليل الخاطئ القائل إن الإسلام والديمقراطية لا يتفقان، مؤكداً أن الإسلام دين ديمقراطى, مشيراً إلى أن الديمقراطية حق مكفول للجميع, وأن هناك شعوراً لدى العالم الغرب بالخوف الشديد من العرب فى أعقاب أحداث 11 سبتمبر, داعيا الدول الغربية لمساندة الثورات العرب والعمل من أجل محو فكرة صراع الحضارات.



**

تعقيبي المبدئي على المقال والتصريحات الجملية

مافيش فائدة !!

وتسؤال

لماذا يبقون على هذا ال" جمل " في هذا المنصب الشائك ؟

**
أترك لكم التعقيب على ما جاء بالمقال على عهدة جريدة المصريون
التوقيع



اللهم جاز معلمتنا الخير عنا خيرا واسكنها الفردوس الأعلى من الجنة يارب

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-06-2011, 06:11 PM
*أم مريم* *أم مريم* غير متواجد حالياً
مهتمة بقسم القرآن الكريم وفروعه .
 




افتراضي مفكرة الإسلام :"الجمل" لازال مصرا على إساءة الأدب مع الله

"الجمل" لازال مصرا على إساءة الأدب مع الله واتهام الفكر السلفي بالظلامية!!
الجمعة 06 مايو 2011

مفكرة الاسلام:

لا يزال الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء المصري، مصرًّا على إطلاق التصريحات المثيرة للجدل، حيث جدد إساءة الأدب مع الله عز وجل، في سياق هجومه على الفكر السلفي الذي اتهمه "بالظلامية".
وقال الجمل في مؤتمر "الانتقال إلى الديمقراطية فى العالم العربى.. تحديات تاريخية وحلول ليبرالية", الذى نظمته صباح اليوم الجمعة شبكة الليبراليين العرب، بالتعاون مع منظمة "فريدريش ناومان"، إنه ضد الدولة الدينية الشمولية، معتبرًا أنها خطر على الحرية والديمقراطية، ومشيراً إلى إيمانه بالحلول التى تقدمها الدولة المدنية.
وهاجم الجمل أصحاب الفكر السلفي، واصفًا إياهم بـ"العقول المظلمة التى لا تمت للحضارة والإسلام بصلة"، موضحا أنه لا يقصد بكلامه الإخوان المسلمين لأنها قوى سياسية منظمة تطور نفسها، ولها تواجدها فى الشارع، وتحاول الاقتراب من الحكم الديمقراطى, مشدداً على ضرورة اتحاد الأحزاب والقوى الليبرالية التى تعانى ضعفا شديدا بسب انفصالها.
ووجه نائب رئيس مجلس الوزراء المصري رسالة إلى العناصر التى وصفها بأنها "صاحبة عقول يلفها ظلام شديد" قائلا "الشعب المصرى وسطي ويكره التطرف", داعياً الليبراليين وأصحاب الفهم الحقيقى للإسلام الحقيقى بالتصدى لهذه العناصر, ووقف عبثها بالوطن.
وعبر الجمل عن استيائه من المتربصين بتصريحاته التى تتناولها العقول المظلمة غير المستنيرة التى يقولون "الله قال كذا، على الرغم من أن الله لم يقل شيئا منذ 1400 عام"، على حد قوله الذي أوردته صحيفة "المصريون".
ويحيى الجمل من أكثر الشخصيات إثارة للجدل في مصر داخل حكومة تسيير الأعمال في مصر بعد الإطاحة بنظام حسني مبارك. وأثار غير مرة غضب قطاعات كبيرة من المصريين بدعوته لإلغاء المادة الثانية من الدستور وبتصريح أساء فيه إلى الذات الإلهية إبان الاستفتاء على التعديلات الدستورية في مصر. كما أنه دأب على مهاجمة "الدولة الدينية".
ويرتبط الجمل بعلاقات مصالح مع قوى النظام السابق، حيث يعمل مستشارًا قانونيًا للدكتور إبراهيم كامل، القيادي البارز بالحزب الوطني المنحل. وأكد بلاغ قدم للنائب العام ضد الجمل أنه "محسوب بالفعل على القوى المعادية للشعب المصري".
وكان الكاتب المصري فراج إسماعيل، قد كشف، استنادًا إلى شهادات ليبيين، أن يحيى الجمل يعمل مستشارًا للزعيم الليبي معمر القذافي، الذي قابل بالرفض الدعوات المطالبة له بالتنحي مستخدمًا السلاح ضد معارضيه ما أدى إلى سقوط الآلاف ما بين قتلى وجرحى.
وكشفت دراسة وثائقية تتناول كتابات الجمل، طوال العامين الأخيرين عن مفاجآت كبيرة، لعل أبرزها تقدّمه قبل حوالي العام بمذكرة إلى زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية يطلب فيها من الرئيس المخلوع حسني مبارك إلغاء المادة الثانية من الدستور المصري.
كما كشفت الدراسة عن بغض "الجمل" الشديد للشريعة الإسلامية وانجذابه في المقابل للكنيسة القبطية التي يرتبط بعلاقات وثيقة مع زعيمها شنودة. وكان قد تدخل بشكل مستفز في أزمة محافظ "قنا" القبطي الذي اندلعت مظاهرات واعتصامات تطالب بإقالته. وكان لتصريحاته وتدخلاته في الأزمة دورا بارزًا في تأجيج المظاهرات بالمحافظة الواقعة في جنوب مصر، قبل أن تنتهي لاحقًا بتجميد عمل المحافظ.
وكشف الشيخ محمد حسان، المشرف العام على قناة الرحمة الفضائية، أن أزمة محافظ قنا قربت على الانتهاء والاتفاق لولا تدخل يحيى الجمال بتصريحاته حول أن محافظ قنا يباشر عمله ولن يقدم استقالتة؛ ما أدى إلى إعادة إشعال فتيل الأزمة من جديد.
وطالب الشيخ حسان المجلس العسكري الحاكم في مصر بإقالة يحيى الجمل من منصبه، وقال ردًا على سؤال لفضيلته: هل تتفق مع الأصوات التى تدعو إلى إقالته؟ أجاب بـ "نعم".
وإزاء هذه المواقف المثيرة للجدل والمعادية لثورة الشعب المصري والمتحدية لمشاعرهم خاصة فيما يتعلق بالإساءة للذات الإلهية ومهاجمة المادة الثانية من الدستور، تقدم محامون ونشطاء ببلاغات متعددة تطالب بإقالة الجمل من منصبه. كما دشن نشطاء على شبكة الإنترنت حملات من أجل الإطاحة به.

التوقيع



اللهم جاز معلمتنا الخير عنا خيرا واسكنها الفردوس الأعلى من الجنة يارب

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-06-2011, 09:49 PM
أم سيف السلفية أم سيف السلفية غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

كل العلمانين الان يحاولون تشوية صورة السلفيين باى طريقة خصوصا بعد نتيجة الانتخابات التى اطاحت باحلامهم
و لكن هذا الشخص تخطى كل الحدود فى اساءه الادب مع الذات الالهيه
لماذا يبقون عليه؟
الله المستعان
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
>>حسبنا, ", 1400, أم, للتصريحات, منذ, ال"جملية, الله, استكمالاً, يقل, شيئاً, عام, فيك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 08:56 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.