منتديات الحور العين


انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين
 
اعلانات

العودة   منتديات الحور العين > .:: المجتمع المسلم ::. > ( نِــــدَاءُ الإِسْعَــــافِ ) > الأمومة والطفولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-26-2009, 10:12 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




Tamayoz ملف كامل عن الولادة بالصور

ولادة طبيعية بالصور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

1- يبـدأ رأس الطفل بالتقدم نحو فتحة الحوض
تأخذ هذه العملية اسابيع ( عند الولادة الاولى للام )
أو ساعات للام ذات ( ولادات سابقه )

2

2 - تتقلص عضلات الرحم وبشكل منتظم
وذلك يؤدي إلى تفجر الغشاء الجنيني وخروج السائل
(المرحلة الأطول في الولادة الطبيعية )




3 -تحدث إنقباضات متكررة للرحـم ( الطلق ) تقريبا كل عشر دقائق
ويصاحبه توسع في عنق الرحـم 1 سنتمتر تقريبا كل ساعة
حتى يصل 10 سم لتسهيل خروج الطفل
عندها تبدأ التقلصات في عضلات الرحم تزداد في القوة لدفع الطفل خارجاَ
(المرحلة الأطول في الولادة الطبيعية )




4- يخرج رأس الطفل أولا
إذا لم يحدث أن التوسع كان كاملا
عندها من الضروري اللجوء لشق العجان ( الفرج )



5 - بعد خروج الرأس يلتف جسم الطفل ويبدأ في الخروج
طول هذه المرحلة نسبة إلى جميع الأمهات متغيرة



6 - بعد خروج الطفل من رحم الأم
يظل متصلاَ إلى المشيمة عن طريق الحبل السري والذي لابد من قطعه
اما المشيمة وماتبقى معها تضل داخل رحم الام




7 - يحصل انقباض قوي للعضلات الرحمية
لطرد الحبل السري والمشيمة مع الأمور المتبقية إلى الخارج
تقريبا عشر دقائق بعد الولادة




8 - بطرد الحبل السري والمشيمة تنتهي الولادة







أمـور لابد من الوقوف عندها :


" الأنقباضات "


*قد يحدث احيانا أن هذه الانقباضات لايصاحبها توسع في عنق الرحم أو تقدم بطئ جدا


عندها قد يلجا الطبيب لتحفيز هذه العمليةعن طريق للادوية


مثل ( oxytocin) ( اوكيستوسين )...


لكن مثل هذه المحاليل قد تشكل خطورة على الأم إذا لم يتم التقيد ببعض الأمور مثل الجرعة والاستخدام


وقد يشكل خطرا على ..


_ من سبق إجراء عملية قيصرية لها


_ أو استئصل منها ورم ليفى بالرحم


* الانقباضات الشديدة والمتكررة قد تضر بالطفل


وتؤدي الى نقص الدم الذي يصل اليه


لذلك لابد من متابعة الجنين ايضا خلال عملية الولادة عن طريق نبضه


واذا استمرت هذه الانقباضات دون اتساع في عنق الرحم لأسباب


عندها يلجا الطبيب للولادة القيصرية




" الآم الولادة "


من الطبيعي أن تشعر الام بالالم وفي انحاء متفرقة من جسدها


ومن الممكن اعطاءها بعض المسكنات


لكن يجب ألا تؤثر على قوة الانقباضات الرحمية وتمنع حدوثها


لاهميتها الشديدة لاتساع عنق الرحم ودفع الجنين خارجا َ


_ فالامر يتوقف على إختيار الدواء المناسب


وهناك عدة إختيارات قد تستعمل منها :


1_ حقنة في الفخذ لدواء يسمى ( Pethidine) تقريبا مثل ( morphine) المورفين


يؤدي إلى عدم احساس الام بالألم


_ لكنه إحيانا قد يعبر إلى الجنين عن طريق المشيمة ممايؤدي إلى تخدير الجنين ايضا ويضر به


2 _ أما النوع الاخر من المسكنات يطلق عليه الابيديورا " EPIDURAL ANALEGESIA"


أوة أبرة الظهر حيث يقوم طبيب التخدير بتركيب قسطرة صغيرة بين فقرات العمود الفقرى


يتم عن طريقها حقن بعض المواد المهدئة للآلم


وتعتمد فكرة هذا النوع من التخدير على أن الألم يرتبط عادة بالجهاز العصبى المركزى


والمقصود به المخ والنخاع الشوكى....فينتج الألم


ويشعر به الإنسان عندما ينتقل من مصدر الألم إلى هذا الجهاز العصبى المركزى..


ويقوم هذا النوع من التخدير بوظيفة مهمة جدا


حيث يمنع وصول الاحساس بالألم إلى الجهاز العصبى


فلا تشعر الأم الحامل بأى آلام خلال الانقباضات الرحمية.



_ وهناك أيضا نوع اخر يسمى غاز Entenox


تتنفسه الام عند حدوث الالم


وبالرغم من ان هذه الطريقة أقل فاعليه.....لكنها أقل اثار جانبيه على الام والجنين



مابعد الولادة الطبيعية :


1_ الشعور بالتقلصات والتشنجات في البطن وخصوصا عند الرضاعة


هذا امر طبيعي جدا فالرحم يبدأ ينكمش ويتقلص حتى يصل لحجمه الطبيعي


2_ الشعور بالألم في منطقة المهبل مع صعوبة الدخول إلى الحمام


أمر طبيعي بسبب عملية التوسع اثناء الولادة والمجهود


_ أما إذا قمتي بعملية شق العجان ( الفرج ) قد يكون مكان الغرز مؤلما


لكن لابد من الاهتمام بالغرز حتى لايحدث التهابات


لمعرفـة المزيد عن شق العجان ( الفرج ) يرجى زيارة الرابـط


" كل ماتريدين معرفته عن عملية شق الفرج ( العجان!) " !!!


3_ قد يحدث امساك اشربى الكثير من السوائل ولاتنسـي التمر وفوائـدة


تناولى فواكه وخضروات طازجة وتجنبى الأطعمة التى سبب الإمساك


4_ تحجر الثديين بعد الولادة والشعور بالالم وذلك بسبب نزل الحليب


فإذا شعرتي بثقل في ثدييك قومي بارضاع طفلك


فالرضاعه الطبيعية تؤمن له الغذاء الطبيعي الكامل بالاضافة لتزويده بالأجسام المضادة لحمايته من الأمراض


5_ التعرق الليلي الشديد وهذا امر طبيعي ايضا للتخلص من السوائل الزائدة بالجسم


وبالرغم من جميع المتاعب التي تصاحب الولادة ....


تظل الأم تعد الأيام طوال حملها لتلتقي بجنينها وتحمله ...


