انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-17-2010, 05:24 PM
أبو يوسف السلفي أبو يوسف السلفي غير متواجد حالياً
" ‏مَا الْفَقْرَ ‏أَخْشَى عَلَيْكُمْ وَلَكِنِّي‏ ‏أَخْشَى أَنْ تُبْسَطَ الدُّنْيَا عَلَيْكُمْ "
 




افتراضي الصفحة الدراسية للأخت الفاضلة ( أم نور الإيمان )

 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هنا تُوضع الواجبات الخاصة بالفاضلة أم نور الإيمان
واية استفسارات خاصة بها
جزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-01-2010, 03:35 AM
أم نورالايمان أم نورالايمان غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

س1 بيّن كيف كان سماع الجن القرآن من النبي – صلى الله عليه وسلم – نصراً له ولرسالته.
س2 هل رأى رسول الله – صلى الله عليه وسلم - ربه ؟ دلل على كلامك بقول الصحابة في ذلك.
س3 اذكر الحكمة من رحلة الإسراء والمعراج
الاجابة عن الدرس التاسع
السؤال الاول:
{‏وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنزِلَ مِن بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُّسْتَقِيمٍ يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ الله ِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ‏}‏ ‏[‏الأحقاف‏:‏29‏:‏ 31‏]‏‏.‏ فى هذة الايات الكريمة إعلام للنبى بانه هناك من امن بك فلا تحزن فقد كان النبى حزينا على ما قد حدث له فى الطائف و عدم استجابتهم لدعوته فاكرمه الله بإيمان من لا يعلم وكان هذا بمثابة نصرة للنبى وتشجيع له على مواصلة الدعوة

إجابة السؤال الثانى:

لا لم يرى النبى (صلى الله عليه وسلم
) ربه
على الارجح من أقوال أهل العلم
فقد ثبت عن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ مَنْ حَدَّثَكَ أَنَّ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى رَبَّهُ فَقَدْ كَذَبَ وَهُوَ يَقُولُ لا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ ... ) رواه البخاري( التوحيد/6832)
وعَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هَلْ رَأَيْتَ رَبَّكَ قَالَ نُورٌ أَنَّى أراه رواه مسلم ( الإيمان/261)
إجابة السؤال الثالث
(1) للتثريه عن رسول الله والترويح عنه
{‏لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا‏}‏ ‏[‏الإسراء‏:‏ 1‏]‏.
(2)
تكريم النبي – صلى الله عليه وسلم – فقد خصّه الله تعالى بكثير من ألوان العلم ورفعه مكاناً لم يصل إليه غيره من الخلق ولا حتى جبريل عليه السلام.
(3)
- دعم لرسالة النبي – صلى الله عليه وسلم –
(4)امتحان المؤمنين فى تصديق النبى وطاعته وإبانة الصادق من المنافق
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-01-2010, 03:56 AM
أم نورالايمان أم نورالايمان غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

اجابة الدرس الثامن
1 اذكر الحكم المستنبطة من الكف عن قتال المشركين في مكة.


س2 بيّن الحكمة من الابتلاءات التي تعرض لها الصحابة رضوان الله عليهم.


