منتديات الحور العين


انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين
 
اعلانات

العودة   منتديات الحور العين > .:: المجتمع المسلم ::. > ( نِــــدَاءُ الإِسْعَــــافِ ) > مُفتــى الاسعَــافِ

مُفتــى الاسعَــافِ الأحكام والفتاوى الشرعية لكثير من المسائل الطبية .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-05-2009, 01:04 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




Tamayoz الطب النبوي بين الإفراط والتفريط

الطب النبوي


بين الإفراط والتفريط
أ.د جاد المولى عبد العزيز
طب المنصورة



مقدمة:
إن الإسلام بتعاليمه السمحة يستطيع أن يخلق المجتمع الصحي المثالي الذي يتمتع ببيئة صحية نظيفة خالية من التلوث والأمراض، وبتعاليم الإسلام نستطيع أن نقضي علي الأمراض المتوطنة ( كالبلهارسيا والأنكلستوما والتهاب الكبد الوبائي وشلل الأطفال والتيفود) ونمنع الأمراض الوافدة ( كالإيدز والكوليرا ) وأن نتخلص أيضا من الأمراض الاجتماعية كإدمان المخدرات والخمور، وأن نخلق المواطن الصالح صحيح الجسم سليم العقل.
تعاليم ونصائح غالية في لقد ترك لنا رسول الله جميع أمور الحياة، وتعتبر هذه التعاليم دستورا كاملا هذه التعاليم للنظام الاجتماعي والأخلاقي والاقتصادي وأيضا النظام الصحي، ولو أخذ بها المسلمون لكانوا أقوي وأصح الناس فقال "يا أيها الناس إني قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا كتاب الله وسنة " الحاكم. وقال أيضا " قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنهانبيه بعدي إلا هالك، ومن يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا، فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين من بعدي" الحاكم. ولو درس المسلمون هذه التعاليم النبوية الطبية وطوروها علي أسس العلم الحديث لخرجت إلي الدنيا بطب إسلامي جديد يفيد الناس جميعا وقد يكون أنفع للناس من الطب الغربي الحديث أو يسير جنبا إلي جنب معه، وليس المسلمون بأقل من الصينيين الذين طوروا العلاج بالإبر الصينية والأعشاب الطبيعية والتي أصبحت تستخدم في العالم كله.
ويتعامل المسلمون مع الطب النبوي إما بالإفراط وإما بالتفريط، فبعض المسلمين يتركون الطب النبوي بالكلية حتى الرقية والدعاء ويعتمدون فقط علي الطب الغربي الحديث مفتونين بالأدوية والأجهزة الحديثة ونسوا أو تناسوا أن الطب الحديث وقف عاجزا عن علاج كثير من الأمراض وأيضا كان سببا في كثير من الأمراض إما بسبب أخطاء الأطباء وإما بسبب الأضرار الجانبية للدواء، والبعض الآخر يحمِّلون الطب النبوي أكثر مما يحتمل ويستخدمونه في علاج كل شيء ولا يستخدمون الطب الحديث ونسوا أو تناسوا أن الحكمة ضالّة المؤمن أينما وجدها فهو أحق الناس بها. والصواب أن يسير الطب النبوي جنبا إلي جنب مع الطب الحديث وأن يطور ويقنن علي أسس العلم الحديث.
ولقد سبق الطب النبوي الطب الحديث في الجانب الوقائي وتفوق عليه في هذا المجال، والطب النبوي نافع جدا في كثير من الأمراض وهو خالي من الأضرار الجانبية التي نراها في كثير من الأدوية الحديثة. ويتوقف نجاح الطب النبوي في الشفاء علي درجة القناعة والإيمان ومدى تعلق قلب المريض بالله وحبه لرسول لا ينطق عن الهوى وأن ما جاء به رسول الله .فإذا علم المسلم أن رسول الله الله هو من عند الله الذي خلق فسوي والذي قدر فهدى جاء الشفاء بإذن الله. قال تعالى: وَأَنزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا(113) النساء.
 

التعديل الأخير تم بواسطة الشافعى الصغير ; 04-05-2009 الساعة 01:51 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-05-2009, 01:06 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

- قسم علاجي:
بالتداوي والأخذ بالأسباب ثم التوكل علي الله: " تداووا أمر رسول الله يا عباد الله فإن الله لم يضع داء إلا وضع له شفاء إلا داء واحدا الهرم" أحمد " إن الله أنزل الداء والدواء وجعل لكل داء دواء والبخاري والترمذي والحاكم. قال أسامة بن شريك رضي الله عنه: شهدت فتداووا ولا تداووا بحرام" أبو داود هل علينا جناح في كذا هل علينا جناح أن نتداوى؟ فقال: " الأعراب يسألون رسول الله تداووا عباد الله فإن الله تعالى لم ينزل داء إلا وضع له شفاء إلا الهرم" الترمذي. " إن الله جعل لكل داء دواء فتداووا ولا تداووا بحرام" أبو داود.
والناس في التداوي ثلاثة أنواع:
النوع الأول ( الذين يأخذون بالأسباب مع التوكل علي الله):
هم الأنبياء والأولياء، يتداوون وقلوبهم مع خالق الدواء الذي جعل الشفاء في ذلك الدواء، فهم يتداوون ويأخذون بكل الأسباب وينتظرون الشفاء من الله تعالى وقلوبهم خالية من الفتنة بالدواء.

النوع الثاني ( الذين يتوكلون علي الله فقط ويتركون التداوي):
وهم بعض أهل التصوف الذين لم يأمنوا نفوسهم أن تطمئن إلى الدواء وتركن إليه فيفروا من ذلك، فكلما عرض لهم داء فوضوا الأمر في ذلك إلى الله تعالى وتوكلوا عليه ولم يتكلفوا تداويا، وتركوا التداوي من ضعف يقينهم وخوفا على قلوبهم أن تطمئن إلى الدنيا فيصير الدواء سببا يتعلق به قلوبهم، والنوع الأول أعلى قال رجل: يا رسول الله اعقلها وأتوكل أو أطلقها أمر بذلك. وأقوى لأن النبي ومر عمر رضي الله وأتوكل؟( يعني الناقة) قال: "اعقلها وتوكل" الترمذي وابن حبان. عنه بقوم فقال من أنتم قالوا المتوكلون فقال أنتم المتأكلون إنما المتوكل رجل ألقى حبة في بطن الأرض و توكل على ربه.الترمذي.