( ووصينا الأنسان بوالديه حملته امه وهناَ على وهن وفصاله في عامين


أن أشكر لي ولوالديك إلى المصيـر )


أسأل الله أن يجعل عملي هذا خالصا لوجهه الكريم


وأن يجعله في ميزان حسناتنا اجمعين


اللهم امين
منقول
 
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-26-2009, 10:13 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي


عملية الولادة القيصرية
هي ولادة الجنين من خلال شقوق جراحية في البطن والرحم.



العملية القيصرية
هي جراحة كبرى
تجرى باستخدام التخدير
قد يوصي طبيبك بإجراء ولادة قيصرية
إذا كانت انقباضاتك لاتعمل بشكل كاف على فتح عنق الرحم
وإذا لم تفلح الوسائل الأخرى المتبعة في الحث على توسيع عنق الرحم
(مثل إعطاء عقار الأو**يتوسين )


قد تجرى العملية القيصرية أيضاً1- كان الطفل يبدو أنه تحت ضغط زائد بسبب المخاض ،
كما يظهر عند مراقبة معدل دقات قلب الجنين
2-كان الطفل ضخم الحجم جداَ بالمقارنة بحجم حوضك
3- كان الطفل في وضع المقعدة ولم تكلل الجهود المبذولة
لإدارة جسمه وتصحيح وضعه بالنجاح
4- كانت توجد توائم ثلاثية أو عدد أكبر من الأجنة المتعددة.

لإجراء هذه الجراحة ، توصل توصيلة خاصة بالمحاليل الوريدية لإعطائك السوائل اللازمة ،
ويتم تنظيف الأمعاء من الفضلات وإدخال قسطرة في الإحليل
(مجرى البول)
لتصريف البول أثناء الجراحة وبعدها وتشمل اختيارات التخدير
التخدير ألشوكي أو فوق الجافي
التي تخدر الأحاسيس تحت مستوى الخصر وتسمح لك بالبقاء مستيقظة أثناء الولادة
او التخدير الكلي الذي يجعلك تفقدين الوعي
هناك ثلاثة أنواعِ مختلفة من الشقوق .






في هذه العملية :يتم عمل شق في البطن فوق عظمة العانة .
وغالباً مايكون القطع أفقياً (وهو ما يسمى شق خط البكيني)
ولكن يمكن أن يكون رأسياً .
يعمل شق آخر (عادة مايكون القطع أفقياً )في الرحم
















يغلق الشق الرحمي بالغرز كما يخيط الشق الباطني (الخارجي)
أو يدرز بالسلك .
وتستغرق الجراحة حوالي ساعة واحدة بعد ألجراحه
:
عليك بالاستمرار في تناول الأدوية لعلاج الألم.
تجنبي رفع أي شيء أثقل من طفلك لعدة أسابيع ،
وذلك أثناء استردادك لعافيتك في المستشفى وأيضاً بعد عودتك إلى بيتك
قد تشعرين بحكة أو وخز في الندبة الجراحية
وقد تبدو حمراء اللون.
تشمل المضاعفات المحتملة ( وهي غير كثيرة الحدوث)
النزيف الداخلي
العدوى الحوضية
كتل الدم المتجلط
والاضطراب الوظيفي للأمعاء
أو إصابة الأعضاء البطنية الأخرى مثل الأمعاء والمثانة والرحم


 
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-26-2009, 10:28 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي




بسم الله الرحمـن الرحيـــم


الســلام عليكم ورحمـة الله وبركاتــة


بحث قمت به واستعنت بعدة مراجــــع لكتـابة هذا المـوضوع


أسأل الله أن يجعـل فيه الفائـدة لي ولكـــم




.مـا "المقصـود من الولادة القيصريـة( Caesarean


section) "


_تتم عن طريق إجراء فتحة في جدار الرحم
واستخراج الجنين دون المرور عن طريق الجهاز التناسلي




وتنقسم إلى قسمين


_1_ منها مايتم تحديده مسبقا مع الطبيب ( قبل موعد الولادة المحدد )


_2_ ومنها ماهو طارئة


ولكـل منها أسباب وظـروف خاصـة بها سيتم ذكرها لاحقا




_ كما أتاح التقدم في أجهزة التخدير والتعقيم والخيوط الجراحية والمضادات الحيوية


إجراء العمليات القيصرية بأكبر نسب نجاح


وكبديل أكثر أمانا من الولادة بالجفت أو الشفاط


التي يقوم بها أطباء التوليد مما يؤدي في معظم الأحيان إلى عاهات وإصابات للأطفال.


_ كما أنه أدى إلى تجنب حدوث التهابات أثناء وبعد الولادة


وسرعة التئام الجرح، واختفاء الالتصاقات التي كانت تحدث في الماضي.


_لكن الولادة الطبيعية عن طريق المهبل لا تزال هي الأفضل



لكن أولا لنـعرف ....


مـا"المقصـود من مضاعفات الولادة المتعثرة التي قد تتعرض لها الأم وتستدعي اللجوء للقيصرية


"


الولادة المتعثرة لها مضاعفات على الام والطفل نذكر منها :


_حدوث إصابات وجروح بالجهاز التناسلي (تمزقات الرحم والمهبل وحدوث التصاقات بجدار الرحم


أو انفجار الرحم مما يؤدي إلى نزيف حاد بعد الولادة أو حدوث حمى النفاس ووفاة الأم


ـ كما تؤدي الولادة المتعثرة إلى مضاعفات خطيرة على صحة الطفل


نتيجة حدوث اختناق للطفل أو نقص الأستروجين الواصل إلى مخ الطفل


مما يؤدي إلى إصابات الجهاز العصبي والعضلي (شلل في بعض أعضاء الطفل


أو حدوث تخلف عقلي أو نزيف المخ ووفاة الطفل )


وهذه المضاعفات تؤدي إلى ارتفاع معدل وفيات الأم فى أثناء وبعد الولادة


ومن خلال الولادة القيصرية أمكن تفادي هذه المضاعفات، والحفاظ على صحة الأم والطفل



" التشخيــص وتحـدبد نـوع الولادة "


أهم شيء يجب أن تعرفينه هو أن الولادة القيصرية هي إجراء طبي


لحماية حياة الأم والجنين عندما يكون نزول الطفل بالطريقة الطبيعية أمراً غير ممكن


هناك حالات طبية معروفة تجعل اللجوء للولادة القيصرية أمراً ضرورياً


لكن تذكري أن طبيبك هو الشخص المناسب لتقرير ما إذا كانت حالتك تتطلب إجراء ولادة قيصرية أم لا


_وذلك بما يتيح له التقدم الطبي الملحوظ في مجال التشخيص المبكر للمشكلات الصحية


التي تتعرض لها الأم والجنين من خلال أجهزة الموجات فوق الصوتية


والدوبلر والجهاز رباعي الأبعاد والذي يكشف عن وزن الطفل .....وغيرها من الأمور


_ويجب على إخصائي النساء والتوليد المشرف على الحمل التشخيص المبكر


لهذه المشكلات الصحية، وتحديد نوع الولادة التي ستخضع لها الأم


تجنباً للولادة المتعثرة ومضاعفاتها....


