Untitled-2
 

 
 
 
العودة   منتديات الحور العين > .:: المجتمع المسلم ::. > رَوْضَــــةُ الأَخَــــوَاتِ
 
 

رَوْضَــــةُ الأَخَــــوَاتِ خاصٌّ بالأَخواتِ فقط ! ويُمنع مُشاركة الرجال نهائياً! .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-15-2010, 11:49 AM
أم حفصة السلفية أم حفصة السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله تعالى وأسكنها الفردوس الأعلى
 




3agek13 الأَسْوَد فى أسْوَد..... ثم العادى ( فضفضة أخواتية )

 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبى بعده وبعد..

فَمَعَ انتشار الفساد بشتَّى صُوَرِه وأشكاله وهذا واضح للقاصى والدانى وكان من ذلك الفساد هذا السفور المؤدِّى بطبيعة الحال إلى الفجور من الطرفين الذكورى والأنثوى -إلا من رحم الله - ، وإنما يُشجِّع الفسادُ ضعفاءَ القلوب وأتباعَ كل ناعق فإذا رجعنا للخلف قليلا تجد أنه كان لهدى شعراوى وأمثالها أتباع وأذناب فى زمن مهما يكن فقد كان أكثر احتراما للعادات والتقاليد على الأقل - لانقول للدين - فكيف بهذا الزمان المتشدق صباح مساء بالحرية الشخصية وحقوق الإنسان و.........إلخ من هذه المصطلحات المشبوهة ، انتشرت العلاقات السهلة التى لاتكلف شيئًا وبالتالى ارتفع سن الزواج وتفشت العنوسة بشكل مُقلق وقد سمعتُ من أحد المتخصصين فى المجال الاجتماعى أن نسبة الفتيات فى سن الزواج الغير متزوجات إلى أمثالهن من الشباب أربع إلى واحد أى أن لكل فتاة ربع فرصة فى الزواج هذا بمبدأ " لاللتعدد"


فمانتيجة ذلك على المجتمع؟

نتيجة ذلك أنه حدث نوع من التسابق على هذا الربع فأخذ كثير من بنات المسلمين – أقول بنات المسلمين للأسف – يتبارين ويتسابقن فى إبراز ماأمر الله به أن يُستر ولاحول ولاقوة إلا بالله هذا إلى جانب التغنج والميوعة فى الكلام وتقليد الفاسقات فهى ترى أن هذا يعجب غالب المجتمع الشبابى الذى أصبح يلهث خلف ذلك بشدة وقد تأخر هو الآخر زواجه لسبب أو لآخر وماأكثر الأسباب التى اخترعها الناس فشقوا على أنفسهم وغيرهم .

والسؤال الذى نحن بصدده ومن أجله قدمتُ هذا الطرح هل لذلك مردود على حال الأخوات الملتزمات بهدى أمهات المؤمنين؟


أقول وبالله التوفيق بكل أسف كان لذلك مردود سلبىٌّ لعدد ليس بالقليل فى دنيا المنتقبات ولعلَّ إحداكن رأت مثل الذى سأحكيه وأكثر فأنتَ ترى الأختَ قبل أن يتقدم أحد لخطبتها – ماشاء الله لاقوة إلا بالله – شعلةَ نشاطٍ فى الدعوة بل وفى طلب العلم وحفظ القرآن وتحفيظه وتعلُّمِه وتعليمه فما حلم هذه الفتاة؟؟ حلمها أن تعيش فى خدمة دين الله – عزوجل – وأن يرزقها ربها بشاب يتزوجها يعينها على ذلك يكون طالب علم عند أحد الأكابر من العلماء أو على الأقل يكون هو نفسه مجتهدًا يعنى يخطب الجمعة ، يلقى محاضرات ، له نشاط دعوى ، والفرصة فى هذا أقل بكثير من الأولى لأننا إذا قلنا إن لكل شاب لم يتزوج أربع فتيات هذا على العموم فلا شك أن المسألة تضيق فى دنيا الملتزمين لأن عدد الشباب الملتزمين أقل بكثير وكثير وكثير من الملتزمات فالكلمة أشدُّ تأثيرًا على الفتاة منها على الشابِّ لذلك ترى من فضل الله سرعة
انتشار الالتزام وسط النساء والفتيات عنه فى الشباب ففى مكانى

