انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين

العودة   منتديات الحور العين > .:: مشروعات واصدارت المنتدى ::. > قِسْـمُ فَريقُ عَمَلِ تَفْريغِ الدُّروسِ > أرشيف قسم التفريغ

أرشيف قسم التفريغ يُنقل في هذا القسم ما تم الإنتهاء من تفريغه من دروس ومحاضرات

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #41  
قديم 11-14-2008, 10:52 PM
راجية رضا الرحمن راجية رضا الرحمن غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

السلام عليكم اختى ام يوسف
انا بفضل الله انتهيت من تفريغ باب نكاح الكفار كله ولله الحمد والمنه
لكن عندى مشكله فى ارسال المرفقات
لو ينفع اختى لو انتى موجوده دلوقتى على ايميل المشرفات ابعت لك الملف عليه
لان اختى " الاسلام دينى بتحاول تساعدنى وتبعته بس الكمبيوتر بتاعها بطىء شوية "
  #42  
قديم 11-14-2008, 11:07 PM
راجية رضا الرحمن راجية رضا الرحمن غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

قال الامام ابو محمد بن قدامة رحمه الله
باب نكاح الكفار
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على خير الخلق اجمعين
وعلى اله وصحبه ومن سار على سبيله ونهجه واستن بسنته الى يوم الدين
اما بعد فيقول المصنف رحمه الله
باب نكاح الكفار
أنكحت الكفار تختص بأحكام شرعية دلت عليها الادله فى كتاب الله وسنة النبى صلى الله عليه وسلم
ويكون الكفر على وجهين
- ان يكون كافرا ثم يسلم
- او يكون مسلما والعياذ بالله ثم يرتد عن دينه

وحينئذ يرد السؤال عن حكم نكاح هؤلاء فقد تكون عنده زوجة ثم يسلم وتسلم زوجته معه
هل يجددان عقد النكاح او لا يجددانه
- او يسلم هو ولا تسلم هى .. او العكس
ثم بعد ذلك يحصل الاسلام
تارة يحصل قبل خروجها من العدة وتارة يحصل بعد خروجها من العدة
وكذلك بالنسبة للمرتد اذا كان مسلما ثم والعياذ بالله ارتد بسب الدين او سب الله عز وجل والعياذ بالله
وحكم بكفره فما الذى يترتب على ذلك
الى غير هذا من المسائل
وهذه من المسائل المهمة التى يُحتاج اليها فى كل زمان وخاصة فى هذه الازمنه حيث ان البعض يتساهل بأمور توجب الردة والعياذ بالله
فقد يسب الدين وعنده امراة مسلمه فحيئذ يرد السؤال عن حكم نكاحه

كل هذا يذكره العلماء رحمهم الله فى هذا الموضع
يقول رحمه الله باب انكحة الكفار
اى فى هذه الموضع ساذكر لك جملة من الاحكام والمسائل التى تتعلق بانكحة الكفار
قال رحمه الله فى قوله الكفارعموما
الكافر اما ان يكون من اهل الكتاب كاليهود والنصارى واما ان يكون من غيرهم كالوثنيين والادينين والذين لا دين لهم ونحو ذلك
فهؤلاء كلهم يبين العلماء رحمهم الله احكام انكحتهم فى هذا الموضوع وهذا الباب متصل بباب النكاح والاتصال به ظاهر لانه يرد السؤال عن حكم هذه الانكحه وهل يترتب على هذه الانكحه احكام شرعية تُوجب العمل بها او لا
قال رحمه الله لا يحل لمسلمة نكاح كافر بحال
لايحل اى يحرُم ولا يجوز وقلنا عدة مرات ان نفى الحل ونفى الجواز يقتضى تحريم الشىء وقد اجمع العلماء رحمهم الله على هذا الحكم
" انه لا يجوز تزويج المسلمة من الكافر بحال ابدا سواء كان كتابيا او غير كتابى لا يجوز لها ان تنكح الكافر"