وبالتالي التعرف على مشكلات الحمل من البداية


وتحديد نوع الولادة دون انتظار مفاجآت فى أثناء عملية الولادة .



" متى يلجأ الطبيب للولادة القيصريــة " ( النـوع الأول من الولادة القيصرية ) "


_يلجأ الطبيب للعملية القيصرية عندما تشكل الولادة الطبيعية خطراً على الأم والجنين


أكثر من خطر العملية في حد ذاتها وهذا النوع يتم تحديده مسبقا


لأسباب منها :1-ضيق الحوض أو وجود ورم ليفي في طريق مرور الطفل في الولادة الطبيعية.


وهنا أود أن أتوقف عند هذه النقطة المهمة...


فالولادة القيصرية بسبب ضيق الحوض كما يسمى أو عدم تجانس رأس أو جسم الجنين مع حوض أمه.


(لا يعني بالضرورة أن تكون الولادة القادمة عن طريق العملية القيصرية


وببساطة الجنين الذي وزنه مثلاً أربعة كيلوغرامات أو أكثر لا يستطيع اجتياز حوض الأم


لكن الجنين الذي وزنه 3.5 كيلوغرامات يستطيع اجتياز نفس هذا الحوض)


2- ارتفاع ضغط الدم وإصابة الأم بتسمم الحمل يلزم إنهاء الحمل في الشهر الثامن بالعملية القيصرية


3- كما ينصح الأطباء الأم التي أجرى لها عملية قلب مفتوح أو نقل كلية، أو الغضروف أو استئصال ورم بالمخ.


بأن يتم توليدها قيصرياً لتفادي متاعب الأم مع (طلق) الولادة الطبيعية


4_ إذا كان رحم الأم قد تعرض لعملية جراحية غير العملية القيصرية


مثل استئصال ورم ليفي كبير


5_إذا كانت المشيمة منزاحة نحو أسفل الرحم


6_ إذا أجريت للام عمليتان قيصريتان سابقاً، مما يجعل الرحم أكثر قابلية للانفجار


في حالة وجود ألام وانقباضات الطلق الشديدة


7_ حالات زيادة وزن الطفل أكثر من أربعة كيلو جرامات


8_السمات الجسمانية للمرأة تلعب دوراً في تحديد نوع الولادة ايضا


فقصر القامة يصاحبه ضيق في أبعاد الحوض والولادة قيصرياً تكون أفضل لها عند البعض


9_ كما أن الوزن الأمثل لزيادة الوزن أثناء فترة الحمل لا يزيد على 12 كيلو جراما


_ لكن السمنة المفرطة يمكن أن تؤدي إلى مشكلات الولادة العسرة، وتشمل مضاعفات الولادة المتعثرة ايضا


10_الأوضـاع الغير طبيعية للطفل




_ كبقاء الطفل حتى الشهر التاسع في الوضع غير الطبيعي للولادة إذا كان الجنين مستعرضاً


تقدم بالقدمين والمقعد "مجيء مقعدي ....وكذلك في حالات التوائم الملتصقة.




11_ حمل ثلاثة توائم أو توأمين الأول مستعرضًا






-" العمليـة القيصريـة المستعجـلة أو الطارئة " Emergency Caesarean section




ومن خلال اتخاذ الطبيب القرار بعمل الولادة القيصرية اثناء الولادة


يمكن من خلالها انقاذ الحياة حينما تطرأت تعقيدات منها ...


_ التأخر في توسع عنق الرحم، ومعاناة الجنين داخل الرحم


والتي تتمثل من خلال عدم انتظام وتباطؤ ضربات قلب الجنين


_ النزيف الرحمي الشديد أثناء الولادة بسبب انفصال المشيمة أو لأي سبب آخر


_ تدلي أو هبوط حبل السرة خارج الرحم وما يترتب عليه من معاناة الجنين داخل الرحم


_ إذا كان رأس الجنين أكبر من أن يستطيع اجتياز حوض الأم على الرغم من توسع عنق الرحم توسعاً كاملاً.


_ حين يسبق حبل السرة رأس المولود أو تغطي المشيمة عنق الرحم


" شرح مبسط لخطوات العمليــة القيصريـــــة "


تستغرق الولادة القيصرية ما بين 45 إلى 60 دقيقة


يتم إخراج الطفل خلال أول 5 أو 10 دقائق


وبقية الوقت يستغرق في خياط الجرح وتضميده


_تتم العملية عن طريق شق جداري البطن ومن ثم الرحم لأخراج الطفل والمشيمة


_ بعد إدخال الأنبوب في يد الأم لإعطاها بعض الأدوية أذا تطلب الأمر


1_يتم تعقيم البطن وحلق شعر العانة


_ اجراء بعض الأختبارات الدم وغيرها


2_التخديـر


يتم استخدام مخدر كلي أو مخدر الإبيدورال لتخدير الجزء السفلى


إذا تم التخدير عن طريق الإبيدورال، فستكونين واعية طوال مدة الولادة وسترين طفلك بمجرد نزوله.



3_ إدخال قسطرة إلى المثانة لتصريف البول اثناء الجراحة




4 _يقوم الجراح بشق البطن يتم عمل فتحة أفقية في بطن الأم وفي الرحم ويتم إخراج الجنين


اما بشكل عمودي أو مستعرض لكن الشق البطني عادة يجعل بشكل مستعرض منخفض في خط شعر العانة


لانه أكثر امانا ولايضعف الرحم في الحمل اللاحق ...


ويسهل إخفاءه عاده ويعرف بخط البيكيني )




5_ يفتح ( شق ) الرحـم




6_يتم اخراج الطفل والمشيمة من خلاله






6_ يتم خياطة الشق ...




عادةً تكون الغرز داخلية من النوع الذي لا يحتاج لفك


والغرز الخارجية يمكن أن تكون من نفس النوع أو النوع الذي يحتاج إلى فك


في كلتا الحالتين سيكون مكان الجرح بسيطاً.



يتبـــــــــــع
 
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-26-2009, 10:30 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

" مضاعفـات الولادة القيصريـة "
*مضاعفات العملية القيصرية هي أكثر بعشر مرات من الولادة الطبيعية

وأن نسبة الوفيات هي من 24 مرات أكثر من الولادة الطبيعية،

_وهنا أود أن أذكر بأن العمليات القيصرية لم تخفض من نسبة أمراض ووفيات المواليد

_فالعملية القيصرية شكل رئيسي من أشكال جراحة المعدة

وتحمل معها خطر النزيف الحاد والالتهاب

وعودة الأم إلى المستشفى مرة ثانية وتجلط الدم.