أنا أرى أربعة أو خمسة من الشباب الملتزمين فى مقابل عشرات المنتقبات نقابا حقيقيا فضلا عن أعداد المنتقبات نقابًا هشًّا الشاهد أن الفرصة أقل والنتيجة: تزايد الضغوط على الفتاة المنتقبة بقبول أول متقدِّم للخطبة فإن أبت فالثانى فإن أبت فالثالث فإن أبت فالرابع وإلا أصبحت فرصة الزواج شبه معدومة ، نعم نعم والنتيجة؟؟؟
النتيجة : أن تقبَلَ الأختُ مع تضاؤل الفرص بشاب على الأحسن " عادى " -
لاأقول غير ملتزم بالمرة – وإن كان واردًا – هذا الشاب العادى ينظر بغير نظرتها ويفكر بغير تفكيرها فالحجاب الذى يغطى العين هراء بالنسبة له وتشدد لاقيمة له ، وأشياء كثيرة لاقيمة لها عنده ، هذا الشاب العادى أصلا يرى الحجاب نفسه تنطعا ثم إن هذا الحجاب لن يناسب العائلة التى هى أيضا عادية – وأنا أقصد بالحجاب بالطبع النقاب – لاشك أن لكل هذا تأثيرًا وضغطًا نفسيًّا وحياتيًّا على الأخت الملتزمة فإن كان فى دينها صلابة – وقليل ما هُنَّ – صبرتْ واستمرّتْ فى سيرها إلى الله وهى تعانى الأَمَرَّيْن وسط هذا الجو المُكهرَب وإن كان غير ذلك أصبحت " عادية "
هى الأخرى ... لاأقول ذلك فحسب بل قد تنكر فيما بعد مع تغير الأفكار على الملتزمات التى كانت من قريب إحداهن وقد رأيتُ ورأيتَ ورأيتِ من ذلك نماذج .

فهذه فتاة كانت فى معهد إعداد الدعاة وأكملت حفظ القرآن برواية مسندة إلى النبى صلى الله عليه وسلم وتقدم لخطبتها شاب محترم وثرى لاأقول منحرف لكن شاب محترم عادى - بالنسبة للمجتمع أقصد - ووافقت العائلة وهى بالطبع – أى الفتاة - مع الضغوط الاجتماعية
التى تراها وافقت وهو محترم وستحافظ على دينها ولعلها تكون سبب التزامه ووووو .....إلخ تزوجت الأخت مرَّ شهرٌ فالثانى فالثالث وأصبح هذا الزىُّ الأسود فى أسود لايناسب الوضع الاجتماعى الجديد غيرت فى الألوان ثم خلعت النقاب ثم ...... ارتدت الجينز ولاحول وقوة إلا بالله ... وهذا وغيره
إن دل على شئ فإنما يدل على عدم الصدق مع الله فمن الناس " مَنْ يعبدُ اللهَ على حَرْفٍ فإن أصابه خير اطمأن به وإن أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين " فهذه ومثلها لم يتأكد لديها الإخلاص فى الالتزام فهى تريد الدينَ وأشياء أخرى وإلا فلا .... وهذا يضرب بجذور الإخلاص وقد يحبط العمل بكليته فقد قالوا للنبى صلى الله عليه وسلم الرجل يجاهد

فى سبيل الله يبتغى الأجر والذكر ماذا يكون له ؟
قال : لاشئ له .. هو بالفعل يريد الشهادة لكن أيضا مع الشهادة يريد أن يذكره الناس بالشجاعة ، لاشئ له ! تريد أسود فى أسود ومعه زوج طالب علم أو عالم حتى وفى نفس الوقت ثَرِىٌّ ، تريد أن تكون داعية إلى الله وفى نفس الوقت تريد مستقبلا مضمونا وآمنا من الفتن فى الدين والدنيا وهذا محض خرافة
وضد سنن الله " أَحَسِبَ الناسُ أن يُتركوا أنْ يقولوا آمنَّا وهم لايُفتَنُون " فهى فى الواقع لاشئ لها فلابد أن يبقى فى ذهن الملتزم دائما ليعلم أصادق هو أم كاذب الدنيا أم الآخرة ؟ النار أم الجنة ؟ عادى أم ملتزم ؟ وبناء على الإجابة يكون التصرف أو بالأدق بناء على التصرف تكون الإجابة فاختياراتك وخطواتك وتصرفاتك هى فى الحقيقة التى تجيب وإن أقسمتَ وإن أقسمتَ وإن أقسمتِ وإن أقسمتِ فإن كان الدافع وراء تحجبك وسيرك فى حفظك كتاب الله ووووو.....إلخ هو رضا الله والجنة فما الذى يغير هذا الدافع إن كنتِ صادقة فى اختيارك لرجل المستقبل ؟
فإن كان الدافع هوهو فبالطبع لا وألف لا على أى رجل قد يفتنك فى دينك وإن تضاءلت فرص الزواج بل وإن تلاشت بالكلية وأهلا وسهلا بالعنوسة - إن كان ثمة عنوسة - ولسان حالك قبل لسان مقالك ينطق " صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله " وقياسا على ذلك كل المواقف التى يتعرض لها العبد الصادق فإن المحرك لابد أن يكون واحدا وأن يكون الدافع واحدا وأن يكون بوجه واحد فشر الناس عند الله ذو الوجهين لأنه إنما هو إله واحد .


