انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات الشرعية ::. > الملتقى الشرعي العام

الملتقى الشرعي العام ما لا يندرج تحت الأقسام الشرعية الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-09-2011, 02:58 AM
أبو مصعب الأزهري أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




Icon37 ( أربعوا على أنفسكم.) مقال لشيخي الفاضل / محمودبن أحمد مداد..حفظه الله .

 

( أربعوا على أنفسكم )



بسم الله الرحمن الرحيم


أربعوا على أنفسكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله وأشهد أن لا إله إلا الله واشهد أن محمداً عبده ورسوله
صلى الله علي وسلم
أما بعد ..
فقد فشت في زمر المنتسبين إلي السنة حمى مهلكه وسرى بينهم طاعون قاتل يلتهم الدين ويقضي علي الإيمان فلا تكاد ترى له من باقية ؛ ذاكم هو ألاجتراء على الغيبه بصوره زريه فيسلقون إخوانهم بألسنه حداد غير مبالين بإطلاع الله على عمل العبد أو كأنهم ظنوا أن كلام المرء ليس من عمله ولربما لبَس الشيطان على فئام ٍ منهم فشنشنوا بدعوى{الحفاظ على المنهج ـ حماية العقيدة} ثم توثبوا على الأعراض متعلقين بأذيال {علم الجرح والتعديل } فإذا ذكرت احدهم بالله وبما للمسلم من حرمه وطفقت تسوق له النصوص من مثل
{ كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه } {وإن أربى الربا إستيطالة الرجل في عرض أخيه } فجوابه معدُ سلفا ينطلق به كالقذيفة في وجهك ويظن المسكين انه ألقمك بدعوى الحفاظ على المنهج حجرا وواجبك الان أن توافق على السب والهمز واللمز والطعن وربما اللعن ولن يرضى منك ذالك الحائر الزائغ ولا حتى بالسكوت وإلا لٌززت معهم في قرن وإلى هؤلاء نقول
أوردها سعد وسعد مشتمل ما هكذا تورد يا سعد ألإبل
أخي إن علم الجرح والتعديل الذي حوّله هؤلاء بأندفاعهم الأعمى إلي
(علم الجرح والتجريح ) قد وضع له أسلافنا ضوابط بينوها وأصولا حرروها تلتمس في مظنها . لكن من أهمها وجوب التثبت قبل الحكم وعدم تصديق كل ما يقال عن كل احد حتى تقوم البينه العادلة .
( فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا علي ما فعلتم نادمين )

وقد خولف هذا ألأصل عند القوم فهم يحققون التهمه ويطعنون بالشبهة ثم المقرر أن أقوال المسلمين عموما وأهل العلم خصوصا تحمل علي السداد والاستقامة ما أمكن وتلتمس لها المخارج الحسنه والتأويلات الحميدة وخذ فعل ابن القيم مع الهروي وكيف تأول له واعتذر عنه في المدارج تري مصداق ما أقول وأما القوم فالحال عندهم معكوس والوضع لديهم منكوس فإنهم يأتون بكلام يكون ظاهراً فاحتمال المعني الحسن أو هو متشابه و في كلام المقدوح فيه من المحكم ما يجب حمله عليه فيصرون علي إلباسه الثوب القبيح وجعله سهم القائل الذي رمي به نفسه في مقتل وتلك البلية التي لاعله لها ووقي الله شرها .
والآفة كل الآف أن القوم يغلون في مسائل وسعت من قبلهم وقال بها كبار من أهل العلم فليربع امرؤعلي نفسه وليتهم رأيه قبل راي غيره . أما أن يشدد في غير شئ فذاك مرتع وخيم ومرض عظيم .
ومن المقرر انه ليس للفقيه أن يحمل الناس علي قوله وفي خبر مالك مع المنصورإذ أبىَ الحبر أن يحمل الخليفه الناس علي ما في الموطأ معتبر أي معتبر . ثم هب من تُكلم فيه قد زلت به القدم ونبا به القلم وقال بما لم يسبق إليه وما لا تعويل لأهل العلم عليه فكان ماذا؟ وأي الناس سلم من هفوة أو نجا من كبوه ؟ وهل بمثل هذا التجريح والتشهير تعالج الأخطاء . كلا والذي رفع السماء بلا عمد
إن جادة أهل العلم المطروقة أن الزلات تطوي ولا تروى ويستغفر لأصحابها ولايتابعون عليها ولاتهدر حرمتهم بسببها . والسير للذهبي أنطق شاهد لما بينته .ثم إذا كانت حرمه عرض المسلم بالمحل الرفيع والجناب المنيع الذي بينه الشرع فإن حرمة أهل العلم وهم خاصة أهل الإسلام وخلاصتهم أولي بأن تراعي وأخلق بأن تحفظ .وقبيح بمن لم يرسل سهامه إلي أعداء الملة ومناوئي الشرع
من العلمانيين وأذناب الغرب أن يصوبها إلي نحور إخوانه من الدعاة إلي الخير .وقد ذكر رجل أخاً له بسوء عند الأحنف بن قيس قال له الأحنف يا هذا هل غزوت الروم ؟ قال لا قال هل غزوت الفرس ؟ قال لا قال هل غزوت الديلم ؟ قال لا
قال فسلم منك الروم والفرس والترك والديلم ولم يسلم منك أخوك المسلم . فإلي من يقدح في أهل العلم والدعاة إن جرائر هذا الجرم جرائر سوء علي المتعدي بتعريضه
لسخط الله ومقته وعلي المتعدي عليه بإشغاله عن دعوته بمعارك جانبيه وأمور هامشيه غيرها أولي ألف ألف مره منها إن لم تثبطه عن الدعوة وتقعده عن العمل ؟ وعلي الأمة طٌرّاً فتشغل بنفسها عما فيه مصلحتها وتحرم جهودا طاقات قمن بها أن تصرف للبناء .
ولله در بن العساكر إذا أطلقها جملا ذهبيه .(إعلم وفقني الله وإياك أن لحوم العلماء مسمومة وأن عادة الله في هتك أستار منتقصيهم معلومة وأن من تعرض لهم في حياته بالسلب إبتلاه الله قبل موته بموت القلب )
ونحن لا نقول يسكت عن الأخطاء ويتغاضى عنها ولكن تبين علي طريقة أهل العلم بأسلوب علمي مهذب بعيدا عن الشغب والتشنيع
ولسنا نغلق باب الجرح ولكن ندعوا إلي ضبطه بضوابطه بينها جهابذة النقاد وان لا يترك هذا الميدان كلاأ مباحا لكل هماز طعان . ويحذر من أهل البدع إذا غلبت عليهم البدعة وكانوا دعاة لها بشرط أن تكون بدعه في نفس الأمر لا في ذهن الجارح بها وان يثبت بالبينة دخول المجروح تحت طائلتها وأما تلك الفوضى التي عمت ساحة العمل الإسلامي فأمر منكر لا يقره الشرع ولايسغه أولي النهي .