ويمكن لهذه العملية أن تترك الأم تعاني من الوجع لعدة أسابيع

لدرجة أنها لا تتمكن من رفع طفلها الحديث الولادة."

*_ كما أن تعدد العمليات القيصرية له مضاعفاته وسلبياته بالنسبة للأم

مثل الالتصاقات والاحتقان في الحوض والذي يسبب آلاماً مزمنة

وقد تسبب انسداد الأنابيب (قناة فالوب) وبالتالي عدم الإنجاب

_النزيف الدموي وما يترتب عليه من أضرار، والالتهابات، ومشاكل الأمعاء التي ينتج عنها انتفاخ بطن المريض.

_ وفي حين تتطلب عملية الولادة الطبيعية البقاء في المستشفى لمدة يومين وأسبوعا للتعافي

فإن العملية القيصرية تتطلب البقاء في المستشفى لأربعة أيام وأسبوعين للتعافي

ملاحظة

: يكون الحمل الثاني بعد العملية القيصرية الأولى بعد فترة معقولة

لا تقل عن سنة حيث تستعيد الأم صحتها وعافيتها

_أما طريقة الولادة فممكن أن تكون ولادة طبيعية وبدون أي مشاكل.

لا يعني ذلك بأنها ستحتاج إلى القيصرية ثانية بالضرورة. كما أن كثيراً من النساء يخضعن لولادة قيصرية،

لأن الطفل يكون متمدداً بوضع ع****ي (أي قدماه إلى الأسفل بدلاً من رأسه)

ثم تتم ولاداتهن التالية مهبلياً وبصورة طبيعية، إذ يكون راس الجنين متجهاً إلى الأسفل


"مابعد الجراحـة القيصريـة "

تعتبر الولادة القيصرية من العمليات الكبيرة

والأم التي تلد قيصرياً تستغرق وقتاً أطول حتى تسترد وعيها وعافيتها عن الأم التي تلد ولادة طبيعية

ولا شك في أنها تسبب الألم والإرهاق الشديد

وللأسف بعد القيصرية تواجه الأم المصاعب وتشعر بألم شديد عند الحركة أو الجلوس

وذلك بسبب الشق الجراحي، ويستمر هذا الألم أياماً حتى يلتئم الجرح


1 __ عادةً تحتاج الأم لمسكنات بعد الولادة ويستغرق التئام الجرح بعض الوقت.

2_تبقى الأم في المستشفى بعد الولادة القيصرية من 3 إلى 5 أيام

ومعظم الأمهات يبدأن في الشعور بالعودة لحالتهن الطبيعية بعد أسبوع

3__ستشعرين ببعض الآلام في البطن والكتفين وبعض الألم حول مكان الغرز

4_ يتم فك الغرز والتخلص من الضمادة عادةً خلال أسبوع تقريباً

5_ لكن يستغرق الجرح الداخلي حوالي 6 أسابيع لكي يلتئم

وسيختفي مكان الجرح إلى حد ما خلال 3 إلى 6 أشهر

6_ سينزل دم من المهبل بعد الولادة القيصرية تماماً كما يحدث في الولادة الطبيعية.


* الحـركة :

يجب أن تبذلي كل جهدك للعودة إلى حالتك الطبيعية بعد الولادة

بالرغم يميل البعض إلى التمدد في السرير والقيام بأقل حركة ممكنة

متأسفات على حالتهن وذلك لا يجديهن أي ألم

إن آخر ما ستشعرين بأنك قادرة على القيام به هو الوقوف مستقيمة.

ولكن حاولي إجبار نفسك على ذلك.

اضغطي يدك برفق على موضع الجراحة،

فمن شأن ذلك أن يريحك كثيراً. بعد ذلك تنفسي كما تفعلين خلال التقلص

2_ وأجبري نفسك على السير مستقيمة قدر الإمكان

ستكون المهمة بالغة الصعوبة في البداية

ثم تقل في المرة الثانية لتتمكني بعد قليل من ممارسة التحرك بسهولة تامة

ملاحظة

: تذكر إحدى السيدات وقد علمت كثيراً من النساء اللواتي أخبرنها عن مدى صعوبة الوقوف باستقامة والمشي

غير أنهن أجبرن أنفسهن على القيام بذلك وجنين منه فوائد جمة

وتذكر أن سيدة، كانت قد خضعت لعملية قيصرية

بقيت تسير بخطى واسعة على طول الممر لثلاثة أيام بعد العملية، وكان شفاؤها سريعاً وتاماً

3__ أجلسي وقفي وأنت مفرودة تماماً، ولا تميلي للأمام

عندما تسعلين أو تضحكين، اسندي الجرح بيديك

4_يمكنك البدء في عمل تمرينات خفيفة معينة (اسألي طبيبك عن تلك التمرينات)

لكن التمرينات الشديدة يجب أن تؤجل لمدة 6 أسابيع. اسألي طبيبك عن التمرينات التي تبدئين بها.
يتبــع
 

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-26-2009, 10:31 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

2_" القيصريـة تقلل لبن الثـدي وتضعف الأم "

الشيء الأكثر أهمية هو أن يكون لدى الأم الثقة بالنفس

والعزم والإصرار على الاستمرار في الرضاعة الطبيعية

إنه من السهل جداً التشكيك في قدرة الأم على الإرضاع

مثل القول بأن القيصرية تقلل لبن الثدي وتضعف الأم

أو القول بأن لبن الثدي وحده غير كاف للطفل وهكذا

في الواقع
أن كل هذه الأعذار ليست مانعاً حقيقياً للرضاعة

ولكنها للأسف تؤثر على نفسية الأم .. وهذه هي المشكلة الحقيقية التي تواجهها أغلب الأمهات

فقلة إفراز اللبن من الثدي أمر نادر للغاية

والمشكلة الحقيقية الشائعة هي فقدان ثقة الأم في نفسها وفي قدرتها على الإرضاع من الثدي


_إن الجراحة القيصرية يجب ألا تكون عائقاً يمنع الأم عن الإرضاع من الثدي

فإن جميع الأمهات اللاتي يلدن عن طريق القيصرية قادرات على الإرضاع بنجاح

إذا ما توفر لهن الدعم والمشورة الصحيحة.