قال تعالى
ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو اعجبكم

فبين سبحانه وتعالى انه لا يجوز إنكاح الكفار وتزويجُهم
وقال
" لا ترجعوهن الى الكفار لا هن حل لهم ولا هم يحلون لهن "
فبين ان المهاجرات المؤمنات لا يجوز ارجاعهن الى ازواجهن الذين كانوا ازواجا حال الكفر
فدل على ان المسلمه فى الاصل لا ينكحها الكافر ولا تكون تحته
وهذا لحكمة بينها الله عز وجل بقوله
" اولئك يدعون الى النار والله يدعوا الى الجنة والمغفرة باذنه "
فبين سبحانه وتعالى واشار الى العلة
ومن هنا فرقت الشريعه بين نكاح المسلم للكافر على التفصيل وبين نكاح الكافر للمسلمه فان الغلبه ستكون للزوج ومن هنا لا تُمتهن المسلمه ولا يُمتهن دينها بان يكون عدو الله وليا لها وزوجا قائما عليها فامتنع انكاح المسلمة للكافر بحال
وهذا محل اجماع ليس فيه خلاف بين اهل العلم رحمهم الله
قال رحمه الله
ولا لمسلم نكاح كافره الا الحرة الكتابية
ولا يجوز لمسلم ان ينكح كافرة الا اذا كانت حره " هذا الشرط الاول "
والثانى ان تكون من اهل الكتاب فلا يجوز له ان ينكح اى " يعقد ويتزوج " على امة كافره سواء كانت كتابيه او غيرها وكذلك ايضا بالنسبة للحره اذا كانت من غير اهل الكتاب
فاذا اراد المسلم ان يتزوج كافره فالاصل التحريم
لقوله تعالى
ولاتنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم
فبين سبحانه وتعالى انه لا يجوز لنا ان ننكح المشركات
وهذه يدل على ان الاصل تحريم نكاح الكفار
واستُثنى من هذا الحره الكتابيه لان الله احل لنا المحصنات من الذين اوتوا الكتاب من قبلنا واباح لنا نكاحهن محسنين على سبيل العفه غير مسافحين والسفاح " الزنا والفجور"
ولامتخذى اخدان اى " عشيقات "
فان اراد ان يتزوج امراه حره هذا الشرط الاول وان تكون من اهل الكتاب فيجوز له ذلك لان الله احل لنا نكاح نساء اهل الكتاب من اليهود والنصارى
وكما تقرر هذا فى كتاب الله عز وجل فى اية المائدة تقرر فى سنة الرسول صلى الله عليه وسلم فى الحديث الصحيح انه قال فى المجوس
" سنوا بهم سنة اهل الكتاب غير ناكحى نسائهم ولا اكلى ذبائحهم "

فلما قال سبحانه وتعالى "غير ناكحى نسائهم" دل على ان اهل الكتاب فى الاصل تُنكح نساءهم
واستثنى نساء اهل الكتاب لحكمة عظيمة فان اهل الكتاب بيننا وبينهم قواسم مشتركة
يمعنى ان اهل الكتاب بيننا وبينهم امور نتفق عليها وهذه الامور قد تكون سببا فى هدايتهم للاسلام وقبول الدين الحق
فهم يختلفون عن الكفار الاخرين فقد يكون الكافر لا يؤمن بوجود الله ولكن الكتابى يؤمن بوجود الله من حيث الجمله وان كان عند النصارى عقائد التثليث وغير ذلك من الخلل الذى فعلوه فى عقيدتهم لكن من حيث الاصل يؤمنون بأن هذا الكون له اله والكفار لا يؤمنون بهذه الاشياء

وثانيا
انهم يؤمنون بالرسل والكتب المنزله وهذا قد لا يؤمن به السواد الاعظم من الكفار
وكذلك


يؤمنون بأنهم يبعثون بعد الموت وهذا لا يؤمن به اهل الكفر فتجدهم يقولون نموت ونحيا وما نحن بمبعوثين
اما اهل الكتاب يؤمنون بان بعد هذه الدنيا دار فيها حياة وان الله يحيى الموتى ويؤمنون ويوافقوننا ان هذه الدار فيها البعث والجزاء والحساب بخلاف اهل الملل والكفر الاخرى
ومن هنا هذه القواسم وغيرها يمكن ان تُستغل فى هداية الكتابى والكتابية ولذلك جعل الله نصرة اليهود والنصارى وأهل الكتاب " الروم " على " الفرس " الوثنين موجبه لفرح المسلمين
فقال تعالى
الم . غلبت الروم . فى أدنى الارض وهم من بعد غلبهم سيغلبون . فى بعض سنين لله الامر من قبل ومن بعد ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله

فجعل نصرة اهل الكتاب على الفرس الوثنين موجبة للفرح
وجعل نصرة الله عز وجل لاهل الكتاب السماوى على الكفار الذين لا دين لهم محل فرح للمسلمين وهذا يدل على ان الكفر انواع وهذا من عدل الله عز وجل وحكمة هذه الشريعه
وقد يكون هذا النكاح سببا فى هداية اليهودية وهداية النصرانية ودخولها فى دين الاسلام
خاصة اذا وجدت الإنصاف من زوجها ووجدت اخلاق وجمال وكمال وجلال الاسلام فى حسن معاشرته لها
وحدثت حوادث كثيره تثبت هذا وقص العلماء ان هذا سر فى اباحة نكاح الكتابيات دون غيرهم
فيجوز للمسلم ان ينكح الحرة الكتابية دون غيرها
لان الله سبحانه وتعالى احل لنا المحصنات من الذين اوتوا الكتاب


قال رحمه الله
ومتى اسلم زوج الكتابية او اسلم الزوجان الكافران معا فهما على نكاحهما
ومتى اسلم زوج الكتابية أو أسلما معا " الزوج والزوجة "
أولا قوله متى أسلم زوج الكتابية لان الكافرة الكتابية اذا اسلم زوجها لم يضرها اسلامه ولا يؤثر فى نكاحها لان المسلم يجوز له نكاح الكتابية وحينئذ كما انه جاز ابتداء جاز استدامة وهذا هو السبب الذى جعل المصنف يخص الحكم بزوج الكتابية فاذا كان الزوج الذى اسلم زوجته كتابيه فان غاية الامر يصير مسلما وعنده كتابيه والمسلم يجوز له نكاح الكتابية فيجوز له بعد الاسلام ان يستمر فى نكاح أحله الشرع واباحه
كذلك ايضا فى حكم هذه المسأله ان يسلم الزوجان عرض الاسلام على زوج وزوجة وهما كافران فاسلما وقبلا به وتشهدا ونطقا بشهادة الحق بقيا على نكاحهما ولم يفسخ نكاحهما ولم يؤثر اسلامهما فى النكاح لان النبى صلى الله عليه وسلم لم يفسخ نكاح الصحابة رضى الله وعنهم وارضاهم وابقاهم على النكاح وفى اصحاب النبى صلى الله عليه وسلم من اسلم هو وزوجه واهل بيته فابقاه النبى صلى الله عليه وسلم على ذلك كما فى ابى بكر وغيره رضى الله عن الجميع