نسأل الله أن يستر أخواتنا وأزواجنا وبناتنا وسائر المسلمات فى كل مكان وأن يرزقنا الإخلاص فى أعمالنا كلها .

سبحانك اللهم وبحمدك نشهد ألاإله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك

وكتبه / أبومالك محمد البسيونى السلفى
غفر الله له ولوالديه والمسلمين
التوقيع

اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-15-2010, 02:48 PM
أم حبيبة السلفية أم حبيبة السلفية غير متواجد حالياً
« عَفَا الله عنها »
 




افتراضي

الله المستعان
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على طاعتك ودينك
اللهم ثبتنا على الحق حتى نلقاك به يا أرحم الراحمين

جزاكِ الله خيرا أم حفصة

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-15-2010, 04:41 PM
ميسره ميسره غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إسمحولى أبدى رأيى المتواضع فى الموضوع
أعتقد أن تنازل الفتاه عن جزء من إلتزامها سببه عدم الإقتناع الكامل والبعد عن البيئه الإيمانيه
وكذلك ضعف شخصيتها
أولا عدم الإقتناع الكامل فالبعض يرتدى الحجاب لمرضاة الله ورجاء الثواب ثم تحاصرها الأراء الأخرى المعارضه وهى أكيد رغم حفظها للقرآن لا تعرف شئ عن تاريخ الإسلام أو فرضية النقاب ولا تستطيع الدفاع عن رأيها لأنها عادة تكون جاهله رغم ما أوتيت من علم
ثانيا البعد عن الأجواء الإيمانيه لماذا تترك الفتاه التحفيظ والجامع وطلب العلم بعد الزواج ورفقة الصالحات وترتمى فى أحضان صحبات السوء مهما كن
ثالثا ضعف الشخصيه وتحتها ميت خط وبأعلى صوت أصرخ ليه هى بتتأثر دائما وتتخلى عن دينها ليه هى مش مؤثره فى من حولها ليه يجروها لطريقهم وهى ليه ممتاخدهمش للحق عندنا صبر عجيب على أمور الدنيا التافهه ومش قادره تصبرى على دينك وتاخدى بإيد زوجك على الأقل
والله الناس فيها خير لكن الفطره إنتكست والصح بقى غلط وربنا الهادى مع صدق النيه والعزيمه والإخلاص والدعاء ممكن ربنا يمكن لها ويفتح لها قلوب كل عائلة زوجها ويكونوا كلهم فى ميزان حسناتها
نقطه أخيره إنتى يا أختى بتعملى لنفسك ولا لدينك لو ماشيه صح تعملى لنصرة الدين مش للمجد الشخصى أنا ملتزمه والباقى يتحرقوا ؟؟؟ لو نيتك خير هيهمك أمر المسلمين وتتمنى ربنا يهديهم وهتكونى مؤثره
ربنا يثبت كل الملتزمات ويهدى كل المسلمين

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-15-2010, 07:56 PM
أم حفصة السلفية أم حفصة السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله تعالى وأسكنها الفردوس الأعلى
 




افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم حبيبة السلفية
الله المستعان
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على طاعتك ودينك
اللهم ثبتنا على الحق حتى نلقاك به يا أرحم الراحمين