_
على الأم أن تصرح مبكراً للفريق الطبي عن رغبتها في إرضاع طفلها من الثدي

وأن تؤكد على أنها لا ترغب في استعمال الألبان الصناعية أو زجاجة الرضاعة

حتى يكون الفريق الطبي مستعداً لمساعدتها

_
من الأمور التي تساعد على نجاح الرضاعة الطبيعية بعد العملية القيصرية

أن يحرص الفريق الطبي على أن تبدأ الأم بإرضاع طفلها في أسرع وقت بعد استعادتها الوعي من التخدير

وخلال مدة لا تتجاوز نصف ساعة من استعادة الوعي

وأن ترضع الأم طفلها كلما أراد ذلك سواء في النهار أو الليل

_
بعد القيصرية تشعر الام بألم شديد عند الحركةو عند حمل الطفل على بطنها

لإرضاعه


وهنا ينبغي إيضاح أن ذلك كله ليس عذراً مقبولاً لإيقاف الرضاعة

_ فالأم تستطيع إرضاع طفلها في أوضاع كثيرة لا تكلفها أي عناء إضافي

_ فبإمكانها الإرضاع وهي نائمة أو مستلقية على الفراش في وضع مريح


بحيث يكون الطفل مستلقياً بجوارها

_ ولا يوجد خوف من إرضاع الطفل من الثدي أثناء الاستلقاء على السرير أو أثناء النوم

_كما يمكن للأم أن تحمل الطفل تحت إبطها وترضعه من ثديها،

_من واجب الفريق الطبي والمختصة في الرضاعة الطبيعية بالمستشفى

أن تطلع الأم وتدرّبها على هذه الأوضاع
.

وحرصاً منا على التعريف بهذه الأوضاع نرفق لك صوراً توضح ذلك.

ولكن مازال هناك حاجة إلى مراجعة إحدى المختصات بالرضاعة للتدريب والمساعدة العملية عليها


الوضـع الأول


الإرضاع والأم مستلقية أو نائمة في الفراش



وضع مريح ويساعد جميع الأمهات عند الرضاعة الليلية أو عند الشعور بالتعب والنعاس،
كذلك هو وضع مفيد جداً بعد الولادة القيصرية


الوضـع الثاني

وضع كرة القدم :



وفيه تحمل الأم الطفل تحت الإبط وتسند عنقه ليرضع ، وهو وضع مريح ولا يسبب الألم للأم بعد الولادة
حيث أن الطفل يكون بعيداً عن مكان الشق الجراحي

الوضع الشائع لحمل الطفل :
ويمكن للأم أن تمارسه بسهولة ويسر بعد انقضاء آلام الجراحة القيصرية


"ملاحظـات للرضـاعـة "

1_ ينبغي أن تترك الأم طفلها ليرضع متى شاء وألا تلتزم بجدول زمني يحدد عدد مرات الرضاعة

اليومية أو مدتها.

2_ يجب عدم إعطاء الطفل أي طعام أو شراب آخر، حتى لا يشعر الطفل بالشبع ويتخلى عن رضاعة الثدي.

3_ومن المهم جداً عدم استعمال زجاجة الرضاعة،


لأنها تصيب الطفل بالارتباك وتجعله يمص حلمة الثدي بشكل خاطئ

فلا يستطيع إخراج اللبن من الثدي ، كما يسبب للأم ألماً شديداً

يتبـع

 

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-26-2009, 10:35 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

" أمـور لابـد من الوقـوف عندها مما سبق ذكره "

أمـور وضعتها تحت هذا العنوان ...وشرحتها بشكل مبسط ..

حتى لايكون هناك أي غموض وتتضح الصورة كاملة ..

* التخـديـر *

الكثير يتخوف من التخدير وتأثير المخدر حيث أن كثيرين يرفضون أي عملية خوفا من التخدير

وما يسمعونه من حكاوي عن أشخاص تم تخديرهم ولم يفيقوا بعدها وظلوا في غيبوبة كاملة..

هنا يجب مراعاة أن هذا خوف طبيعي ويجب توضيح ما تقدم إليه الطب والاحتياطات التي سيتم اتخاذها..

ولو أمكن حتى استدعاء طبيب التخدير ليشرح الوضع أكثر حتى تكون عملية الإقناع كافية

* أنفجار الرحـم وسببه *

انفجار الرحم قبل الولادة سببه يرجع إلي وجود قيصرية أو جرح فى الرحم

أو عملية إجهاض قبل اكتمال الحمل خصوصاً الجراحات التى يتم فيها التخلص من الجنين قبل موعده

إذ ربما يحدث انفجار للرحم في الدورة التى تليها

ويحدث انفجار الرحم عادة لو كانت الأم قامت بعملية قيصرية قبل ذلك

والقيصرية كانت من الجرح الجزء الاعلي من الرحم

أو أنها تكون قد قامت بعملية إجهاض عن طريق فتح البطن فان نسبة انفجار الرحم تكون فيه كبيرة

وخاصة إذا حدث لها تلوث والجرح لم يكن سليم هذا يجعل الجرح ضعيف

ولا تتحمل التمدد الذي يحدث أثناء الحمل التالي وربما يحدث الانفجار

والثالثة من الحالات النادرة ، وهى أن تكون المشيمة فيها من ذلك النوع الذى يخترق أو يتغلغل في جدار الرحم

وهذا يصيب عادة مرضى السكر

وهو ما يؤدى إلى انفجار الرحم . وقد تدخل المريضة في حالة إغماء

وعند عمل أشعة بالموجات الصوتية لها نكتشف أن الرحم قد انفجر .

*المشيمة منزاحة نحو أسفل الرحم*

في هذه الحالة تكون المشيمة منخفضة و يجب إجراء ولادة قيصرية

لأن المشيمة في هذه الحالة تغطي كل عنق الرحم أو جزءاً منه مما يسد طريق خروج الجنين

ويتم تشخيص هذه الحالة مبكراً أثناء الحمل

عن طريق أشعة الموجات فوق الصوتية التي تمكن الطبيب من تحديد وضع المشيمة.


* إنفصــــال المشيمـــة *


انفصال المشيمة يحدث نتيجة حدوث نزيف بينها وبين جدار الرحم، ويزيد حتى يحدث الانفصال

هي حالة طارئة تصيب بعض الحوامل فجأة ودون سابق إنذار

وتشكل خطراً على حياة كل من الأم والجنين إن لم يتم تداركها سريع

ومن مخاطر انفصال المشيمة المبكر أنة قد يؤدي إلى وفاة الجنين في 35% من الحالات

و اختلال في تخثر الدم وسيولتة في 20% من الحالات

وأيضاً هناك صعوبة تحديد كمية الدم المفقود لأن كمية النزيف في داخل الرحم غير مقدرة.

أعراضــه

1- آلام شديدة في أسفل البطن

2- نزف مهبلي، (يكون النزف مخفياً في بعض الحالات ويحدث داخل الرحم خلف المشيمة).