النوع الثالث ( الذين يأخذون بالأسباب فقط):
وهم عوام المسلمين، يأخذون بالأسباب وقلوبهم متعلقة بهذه الأسباب، فهم محتاجون إلى التداوي ولا يصبرون على ترك الأسباب. وإذا برأ أحدهم من مرضه أثنى علي الطبيب وأشاد بالدواء.
 

التعديل الأخير تم بواسطة الشافعى الصغير ; 04-05-2009 الساعة 01:10 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-05-2009, 01:24 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

القواعد الأساسية التي بني عليها الطب النبوي:
1- لكل داء دواء:
" ما أنزل الله من داء إلا أنزل له شفاء" أحمد والبخاري وابن ماجة.
" لكل داء دواء فإذا أصيب دواء الداء برا بإذن الله تعالى" مسلم والحاكم وأحمد.
" ما أنزل الله من داء إلا وقد أنزل معه شفاء علمه قالوا: يا من علمه وجهله من جهله" أحمد والحاكم والترمذي والنسائي وابن حبان. رسول الله أنتداوى؟ قال: " تعلمن أن الله تعالى لم ينزل داء إلا أنزل له دواء غير داء واحد" قالوا: وما هو؟ قال: "الهرم" الحاكم.
" ما أنزل الله من داء إلا وقد أنزل له شفاء، وفي ألبان البقر شفاء من كل داء" الحاكم.
" إن الله تعالى لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء إلا الهرم فعليكم بألبان البقر فإنها ترم من كل شجر" الحاكم.
ملحوظة: في هذه الأحاديث تقوية لنفس المريض والطبيب، فالمريض إذا علم أن لدائه دواء تعلق قلبه بالرجاء واطمأنت نفسه وقويت عزيمته فقهرت المرض ودفعته، وكذلك الطبيب إذا علم أن لهذا الداء دواء بحث عنه وبذل أقصى جهده وأمكنه الوصول إليه.
2- الطبيب ضامن:
" من تطبب ولم يعرف منه طب فهو ضامن" الحاكم وأبو داود.
" من تطبب ولم يعلم منه الطب قبل ذلك فهو ضامن" الدارقطني والنسائي.
" من تطبب ولم يكن قبل ذلك بالطب معروفا فأصاب نفسا فما دونها فهو ضامن" الدارقطني.
ملحوظة: ممارسة الطب مسئولية كبيرة لا يجب أن يتصدى لها إلا من هو أهل لها، وعلي كل طبيب أن يجتهد في طلب العلم والبحث عن كل جديد. وعلي الطبيب أيضا أن يتقي الله في مرضاه وأن يكون أمين مع نفسه وأن يعتذر عن العلاج إن كان في غير تخصصه أو كان في تخصصه ولكن لا يعلم علاجه.
3- لا عدوى إلا بأمر الله ومع ذلك يجب الاحتراز:
"لا عدوى ولا هامة ولا صفر" فقال أعرابي: فما بال الإبل : "فمن تكون في الرمل كأنها الظباء فيخالطها البعير الأجرب فيجربها؟ قال النبي أعدى الأول؟" مسلم وابن ماجة والنسائي. (الصفر وهو داء يأخذ البطن)
"لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر وفر من المجذوم كما تفر من الأسد" البخاري.
" فر من المجذوم فرارك من الأسد" البخاري والبيهقي.
عن عمرو بن الشريد عن أبيه قال: "أن ارجع فقد بايعناك" كان في وفد ثقيف رجل مجذوم فأرسل إليه رسول الله النسائي.
أخذ بيد مجذوم فوضعها معه في القصعة وقال: عن جابر أن رسول الله "كل ثقة بالله وتوكلا عليه" أبو داود والترمذي.
ملحوظة: يجب الجمع بين الحديثين (حديث الفرار وحديث الأكل) وحمل الأمر باجتنابه والفرار منه على الاستحباب مع المجذوم أنه والاحتياط والأكل معه على بيان الجواز ويحتمل أيضا أن يكون أكله كان به أمر يسير لا يعدي مثله في العادة إذا ليس المرضى كلهم سواء ولا تحصل العدوى من جميعهم، كالذي أصابه شيء من ذلك ووقف فلم يعد بقية جسمه. فمن كان قوي اليقين فله في فعله ولا يضره شيء ومن وجد في نفسه ضعفا فليتبع أمره في الفرار لئلا أن يتابعه يدخل بفعله في إلقاء نفسه إلى التهلكة فالحاصل أن الأمور التي يتوقع منها الضرر وقد أباحت الحكمة الربانية الحذر منها فلا ينبغي للضعفاء أن يقربوها وأما أصحاب الصدق واليقين فهم في ذلك بالخيار.فتح الباري.
والمعلوم طبيا أن الجذام أنواع ، والنوع المعدي جدا هو (Lepromatous leprosy) الذي يشبه فيه وجه المريض وجه الأسد ( face Leonine) "فر من المجذوم فرارك من الأسد" وهذا الحديث يدل ولهذا كانت تعليمات الرسول علي أن رسول الله لا ينطق عن الهوى. وأما الأنواع الأخرى فهي إما غير معدية أو تسبب العدوى بعد المخالطة لفترة طويلة، ومع هذه الأنواع الأخرى يجوز أن تأكل معه كما فعل . رسول الله
4- لا تداوي بما حرم الله:
" إن الله تعالى لم يجعل شفاء أمتي فيما حرم عليها" أبو داود.
"إن الله أنزل الداء والدواء وجعل لكل داء دواء، فتداووا ولا تداووا بحرام" أبو داود.
جاء رجل إلى عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: إن أخي يشتكي بطنه فوُصِف له الخمر فقال: سبحان الله ما جعل الله في رجس شفاء، إنما الشفاء في شيئين القرآن والعسل، فيهما شفاء لما في الصدور وشفاء عن الخمر فنهاه عنها سأل طارق بن سويد الجعفي النبي للناس. الطبراني وابن حبان فقال: إنما أصنعها للدواء قال: "إنه ليس بدواء ولكنه داء" أحمد ومسلم وأبو داود والترمذي.
قال ابن مسعود في المسكر: إن الله لم يجعل شفاءكم فيما حرم عليكم. البخاري.
عن أبي هريرة قال: نهى رسول الله عن الدواء الخبيث. أحمد ومسلم وابن ماجة والترمذي.
5- لا إكراه للمرضي علي الطعام والشراب:
"لا تكرهوا مرضاكم على الطعام (والشراب) فإن الله يطعمهم ويسقيهم" الحاكم وابن ماجة والبيهقي والترمذي والطبراني.
"إن الله تعالى ليحمي عبده المؤمن الدنيا وهو يحبه كما تحمون مريضكم الطعام والشراب تخافون عليه" الحاكم.
6- الداء (ابتلاء) من الله والدواء (رحمة) من الله:
روي في الأثر "أن إبراهيم الخليل قال: يا رب ممن الداء؟ قال: مني. قال: فممن الدواء؟ قال: مني. قال: فما بال الطبيب؟ قال: رجل أرسل الدواء علي يديه" الطب النبوي لابن القيم.
7- الدواء والرقية والدعاء لا ترد قدر الله بل هي من قدر الله:
عن حكيم بن حزام قال: يا رسول الله أرأيت أدوية نتداوى بها ورقى نسترقى بها أترد من قدر الله؟ قال: "إنها من قدر الله" الحاكم.
وعن أبي خزامة قال: يا رسول الله أرأيت رقى نسترقيها ودواء نتداوى به وتقاة نتقيها هل ترد من قدر الله شيئا؟ قال: "هي من قدر الله" أحمد وابن ماجة والترمذي.
8- الرضا والصبر علي المرض يكفر الخطايا ويكون سببا في دخول الجنة:
عن ابن عباس أن امرأة سوداء أتت النبي فقالت: إني أصرع وإني أتكشف فادع الله لي قال: "إن شئت صبرت ولك الجنة وإن شئت دعوت الله أن يعافيك" فقالت: أصبر وقالت: إني أتكشف فادع الله أن لا أتكشف فدعا لها. متفق عليه.
" ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذي, حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه" متفق عليه.
" ما أعطي أحد عطاءا خيرا وأوسع من الصبر" متفق عليه.
" من يرد الله به خيرا يُصب منه" متفق عليه.
" ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله تعالى وما عليه خطيئة" الترمذي.
" إذا ابتلى الله عز وجل العبد المسلم ببلاء في جسده قال الله عز وجل للملك: اكتب له صالح عمله الذي كان يعمل، فإن شفاه غسله وطهره وإن قبضه غفر له ورحمه" أحمد.
"إذا مرض العبد أو سافر كتب له ما كان يعمل مقيما صحيحا" البخاري.
" إذا ابتليت عبدي المؤمن فصبر فلم يشكني إلى عواده أطلقته من إساري ثم أبدلته لحما خيرا من لحمه ودما خيرا من دمه ثم يستأنف العمل" الحاكم.
"الشهادة سبع سوى القتل في سبيل الله: المبطون شهيد، والغريق شهيد، وصاحب ذات الجنب شهيد، والمطعون شهيد، والحريق شهيد، والذي يموت تحت الهدم شهيد، والمرأة تموت بجمع (بسبب الولادة) شهيدة" ابن حبان والحاكم وأبو داود والنسائي وابن ماجة.
"الشهداء خمسة: المطعون والمبطون والغرق وصاحب الهدم والشهيد في سبيل الله" البخاري.
ملحوظة: معرفة ثواب الصبر علي المرض تجعل المريض يشعر بالرضا علي كل حال، وتجعله مستعدا لقبول قضاء الله إما بالشفاء وإما بالفوز بالمغفرة في حالة الوفاة.
9- الترغيب في عيادة المريض لما لها من أثر نفسي عظيم:
" من عاد مريضا ناداه مناد من السماء:"طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلا" الترمذي وابن ماجة.
" ما من مسلم يعود مسلما غدوة إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسى، وإن عاده عشية صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح، وكان له خريف في الجنة" الترمذي. (خريف: ثمر يجتنى).
"إن الله عز وجل يقول يوم القيامة: يابن آدم مرضت ولم تعدني، قال يا رب كيف أعودك وأنت رب العالمين؟ قال: أما علمت أن عبدي فلانا مرض فلم تعده، أما علمت أنك لو عدته لوجدتني عنده" مسلم.
" إذا دخلتم على المريض فنفسوا له في الأجل فإن ذلك لا يرد شيئا وهو يطيب بنفس المريض" ابن ماجة.
"إذا دخلت على مريض فمره فليدع لك، فإن دعاءه كدعاء الملائكة" ابن ماجة.
" أيما رجل يعود مريضا فإنما يخوض في الرحمة فإذا قعد عند المريض غمرته الرحمة" أحمد.
" إذا حضرتم المريض فقولوا خيرا فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون" النسائي.
ملحوظة: زيارة المريض تترك أثرا عظيما في نفسية المريض وتطيب خاطره وتطمئنه وتعطيه القوة علي التحمل ومقاومة المرض.
10- علي المريض أن يحسن الظن بالله تعالى:
دخل على أعرابي يعوده عن بن عباس رضي الله عنهما أن النبي فقال: لا بأس طهور إن شاء الله" فقال الأعرابي: قلت طهور كلا بل هي حمى تفور أو : على شيخ كبير تزيره (تورده) القبور فقال النبي "فنعم إذا" البخاري وابن تثور حبان والنسائي والطبراني والبيهقي.
إذ جاءه عن شرحبيل قال كنا عند النبي أعرابي طويل ينتفض فقال: يا رسول الله شيخ كبير به حمى تفور تزيره القبور فقال رسول : "أما إذا : "شيخ كبير حمى تفور هي له كفارة وطهور" فاعادها فقال النبي الله أتيت فهو كما تقول وما قضى الله فهو كائن" قال فما أمسي من الغد إلا وهو ميت. الطبراني.
: " إن الله جل وعلا يقول: أنا عند ظن عبدي بي، إن قال رسول الله ظن خيرا فله، وإن ظن شرا فله" ابن حبان.
: "يقول الله: أنا قال رسول الله عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة" أحمد والبخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجه والبيهقي.
قال الله تبارك وتعالى: قال رسول الله : " أنا عند ظن عبدي بي فليظن بن ما شاء" الحاكم وابن حبان.
ملحوظة: إذا أحسن المريض الظن بالله وغلب عليه التفاؤل قويت عزيمته واطمأنت نفسه وزادت مقدرته علي المقاومة فغلبت المرض ودفعته.
 
