انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات الشرعية ::. > كلام من القلب للقلب, متى سنتوب..؟!

كلام من القلب للقلب, متى سنتوب..؟! دعوة لترقيق القلب وتزكية النفس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-01-2010, 11:19 PM
محمد جاد الله محمد جاد الله غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




Icon36 ۝ حملة توبة امة ۝ان الله يحب التوابين (فلنكن ممن يحب الله)''

 

ان الحمد لله ، نحمده و نستعينه ، و نستغفره ،
اللهم ما اصلى على محمد وعلى ال محمد و على آله و أصحابه و من تبعهم
بإحسان الى يوم الديـــن و سلم تسليما كثيرا ، أما بعد ...
اسالك هل تحب الله الجواب نعم .اسالك هل تحب رسول الله ؟ نعم.
اذن متى ستتوب
هل تتمنى ان تدخل الجنة؟ نعم . هل تخاف من النار؟ نعم .
اذن متى ستتوب الم تسمع قول الله عز وجل
{وَأَنِ استَغفِروا رَبَّكم ثمَّ توبوا إِلَيهِ يمَتِّعكم مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مسَمًّى وَيؤتِ كلَّ ذِي فَضلٍ فَضلَه وَإِن تَوَلَّوا فَإِنِّي أَخَاف عَلَيكم عَذَابَ يَومٍ كَبِيرٍ} [هود: 3]
الم تسمع قوله سبحانه {.. إِنَّ اللَّهَ يحِبّ التَّوَّابِينَ ..} [البقرة: 222]
الا ا\تريد ان تكون ممن يحبهم الله وماذا لو احبنى الله ؟
يقول الله ما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه".
الا تريد ان يفرح الله بك (الله الملك يفرح بى انا وسط كل هذا الكون )نعم
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد فرحا بتوبة أحدكم من أحدكم بضالته إذا وجدها " [صحيح مسلم
اسالك يا ترى كم عدد ذنوبك ...كثيرة صحيح التوبة تمحوها تماما بل
وتبدلها حسنات يقول الله(( إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ
سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً (((الفرقان:70
الا تريد ان تكون من الفائزين المفلحين فى الدنيا والاخرة عليك بالتوبة
قال تعالى {.. وَتوبوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيّهَا المؤمِنونَ لَعَلَّكم تفلِحونَ} [النور: 31]
******************
بعد كل هذا ألم تشتهى التوبة ؟ألم تتحرك نفسك إلى التوبة ؟
هل تريد ان تعيش غافلا بالدنيا عن طاعة الله كالنعام بل اضل
اذكرك انه منذ مائة عام فقط كانوا يعيشون اناس غيرنا فقضى الله اجله فماتوا
وبعد مائة عام جميع الاحياء الان سيكونوا ماتوا الا ما شاء الله
فياترى ستموت على توبة ام على غفلة
دعوة الى التوبة منا لك ويمكنك ان تسميها رسالة من الله لك للمبادرة بالتوبة
وتودع الدنيا والله راض عنك
ولكن كيف الطريق للتوبة نذكر نقاط سريعة والتفصيل بالردود ان شاء الله :
1) اكثر من قراءة القرآن فليكن لك وردًا ثابتًا من القراءة لا تتركه أبدًا،
2) تأمل في صفات ربك. 3\ اكثر من الدعاء ..
4: تخلص من جميع الأسباب التى جعلتك تقع فى المعصية.
5\: غيّر صُحبتك ..وتخلص من رفاق السوء وصاحب الاخيار .
6\لابد من أعمال صالحة متدرجة تحل محل الذنوب والمعاصى
7\عش حياة الصالحين فى خيالك .. 8\داوم على سماع القرآن ودروس العلم ..
8\ اقرأ فى كتب السير 9\أحسن الظن بالله تعالى ..
عن جابر قال سمعت رسول الله قبل موته بثلاثة أيام يقول "لا يموتن أحدكم
إلا وهو يحسن الظن بالله" [رواه مسلم] ..
10\ تبّ إلى الله وأنت موقن بأنه سيتوب عليك
ان حياة التاءبين لا تعادلها اى حياة بالدنيا فهم ليسوا عبيد لشهواتهم
وانما كل مرادهم رضا الله فاعطاهم الله لذة بالدنيا لا تعالها لذة
واعد لهم بالاخرة جنة ما لا عين رات ولا اذن سمعت الا تحب ان ترافق
وتكون من هؤلاء .يمكنك ذلك بالتوبة من عقوق الوالدين
ترك الصلاة \هجر القران \اطلاق البصر ....
ماذا اعددنا بحملة توبة امة
الكثير من الفقرات المختلفة الت نتمنى ان تكون زادك للتوبة من احاديث عن التوبة وصوتيات ومرئيات عن التوبة وبرنامج عملى للتوبة والكثير من الفقرات ستجدوها بالردود التى
نسال الله ان تفيدكم وتجعلكم تتذكرونا بصالح الدعاء
والحملة كاملة بجميع فقراتها تجدونها بمنتدى الدعوة والارشاد
واختم بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم
" إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها" [رواه مسلم
حقوق نشر الحملة محفوظة لكل مسلم (يرجى النشر )
واى استفسار من احد الاعضاء راسلنا من (هنااا)
وللزوار hamlat_times@yahoo.com