س3 كيف ترد على منكري حادثة انشقاق القمر؟

(1)الحِكَم وراء الكف عن القتال في مكة
(1)
الفترة المكية فترة تربية وإعداد، ومن أهدافها تربية الفرد العربي على الصبر على ما لا يصبر عليه عادةً، ومن ثم يتم الاعتدال في طبيعته.
(2)
الدعوة السلمية أشد أثراً وأنفذ في مثل بيئة قريش.
(3)
وربما كان ذلك لما كان يعلمه الله تعالى من أن كثيراً من المعاندين الذين يفتنون المسلمين عن دينهم هم بأنفسهم سيكونون من جند الإسلام المخلص.
(4)
وربما كان ذلك لقلة عدد المسلمين حينئذ وانحصارهم في مكة.
اجابة السؤال الثانى
(1)
تصفية الصفوف والكشف عن حقيقة النفوس وخباياها
(2) تربية الأمة المسلمة على الصبر والثبات عند نزول المحن.
(3)
رفع المنزلة والدرجة عند الله وتكفير السيئات.
أجابة السؤال الثالث
(اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ (1) وَإِنْ يَرَوْا آَيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ (2) وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُسْتَقِرٌّ) قد أجمع المسلمون على وقوع ذلك في زمنه - عليه الصلاة والسلام – وجاءت بذلك الأحاديث المتواترة
روى البخاري عن أنس – رضي الله عنه – " أن أهل مكة سألوا رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أن يريهم آية، فأراهم القمر شقين حتى رأوا حراء بينهما ".
القمر مخلوق لله يفعل فيه ما يشاء، كما يكوره يوم البعث ويفنيه، وأما قول بعضهم : لو وقع لجاء متواتراً واشترك أهل الأرض في معرفته، فجوابه أن ذلك وقع ليلاً وأكثر الناس نيام، والأبواب مغلقة، وقد يقع بالمشاهدة في العادة أن ينكسف القمر ولا يشاهدها إلا الآحاد، فكذلك الانشقاق كان آية وقعت في الليل لقوم طلبوا ذلك، فلم يتأهب غيرهم لها.


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-01-2010, 04:12 AM
أم نورالايمان أم نورالايمان غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

الدرس السابع
س1 ما الذي يدل عليه طلب قريش من النبي – صلى الله عليه وسلم – بتقديم تنازلات وقلة هذه التنازلات في كل مرة ؟

س2 كيف صبر المسلمون على ما حدث لهم من الحصار في شِعْب أبي طالب؟ وما الذي نتعلمه منهم؟
اجابة السؤال الاول
الذي يدل عليه طلب قريش من النبي – صلى الله عليه وسلم – بتقديم تنازلات وقلة هذه التنازلات في كل مرة تبين مدى الفشل الذي أصاب قريش فقد فشلوا في حصولهم على التنازل الكلي عن الإسلام، وتدرجوا في التنازلات من الأكبر إلى الأصغر دون فائدة، وفي هذا درس للمسلمين اليوم وإلى يوم القيامة بأن لا تنازل عن الإسلام، ولو كان هذا التنازل شيئاً يسيراً، فالإسلام دعوة ربانية ولا مجال فيها للمساومة.
اجابةالسؤال الثانى
استمر الحصار لمدة ثلاثة أعوام، ولجئوا إلى أكل الأوراق والجلود، وحتى كان يُسمع من وراء الشعب أصوات نسائهم وصبيانهم يتضاغون من الجوع، وكان لا يصل إليهم شيء إلا سرًا، وكانوا لا يخرجون من الشعب لاشتراء الحوائج إلا في الأشهر الحرم، وكانوا يشترون من العير التي تَرِدْ مكة من خارجها، ولكن أهل مكة كانوا يزيدون عليهم في السلعة قيمتها حتى لا يستطيعون شراءها‏.
وذلك كله تحملوه من أجل الايمان وشعورهم بالمسؤلية تجاه هذا الدين والنبى الذى كان يصبرهم ويدعوهم للثبات
فيجب ان نتعلم منهم الصبر والثبات على الحق والتحمل واتباع النبى

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-01-2010, 04:42 AM
أم نورالايمان أم نورالايمان غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




Islam الدرس السادس

س1 ما الحكمة من إنذار النبي – صلى الله عليه وسلم – الأقربين أولاً ؟


س2 أذكر الوسائل التي استخدمتها قريش لمواجهة دعوة الإسلام، مشيراً إلى كل وسيلة
اجابة السؤال الاول
(1)استجابة لامر الله عزوجل(وانذر عشيرتك الاقربين)
(2)الحجة اذااقامت تعدت الى غيرهم
(3)ألاياخذ النبى العطف والرافة فيحابيهم فى الدعوة
(4)الدعوة للعشيرة قد يعين على نصرته وتاييده