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-05-2009, 01:34 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

أمثلة من الطب النبوي:
1- السنا: أفضله المكي (السنا المكي) والمشهور لدى العامة بالسلامكة وهو ورق نبات مجفف وهو دواء ملين.
"عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام" قيل: يا رسول الله وما السام؟ قال: "الموت" الحاكم وابن ماجة. (والسنوت: الشبت وقيل هو العسل الذي يكون في الزق)
"ثلاث فيهن شفاء من كل داء إلا السام: السنا والسنوت" قالوا: هذا السنا قد عرفناه فما السنوت؟ قال: "لو شاء الله لعرفكموه" قال راوي الحديث: ونسيت الثالثة. النسائي.
عن أسماء بنت عميس رضي الله عنها: أن رسول الله سألها: " بماذا تستمشين؟" قالت: كنت أستمشي بالشبرم، قال: " حار، حار" قالت: ثم استمشيت : " لو أن شيئا كان فيه الشفاء من الموت لكان السنا" ( بالسنا، فقال رسول الله وفي رواية: حار جار- أي شديد الإسهال ) المستدرك على الصحيحين والترمذي والبيهقي.
عن أسماء بنت عميس رضي الله عنها أن رسول الله دخل عليها ذات يوم وعندها شبرم تدقه فقال: "ما تصنعين بهذا؟" فقالت: يشربه فلان فقال: " لو أن شيئا يدفع الموت أو ينفع من الموت نفع السنا" الحاكم
2- الحبة السوداء :
" عليكم بهذه الحبة السوداء فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام والسام الموت" البخاري ومسلم والنسائي والترمذي.
" ما من داء إلا في الحبة السوداء منه شفاء إلا السام" مسلم.
"إن في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام والسام الموت" ابن ماجة.
3- التلبينة: هي حساء يعمل من دقيق الشعير بنخالته وسمن (وربما جعل فيها عسل) ويشبه اللبن في البياض والرقة.
عن عائشة زوج النبي أنها كانت إذا مات الميت من أهلها فاجتمع لذلك النساء ثم تفرقن إلا أهلها وخاصتها أمرت ببرمة من تلبينة فطبخت ثم صنع ثريد فصبت التلبينة عليها ثم قالت: كلن منها فإني سمعت رسول الله يقول: "التلبينة مجمة لفؤاد المريض تذهب ببعض الحزن" البخاري ومسلم وأحمد والبيهقي والنسائي. (مجمة بمعنى تريح فؤاده وتزيل عنه الهم وتنشطه).
عن عائشة رضي الله عنها أنها كانت تأمر بالتلبين للمريض وللمحزون على الهالك وكانت تقول: إني سمعت رسول الله يقول: "إن التلبينة تجم فؤاد المريض وتذهب ببعض الحزن" البخاري والبيهقي والطبراني.
عن عائشة أنها كانت تأمر بالتلبينة وتقول: "هو البغيض النافع" البخاري. (البغيض أي يبغضه المريض مع كونه ينفعه كسائر الأدوية).
عن عائشة رضي الله عنها أن النبي قال: "عليكم بالبغيض النافع التلبينة والذي نفس محمد بيده إنه ليغسل بطن أحدكم كما يغسل الوسخ عن وجهه بالماء" قالت: وكان النبي إذا اشتكى أحد من أهله لم تزل البرمة على النار حتى يقضي على أحد طرفيه إما موت أو حياة. الحاكم وابن أبي شيبة وابن ماجة.
عن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله إذا أخذ أهله الوعك أمر بالحساء قالت وكان يقول: "إنه ليرتو فؤاد الحزين ويسرو عن فؤاد السقيم كما تسرو إحداكن الوسخ عن وجهها بالماء" ابن ماجه والحاكم. (ليرتو فؤاد الحزين أي يقويه ويسرو عن فؤاد السقيم أي يكشف عنه الألم ويزيله ويدفعه).
عن عائشة قالت: كان رسول الله إذا قيل له إن فلانا وجع لا يطعم الطعام قال: "عليكم بالتلبينة فحسوه إياها، فوالذي نفسي بيده إنها لتغسل بطن أحدكم كما يغسل أحدكم وجهه بالماء من الوسخ" أحمد.
عن إسحاق بن أبي طلحة عن النبي أنه قال في التلبين "شفاء من كل داء" الهيثمي.
4- الحجامة:
" ما مررت بملأ من الملائكة ليلة أسري بي إلا قالوا عليك بالحجامة يا محمد" الحاكم وابن ماجة.
عن بن مسعود قال: حدث رسول الله عن ليلة أسري به أنه لم يمر على ملأ من الملائكة إلا أمروه: أن مر أمتك بالحجامة" الترمذي.
" خير ما تداويتم به السعوط واللدود والحجامة والمشي" الحاكم والترمذي.) اللدود هو الدواء)
" الشفاء في ثلاثة في شرطة محجم أو شربة عسل أو كية بنار وأنا أنهي أمتي عن الكي" البخاري وابن ماجة.
عن أنس رضي الله عنه قال: كان رسول الله يحتجم في الأخدعين والكاهل، وكان يحتجم لسبع عشرة وتسع عشرة (وفي رواية: وأحدى وعشرين)" الترمذي وأبو داود .( الأخدعان عرقان في جانبي العنق والكاهل ما بين الكتفين وهو مقدم الظهر)
" من احتجم لسبع عشرة من الشهر كان له شفاء من كل داء" الحاكم.
" خير ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري، لا تعذبوا صبيانكم بالغمز" النسائي.
دخل أعرابي من بني فزارة على رسول الله فإذا حجام يحجمه بمحاجم له من قرون يشرط بشفرة فقال: ما هذا يا رسول الله لم تدع هذا يقطع عليك جلدك؟ قال: "هذا الحجم وهو خير ما تداويتم به" الحاكم والنسائي.
عن جابر رضي الله عنه أن أبا طيبة أن في الحجامة فأمر النبي عائشة رضي الله عنها استأذنت رسول الله يحجمها، وكان أخوها من الرضاعة أو غلاما له لم يحتلم. الحاكم.
عن بن عباس رضي الله عنهما أن النبي احتجم وأعطى الحجام أجره واستعط. البخاري والحاكم والنسائي.
" إن أمثل ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري" وقال: "لا تعذبوا صبيانكم بالغمز من العذرة وعليكم بالقسط" البخاري والنسائي.
عن بن عباس أن النبي احتجم في رأسه وهو محرم من صداع كان يجده. النسائي.
قالت سلمى رضي الله عنها: وجع رأسه إلا أمره بالحجامة ولا وجع ما سمعت أحدا يشكو إلى رسول الله رجليه إلا أمره أن يخضبهما بالحناء. النسائي وأبو داود والترمذي وابن ماجة.
" نعم العبد الحجام يذهب بالدم ويخف الصلب ويجلو عن البصر (وفي رواية: يخف الظهر)" الحاكم وابن ماجة والترمذي.
"إذا اشتد الحر فاستعينوا بالحجامة لا تبيغ دم أحدكم فيقتله" الحاكم. (تبيغ: يهيج)
" إن كان في شيء مما تداويتم به خير فالحجامة" أبو داود وابن ماجه.
عن جابر أن النبي احتجم على وركيه من وثء كان به. أبو داود والنسائي. (والوثء الوجع)
ملحوظة: الحجامة وسيلة من وسائل العلاج في الإسراء والمعراج وأوصوه أن يأمر وهي من وصايا الملائكة في السماء لرسول الله أنها خير ما نتداوى به، وتداوى بها رسول الله بها أمته، وأخبرنا رسول الله والصحابة الكرام، ويوجد بيننا الآن مرضى عجز الطب الحديث عن علاجهم فهل آن الأوان . لكي ندرس ونجرب هذه الوسائل العلاجية التي نصحنا بها رسول الله
أمرنا رسول بالحجامة في أيام معينة من الشهر العربي، ولابد أن تكون هناك حكمة في ذلك، الله من المعلوم أن للقمر تأثير واضح علي المياه في البحار والمحيطات بما يعرف بالمد والجذر، وجسم الإنسان به نسبة عالية من الماء ( 50% في النساء، 60% في الذكور، و70% في الأطفال) ولابد أن هذا الماء يتأثر أيضا بالتغيرات التي تحدث في القمر، وإتباع تعاليم النبي في وقت الحجامة يجعلنا نحصل علي أفضل النتائج.
 