جزاكِ الله خيرا أم حفصة

اللهم آآآآآآآآآآآآآآآمين آآآآآآآآمين
وخيرا جزاك واحسن اليك اختي أم حبيبة
التوقيع

اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-15-2010, 08:13 PM
أم حفصة السلفية أم حفصة السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله تعالى وأسكنها الفردوس الأعلى
 




افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميسره
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إسمحولى أبدى رأيى المتواضع فى الموضوع
أعتقد أن تنازل الفتاه عن جزء من إلتزامها سببه عدم الإقتناع الكامل والبعد عن البيئه الإيمانيه
وكذلك ضعف شخصيتها
أولا عدم الإقتناع الكامل فالبعض يرتدى الحجاب لمرضاة الله ورجاء الثواب ثم تحاصرها الأراء الأخرى المعارضه وهى أكيد رغم حفظها للقرآن لا تعرف شئ عن تاريخ الإسلام أو فرضية النقاب ولا تستطيع الدفاع عن رأيها لأنها عادة تكون جاهله رغم ما أوتيت من علم
ثانيا البعد عن الأجواء الإيمانيه لماذا تترك الفتاه التحفيظ والجامع وطلب العلم بعد الزواج ورفقة الصالحات وترتمى فى أحضان صحبات السوء مهما كن
ثالثا ضعف الشخصيه وتحتها ميت خط وبأعلى صوت أصرخ ليه هى بتتأثر دائما وتتخلى عن دينها ليه هى مش مؤثره فى من حولها ليه يجروها لطريقهم وهى ليه ممتاخدهمش للحق عندنا صبر عجيب على أمور الدنيا التافهه ومش قادره تصبرى على دينك وتاخدى بإيد زوجك على الأقل
والله الناس فيها خير لكن الفطره إنتكست والصح بقى غلط وربنا الهادى مع صدق النيه والعزيمه والإخلاص والدعاء ممكن ربنا يمكن لها ويفتح لها قلوب كل عائلة زوجها ويكونوا كلهم فى ميزان حسناتها
نقطه أخيره إنتى يا أختى بتعملى لنفسك ولا لدينك لو ماشيه صح تعملى لنصرة الدين مش للمجد الشخصى أنا ملتزمه والباقى يتحرقوا ؟؟؟ لو نيتك خير هيهمك أمر المسلمين وتتمنى ربنا يهديهم وهتكونى مؤثره
ربنا يثبت كل الملتزمات ويهدى كل المسلمين


وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
أحسن الله اليك اختنا وجزاك خيرا
قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلاب
ِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا) (الأحزاب/ 59)
فلنحرص أخواتي أن نخلص لله النية ونعقد العزم على أن نطبق المنهج كاملاً لا نأخذ بعضه ونعرض عن بعض كما فعل بنو اسرائيل الذين غضب الله عليهم ولعنهم في الدنيا والآخرة، وأمة الإسلام أمة متميزة في كل شيء في قبلتها ومنهجهها وكلامها وكتابها الخاتم ورسولها الأكرم وكذلك بزيّها ،،، فكيف لو أن الموضة الأوروبية أنزلت إلى الأسواق زيّاً فيه حجاب أو أي غطاء للرأس؟
قد نرى كل النساء تتسارعن لارتدائه فهل يعقل أن نطيع خلق الله ونعرض ونعصي خالق الخلق.؟
وهذا التردد صدقوني ما هو إلا تزيين من أنفسنا لأن النفس أمارة بالسوء إلا ما رحم ربي وليس هذا من نزغ الشيطان كما نحب أن نسميه،

ولنتذكر قوله تعالى: (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبينا) سورة الأحزاب آية 36.
فالمؤمن مُبتلى و يعظُم الأجر حين يكون الإنسان غريب فيجد نفسه يُطبّق شرع الله وحده و لا معين ..
فاللهم ثبّتنا على الحق و اهدِ بنا قوماً ضُلالاً واشرح صدرورنا و وفقنا لما تحب وترضي
وأسأله سبحانه وتعالي أن يزّين نساء المسلمين بالحجاب الشرعي ويجمّلهم بالتقوى وأن يثبّت قلوبنا على طاعته .،،،اللهم آمين آآآمين