اجابة السؤال الثانى
(1)السخرية والاستهزاء
أكثروا من الاستهزاء من النبى والسخرية
(2)اثارة الشبهات وتكثيف الدعايات

كانوا يقولون عن القرآن (أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ) ويقولون (بَلِ افْتَرَاهُ) من عند نفسه ، ويقولون (إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ) وقالوا (إِنْ هَذَا إِلَّا إِفْكٌ
افْتَرَاهُ وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ آَخَرُونَ)
الوسيلة الثالثة: الحيلولة بين الناس وبين سماع القرآن
قال تعالى: (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآَنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ)
الوسيلة الرابعة: الاضطهاد العام وكثرة الإيذاء واشتداد البلاء:
لم يعلموا بأحد دخل في الإسلام إلا وتصدوا له بالأذى والنكال، وكان ذلك سهلًا ميسورًا بالنسبة لضعفاء المسلمين، ولا سيما العبيد والإماء منهم، فلم يكن من يغضب لهم ويحميهم، بل كانت السادة والرؤساء هم أنفسهم يقومون بالتعذيب

التعديل الأخير تم بواسطة أم نورالايمان ; 06-01-2010 الساعة 04:48 AM سبب آخر: تكملة الواجب
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-01-2010, 05:09 AM
أم نورالايمان أم نورالايمان غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




Islam واجب الدرس الخامس

س1 اذكر مراتب الوحي التي ذكرها بن القيم .
س2 ما هي الحكمة من بدء الدعوة الإسلامية سراً .
اجابة السؤال الاول

وهي سبعة كما ذكرها بن القيم :
أولاً : الرؤيا الصالحة الصادقة : بأن يخاطب النبي في المنام


ثانياً : ما كان يلقيه المَلك في رُوعه من غير أن يراه : وهو الإلهام، روى أبو نعيم – بإسناد صحيح – عن أبي أمامة قال : قال – صلى الله عليه وسلم – " إن روح القدس نَفَثَ في رُوعي أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب .. ".


ثالثاً : أنه – صلى الله عليه وسلم – كان يتمثل له المَلك رجلاً فيخاطبه حتى يعي عنه ما يقول له : وفي هذه المرتبة كان يراه الصحابة أحياناً، روى البخاري ومسلم عن عمر بن الخطاب قال " بينما نحن جلوس عند رسول الله، إذ طلع علينا رجل، شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر .. "


رابعاً : أنه كان يأتيه في مثل صلصلة الجرس (أي مثل صوته في القوة) : وكان أشده عليه فيتلبس به الملك حتى إن جبينه ليتفصد عرقاً في اليوم الشديد البرودة، وحتى إن راحلته لتبرك في الأرض إذا كان راكبها، ولقد جاءه الوحي مرة كذلك وفخذه على فخذ زيد بن ثابت، فثقلت عليه حتى كادت ترضُّها – يعني تكسرها.


خامساً : يرى المَلك في صورته التي خُلق عليها : فيوحي إليه ما شاء الله أن يوحيه، وقد وقع هذا مرتين، فقد روى الترمذي عن عائشة قالت " لم ير محمدٌ جبريل في صورته إلا مرتين، مرة عند سدرة المنتهى، ومرة في جِياد، له ستمائة جناح، سدّ الأفق ".


سادساً : ما أوحاه الله وهو فوق السموات ليلة المعراج من فرض الصلاة وغيرها.