(ادعو لنا بظهر الغيب )
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-01-2010, 11:21 PM
محمد جاد الله محمد جاد الله غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي اليك خطوات الى التوبة (السبيل الى معرفة الله والتعلق به )

ولكن كيف الطريق الى التوبة ؟
اليك خطوات الى التوبة (السبيل الى معرفة الله والتعلق به )




فأولى خطوات التوبة:
اعترافك بذنبك واستشعارك لخطورته ..
قال " فإن العبد إذا اعترف بذنبه ثم تاب إلى الله تاب الله عليه" [صحيح البخاري]
ولا تيأس إذا وقعت في هذا الذنب مرات أخرى عديدة،
قال " ما من عبد مؤمن إلا وله ذنب يعتاده الفينة بعد الفينة أو ذنب هو مقيم عليه
لا يفارقه حتى يفارق الدنيا إن المؤمن خلق مفتنا توابا نسيا إذا ذكر ذكر"
[صحيح الجامع (5735)]




الخطوة الثانية:
معرفة فضل التوبة .. حتى تشتاق لها نفسك ويتحرك لها قلبك،

من فضــــــائـــــــل التوبـــــــــــــــة:

1) حب الله لك ..
إذا ما تبت توبة صادقة سيحبك الله، قال تعالى {.. إِنَّ اللَّهَ يحِبّ التَّوَّابِينَ ..}
[البقرة: 222] وإن أحبك الله عز وجل ستحلّ جميع مشاكلك،
فقد قال تعالى في الحديث القدسي ".. فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه" [صحيح البخاري]

2) فرح الله عز وجل بك .. قال " لله أفرح بتوبة أحدكم من أحدكم بضالته إذا وجدها " [صحيح مسلم]

3) يبدل الله سيئاتك حسنات .. قال تعالى { إِلَّا مَن تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأولَئِكَ يبَدِّل اللَّه سَيِّئَاتِهِم حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّه غَفورًا رَحِيمًا} [الفرقان: 70]

4) يمتعك متاعًا حسنًا .. وليس كنعيم الدنيا الفاني، قال تعالى {وَأَنِ استَغفِروا رَبَّكم ثمَّ توبوا إِلَيهِ يمَتِّعكم مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مسَمًّى وَيؤتِ كلَّ ذِي فَضلٍ فَضلَه وَإِن تَوَلَّوا فَإِنِّي أَخَاف عَلَيكم عَذَابَ يَومٍ كَبِيرٍ} [هود: 3]

5) سبب للنصرة والفوز والفلاح فى الدنيا والآخرة .. فيسدد الله خطاك ويعطيك كل ما تريد، قال تعالى {.. وَتوبوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيّهَا المؤمِنونَ لَعَلَّكم تفلِحونَ} [النور: 31]

ألم تشتهى التوبة بعد كل هذا؟ ألم تتحرك نفسك إلى التوبة ؟


الخطوة الثالثة:
تعرف ربك وتتعلق به .. إن كنت تريد أن تعرف ربك،
فعليك بالآتي:

1) اكثر من قراءة القرآن .. قال " أبشروا فإن هذا القرآن طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تهلكوا ولن تضلوا بعده أبدا" [صحيح الجامع (34)] ..