فالشاهد من هذا انه اذا اسلم هو وزوجه فانهما باقيان على النكاح الاول
والنكاح الاول وقع فى الكفر ووقع فى الجاهليه كما حدث لاصحاب الرسول الله صلى الله عليه وسلم فيرد الاشكال كيف نصحح هذا النكاح مع انه فى الاصل قد يكون بميتة او بخنزير او بخمر وقد يكون بما يوجب فساده
والجواب ان هذا راجع الى مسأله معروفه عند اهل العلم ان قضايا الجاهليه تُستدام مثلا ما حصل من بيع ونكاح تبقى حتى تنقض بناقض اذا حصل الناقض منه بعد الاسلام
والدليل ان هذا النكاح محكوم بصحته مع انه وقع فى الجاهليه ما جاء فى الحديث الحسن الذى حسنه غير واحد من العلماء رحمهم الله واشار الشيخ فى الارواء الى تحسينه
ان النبى صلى الله عليم وسلم قال فى حديث السيدة أم المؤمنين عائشة وابن عباس
ولدت من نكاح لا من سفاح
فاخبر صلى الله عليه وسلم انه ولد من نكاح ووصفه انه نكاح ولا يأخذ حكم الزنا فدل على ان انكحة الكفار محكوم بصحتها ولذلك تستقر ايديهم على الاملاك مع انها قد تكون فى الجاهليه مملوكه بامور محرمه لكنهم اذا اسلموا أُبقوا على ما فى ايديهم من الاموال او الزوجات الا اذا كان شىء منها يخالف شرع الله نُقد اما اذا كانت ايديهم ثبتت على هذا الشىء ولو بإرث باطل فانه يبقى
ولذلك لما اسلم عقيل بن ابى طالب رضى الله عنه وارضاه لم يطالبه النبى برد الاموال التى ورثها من القرابه لانه كان على الكفر فورث ما كان من القرابه من الكفار ولما قدم النبى صلى الله عليه وسلم على مكة سُإل عن منزله بمكه فقال وهل ترك لنا عقيل من رباع كما فى الصحيح لانه تأخر اسلامه فورثهم فصحح النبى صلى الله عليه وسلم هذا الإرث مع انه وقع فى الجاهليه ووقع بيد الكفر ومع ذلك صححه وابقاه على ما هو عليه فتبقى الانكحه وتبقى المعاملات ثم اذا جد شىء منها وطرأ حُكم فيه بحكم الاسلام وهذا ابقاء اليد فى احكام الجاهليه
وقد تكلم على هذه المسأله كلاما نفيثا الامام الحافظ بن عبد البر رحمه الله فى التمهيد وغيره من الائمه بحثوها وتكلموا عليها فى بقاء اليد وبقاء المعاملات على ما هى عليه اذا اسلم يبقى نكاحه على ما هو عليه ويُستدام هذا النكاح حتى يُنقد بما يوجب نقده اذا طرا وجد عليهما حكم يوجب نقضه حال اسلامهما
فاذا اسلم الكافران معا ابقيناهما على دينهما

قال رحمه الله
وان اسلم احدهما غير زوج الكتابية
وان اسلم احدهما غير زوج الكتابية اسلم احد الزوجين وكانت زوجته غير كتابية كزوج المجوسيه وزوج البوذيه وزوج الملحده الادينية والشيوعيه كما فى زماننا اسلم ففى هذه الحاله يرد السؤال هل يستدام نكاح الجاهليه ام لا ؟؟
فقال رحمه الله اذا اسلم زوج الكتابية
او ارتد احد الزوجين المسلمين قبل الدخول انفسخ النكاح فى الحال
اذا عقد على امراة وهو على الكفر ثم اسلم وكانت المراه غير كتابية وكان اسلامه قبل الدخول وهكذا الحال بالنسية للارتداد لو كان على الاسلام وعقد على امراة ثم والعياذ بالله سب الدين وسب الشرع وهذا نسال الله العافيه يقع فى كثير من الجهله يفعلونه ولا عذر لهم فى الجهل ولكن الحكم ان سب الدين امر واضح والاستخفاف فيه بدين الله وسب الله عز وجل ثم يقول اجهل الحكم !! هذا لا ينفع فيه اجهل الحكم
سب الله كفر والعياذ بالله موجب للخروج من الملة وموجب للرده باجماع العلماء رحمهم الله وهذا منصوص عليه
فعقد على امراة ثم سب والعياذ بالله ربه حكمنا بردته وحينئذ ينفسخ نكاحه فى الحال وهكذا اذا اسلم زوج غير الكتابية
اذا اسلم زوج غير الكتابية لماذا نحكم بردته فى الحال ؟
لان المسلم لا يجوز له ان ينكح غير الكتابية .. فاذا اسلم ففى عصمته زوجه لا يقره الشرع على ان يتزوجها فضلا عن ان يستديم نكاحها فحينئذ يحكم بالانفصال بينه وبينها
قال رحمه الله ..
وان كان ذلك بعد الدخول فاسلم الكافر منهما فى عدتها فهما على نكاحهما
فان كان ذلك بعد الدخول اعطى مهلة العده ومهلة العده ان ينتظر
اذا اسلم الاخر قبل انتهاء العده بقيا على نكاحهما الاول فاصبح بعد الدخول العبرة بالعده فهى اشبه بالمهله ولذلك وقع لاصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ما وقع فى عام الفتح فان ابا سفيان رضى الله عنه وارضاه اسلم بمر الزهران ومر الزهران كان لخزاعه وهم مع النبى صلى الله عليه وسلم وعيبة نصحه رضى الله عنهم وارضاهم وكان لهم الحلف مع النبى صلى الله عليه وسلم واجداده وقصتهم فى السير معروفه
فاسلم بمر الزهران وهى ديارهم ثم انتقل لدار الكفر فكانت ارض خزاعه ارض اسلام لانهم كانوا مع النبى صلى الله عليه وسلم وكما ذكرالأئمة رحمهم الله اهل السيرانهم كانوا عيبة نصح النبى صلى الله عليه وسلم والمراد بقولهم عيبة نصح اى كانوا عيون النبى صلى الله عليه وسلم على قريش ينظرون اخبار قريش ويتحسسون عليهم ويحذرون النبى صلى الله عليه وسلم من غوائل قريش ومن اذيته فكانوا عيبة نصح للنبى صلى الله عليه وسلم
فأسلم فى ديارهم قبل الفتح ثم انطلق الى مكه وجاء الى زوجه هند وذكر لها اسلامه ودعاها الى الاسلام فقالت انظروا الى الشيخ الضال وسخرت منه ودعت مواليها ثم شاء الله ان يهدى صدرها ويشرحه للاسلام فانشرح صدرها للاسلام وأسلمت وهذا بعد شهر كامل من اسلامه فبقيت على النكاح الاول ولما اسلمت لم يأمره النبى صلى الله عليه وسلم بتجديد نكاحهما فما كان بعد الدخول فانه فى هذه الحاله يُنظر فيه الى المهله وهذه المهله هى العده فاذا اسلمت قبل انتهاء عدتها ردت الى زوجها وبقى النكاح كما هو وكذلك الحال بالنسبة لصفوان بن امية رضى الله عنه وارضاه فانه بقى على الكفر ثم لما فتح النبى صلى الله عليه وسلم اسلم وبقيت زوجه على الكفر فخرج الى حنين ثم رجع ثم اسلمت وهى بنت المغيرة فاسلمت ولم يأمره النبى صلى الله عليه وسلم بتجديد نكاحها وكذلك بالنسبة لابى سفيان ابن الحارث حينما لقى النبى صلى الله عليه وسلم بالابواء وحكيم بن حزام ايضا .. كلهم اسلموا وزوجاتهم لم يسملن بعد ثم اسلمن بعد وبقيا على النكاح الاول فكان اصلا عند اهل العلم وجماهير السلف رحمهم الله انه اذا اسلمت قبل خروجها من عدتها انها تبقى على النكاح الاول وتبقى لزوجها