سابعاً : كلام الله له منه إليه، بلا واسطة مَلَك : كما كلّم الله موسى بن عمران. وهذه المرتبة هي ثابتة لموسى – عليه السلام - قطعاً بنص القرآن، وثبوتها لنبينا – صلى الله عليه وسلم – هو في حديث الإسراء.
اجابة السؤال الثانى
تعليما للدعاة فى كل زمان ومكان للاخذ بالحيطة والاخذ بالاسباب والتوكل على الله
وتقديم مصلحة حفظ النفس على مصلحة الدين وذلك لقلة عدد المسلمين وقوة الكفار فكان من الحكمة ان تكون سرية


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-01-2010, 05:12 AM
أم نورالايمان أم نورالايمان غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




Islam واجب الدرس الخامس

الدرس الخامس
س1 اذكر مراتب الوحي التي ذكرها بن القيم .

س2 ما هي الحكمة من بدء الدعوة الإسلامية سراً .
اجابة السؤال الاول

وهي سبعة كما ذكرها بن القيم :
أولاً : الرؤيا الصالحة الصادقة : بأن يخاطب النبي في المنام


ثانياً : ما كان يلقيه المَلك في رُوعه من غير أن يراه : وهو الإلهام، روى أبو نعيم – بإسناد صحيح – عن أبي أمامة قال : قال – صلى الله عليه وسلم – " إن روح القدس نَفَثَ في رُوعي أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب .. ".


ثالثاً : أنه – صلى الله عليه وسلم – كان يتمثل له المَلك رجلاً فيخاطبه حتى يعي عنه ما يقول له : وفي هذه المرتبة كان يراه الصحابة أحياناً، روى البخاري ومسلم عن عمر بن الخطاب قال " بينما نحن جلوس عند رسول الله، إذ طلع علينا رجل، شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر .. "


رابعاً : أنه كان يأتيه في مثل صلصلة الجرس (أي مثل صوته في القوة) : وكان أشده عليه فيتلبس به الملك حتى إن جبينه ليتفصد عرقاً في اليوم الشديد البرودة، وحتى إن راحلته لتبرك في الأرض إذا كان راكبها، ولقد جاءه الوحي مرة كذلك وفخذه على فخذ زيد بن ثابت، فثقلت عليه حتى كادت ترضُّها – يعني تكسرها.


خامساً : يرى المَلك في صورته التي خُلق عليها : فيوحي إليه ما شاء الله أن يوحيه، وقد وقع هذا مرتين، فقد روى الترمذي عن عائشة قالت " لم ير محمدٌ جبريل في صورته إلا مرتين، مرة عند سدرة المنتهى، ومرة في جِياد، له ستمائة جناح، سدّ الأفق ".


سادساً : ما أوحاه الله وهو فوق السموات ليلة المعراج من فرض الصلاة وغيرها.


سابعاً : كلام الله له منه إليه، بلا واسطة مَلَك : كما كلّم الله موسى بن عمران. وهذه المرتبة هي ثابتة لموسى – عليه السلام - قطعاً بنص القرآن، وثبوتها لنبينا – صلى الله عليه وسلم – هو في حديث الإسراء.
اجابة السؤال الثانى
تعليما للدعاة فى كل زمان ومكان للاخذ بالحيطة والاخذ بالاسباب والتوكل على الله
وتقديم مصلحة حفظ النفس على مصلحة الدين وذلك لقلة عدد المسلمين وقوة الكفار فكان من الحكمة ان تكون سرية

التعديل الأخير تم بواسطة أم نورالايمان ; 06-01-2010 الساعة 05:14 AM سبب آخر: تصحيح العنوان
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-01-2010, 05:29 AM
أم نورالايمان أم نورالايمان غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