وبالله التوفيق
الشيخ/ محمود بن أحمد مداد .
حفظه الله .
.....
محبكم في الله
أبو مصعب الأزهري

غفر الله له .
التوقيع

جرِّد الحجة من قائلها، ومن كثرة القائلين وقلّتهم بها، ومن ضغط الواقع وهوى النفس، واخلُ بها والله ثالثكما، تعرف الحق من الباطل .
ــــــــــــــــ
لن يُنصَف الحقُّ إلا إذا كان القلب خالياً عند الكتابة من كل أحدٍ إلا من خالقه سبحانه، وكم من الأشخاص يجتمعون في ذهن الكاتب والقائل عند تقييده للحق فيُصارعونه ليَفكوا قيده، فيضيع الحق، ويضيع معه العدل والإنصاف.
الشيخ الطريفي ـ وفقه الله ـ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-04-2011, 02:52 AM
أم الزبير محمد الحسين أم الزبير محمد الحسين غير متواجد حالياً
” ليس على النفس شيء أشق من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب “
 




افتراضي

أحسن الله إليكم
التوقيع



عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، لَا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَأْتِيَ عَلَى النَّاسِ يَوْمٌ لَا يَدْرِي الْقَاتِلُ فِيمَ قَتَلَ ، وَلَا الْمَقْتُولُ فِيمَ قُتِلَ ، فَقِيلَ : كَيْفَ يَكُونُ ذَلِكَ ؟ قَالَ : الْهَرْجُ ، الْقَاتِلُ وَالْمَقْتُولُ فِي النَّارِ )
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-05-2011, 06:04 PM
أبو مصعب الأزهري أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

اللهم آمين ...
وإليكم أحسن الله وبارك فيكم
أختنا الفاضلة .
التوقيع

جرِّد الحجة من قائلها، ومن كثرة القائلين وقلّتهم بها، ومن ضغط الواقع وهوى النفس، واخلُ بها والله ثالثكما، تعرف الحق من الباطل .
ــــــــــــــــ
لن يُنصَف الحقُّ إلا إذا كان القلب خالياً عند الكتابة من كل أحدٍ إلا من خالقه سبحانه، وكم من الأشخاص يجتمعون في ذهن الكاتب والقائل عند تقييده للحق فيُصارعونه ليَفكوا قيده، فيضيع الحق، ويضيع معه العدل والإنصاف.
الشيخ الطريفي ـ وفقه الله ـ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-05-2011, 10:15 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي

وقد ذكر رجل أخاً له بسوء عند الأحنف بن قيس قال له الأحنف يا هذا هل غزوت الروم ؟ قال لا قال هل غزوت الفرس ؟ قال لا قال هل غزوت الديلم ؟ قال لا
قال: فسلم منك الروم والفرس والترك والديلم ولم يسلم منك أخوك المسلم .


هذا هو حالنا اليوم للأسف .....هذا يشتم هذا و ذاك يطعن في قول ذاك
نسأل الله سبحانه أن يصلح الحال و يجنبنا الفتن ما ظهر منها و ما بطن .
بارك الله فيكم .
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-07-2011, 06:27 PM
أبو مصعب الأزهري أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

اللهم آمين ...

نسأل الله ان يسلمنا من الفتن كلها دقها وجلها
وأن يقبضنا إليه
غير خزايا ولا مفتونين ...
آمين
التوقيع

جرِّد الحجة من قائلها، ومن كثرة القائلين وقلّتهم بها، ومن ضغط الواقع وهوى النفس، واخلُ بها والله ثالثكما، تعرف الحق من الباطل .
ــــــــــــــــ
لن يُنصَف الحقُّ إلا إذا كان القلب خالياً عند الكتابة من كل أحدٍ إلا من خالقه سبحانه، وكم من الأشخاص يجتمعون في ذهن الكاتب والقائل عند تقييده للحق فيُصارعونه ليَفكوا قيده، فيضيع الحق، ويضيع معه العدل والإنصاف.
الشيخ الطريفي ـ وفقه الله ـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(, ., /, محمد, محمودبن, مداد..حفظه, أربعوا, لشيخي, أنفسكم.), لقاء, الله, الفاضل, على


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 12:19 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.