وقد تكون الحالة شديدة وخطيرة في بعض الأحيان فيتسارع النبض

ويهبط الضغط وتفقد الحامل وعيها بسبب الصدمة الحاصلة من النزف والألم

وهنا لابد من التدخل الطبي السريع لإنقاذ الوالدة والجنين من خطر محقق

ويكون العلاج بتوليد الأم بشكل سريع

إما بتحفيز الطلق إذا كانت في نهاية الحمل

أو بإجراء عملية قيصرية

ومن المهم تعويض الدم المفقود بنقل الدم ذي الفصيلة المناسبة

اسبابه

أكثرها غير معروف. ومن العوامل المؤدية لحدوث الانفصال

1- ارتفاع ضغط الدم أو سبب آخر في الدم نفسه يسأل عنه طبيب الأمراض الباطنية

2- تمزق الأغشية المحيطة بالجنين الامنيوسي مبكراً قبل الولادة

3- تعرض الأم لإصابة في البطن.

4- التدخين.

5- تقدم السيدة في العمر مع زيادة عدد مرات الحمل.

6- سوء التغذية.

في حالة حدوث الحمل القادم

ننصـح أن يتم متابعة المشيمة بالسونار بصورة مستمرة كما يحددها الطبيب

حتى إذا لوحظ حدوث نزيف في بدايته فهنا يتم إخراج الجنين بالطريقة التي تناسب عمر الحمل


*أوضـــاع الطفـل *



_ الأصل أن يكون وضع الطفل بالطول وأن تكون الرأس هي الموجودة تحت وهذا هو الوضع الصحيح

لأنه يتناسب مع شكل الرحم الذي يشبه الكمثري

واي تغيير عن ذلك أسبابه :

1_اما عيوب خلقية في الرحم

2_ أو أورام ليفية في الرحم

3_أو أن تكون المياة الموجودة حول الجنين زيادة أو قليلة

4_أو أن المشيمة في مكان غير مكانها الطبيعي أو الطفل به عيوب خلقية

يتم تشخيصها عادةً في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل

على حسب وضع الجنين سيقرر الطبيب إجراء ولادة قيصرية

تجنباً لحدوث اختناق للجنين بسبب عدم وصول الدم

أو عدم وصول الأستروجين أثناء الولادة الطبيعية.

*عدم تجانس رأس أو جسم الجنين مع حوض أمه *

يتم تحديد حجم رأس الطفل بسهولة

عن طريق أشعة الموجات فوق الصوتية

فإذا كان حجم حوض الأم صغيراً بالنسبة لحجم رأس الجنين، قد يقرر الطبيب أن الولادة

الطبيعية ستكون صعبة إن لم تكن مستحيلة

*الحمل الثاني بعد العملية القيصرية الأولى بعد فترة معقولة*

اذا الأم قد حملت مباشرةً بعد ولادة قيصرية سابقة

فغالباً ما لا يكون الرحم قد أخذ الفرصة الكافية للالتئام جيداً

وقد ينفجر أثناء مرحلة المخاض لذا يجب إجراء ولادة قيصرية مرة أخرى

بالرغم من أن كثيراً من الولادات القيصرية يمكن تقريرها خلال شهور الحمل

إلا أنه أحياناً لا يتم معرفة ذلك مسبقاً ولذا يتم تقريره عند الولادة.


* إذا أجريت عمليتان قيصريتان سابقاً ..الثالثة لابد ان تكون قيصرية *

ينبغى أن تأخذ الأم فرصة للولادة الطبيعة

ولكن تكون فرصة لمدة صغيرة للولادة الطبيعية بعد القيصرية

ويستحسن أن تنتظر الأم سنتان

وفى حالة لو حدث الحمل قبل سنتين فإن احتمال حدوث القيصرية مرة أخري وارد

علماً أنه بعد عمليتين قيصريتين ليس بالإمكان حدوث ولادة طبيعية

لأنه قد يشكل ذلك خطراً على الأم والجنين

وقد يحدث تمزق الرحم ونزيف شديد قد يودي بحياتها وحياة الجنين إذا لم يتم إسعافها في الحال.



وأخيـرا أخـواتي ....قد تواجه الحامل ظروفاً معينة تضطرها إلى الخضوع لعملية قيصرية ولأسباب مختلفة

وقد تشعر المرأة في بعض الأحيان بالحزن حين تضطر للجوء إلى الجراحة القيصرية

إذ ينتابها شعور بالفشل لعدم ولادة الطفل ((بشكل طبيعي))

إلا أنه يجدر بالحامل أن تتذكر أن العامل الأهم يكمن في....

ولادة طفل سليم لأم سعيدة وصحيحة.

فالحمــد لله رب العالميـن

اذا قصرت أو غفلت عن أمـور فلاتبخـلوا علي بارائـكم

أسأل الله أن يجعل عملي هذا خالصا لوجهه الكريـم

وأن يجعله في ميزان حسناتنا اجمعيـن

اللهم آميـن

* المصـدر * مراجع كتب ومـواقع عربية وأجنبية *
منقول
 
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-26-2009, 10:37 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي


Vaginal Birth After C-section

هو تعريف لمصطلح الولادة الطبيعية بعد العملية القيصريةVBAC

وحسب الكلية الامريكية للنساء والولادة تستطيع المرأة ان تلد ولادة طبيعية بعد القيصرية فى حالة :

1-حدث لها عملية قيصرية واحدة او اثنتين ذات القطع السفلي المنخفض في اسفل البطن اي نوعية الجراحة low-transversاي المعروف بالقطع البيكينيbikini inscision....كما في الصورة الموضحة ادناه..

2-اذا كانت المرأة ليس لها تاريخ مرضي لتمزق في جدار الرحم او التصاقات سابقة نتيجة اي عمليات قيصرية سابقة او عمليات في الرحم ...

3-اذا كان الحوض لدى المرأة حجمه طبيعي ويسمح بمرور الجنين للولادة الطبيعية ...

اما المراة التى لايجب عليها الخوض في تجربة الولادة الطبيعية بعد القيصرية :
1-التي لديها جراحة قيصرية طولية على شكل حرف الTالمقلوب..كما في الصورة
2-المراة التي لديها الحوض ضيق او صغير لايسمح بمرور الجنين للولادة الطبيعية ..
3-وجود مشاكل صحية لدى الام كارتفاع الضغط او السكري او مشاكل في التنفس كالربو او امراض القلب ...الخ ..او وجود مشاكل في المشيمة كالمشيمة النازلة placenta previaاو المشيمة المنفصلة abruptio placenta




وامكانية حدوث ولادة طبيعية بعد القيصرية تصل نسبة حدوثه الى 60-80%في الحالات الغير معقدة او التي لايوجد معها تعقيدات ...

كما يجب على المرأة تأجيل الحمل بعد الولادة القيصرية لمدة لا تقل عن 6 اشهر - سنتين ويعتمد على حالة المريضة وطبيعية القيصرية لديها وخلوها من اي مشاكل صحية

على اننا لا يجب ان نغفل ذكر بعض المخاطر التى ذكرت طبياً والتى يمكن ان يتعرض لها كل من الأم والجنين اذا ما تمت الولادة الطبيعية بعد القيصرية ومنها :
تمزق الرحم
التهابات فى جدار الرحم
تجلط الدم
الألم المزمن في الحوض
تضرر دماغ الجنين نتيجة لنقص الاكسجين ..