قال رحمه الله
والا تبين ان النكاح انفسخ منذ اختلف دينهما
فاذا مضت العده وانتهت فانه يحكم بانفساخ النكاح ويكون انفساخه من اول اسلامه ولا يحكم بانفساخه بعد انتهاء العده بحيث تطالب بالعده اذا اسلمت ولكن نقول انه يحكم ان انفساخ النكاح من اول اختلاف الدين بينهما وهذا تترتب عليه مسائل واحكام شرعيه
قال رحمه الله
ومن ثم لها وهما كافران فقبضتهم فى كفرها فلا شىء لها غيره
كما ذكرنا لانه على زمان الكفر قلنا امور الجاهليه لا تعاد لا تستأنف بحكم الاسلام يعنى ما اعطاها من مهر عقد عليها حال الكفر وأعطاها مهر لا ننظر هل المهر مشروع او ممنوع وهل طريقة المهر صحيحه او غير صحيحه فاسده لا ينظر فى هذا كله ويحكم بكونه نكاحا صحيحا ويمضى النكاح على ما هو عليه

قال رحمه الله
فلا شىء لها غيره وان كان حراما
فائدة ذلك اننا نصحح المهر بما هو فلو انها جاءت وقالت تزوجنى فلان فى حال الكفر واعطانى مهرا فاسدا واريد الان ان يعطينى مهرا صحيحا قلنا لا شىء لك وما مضى مضى على حكم الجاهليه ولا يستأنف وهذا من رحمة الله بعباده كما بيناه
قال رحمه الله
وان لم تقبضه وهو حرام فلها مهر مثلها او نصفه حيث وجب ذلك
وان لم تقبضه وهو حرام لو انه عقد عليها بمهر فاسد ثم بعد ذلك اسلم وطالبت بحقها فحينئذ اذا كان فاسدا فانه ينظر الى مهر ويصحح بمهر المثل وان كان قبل الدخول كان لها الشطر من الاصل الذى هو مقرر فى الانكحه اذا فُسخت بطلاق او غيره قبل الدخول يكون لها نصفه