الدرس الرابع
س1 ما هو موقف المستشرقين من قصة بحيرى وكيف يكون الرد عليهم ؟

س2 ما هو أول ما بدئ به النبي - صلى الله عليه وسلم - من الوحي ؟ اذكر الحديث .
س 3 لماذا قال ورقة ( ذلك الناموس الذي نزّل الله على موسى ) ولم يقل عيسى ؟
اجابة السؤال الاول
زعموا أن النبي – صلى الله عليه وسلم – تلقى علم التوراة من بحيرى، وأنه خرج على الناس يدعو لدينه الجديد الذي لفقه من اليهودية والنصرانية، والرد عليهم أنه كيف يُعقل ذلك وقد كان النبي – صلى الله عليه وسلم – في سن الثانية عشرة، فكيف يتلقى علم التوراة في هذه السن، وهو لا يحسن القراءة والكتابة، فضلاً عن حاجز اللغة، إذ لم يكن قد وُجد في ذلك الوقت توراة ولا إنجيل باللغة العربية، ثم ما الذي أخذه النبي – صلى الله عليه وسلم - ؟ هل هي عقيدة التثليث ؟ أم غيرها من عقائد النصارى التي جاء الإسلام بهدمها ؟ ثم لماذا لا يتبعه نصارى اليوم وقد تتلمذ – بزعمهم - على يد سيدهم
اجابة السؤال الثانى
روى البخاري من حديث عائشة – رضي الله عنها – قالت : " أول ما بُدئ به رسول الله – صلى الله عليه وسلم – من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حُبب إليه الخلاء .. "
روى البخاري من حديث عائشة – رضي الله عنها – أنها قالت : " أول ما بدئ به رسول الله – صلى الله عليه وسلم – من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح، ثم حبب إليه الخلاء، وكان يخلو بغار حراء، فيتحنث فيه ( أي يتعبد ) الليالي ذوات العدد، قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك فقال : اقرأ . قال : ما أنا بقارئ . قال : فأخذني فغطّني ( ضمني وعصرني ) حتى بلغ مني الجَهد، ثم أرسلني فقال : اقرأ . قلت : ما أنا بقارئ . فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني فقال : اقرأ . فقلت : ما أنا بقارئ . فأخذني فغطني الثالثة، ثم أرسلني فقال : (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) فرجع بها رسول الله – صلى الله عليه وسلم يرجف فؤاده فدخل على خديجة بنت خويلد – رضي الله عنها – فقال : زملوني، زملوني، فزملوه حتى ذهب عنه الروع، فقال لخديجة وأخبرها الخبر : لقد خشيت على نفسي، فقالت خديجة : كلا والله ما يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتحمل الكَلّ، وتَكْسِبُ المعدوم، وتَقْري الضيف، وتُعين على نوائب الحق. فانطلقت بها خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى – بن عم خديجة – وكان امرءاً تنصر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العبراني، فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخاً كبيراً قد عمي. فقالت خديجة : يا ابن عم، اسمع من ابن أخيك، فقال له ورقة : يا ابن أخي، ماذا ترى ؟ فأخبره رسول الله – صلى الله عليه وسلم – خبر ما رأى، فقال له ورقة : هذا الناموس الذي نزّل الله على موسى، ياليتني فيها جَذَعَاً، ليتني أكون حياً إذ يخرجك قومك. فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : أومخرجي هم ؟ قال : نعم، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصراً مؤزراً، ثم تُوفي




رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-02-2010, 03:48 AM
أم نورالايمان أم نورالايمان غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

تابع الدرس الرابع
اجابة السؤال الثالث
المراد بالناموس هنا جبريل، قال بن حجر : وقول ورقة ( موسى ) ولم يقل عيسى مع كونه نصرانياً :
1 – لأن كتاب موسى – عليه السلام – مشتمل على أكثر الأحكام، وكذلك النبي – صلى الله عليه وسلم - بخلاف عيسى.
2 – أو لأن موسى بُعث بالنقمة على فرعون ومن معه، بخلاف عيسى، وكذلك وقعت النقمة على يد رسول الله – صلى الله عليه وسلم بفرعون هذه الأمة، وهو أبو جهل.
3 – أو قاله تحقيقاً للرسالة، لأن نزول جبريل – عليه السلام – على موسى مُتفق عليه بين أهل الكتاب، بخلاف عيسى، فإن كثيراً من اليهود ينكرون نبوته.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-02-2010, 04:12 AM
أم نورالايمان أم نورالايمان غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