وتبقى استشارة الطبيب المتخصص واجبه لاختيار الوسيلة الأضمن لكِ ولجنينك ..
 
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-26-2009, 10:38 AM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

**& هنا كل شيء عن الفرق بين الولادة الطبيعية والقيصرية.. ونوع آخر جديد من الولادة &**

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصراحة فكرة الموضوع ظهرت عندما كان هناك اثنين كانت ولادتهما قيصرية

ولكن إحداهما كانت تريدها كذلك منذ البداية

فتعجبت كثيرا هل يمكن أن تريد ذلك للراحة فقط من آلام الولادة؟؟

وهل توجد لها أضرار؟

أو هل هناك فوائد للولادة الطبيعية أكثر من القيصرية؟؟

من هنا جاءتني فكرة الموضوع

وأتمنى ان شاء الله أن يفيد الجميع


أولاً: الولادة الطبيعية

في حالة الولادة الطبيعية يتجهز الجسم لدفع الجنين من الرحم إلى خارجه
عن طريق مجرى الولادة (المهبل)،
حيث تفرز هرمونات خاصة لانقباض الرحم
وهرمونات لفتح عنق الرحم لتسهيل مرور المولود الجديد.

وتكون الرضاعة الطبيعية هي أسهل بعد الولادة الطبيعية
وتكون فرصة حياة الأطفال المولودين طبيعياً
هي أعلى مما هي عليه لدى الذين تختار أمهاتهم الولادة القيصرية


ثانياً:الولادة القيصرية


وهي تتم بجراحة البطن والرحم للوصول إلى الجنين وسحبه
لذلك يلزم عناية بالجرح حتى يلتئم
وتكون الرضاعة الطبيعية أصعب بعد الولادة القيصرية
وتكون فرصة حياة الأطفال المولودين قيصريآً هي أقل
مما هي عليه لدى الذين تختار أمهاتهم الولادة الطبيعية

التأثيرات الجانبية التي قد تحدث للولادة القيصرية فهي:

1_إحتمالية فقدان للدم.
2_إحتمالية التسبب في تكون جلطات الساق.
3_إحتمال تعريض الأم للتجرثم.
4_قد يصحب العملية الجراحية القيصرية إصابة أعضاء حيوية أخرى
مثل الجهاز الهضمي أو البولي لأن الرحم يقع بينهما.




الولادة القيصرية : متى تفرض نفسها؟

يتبادر لأذهان الكثيرات من النساء الحوامل
أن العملية القيصرية أكثر سهولة من الولادة الطبيعية
إذ أن العملية القيصرية توفر عليهن بذل الجهد
وبالتالي التخلص سريعا من القلق و متاعب وآلام الولادة.

ومع تزايد نسبة إجراء العمليات القيصرية على نحو غير معتاد,
كان لابد من التساؤل عن أسباب اللجوء إليها

ما الفرق بين الولادة الطبيعية والعملية القيصرية؟؟
وأيهما أفضل لصحتي الأم والجنين؟؟

عن هذه التساؤلات أجابنا الدكتور حيدر محمد التميمي
الاختصاصي في التوليد وأمراض النساء وجراحتها
فكان الآتي:

- أيهما أفضل الولادة الطبيعية أم العملية القيصرية سواء بالنسبة للأم أو الجنين؟

إن المبدأ الذي يجب أن نعيه وننطلق على أساسه
أن الولادة عن الطريق المهبلي هي الطبيعية
وأن الولادة عن طريق العملية القيصرية
هي العمل الجراحي الذي نلجأ إليه عند تعذر الولادة المهبلية الطبيعية
لسبب ما يتعلق بالأم أو الجنين أو كليهما..


- ما أسباب تزايد اللجوء إلى الجراحة القيصرية؟


لقد ارتفعت نسبة إجراء العملية القيصرية
خلال العقود الثلاثة الأخيرة بشكل ملموس حتى بلغت 25% في بعض المشافي
وتزيد هذه النسبة عن ذلك في الكثير من المشافي

ومن الأسباب نذكر ما يلي:‏

زيادة نسبة الحوامل المسنات،
انتشار أجهزة مراقبة الجنين الإلكترونية وكشف مظاهر تألمه في مراحله المبكرة،
التوجه نحو توليد المجيء المقعدي عن طريق الجراحة القيصرية،
الحد من تطبيق ملقط الجنين المتوسط،
تكرار الجراحة القيصرية الأولى يعقبها جراحات قيصرية أخرى،
المحيط العام لجو الحامل خلال مخاضها
مثل ضغط الأهل وتلهفهم وتخوفهم وقلقهم

كلها عوامل تؤدي مجتمعة إلى استغلال البعض لهذه المشاعر
بهدف توجيه إنهاء الحمل بالطريق الجراحي.‏

إن الغاية من كلتي الولادتين الطبيعية والقيصرية
هي إنهاء الحمل بسلامة كل من الأم والجنين..
وهنا ننوه بما أسهمت به انتشار القيصرية
في خفض نسبة الوفيات ما حول الولادية بدرجة ملموسة..

- وأي الولادتين أفضل لصحة الجنين؟

إن العملية القيصرية هي إجراء جراحي حديث العهد
ونتائجه ليست أفضل للجنين من الولادة الطبيعية قطعا
بدليل أن جميع العباقرة والعلماء في الأزمنة التي سبقت ظهور القيصرية
قد تمت ولادتهم بشكل طبيعي..
ولقد ظهرت في التسعينات من هذا القرن مدرسة ترى أن مولود القيصرية
لا يتعرض لنقص الأكسجين
الذي قد يتعرض له مولود الولادة الطبيعية خلال اجتيازه للممر التناسلي
وبرأيي أن هذا ينسجم في حال الولادات العسرة
أما في الحالات الطبيعية
فإن عسرة التنفس تكون أكثر مصادفة بعد القيصرية منه بعد الولادة الطبيعية
إذ يفرغ الجنين السائل السلوي من الطرق التنفسية
خلال اجتيازه الممر التناسلي
ولذلك ليس على الأم أن تخاف أبدا من الولادة الطبيعية بل العكس تماماً..

- وأيهما أسهل للطبيب اجراء القيصرية أم الولادة الطبيعية؟

بكل وضوح أجيب بأن الطبيب الخبير في الجراحة النسائية
يجري القيصرية للمرأة الحامل خلال مدة تتراوح بين
25-35 دقيقة وذلك في حال جرت الأمور دون أي اختلاطات صحية منها
تكون خارجة عن يد الطبيب أما في حال الولادة الطبيعية
فلا يمكن التنبؤ بموعدها ومدتها
فضلا عن أنها قد تكون مرهقة ومجهدة وموترة للطبيب
ما تتطلب منه وقتا أطول بكثير
وبالمقابل قد تكون الولادة الطبيعية سهلة وسريعة
تبعا من امرأة لاخرى ومن حمل لآخر عند الحامل نفسها..