التعديل الأخير تم بواسطة الشافعى الصغير ; 04-05-2009 الساعة 01:37 AM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-05-2009, 01:49 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

5- العسل:
ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ(69) النحل.
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: إن العسل فيه شفاء من كل داء والقرآن شفاء لما في الصدور.ابن أبي شيبة وابن جرير.
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: عليكم بالشفاءين العسل والقرآن. البيهقي وابن ماجة والطبراني وابن مردويه.
" الشفاء في ثلاثة في شرطة محجم أو شربة عسل أو كية بنار وأنا أنهي أمتي عن الكي" البخاري وابن ماجة.
عن أبي سعيد فقال: يا رسول الله إن أخي استطلق بطنه،الخدري رضي الله عنه أن رجلا أتى النبي فقال: " اسقه عسلا" فسقاه عسلا ثم جاء فقال: ما زاده إلا استطلاقا، قال: "اذهب : "صدق فاسقه عسلا" فسقاه عسلا ثم جاء فقال: ما زاده إلا استطلاقا، قال رسول الله الله وكذب بطن أخيك، اذهب فاسقه عسلا" فذهب فسقاه فبرأ. أحمد والبخاري ومسلم وابن مردويه. (قال العلماء كان هذا الرجل عنده فضلات فلما سقاه عسلا تحللت فأسرعت في الاندفاع فزاده إسهالا فاعتقد الأعرابي أن هذا يضره وهو مصلحة لأخيه ثم سقاه فازداد التحليل والدفع، فلما اندفعت الفضلات الفاسدة المضرة بالبدن استمسك بطنه وصلح مزاجه واندفعت الأسقام والآلام.)
" من لعق العسل ثلاث غدوات كل شهر لم يصبه عظيم من البلاء" ابن ماجه وابن السني والبيهقي.
عن عامر بن مالك قال بعثت إلى النبي من وعك كان بي ألتمس منه دواء وشفاء فبعث إلى بعكة من عسل. البيهقي وابن أبي شيبة.
" نعم الشراب العسل يرعى القلب ويذهب بوحر الصدر" الدايلمي.
ملحوظة: قد يتخلف الشفاء عن بعض من يستعمل الطب النبوي وذلك لضعف اعتقاد في الشفاء به وعدم تلقي هذا الدواء بالقبول، وأظهر الأمثلة في ذلك القرآن الذي هو شفاء لما في الصدور ومع ذلك فقد لا يحصل لبعض الناس شفاء لما في صدره لقصوره في الاعتقاد والتلقي بالقبول، بل لا يزيد المنافق إلا رجسا إلى رجسه ومرضا إلى مرضه، فالطب النبوي لا يناسب إلا الأبدان الطيبة كما أن شفاء القرآن لا يناسب إلا القلوب الطيبة والله أعلم.
6- القرآن:
وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا(82) الإسراء.
فقال: إني أشتكي صدري؟ فقال:"اقرأ القرآن يقول الله تعالى شفاء جاء رجل إلى النبي لما في الصدور" ابن المنذر وابن مردويه.
"القرآن هو الدواء" الشهاب والقضاعي والمناوي.
عن ابن مسعود قال: "خير الدواء القرآن" ابن ماجة وابن أبي شيبة والطبراني.
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: عليكم بالشفاءين العسل والقرآن. البيهقي وابن ماجة والطبراني وابن مردويه.
ما جاء في القرآن من آيات الشفاء:
وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ( الإسراء) .
قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدىً وَشِفَاءٌ (فصلت).
قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ( يونس).
وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِين( الشعراء).
وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ( التــــوبة).
يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ ( النحل).
دعــاء أيوب أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (فكانت الاستجابة سريعة فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ( الأنبياء).
دعاء ذي النون "إذ دعا وهو في بطن الحوت لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ لم يدع بها رجل في شيء قط إلا استجيب له" الترمذي. لأن الله قال بعدها: فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ " وما يدريك أنها رقية " قراءة الفاتحة " لقول النبي نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ ( البخاري.
" قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء" الترمذي وأبو داود.
7- التمر والرطب والعجوة:
وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا(25) مريم.
" أطعموا نساءكم في نفاسهن التمر فإنه من كان طعامها في نفاسها التمر خرج ولدها ولدا حليما فإنه كان طعام مريم حيث ولدت عيسى ولو علم الله طعاما هو خير لها من التمر لأطعمها إياه" ابن عساكر.
كتب قيصر إلى عمر بن الخطاب أن رسلا أتتني من قبلك فزعمت أن قبلكم شجرة ليست بخليقة لشيء من الخير تخرج مثل أذان الحمير ثم تشقق عن مثل اللؤلؤ الأبيض ثم تصير مثل الزمرد الأخضر ثم تصير مثل الياقوت الأحمر ثم تينع وتنضج فتكون كأطيب فالوذج أكل ثم تيبس فتكون عصمة للمقيم وزادا للمسافر فإن لم تكن رسلي صدقتني فلا أرى هذه الشجرة إلا من شجر الجنة فكتب إليه عمر أن رسلك قد صدقتك هذه الشجرة عندنا وهي التي أنبتها الله على مريم حين نفست بعيسى. ابن عساكر.
" العجوة والصخرة والشجرة من الجنة" الحاكم.
" العجوة من الجنة وهي شفاء من السم" ابن مردويه.
" من تصبح سبع تمرات من عجوة من تمر العالية لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر" ابن عبد البر والبخاري.
"خير تمراتكم البرني يخرج الداء ولا داء فيه" الحاكم.
8- القسط الهندي (والبحري):
عن جابر رضي الله عنه قال كان عند عائشة رضي الله عنها صبي يقطر منخراه دما فدخل رسول الله فقال: "ما شأن هذا الصبي؟" قالت: به العذرة، فقال: "ويحكن يا معشر النساء لا تقتلن أولادكن وأي امرأة يصيبها عذرة أو وجع برأسه فلتأخذ قسطا هنديا" قال وأمر عائشة ففعلت ذلك فبرأ. البخاري والحاكم.
عن جابر رضي الله عنه أن امرأة جاءت بصبي لها إلى النبي قالت: أفقأ منه العذرة، فقال: "تحرقوا حلوق أولادكم خذي قسطا هنديا وورسا فأسعطيه إياه" الحاكم.
"خير ما تداويتم به السعوط واللدود والحجامة والمشي" الحاكم والترمذي.
عن جابر أن امرأة جاءت إلى رسول الله بابن لها يسيل أنفه دما فقال: "ويلكن لا تقتلن أولادكن فأيما امرأة كان بولدها هذا الوجع فلتحل له كستا هنديا بالماء ثم تسعطه إياه" النسائي وأحمد.
" عليكم بهذا العود الهندي فإن فيه سبعة أشفيه يستعط به من العذرة ويلد به من ذات الجنب" البخاري والنسائي.
" إن أمثل ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري" وقال: "لا تعذبوا صبيانكم بالغمز من العذرة وعليكم بالقسط" البخاري.
عن زيد بن أرقم قال: كان النبي ينعت لذات الجنب العود الهندي والزيت.النسائي.
" تداووا من ذات الجنب بالزيت والقسط البحري" البيهقي.
(استعط أي استعمل السعوط وهو أن يقطر في أنفه ماء فيه دواء لاستخراج ما فيه من الداء بالعطاس، والقسط نوعان هندي وهو أسود وبحري وهو أبيض والهندي أشدهما حرارة، العذرة دم يغلب عليه مخاط)
9- الحناء:
قالت سلمى رضي الله عنها: ما سمعت أحدا يشكو إلى رسول الله وجع رأسه إلا أمره بالحجامة ولا وجع رجليه إلا أمره أن يخضبهما بالحناء. النسائي والحاكم.
عن سلمى قالت: كان لا يصيب النبي قرحة ولا شوكة إلا وضع عليها الحناء. الترمذي وابن ماجة وأحمد.
10- الإثمد: الإثمد هو الكحل الأسود وهو يُخذ من حجر معروف أسود يضرب إلى الحمرة يكون في بلاد الحجاز وأجوده يؤتى به من أصبهان.
" عليكم بالإثمد فإنه ينبت الشعر ويجلو البصر" الحاكم.
"إن خير ما تداويتم به اللدود والسعوط والحجامة والمشي، وخير ما اكتحلتم به الإثمد فإنه يجلو البصر وينبت الشعر" وكان لرسول الله مكحلة يكتحل بها عند النوم ثلاثا في كل عين.الترمذي.
" اكتحلوا بالإثمد فإنه يجلو البصر وينبت الشعر" الترمذي وابن ماجة وابن حبان.
" خير أكحالكم الإثمد" البزار.
عن عائشة كان لرسول الله إثمد يكتحل به عند منامه في كل عين ثلاثا. أبن حبان.
 