قال رحمه الله ,
وان اسلم الحر وتحته اماء فاسلمن معه وكان فى حال اجتماعهم على الاسلام ممن لا يحل له نكاح الاماء انفسخ نكاحهن
صورة المسأله ان يتزوج فى حال الكفر اماء كافرات ونبهنا اكثر من مره على طلبة العلم ان بنتبهن اذا جاءت مسأله فى الوطا بين زوج وزوجه فى الاماء ان يسأل هل هو وطأ بالتسرى او بالنكاح فهنا كلامنا بالنكاح لا بالتسرى فهذا رجل كافر تزوج امة فالاصل فى المسلم انه لا يجوز له ان يتزوج الامه الا بالشرطين " خوف العنت وعدم وجود الطول لنكاح الحرة "
فاذا اسلم عذرناه فى حال الكفر اذا كان قد نكح هذه الامه فاذا جاء فى الاسلام نظرنا فى الشرطين هل هما متحققان فيه او لا فان كان مثله اسلم وهو غنى ويمكن ان ينكح حرة قلنا انه لا يبقى على نكاحه لانه لا يجوز له ان ينكح الامه وحينئذ يٌفسخ النكاح يُستأنف فى حكم الشرع وهكذا اذا كان عنده عدد من الاماء فالحكم فى الاثنتين والثلاث كالحكم فى الواحده
قال رحمه الله
وان كان ممن يحل له نكاحهن امسك منهن من تعفه وفارق سائرهن

" عذرا ولكن اخر دقيقه فى الشريط كان الصوت فيها ردىء ولم افهم جيدا "







  #43  
قديم 11-14-2008, 11:10 PM
راجية رضا الرحمن راجية رضا الرحمن غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي


عذرا اضطريت انزل التفريغ كرد لحين اصلاح العطل اللى عندى بارسال المرفقات ان شاء الله

جزاكم الله خيرا انا استفدت كتير من هذا التفريغ
وجاهزة ان شاء الله لتفريغ اى ماده اخرى ..

اللهم انفعنا بما علمتنا وعلمنا ما ينفعنا وارزقنا علما ينفعنا
  #44  
قديم 11-17-2008, 12:39 AM
أمّ ليـنة أمّ ليـنة غير متواجد حالياً
« رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ »
 




افتراضي

لا عليكي أخيتي بارك الله فيك



لى سؤال واحد هذا الشريط كاملاً ؟؟
  #45  
قديم 11-17-2008, 01:29 AM
نسيم الفجر نسيم الفجر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

حياكم الله أخواتي وبياكم
هل لا زال هناك شيء للتفريغ ؟ .. أرى أن الكل حجز تبارك الرحمن
جزاكم الله خيرا على الهمم العالية وبارك لكم فيما تعملون من عمل طيب إن شاء الله تعالى
التوقيع

كروت أمنا هجرة تغمدها الله برحمته

  #46  
قديم 11-17-2008, 03:25 AM
أمّ ليـنة أمّ ليـنة غير متواجد حالياً
« رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ »
 




افتراضي

ان شاء الله خلال يوم أو يومين ،، سنضع الجديد .. تابعي معانــا أخيتي
  #47  
قديم 11-17-2008, 02:05 PM
راجية رضا الرحمن راجية رضا الرحمن غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

اختى ام يوسف .. نعم هذا الشريط كاملا " كان 24 دقيقه فقط "
  #48  
قديم 11-19-2008, 05:44 PM
ام عبدالله وفاطمة ام عبدالله وفاطمة غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

فى الانتظار
ولا تنسينى اختى ام يوسف
جزاكِ الله خيرا
  #49  
قديم 11-23-2008, 01:20 AM
الطامعه فى رضاء الله الطامعه فى رضاء الله غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا على همتكم العاليه

واكثر الله من امثالكم

وجعل الله مجهودكم فى ميزان حسناتكم ان شاء الله

واريد ان اكون معكم فى التفريغات الجديده باذن الله


جزاكم الله خيرا

 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 08:05 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.