فليكن لك وردًا ثابتًا من القراءة لا تتركه أبدًا، لكي تصل ما انقطع بينك وبين الله .. قال " من سره أن يحب الله ورسوله فليقرأ في المصحف" [صحيح الجامع (6289)] ..

2) تأمل في صفات ربك .. فسبحانه كريم، رحيم، ودود، قريب، وهــــاب .. ربٌ هذه صفاته، كيف لا تتمنى قربه؟!! كيف تترك طريقه؟ كيف لا ترجع إليه؟ كيف لا تتودد إليه؟

3) اكثر من الدعاء .. النبي قال "ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث إما أن يعجل له دعوته وإما أن يدخرها له في الآخرة وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها"، قالوا إذا نكثر، قال "الله أكثر" [رواه أحمد وصححه الألباني] .. وقال " من سره أن يستجيب الله له عند الشدائد والكرب فليكثر الدعاء في الرخاء" [رواه الترمذي وحسنه الألباني]


الخطوة الرابعة:
أحكم إغلاق الأبواب في وجه الشيطان .. فالشيطان يدخل لك من أربع أبواب:

1) الخاطرة .. فكل معصية بدايتها خاطرة، ولكي تُطهر قلبك منها عليك أن تُكثر من الاستعاذة وأن تُمرر هذه الآية على قلبك طوال الوقت {.. وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ..} [البقرة: 235] ..

2) النظرة .. سهم إبليس المسموم الذى يقطع به قلوب المؤمنين، وهذا الطريق تُغلقه بغض البصر ..

3) الكلمة .. فلسانك أحد أسلحة الشيطان الخطيرة، رسول الله قال "لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه.." [رواه أحمد وحسنه الألباني] .. فاجعل لسانك يعتاد دائمًا على ذكر الله ..

4) الخطوات .. وهذا الطريق تُغلقه بأن تتمهل في خطواتك ولا تأخذ قرارات سريعة، قال تعالى {وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا} [الفرقان: 63]

واكثر من هذا الذكر، كي يكون حرزًا لك من الشيطان .. قال رسول الله "من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه" [متفق عليه]

الخطوة الخامسة:
تخلص من جميع الأسباب التى جعلتك تقع فى المعصية وألقها في البحر .. خذ قرارك بشجاعة ولا تتردد، فإن التردد من صفات المنافقين { مُذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَلَا إِلَى هَؤُلَاءِ ..} [النساء: 143]

الخطوة السادسة:
غيّر صُحبتك .. قال رسول الله "المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل"
[رواه أحمد وحسنه الألباني] .. وقال تعالى {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا
قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} [الكهف: 28] .. فجالس الأخيار الصالحين واظفر بمرافقتهم، لتنال بهم الشفاعة يوم القيامة.

الخطوة السابعة:
انسى الذنب ولا تُفكر فيه ..

الخطوة الثامنة:
إياك أن تُعيِّر أخاك بذنب .. وتذكر قول الله تعالى
{.. كَذَلِكَ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا}
[النساء: 94] .. لا تكثر الشماتة بأخيك فيرحمه الله ويبتليك.

الخطوة التاسعة:
لابد من أعمال صالحة متدرجة تحل محل الذنوب والمعاصى ..
قال تعالى { وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ
ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ} [هود: 114] ..

فعليك بهذه الأعمال: الصلاة على وقتها في جماعة، صلاة 12 ركعة نافلة، صلاة الضحى، قيام ليل، صيام 3 أيام من كل شهر، صدقة السر، داوم على الاستغفار، بر الوالدين وصلة الأرحام، وحاول أن تحجّ في أقرب فرصة أو على الأقل لتكن لك نية فيرزقك الله من حيث
لا تحتسب.

الخطوة العاشرة:
إياك أن تتعدى الخطوط الحمراء .. فلا تجاهر بالمعصية أبدًا، قال "كل أمتي معافى
إلا المجاهرين .." [صحيح الجامع (4512)]


الخطوة الحادية عشر:
عش حياة الصالحين فى خيالك وإستبدل أحلام اليقظة الحرام .. داوم على سماع القرآن ودروس العلم .. اقرأ فى كتب السير .. حتى تنسى الماضى تمامًا ويصفو قلبك
لله سبحانه وتعالى.