التعديل الأخير تم بواسطة الشافعى الصغير ; 04-05-2009 الساعة 01:52 AM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-05-2009, 02:19 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

11- ماء زمزم:
" ماء زمزم شفاء من كل داء" الدايلمي.
" ماء زمزم لما شرب له، فإن شربته تشتفي به شفاك الله، وإن شربته مستعيذا أعاذك الله، وإن شربته ليقطع ظمؤك قطعه الله، وإن شربته لشبعك أشبعك الله، وهي عزيمة جبريل وسقيا إسماعيل عليهما السلام" الدار قطني والحاكم. وكان ابن عباس رضي الله عنهما إذا شرب ماء زمزم قال اللهم إني أسألك علما نافعا ورزقا واسعا وشفاء من كل داء.
جاء رجل إلى ابن عباس رضي الله عنهما فقال: من أين جئت؟ قال: شربت من زمزم، فقال: اشرب منها كما ينبغي، قال: وكيف ذاك يا أبا عباس؟ قال: إذا شربت منها فاستقبل القبلة واذكر اسم الله واشرب وتنفس ثلاثا وتضلع منها فإذا فرغت فاحمد الله فإن رسول الله قال: "آية ما بيننا وبين المنافقين أنهم لا يتضلعون من زمزم" ابن ماجة والطبراني والدار قطني والحاكم والبيهقي. ( يتضلع أي يشرب حتى يمتلأ)
12- ألبان الإبل وألبان البقر:
عن أنس رضي الله عنه أن ناسا اجتووا أن يلحقوا براعيه (يعني الإبل) في المدينة (كان بهم سقم) فأمرهم النبي فيشربوا من ألبانها وأبوالها، فلحقوا براعيه فشربوا من ألبانها وأبوالها حتى صلحت أبدانهم فبعث في طلبهم فجيء بهم فقطع أيديهم فقتلوا الراعي وساقوا الإبل فبلغ النبي وأرجلهم وسمر أعينهم. البخاري.
عن أنس قال: قدم أناس من عكل أو عرينة فاجتووا بلقاح وأن يشربوا من أبوالها وألبانها فانطلقوا فلما صحوا المدينة فأمرهم النبي واستاقوا النعم فجاء الخبر في أول النهار فبعث في آثارهم فلما قتلوا راعي النبي ارتفع النهار جيء بهم فأمر فقطع أيديهم وأرجلهم وسمرت أعينهم وألقوا في الحرة يستسقون فلا يسقون. البخاري ومسلم وابن حبان وأبو داود. (بلقاح: النوق ذوات اللبن)
عن أنس أن رهطا من عرينه قدموا على النبي فقالوا: إنا قد اجتوينا أن المدينة فعظمت بطوننا (كان مرضهم الاستسقاء) وتهشمت أعضاؤنا فأمرهم النبي يلحقوا براعي الإبل فيشربوا من أبوالها وألبانها قال فلحقوا براعي الإبل فشربوا من أبوالها وألبانها حتى صلحت بطونهم وألوانهم فقتلوا الراعي واستاقوا الإبل فبلغ ذلك النبي فبعث في طلبهم فقطع أيديهم وأرجلهم وسمر أعينهم. البيهقي.
" إن في أبوال الإبل وألبانها شفاء للذربة بطونهم" أحمد.
" ما أنزل الله من داء إلا وقد أنزل له شفاء، وفي ألبان البقر شفاء من كل داء" الحاكم.
" إن الله تعالى لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء إلا الهرم فعليكم بألبان البقر فإنها ترم من كل شجر" الحاكم.
ملحوظة: الإبل ترعى في البادية وتأكل من الأعشاب المختلفة وتخرج خلاصة هذه الأعشاب في ألبانها وأبوالها، وكذلك الأبقار تُخرج خلاصة ما تأكله في ألبانها، والأدوية الحديثة ما هي إلا خلاصة الأعشاب، ولابد أن في الإبل أسرارا لم نصل إليها حتى الآن، وقد أمرنا ربنا سبحانه وتعالى أن نتفكر فيها فقال: أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ(17) الغاشية.
13- السواك:
" لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة"متفق عليه.
"لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم عند كل صلاة بوضوء ومع كل وضوء بسواك" أحمد.
"السواك مطهرة للفم مرضاة للرب" أحمد والنسائي وابن ماجه.
"مازال جبريل يوصيني بالسواك حتى خفت على أضراسي" الطبراني.
"فضل الصلاة بالسواك على الصلاة بغير سواك سبعين ضعفاً" أحمد والحاكم وابن خزيمة.
"كان رسول الله إذا قام من الليل يشوص (يدلك) فاه بالسواك" متفق عليه.
"رأيت النبي ما لا أحصي يتسوك وهو صائم" أحمد وأبو داود والترمذي.
السواك مستحب في الأوقات التالية: عند الوضوء، عند الصلاة، عند قراءة القرآن، قبل النوم، بعد الاستيقاظ من النوم، بعد الأكل، عند تغير الفم، قبل الجماع، كثرة الكلام، طول السكوت وأثناء الصيام.
ملحوظة: السواك يزيل بقايا الطعام من بين الأسنان وبذلك يمنع تسوس الأسنان، ويدلك اللثى ويقويها ويزيد من إفراز اللعاب. والسواك يحتوي علي مواد مطهرة للفم وقاتلة للميكروبات ومانعة لتسوس الأسنان وقابضة للأوعية الدموية ويصدق ذلك قول رسول الله السواك مطهرة للفم.
14- علاج الحمى:
" إذا حم أحدكم فليشن عليه الماء البارد ثلاث ليال من السَّحر" الحاكم.
"الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء (وفي رواية: بماء زمزم)" البخاري والحاكم والنسائي.
" إذا حم أحدكم فليشن عليه الماء البارد من السحر ثلاثا" النسائي والحاكم والطبراني.
كان رسول الله إذا حم دعا بقربة من ماء فأفرغها على قرنه فاغتسل. البزار والحاكم.
15- علاج عرق النسا:
" شفاء عرق النساء إلية شاة عربية تذاب ثم تجزأ ثلاثة أجزاء فتشرب في ثلاثة أيام" الحاكم.
عن أنس بن مالك رضي الله عنه ذكر أن النبي أنه وصف من عرق النساء إلية شاة عربي ليست بصغيرة ولا بكبيرة تذاب ثم تقسم على ثلاثة أجزاء فتشرب كل يوم جزء على ريق النفس. قال أنس: وقد وصفت ذلك لثلاثمائة كلهم يعافيه الله تعالى.الحاكم.
16- الصدقة:
" داووا مرضاكم بالصدقة، وحصنوا أموالكم بالزكاة، وأعدوا للبلاء الدعاء" البيهقي والطبراني وأبو داود.
17- الرقية:
كان النبي يعوذ الحسن والحسين "أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامّة ومن كل عين لامّة، ويقول هكذا كان أبي إبراهيم يعوذ إسماعيل وإسحاق" البخاري والنسائي وأحمد.
عن أبي سعيد إن جبريل أتى النبي فقال: يا محمد اشتكيت؟ قال: "نعم" قال: "بسم الله أرقيك، من كل داء يؤذيك, ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك، بسم الله أرقيك" مسلم.
عن أم سلمة رضي الله عنها أن النبي رأى في بيتها جارية في وجهها سفعة فقال: "استرقوا لها فإن بها النظرة" الحاكم. عن عائشة أيضا قالت: كان النبي يأمر العائن أن يتوضأ ثم يغتسل منه المعين. أبو داود.
عن أنس قال: رخص رسول الله في " من رأى شيئا فأعجبه فقال ما شاء الله لا قوة إلا بالله لم يضره" البزار وابن السني. الرقية من العين والحمة والنملة. أحمد ومسلم والترمذي وبن ماجة.( والنملة قروح تخرج في الجنب)
عن عوف بن مالك قال: كنا نرقي في الجاهلية فقلنا: يا رسول الله كيف ترى في ذلك؟ فقال: "اعرضوا علي رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك" مسلم وأبو
عن عائشة قالت كان رسول الله إذا مرض أحد من أهله نفث عليه داود والحاكم. بالمعوذات فلما مرض مرضه الذي مات فيه جعلت أنفث عليه وأمسحه بيد نفسه لأنها أعظم بركة من يدي. متفق عليه.
عن عائشة قالت: كان رسول الله يأمرني أن أسترقي من العين. متفق عليه.
عن أسماء بنت عميس أنها قالت: يا رسول الله إن بني جعفر تصيبهم العين أفنسترقي لهم؟ قال: "نعم فلو كان شيء سبق القدر لسبقته العين" أحمد والترمذي.
" العين حق ولو كان شيء سابق القدر لسبقته العين، وإذا استغسلتم فاغسلوا" أحمد ومسلم والترمذي. (وإذا استغسلتم فاغسلوا أي إذا طلبتم للاغتسال فاغسلوا أطرافكم عند طلب المعيون ذلك من العائن وهذا كان أمرا معلوما عندهم فأمرهم أن لا يمتنعوا منه إذا أريد منهم وأدنى ما في ذلك رفع الوهم وظاهر الأمر الوجوب)
عن سهل بن حنيف أن النبي خرج وسار معه نحو مكة حتى إذا كانوا بشعب الخرار من الجحفة اغتسل سهل بن حنيف وكان رجلا أبيض حسن الجسم والجلد فنظر إليه عامر بن ربيعة أحد بني عدي بن كعب وهو يغتسل فقال ما رأيت كاليوم ولا جلد مخبأة فلبط سهل فقيل يا رسول الله هل لك في سهل والله ما يرفع رأسه قال هل تتهمون فأتي رسول الله عامرا فتغيظ عليه وقال فيه من أحد قالوا نظر إليه عامر بن ربيعة فدعا رسول الله على ما يقتل أحدكم أخاه هلا إذا رأيت ما يعجبك بركت ثم قال له اغتسل له فغسل وجهه ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه وداخلة إزاره في قدح ثم صب ذلك الماء عليه يصبه رجل على رأسه وظهره من خلفه ثم يكفأ القدح وراءه ففعل به ذلك فراح سهل مع الناس ليس به بأس. أحمد والنسائي وابن حبان. ( لبط الرجل أي صرع وسقط إلى الأرض)
عن أبي سعيد الخدري أن ناسا من أصحاب رسول الله كانوا في سفر فمروا بحي من أحياء العرب فاستضافوهم فلم يضيفوهم، فقالوا لهم هل فيكم راق فإن سيد الحي لديغ أو مصاب؟ فقال رجل منهم: نعم فأتاه فرقاه بفاتحة الكتاب فبرأ الرجل، فأعطي قطيعا من غنم فأبى أن يقبلها وقال حتى أذكر ذلك للنبي فذكر ذلك له فأتى النبي فقال: يا رسول الله والله ما رقيت إلا بفاتحة الكتاب، فتبسم وقال: "وما أدراك أنها رقية" ثم قال: "خذوا منهم واضربوا لي بسهم معكم" مسلم.
"إن العين لتدخل الرجل القبر وتدخل الجمل القدر" مسند الشهاب والبزار.
 