الدرس الثالث
س1 ما هي الإرهاصات التي صحت مدعماً كلامك بالدليل ؟
س2 اذكر أسمائه – صلى الله عليه وسلم – التي وردت في الحديث .
س 3 كيف ترد على من أنكر حادثة شق صدره – صلى الله عليه وسلم - ؟

اجابة السؤال الاول
أولاً : ما صح من إرهاصات ( أي علامات ) نبوته صلى الله عليه وسلم
1 النور الذي خرج من أمه – صلى الله عليه وسلم : روى أحمد في مسنده بإسناد حسن ، والحاكم في المستدرك - وقال صحيح ووافقه الذهبي – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : " أنا دعوة أبي إبراهيم وبشرى عيسى ، ورأت أمي أنه يخرج منها نور أضاءت منه قصور الشام " .
قال بن رجب رحمه الله : مبيناً الحكمة من خروج النور : " وخروج هذا النور عند وضعه إشارة إلى ما يجيء به من النور الذي اهتدى به أهل الأرض ، وزالت به ظلمة الشرك منها كما قال تعالى " يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ (15) يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (16) (المائدة)
2
خروج نجمه :روى بن إسحاق بإسناد حسن عن حسان بن ثابت قال " والله إني لغلام يفعة ( وهو الذي شب ولم يبلغ ) بن سبع سنين أو ثمان أعقل كل ما سمعت ، إذ سمعت يهودياً يصرخ بأعلى صوته على أطمة ( أي حصن ) يثرب : يا معشر يهود ! حتى إذا اجتمعوا إليه قالوا له : ويلك مالك ؟! قال : طلع الليلة نجم أحمد الذي ولد به "
3 – ومن الإرهاصات التي ذكرها العلماء أيضاً حادث الفيل – ذكر هذا الماوردي ، بن تيمية وبن كثير – قالوا أن هذا الحادث لم يقع نصراً لقريش ولا تشريفاً لهم ، لأنهم يومئذ مشركين ، وإنما كان تشريفاً للبيت وللنبي صلى الله عليه وسلم ، وحتى لا يجري على النبي السبي حملاً ووليداً ، لأن أبرهة وجيشه لو انتصروا
لَسَبُوا النساء والأطفال .
اجابة السؤال الثانى

أسماء النبي – صلى الله عليه وسلم – وكنيته
عن محمد بن جُبير بن مُطعم عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لي خمسة أسماء : أنا محمد وأحمد ، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر ، وأنا الحاشر الذي يُحشر الناس على قدمي ، وأنا العاقب "
وقوله " وأنا الحاشر الذي يُحشر الناس على قدمي " أي على أَثَري ، إشارة إلى أنه ليس بعده نبي ، وقوله " وأنا العاقب " أي " أنا الذي ليس بعدي نبي "
وقد ذكر العلماء أسماء كثيرة منها ما ورد في القرآن مثل ( المزمل، المدثر، الهادي، الشهيد، النذير ) وغيرها مشهور مثل ( المصطفى، الصادق، الشفيع، المشفع ) والحقيقة أن أكثر ما ذكر ألقاب وصفات وليست أسماء ، وأما كنيته فهي ( أبو القاسم ) ، وقد ورد في البخاري عن جابر – رضي الله عنه - قال : ولد لرجل منا غلام فسماه القاسم ، فقالوا لا نكنيه حتى نسأل النبي - صلى الله عليه وسلم – فقال " سمّوا باسمي ولا تَكَنّوا بكنيتي
.
اجابة السؤال الثالث
معجزة شق الصدر
والرد عليهم يكون بأنها ثبتت بنص صحيح منسوب إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم – وميزان قبولنا للخبر هو ثبوت الرواية وصحتها ، كما أن راوي الحديث رأى أثر هذا التدخل الجراحي الملائكي .
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(, ), أم, للأخت, الخامس, الدراسية, الدرس, الصفحة, الفاضلة, الإيمان, واجب, نور


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 03:23 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.