واخيرا اختنا ،،
فــــلــيقولوا عن حجابي انـه يـفـني شـبـابـي ** ولـيـغالـوا فـي عـتــابـــي إن لـلـديـن انـتـسـابـــ ـــي
لا وربــي لـن أبـالـي هـــمـتي مــثــل الجـــبــال ** أي معـنى للجـمـــال إن غــدا ســهــل الــمـــــنا ل
حاولوا أن يخدعوني صحت فيهم أن دعوني ** سوف أبقى في حصوني لست أرضى بالمجـــون
لـــن يـــنـالـوا مـن إبـــائـي إنـــني رمــز الـنـقـاء ** سرت والـتـقـوى ضـيـائـي خـلـف خـير الأنبيـاء
إن لـــــي نـفســا أبـــي إنــهــا تـأبــى الـدنـيـة ** إن دربـــي يـــــا أخــيــه قــدوتـــي فـيـه سـمـــيـة
من هدى الدين اغترافي نبعنا أختاه صافي ** دربــنــا درب الـعـفـاف فسلكيه لا تـــــــخـافي
ديننا دين الــفــضـيـلـة لـيـس يــرضـى بـالـرذيـلـة ** يــا ابـنـة الـديـن الـجـلـيـلـة أنـت لـلـعـلـيـا سليـلة
باحتجابي باحتشامي أفرض الآن احترامي ** ســـوف امــضــي لــلأمـــام لا أبـــالـــي بــالــمــلا م
وجزاك ربي خيرا علي اضافتك الطيبة
التوقيع

اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-15-2010, 08:39 PM
قرة العين قرة العين غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

بارك الله فيكي اختي الغالية على هذا الموضوع الهام جدا موضوع لو فتح اظن انه لاتكفي صفحة اوصفحتان انه هاجسنا ومشكلتنا
سابدي رائي المتواضع اننا في عصر القابض على دينه.......
اخواتي ان الاسرة المسلمة صحيح هي اللبنة ولكنها وحدها لا تكفي يجب ان يكون هناك مجتمع مشابه للاسرة ولتربيتها
يجب ان يكون هناك احتكاك بالعالم الخارجي هذا من جهة فاولادنا اكبادنا وخاصة وانا اقولها وانا وسط مجتمع موحد لكنه كما يقولون هو في واد التدين والالتزام في واد
كان في الماضي ناخذ من امهاتنا الجاهلات ونستمع لكل نصيحة تعطى لنا كانت الام هي القدوة كانت بفطرتها تعلمنا معنى الحياء لم نكن ملتزمين بالدين لكن هناك شيء اسمه الحياء البنت يجب ان تستحي من اخوها من ابوها من جارها من عمها من النساء التي يكبرنها سنا ..الخ لكن الان تللك الام لا توجد توجد امهات مثقفات يشجعن بناتهن على السفور باسم الحضارة والمدنية وغيرها الام لا تستحي امام ابنائها فكبف بهم يستحون منها
الام تبدي زينة ابنتها في الاعراس والمناسبات منذ نعومة اظافرها وتسابق بها بنات الغير فكيف بالبنت تستحي من غيرها وهكذا تفشت هذه الظاهرة كثيرا جدا وعمت وفي المجتمعات التي يقل عدد الملتزمين فيها وخاصة في العائلة الواحدة يؤثر كثيرا جدا الا من رحم ربي فهو جهاد مرير اما الانقطاع نهائيا عنهم والعيش بمفردك واما الاحتكاك ولو للضرورة ويؤثر
في المجتمعات لا مدارس غير مختلطة ولا مساجد تحفيظ قران لا للكبار ولا للصغار المدرسة مختلطة والهجوم من طرف المعلمات قبل المعلمبن على الملتزمات .... وماذا اقول
الله المستعان الالتزام يجب المحافظة عليه بالدعوة الى الله بمتابعة الملتزمات الجدد بالاحتكاك بقرائن ملتزمة انها الحرب على الالتزام
واحيانا نرى من الملتزمات يعني المتجلببات اسفة جدا مالا يجب وصفه وقد كثر هذه الايام انواع من الالوان البراقة والماكياج واشياء اخرى
الله المستعان ظاهرة غريبة جدا
اللهم ارزقنا الثبات على الحق واسترنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك
اسمحولي من فرط وجعي ابديت رائي ارجو ان لا اكون قد خرجت عن الموضوع بارك الله فيكم