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-05-2009, 02:23 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

18- الدعاء: من أعظم أسباب الشفاء ولكن معظم الناس غفلوا عنه بعد تقدم الطب والتداوي، وهؤلاء الناس يهرعون إلي الدعاء إذا عجز الطب عن العلاج، والأفضل للمسلم أن يدعو الله علي كل حال وفي كل الأوقات.
أدعية يدعو بها المريض:
كان النبي إذا حزبه أمر قال "يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث" الترمذي.
" ضع يدك علي الذي يؤلم من جسدك وقل:بسم الله - ثلاثاً - وقل سبع مرات: أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر" مسلم.
" كان النبي إذا اشتكى يجمع بين كفيه ثم ينفث فيهما ويقرأ قل هو الله أحد, والمعوذتين ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما علي رأسه ووجهه وما أقبل من جسده يفعل ذلك ثلاث مرات" البخاري
" من قال حين يصبح وحين يمسي: حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - سبع مرات - كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة " أبو داود.
" من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه ن حيث لا يحتسب" أبو داود.
" بسم الله الكبير, نعوذ بالله العظيم من شر كل عرق نعّار ومن شر حر النار" الحاكم.
"من قال: لا حول ولا قوة إلا بالله, كانت له دواء من تسعة وتسعين داءًا أيسرها الهم" الطبراني والحاكم.
"دعوات المكروب: اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلي نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت" أبو داود وابن ماجه.
"كان النبي يقول عند الكرب "لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض رب العرش الكريم" متفق عليه.
"ما أصاب عبدا هم ولا حزن فقال: اللهم إني عبدكابن عبدك ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور بصري وجلاء حزني وذهاب همي وغمي – إلا أذهب الله همه وغمه وأبدله مكان حزنه فرحاً" أحمد وابن حبان.
أدعية يدعو بها الزائر للمريض:
"لا بأس طهور إن شاء الله"- مرتين - مسلم." من عاد مريضاً لم يحضر أجله فقال عنده سبع مرات:أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك، إلا عافاه الله من ذلك المرض" أبو داود والترمذي.
كان النبي يمسح يده اليمني علي المريض ويقول "اللهم رب الناس، أذهب البأس، اشف وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءًًا لا يغادر سقماً" متفق عليه.
كان النبي يأخذ من ريقه ثم يضع سبابته علي الأرض ثم يرفعها ويقول "بسم الله تربة أرضنا، بريقة بعضنا، يشفي سقيمنا بإذن ربنا" متفق عليه.
" إذا دخلتم علي المريض فنفسوا له في الأجل فإن ذلك لا يرد شيئا وهو يطيب نفس المريض" الترمذي والبيهقي.
أدعية يدعو بها السليم للوقاية من المرض:
"اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة, اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي, اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي, اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي" أبو داود .
" اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك, وتحول عافيتك وفجأة نقمتك, وجميع سخطك" مسلم.
" من رأى مبتلى فقال: الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلا, لم يصبه ذلك البلاء" الترمذي.
" ما من عبد يقول في صباح كل يوم ومساء كل ليلة: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم - ثلاث مرات - فلن يضره شيء" الترمذي وأبو داود.
كان النبي يدعو حين يصبح وحين يمسى"اللهم عافني في بدني, اللهم عافني في سمعي, اللهم عافني في بصري, لا إله إلا أنت" أبو داود والنسائي.
" تقول إذا أصبحت وإذا أمسيت " يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث, أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلي نفسي طرفة عين" النسائي والحاكم.
" من قال اللهم إني أصبحت (أمسيت) منك في نعمة وعافية وستر فـأتم علي نعمتك وعافيتك وسترك في الدنيا والآخرة - ثلاث مرات - إذا أصبح وإذا أمس كان حقا على الله عز وجل أن يتم عليه نعمته" ابن السني.
" من قال حين يمسي ثلاث مرات: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق -لم تضره حمة تلك الليلة " ابن حبان.
" إذا أويت إلا فراشك فاقرأ آية الكرسي فإنه لن يزال معك من الله حافظ ولا يقربك الشيطان حتى تصبح" البخاري.
" قل هو الله أحد والمعوذتين, حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من ل شيء" الترمذي.
ملحوظة: السنا المكي (السلامكة) والحبة السوداء والتلبينة والقسط الهندي (والبحري) والإثمد والحناء معروفة وموجودة عند العطارين.
أ.د جاد المولى عبد العزيز
طب المنصورة
 
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-06-2009, 12:16 AM
أم عمر السلفية أم عمر السلفية غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

ما شاء الله
جزاكم الله خيرا
وبارك فى أ.د جاد المولى عبد العزيز
 

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-10-2009, 12:41 AM
البركه البركه غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

[align=center]
جزاكم الله خير
 

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-14-2009, 01:52 AM
سينا زغلول سينا زغلول غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

اسال الله ان يرحمنا برحمته الواسعة
جزاك الله خيرا

 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator


الساعة الآن 10:16 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.