وأخيرًا:
أحسن الظن بالله تعالى .. عن جابر قال سمعت رسول الله قبل موته بثلاثة أيام يقول
"لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله" [رواه مسلم] ..
تبّ إلى الله وأنت موقن بأنه سيتوب عليك.

"قال الله: يا بن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي،
يا بن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا بن آدم
إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة" [رواه الترمذي وصححه الألباني]
.. فهلا أجبت داعي الله؟؟ ..

وقال " إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء
الليل حتى تطلع الشمس من مغربها" [رواه مسلم]
حقوق نشر الحملة محفوظة لكل مسلم
واى استفسار من احد الاعضاء راسلنا من (هنااا)
وللزوار hamlat_times@yahoo.com
الحملة من اعداد
بمنتدى الدعوة والارشاد
نساااااالكم الدعاء بظهر الغيب
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-01-2010, 11:23 PM
محمد جاد الله محمد جاد الله غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي قصص حقيقية عن التوبة نرويها نقلا عن ابطالها الحقيقين

قصص حقيقية عن التوبة نرويها نقلا عن
ابطالها الحقيقين
ان الحمد لله ، نحمده و نستعينه ، و نستغفره ،
اللهم ما اصلى على محمد وعلى ال محمد و على آله و أصحابه و من تبعهم
بإحسان الى يوم الديـــن و سلم تسليما كثيرا ، أما بعد ...

لقول الله عز وجل: (يا أيها الذين ءامنوا توبوا إلى الله توبة نصوحًا) ( سورة التحريم/ءاية 8 ) ويقول تعالى: (وتوبوا إلى الله جميعًا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون) (سورة النور/ءاية 31)
قصص حقيقية عن التوبة نرويها نقلا عن
ابطالها الحقيقين
- وكانت التوبة في الحرم -
- قصة إسلام الفاضلة ربى قعوار
-
- قصة توبة الشيخ عادل الكلباني حفظه الله
-
- فتاة حائل 22 عام التي غابت فجراً...!!!!
-
- كما تدين تدان
-
- وفاة ( باكستاني ) تكون سببا في هدايته
-
- زلت قدمي وغرقت في بحر المعاصي والذنوب
( توبة شاب كان يتعرض للنساء )
المصدر (موقع طريق التوبة )
ونختم هذه الفقرة بقول الله{.. إِنَّ اللَّهَ يحِبّ التَّوَّابِينَ )
فلتكن مما يحبهم الله
حقوق نشر الحملة محفوظة لكل مسلم
واى استفسار من احد الاعضاء راسلنا من (هنااا)
وللزوار hamlat_times@yahoo.com
تقبلواا تحيات اخوانكم بفريق بالاسلام احيا
بمنتدى الدعوة والارشاد
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-01-2010, 11:24 PM
محمد جاد الله محمد جاد الله غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي قران كريم

