انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 06-10-2011, 06:33 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




Smile




قال الأصمعي:

أَتيْتُ البَاديةَ فإذا أعْرابيٌ زَرع بُرّاً (نَظِيرَ القَّمْحِ) لهُ فلمَّا كَبُرَ الزَّرْعُ ونَضُجَ سُنْبُلَه أتَاهُ جَرادٌ فَجعَلَ ينْظُرُ إليْهِ ولا يرَى كيْف الحِيلة فِيه
ثم أنْشأ يقُول:
مرَّ الجرادُ على زرْعي فقُلتُ له .... لا تأكلنَّ ولاتَشْتغِل بإفسَادِ
فقال منْهُم خطيباً فوقَ سُنْبلةٍ .... إنَّا على سَفَرٍ لابدَّ مِنْ زادِ
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #12  
قديم 06-17-2011, 06:15 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




Smile

فــائدة / يـا أخـتي اسكتي ..

قال أبو تراب:

أخبرنا شيخنا -حفظه الله- (الشيخ علي بن يحيى الحجوري) أنه نقل له من أفاده عن العلامة البيحاني صاحب إصلاح المجتمع رحمه الله، أنه جرت بينه وبين رجل يدعو إلى مساواة الرجل بالمرأة، فجعل ذلك الرجل يتكلم ، والبيحاني ساكت ،
ثم قال له البيحاني: أمَّا الآن فاسكتي أنا أتكلم.
فغضب الرجل، وقال: تخاطبني بخطاب المرأة !!!
فقال البيحاني : كيف تدعو إلى مساواتها وأنت لا ترضى أن تساويها في مجرد ضمير المخاطبة ؟؟؟
فانقطع المناظر، وضحك عليه الناس.

:::::::::::
من كتاب أريج الأزهار بجمع الفوائد والطرائف والأشعار
القاء: علي بن يحيى الحجوري حفظه الله
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #13  
قديم 06-24-2011, 06:54 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي

قصة المـبَرِّدِ أبي العباس التي نقلها أبو العباس بن خَلِّكان في تاريخه في ترجمة أبي إسحاقَ الزَّجّـاج رحمهم الله جميعاً :

كان أصحابُ المبَرِّد إذا اجتمعوا واستأذنوا يخرُج الآذِنُ فيقول: إن كان فيكم أبو إسحاقَ الزَّجّاجُ وإلا انصرفوا.
فحضروا مرة ولم يكن الزّجّاج معهم فقال لهم ذلك فانصرفوا، وثَبَتَ رجلٌ منهم يقال له (عثمانُ) فقال للآذِن:" قل لأبي العباس : انصرف القوم كلهم إلا عثمانَ فإنه لَم ينصرف . "
فعاد إليه الآذن وأخبَرَه، فقال:" قل له إنّ عثمانَ إذا كان نَكِرَةً انصرَفَ، ونحنُ لانعرفك فانصرِفْ راشِداً . "
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #14  
قديم 07-03-2011, 12:40 AM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي

رزقك يتبعك كما يتبعك الموت

قال عروة بن أذينة في ذم الطمع:
لقد علمت وخير القول أصدقـه * بأن رزقي وإن لم آت يأتينـي
أسعـى لـه فيعنيني تطلّبــه * وإن قعدت أتـاني لايعنينــي
لا خير في طمع يدني إلى طبـع * وعقة من قوام العيش تكفينـي
وللبيت الأول حكاية تحث على استشعار اليقين، وإعلاق الأمل بالخالق دون المخلوقين، وهي أن عروة هذا وفد على هشام بن عبد الملك في جماعة من الشعراء، فلما دخل عليه عروة قال له: ألست القائل:
لقد علمت وخير القول أصدقه...الأبيات
وأراك قد جئت تضرب من الحجاز إلى الشام في طلب الرزق! فقال له: لقد وعظت يا أمير المؤمنين فبالغت في الوعظ، وأذكرت ما أنسانيه الدهر، وخرج من فوره إلى راحلته فركبها، ثم نصّها نحو الحجاز.
فمكث هشام يومه غافلا عنه، فلما كان من الليل تعارَّ على فراشه، فذكره فقال: رجل من قريش قال حكمة، ووفد إليَّ اليوم، فجبّهته ورددته عن حاجته! وهو مع هذا شاعر، لا آمن ما يقول، فلما أصبح سأل عنه، فأخبر بانصرافه، قال: لا جرم، ليعلم أن الرزق سيأتيه، ثم دعا بمولى له، فأعطاه ألفي دينار، وقال: الحق بهذا، أين أدركته فأعطه إياها.
قال فلم يدركه إلا وقد دخل بيته، فقال: أبلغ أمير المؤمنين السلام وقل له: كيف رأيت.
[«شرح مقامات الحريري» للشريشي(1/ 463)]
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-31-2011, 10:57 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي


ذُكِرَ لأبي حنيفة قولُ من قال : " لا أدري " نصفُ العلم . فقالَ : فليقل مرتين " لا أدري " حتى يستكمل العلم !
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-14-2011, 06:32 PM
محب_الجنه محب_الجنه غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

جزاكم الله الفردوس ونعيمها
بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-15-2011, 10:22 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




Smile

اللَّهم آمين و فيكم بارك الرَّحمن .


ملحة نحوية:

لقد اختلف علماء النحو في التركيب الذي لا يفيد فائدة جديدة هل يعد كلاما أم لا؟ على قولين المختار منهما أنه كلام، ولا يُنظر إلى تجدُّد الفائدة وإنما يُنظر إلى التركيب فإن توفرت فيه شروط الكلام عُدَّ كلاما وإلا فلا، وفي هذا يقول أبو سودون مازحا وذاكرا في أبيات أشياء تُعَدُّ من الكلام مع كونها معلومةً بداهة لكلِّ واحدٍ فقال وأحسن:
إذا ما الفتى بالعقل قد سما * تيقن أن الأرض من فوقها السَّمَا
وأن السَّما مِن تحتها الأرض لم تزل * وبينهما أشيا متى ظهرت تُرى
وأني سأبدي بعض ما قد علمته * ليُعلم أني من ذوي العقل والحِجَا
فمِن ذاك أن الناس من نسل آدم * ومنهم أبو سودون أيضا ولو قضى
وأن أبي زوج لأمي وأنني * أنا ابنهما والناس قد يعلمون ذامون ذا
وقال آخر:
كأننا والناس من حولنا * قوم جلوس حولهم ماء
[«شرح المكودي لألفية ابن مالك» (12)]
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #18  
قديم 11-15-2011, 11:00 PM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

أروع وأطرف ما سمعته أذني ...الله يبارك فيك
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-26-2011, 11:03 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي

وفيكم بارك الرحمن
جزاكم الله خيرًا على مروركم الكريم .
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-27-2011, 08:34 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي

من تنحنح فلا أفلح.

عن ابن الأعرابي قال: قال رجل من الأعراب لأخيه أتشرب الخازر من اللبن ولا تتنحنح !
فقال: نعم.
فلما شربه آذاه فقال: كبش أملح، ونبت أقبح، وأنا فيه أسجح.

فقال أخوه: قد تنحنحت.
فقال: من تنحنح فلا أفلح .

منبع الطرافة هو الوعي وحسن التصرف، فاللبن الخازر شديد على الحنجرة والأعرابي قد قطع عهدا ألا يتنحنح لكن مهارته اللغوية أسعفته باختيار قول من جمل بسيطة تتضمن في أخبارها كلمات يكون صوت (الحاء) وبالوقوف عليها ترتاح الحنجرة لهذا الصوت الحلقي الذي ينقيها مما علق بها
ولأنه وقع طرقا في نهاية الكلمات (أملح، أقبح، أسجح) فقد صاحب حركته الإعرابية (الضمة) عند الوقف شيئا من هاء السكت التي تتيح للنفس استراحة تساعد المتكلم على التخلص من آثار شدة اللبن الخازر.
ولما فطن أخوه لهذا التصرف اللغوي واستدرك عليه واصل الأعرابي بجملة شرطية مركبة حملت أفعالها صوت الحاء أيضا فجاء الوقوف بالسكون على الحاء في (تنحنح)،
متضافرا مع التضعيف في اللفظ ليشعرَ بمواصلة النطق بالحاء، وكذلك الفتحة على لفظ (أفلح) التي تقوي من حضور هاء السكت مما تتيح للنفس امتدادا يستريح له المتكلم.
ابن الجوزي؛ كتاب الأذكياء
تحقيق محمد مرسي الخولي
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الألى, والنوادر.


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 05:13 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.