-وأيهما أسهل للمرأة الحامل؟

يفترض أن لا نبحث عن الأسهل بالنسبة للمرأة الحامل
وإنما نبحث عن الأصح والشيء الطبيعي قدر الامكان ..
صحيح أن الحامل أثناء العمل الجراحي وتحت التخدير العام
لا تشعر بالألم
إلا أن معاناتها بعد إنهاء العملية القيصرية
قد تفوق آلام الولادة الطبيعية بكثير
ثم أن الولادة الطبيعية لا تترافق دوما بآلام شديدة عند المرأة الحامل
وهذا يعود إلى عتبة الألم لديها
وذلك يختلف من حامل لأخرى ولدى نفس المرأة من حمل لآخر‏.

- متى ينبغي اللجوء إلى القيصرية؟

تستطب القيصرية في الحالات التي يخشى فيها الولادة المهبلية بسلام
والتي يؤدي فيها تأخر الولادة إلى خطر جسيم
سواء على الأم أو الجنين أو كليهما ..

وتشمل هذه الاستطبابات ما يلي:‏

ضيق الحوض وعدم التناسب الحوضي الجنيني،
المجيئات المعيبة، المشيمة المنزاحة وانفكاك المشيمة الباكر،
تألم الجنين وانسدال السرير، عدم تقدم المخاض،
السكري عند آلام تنافر العامل ريزوس وانحلال دم الجنين،
ارتفاع التوتر الحملي في حال استدعت الحالة انهاء الحمل بسرعة،
الخروس المسنة، الحمل المديد،
تأخر نمو الجنين داخل الرحم، تكرر موت الأجنة في نهاية الحمل،
عطالة الرحم وعدم استجابتها للتحريض، الحمل العزيز..

وأخيرا إجراء قيصرية سابقة، فأغلب العمليات القيصرية تجري بسبب قيصرية سابقة..

- ما هي اختلاطات القيصرية على صحتي الأم والجنين؟

إن اختلاطات القيصرية عديدة وخطرة
وبخاصة إذا أجريت بأيد غير خبيرة وتتضمن الآتي :

الوفيات الوالدية العائدة للتخدير أو الخمج أو الحوادث الخثرية،
النزف، الخمج، اندحاق البطن والعنق الجراحي،
انسداد الأمعاء، تمزق الرحم أثر الحمل التالي،
رضوض الطرق البولية، موت الجنين (لا قدر الله)،
رضوض وجروح الجنين،

عسر التنفس وهي أكثر مشاهدة بعد القيصرية منه بعد الولادة الطبيعية)‏

- وماذا عن الاختلاطات الصحية للولادة الطبيعية؟


إنها أقل نسبيا وقد تشمل تمزقات القناة التناسلية
وتشمل كذلك بشكل أقل نزوف الخلاص وفي حالات نادرة
وانحباس المشيمة وانقلاب الرحم والأورام الدموية في العجان

ولقد دلت الدراسات أن تمزق الرحم واندحاق ندبة القيصرية
لا يتجاوزان 0.5% بعد الولادة المهبلية
ما يدل على أن الولادة المهبلية (الطبيعية) بعد قيصرية سابقة
هي أسلم من إعادة القيصرية في الحالات المنتقاة
مع الأخذ بعين الاعتبار الاستطباب الذي أجريت بسببه القيصرية الأولى..

- في سياق هذا الموضوع ماذا تنصح المرأة الحامل؟

لا مبرر لخوف المرأة الحامل من الولادة الطبيعية
وأؤكد على أن ألم الولادة الطبيعية سهل
وتستطيع المرأة تحمله فالولادة الطبيعية هي الطريق الطبيعية لإنهاء الحمل
وكما أؤكد إننا نلجأ للقيصرية في حال تعذر الولادة الطبيعية..


إلى هنا ينتهي الحوار مع الدكتور المختص
ونأتي لبقية الموضوع





العجيب أنه خلال بحثي وجدت نوع ثالث من الولادة
وهي الولادة المائية


الولادة المائية من الطرق التي تلجأ إليها العديد من النساء في كافة أنحاء العالم،
وهي لا تسبب غرق المولود أو أي تعقيدات تنفسية.

فالجنين يسبح في الماء الدافئ
خلال شهور الحمل التسعة من حياته دون أن يتعرض للغرق،
وعند إتباع طريقة الولادة تحت الماء
يتم سحب الطفل إلى السطح فوراً بعد الولادة.

وذلك بمجرد ارتفاع ضغط قناة الولادة عنه،
فيواجه الطفل ضغط الماء وهو الأمر الذي يمنع عنه الإصابة باللهث،
فالولادة تحت الماء تمنع عن الطفل الهواء الجاف
وتغيير درجة الحرارة المفاجئ.

وبالنسبة لفوائد الولادة المائية على الأم،
فالحركة لديها تكون أسهل عندما تضع المولود في الماء

ولا داعي للقلق إذا استغرقت الولادة وقتاً طويلاً
لأنه يتم نقل الأم إلى السرير للوضع مع اقتراب لحظة الولادة.

وبالرغم من أن طريقة الولادة في الماء تمر بمرحلة الفحص والأبحاث
إلا أنها تتميز بفوائد عظيمة

تتجلى في انخفاض استعمال كمية التخدير
بالنسبة للسيدات اللواتي غمرن في الماء أثناء المرحلة الأولى للوضع
مقارنة بالنساء اللواتي كن على السرير طوال الوقت.

ولكن يجب الانتباه من أن الولادة المائية قد لا تناسب جميع النساء
وبشكل خاص السيدات اللواتي يملكن تاريخ طبي من تعقيدات الولادة
أو بسبب تعقيدات الوضع،
لهذا لابد من الاستفسار من الطبيب عن هذه الطريقة ومدى فعاليتها.

تم بحمد الله

بهذا نكون قد تعرفنا على الفروق بين الولادة الطبيعية والقيصرية
بالإضافة إلى أحدث نوع للولادة وهو الولادة المائية

أتمنى أن أكون قد أفدتكم بهذا الموضوع
في رعاية الله
منقول

 
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-31-2012, 02:47 PM
الشافعى الصغير الشافعى الصغير غير متواجد حالياً
لا تهاجم الناجح وتمتدح الضعيف .. لا تنتقد المجتهد الذي يعمل وتربت علي كتف الكسول
 




افتراضي

للرفع
بارك اللهم فيكم
 

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-04-2012, 01:28 AM
أم سُهَيْل أم سُهَيْل غير متواجد حالياً
" منْ أراد واعظاً فالموت يكفيه "
 




افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم ونفع بكم
 
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator


الساعة الآن 12:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.