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-15-2010, 09:05 PM
أم حفصة السلفية أم حفصة السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله تعالى وأسكنها الفردوس الأعلى
 




افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قرة العين
بارك الله فيكي اختي الغالية على هذا الموضوع الهام جدا موضوع لو فتح اظن انه لاتكفي صفحة اوصفحتان انه هاجسنا ومشكلتنا
سابدي رائي المتواضع اننا في عصر القابض على دينه.......
اخواتي ان الاسرة المسلمة صحيح هي اللبنة ولكنها وحدها لا تكفي يجب ان يكون هناك مجتمع مشابه للاسرة ولتربيتها
يجب ان يكون هناك احتكاك بالعالم الخارجي هذا من جهة فاولادنا اكبادنا وخاصة وانا اقولها وانا وسط مجتمع موحد لكنه كما يقولون هو في واد التدين والالتزام في واد
كان في الماضي ناخذ من امهاتنا الجاهلات ونستمع لكل نصيحة تعطى لنا كانت الام هي القدوة كانت بفطرتها تعلمنا معنى الحياء لم نكن ملتزمين بالدين لكن هناك شيء اسمه الحياء البنت يجب ان تستحي من اخوها من ابوها من جارها من عمها من النساء التي يكبرنها سنا ..الخ لكن الان تللك الام لا توجد توجد امهات مثقفات يشجعن بناتهن على السفور باسم الحضارة والمدنية وغيرها الام لا تستحي امام ابنائها فكبف بهم يستحون منها
الام تبدي زينة ابنتها في الاعراس والمناسبات منذ نعومة اظافرها وتسابق بها بنات الغير فكيف بالبنت تستحي من غيرها وهكذا تفشت هذه الظاهرة كثيرا جدا وعمت وفي المجتمعات التي يقل عدد الملتزمين فيها وخاصة في العائلة الواحدة يؤثر كثيرا جدا الا من رحم ربي فهو جهاد مرير اما الانقطاع نهائيا عنهم والعيش بمفردك واما الاحتكاك ولو للضرورة ويؤثر
في المجتمعات لا مدارس غير مختلطة ولا مساجد تحفيظ قران لا للكبار ولا للصغار المدرسة مختلطة والهجوم من طرف المعلمات قبل المعلمبن على الملتزمات .... وماذا اقول
الله المستعان الالتزام يجب المحافظة عليه بالدعوة الى الله بمتابعة الملتزمات الجدد بالاحتكاك بقرائن ملتزمة انها الحرب على الالتزام
واحيانا نرى من الملتزمات يعني المتجلببات اسفة جدا مالا يجب وصفه وقد كثر هذه الايام انواع من الالوان البراقة والماكياج واشياء اخرى
الله المستعان ظاهرة غريبة جدا
اللهم ارزقنا الثبات على الحق واسترنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك
اسمحولي من فرط وجعي ابديت رائي ارجو ان لا اكون قد خرجت عن الموضوع بارك الله فيكم


وفيك بارك الرحمن اختي قرة العين ونفع بك

يذكرني كلامك بقول الله تعالي ،، ( ياأيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا ، وقودها الناس والحجارة ، عليها ملائكة غلاظ شداد لايعصون الله ماأمرهم ويفعلون مايؤمرون) –التحريم : 6
فالأسرة هي الخلية الأولى في المجتمع المسلم والأطفال هم القوة البشرية التي يعتمد عليها البناء الحضاري للاسلام ولكنه بالطبع يحتاج الي اسرة سليمة قويمة بها ام مؤمنة حتي تخرج لنا امثال عمر وخالد ومصعب ومعاذ وغيرهم من الصحابة الذين حملوا هم الدين وبذلوا الغالي والنفيس في رفع راية الاسلام ،،،
وكل ذلك لن يتحقق الا بتوفير القدوة الصالحة امام النشأ ولن نجد خيرا من رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم ليكون قدوة لنا فقد قال تعالي ،،
" لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ ". الأحزاب: 21

احســــــــــــــن الله اليك اختاه
التوقيع

اسألكم الدعاء لي بالشفاء التام الذي لا يُغادر سقما عاجلآ غير آجلا من حيث لا احتسب
...
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ
...
"حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله.انا الي ربنا راغبون"
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(, ), أخواتية, أسْوَد....., الأَسْوَد, العادى, تم, في, فضفضة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator


الساعة الآن 06:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.