قران كريم
ان الحمد لله ، نحمده ونستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ بالله
من شرور انفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له
ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا
عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم
بإحسان الى يوم الديـــن وسلم تسليما كثيرا ، أما بعد ...
قراءأت قرانية من شيوخنا الاجلاء
ما احلى التوبة والاستماع الى القران الكريم
سورة التوبة
[القاريء عبدالعزيز الاحمد]
التوبة
[القاريء توفيق الصائغ]
التوبة
[القاريء أحمد العجمي]
التوبة
[القاريء شيخ الشاطري]
التوبة
[القاريء هاني الرفاعي]
التوبة
[القاريء سعد الغامدي]
التوبة
[الحواشي]
تلاوة من سورة التوبة
[الشيخ وليد السعيدان]
التوبة
[القاريء عماد المنصري]
التوبة لمن
[الشيخ فهد سعد أبا حسين]
قال الله تبارك وتعالى:
لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ
1
قل ياعبادى اللذين اسرفوا على انفسهم الشيخ احمد العجمى
2
32دقيقة من الروعة بتجميع اجمل قراءات مشارى راشد
3
قل لمن الارض ومن فيها القارئ عبد الوهاب مصطفى
4
لم يان للذين امنوا ان تخشع قلوبهم الشيخ سلمان العتيبى
5
اعلموا ان الهكم الله الشيخ ناصر القطامى
6
وجاءت سكرة الموت القارئ فارس عباد
7
يوم يعض الظالم على يديه
8
التكوير(بالتواتر) الطفل القارئ الذى جود فاجمل (تجويد)
9
سورة الرحمن برواية بن كثير - القارئ / مشاري العفاسي
10
من اروع التلاوات القرانية 000صوت كانه من الجنة
11
ان اللذين سبقت لهم منا الحسنى الشيخ سلمان العتيبى
12
وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم القارئ عبد الوهاب مصطفى
13
قراءة من سورة الزمر - القارئ / محمود حجازي (مرئي)
14
وأما من أوتي كتابه بشماله ـ القارئ / أحمد العجمي
15
ايات من سورة طه للشيخ عبد الباسط عبد الصمد (تجويد)
16
سورة الحاقة القارئ مدحت الصعيدى
17
اواخر سورة ق للقارئ خالد عبد الجليل
18
سورة مريم للشيخ محمد صديق المنشاوى (تجويد)
19
اخر الاسراء +الكهف حتى ايه94 للشيخ محمد صديق
20
اخر الكهف +سورة مريم الشيخ محمد صديق
21
اواخر سورة ابراهيم (للشيخ عبد العزيز الزهرانى)
22
التكوير الشيخ عبد الباسط عبد الصمد(تجويد )
23
سورة الحاقة القارئ ناصر القطامى
24
وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَراً للقارئ عبدالرحمن السلمي
25
سورة الكهف للشيخ محمد الليثى (تجويد )
26
امن يجيب المضطر اذا دعاه الطفل محمود حجازى
27
سورة يوسف للشيخ ماهر المعيقلى
/// لماذا بعد شعورنا بالألم نقع ونخطأ مرة اخرى رغم تجربتنا لألم لا يرحم ؟
لم تنتهى حملتنا بعد تابعونا عبر الردود
واى استفسار من احد الاعضاء راسلنا من ( هنااا)
وللزوار hamlat_times@yahoo.com
ساندونا بالدعاء و النشر نسال الله لنا ولكم الاخلاص
فريق بالاسلام احيا ( للحملات الارشادية )
بمنتدى الدعوة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-01-2010, 11:26 PM
محمد جاد الله محمد جاد الله غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي الصور تكلمك عن التوبة

الصور تكلمك عن التوبة مجموعةبطاقات وتصاميم بها عبارات مؤثرة وغالية

ان الحمد لله ، نحمده ونستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ بالله
من شرور انفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له
ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا
عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم
بإحسان الى يوم الديـــن وسلم تسليما كثيرا ، أما بعد ...
نضع الان بين ايدكم مجموعة رائعة من التصاميم
وبها كلمات طيبة عن التوبة ووجوب الاسراع اليها
قبل الندم وفوات الوقت




















التائب من الذنب كمن لاذنب له
ما أجمل الرجوع إلى الله
فهيا بنا لنجدد التوبة
لم تنتهى حملتنا بعد تابعونا عبر الردود
واى استفسار من احد الاعضاء راسلنا من ( هنااا)
وللزوار hamlat_times@yahoo.com
ساندونا بالدعاء و النشر نسال الله لنا ولكم الاخلاص
فريق بالاسلام احيا ( للحملات الارشادية )
بمنتدى الدعوة والارشاد
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-01-2010, 11:27 PM
محمد جاد الله محمد جاد الله غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي الصور الشخصية





الصور الشخصية


لا تنسونا من صالح دعااااااااائكم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-01-2010, 11:29 PM
محمد جاد الله محمد جاد الله غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي



ان الحمد لله ، نحمده ونستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ بالله
من شرور انفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له
ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا
عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم
بإحسان الى يوم الديـــن وسلم تسليما كثيرا ، أما بعد ...
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد،
أيها المستمع الكريم ... سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وأهلاً ومرحبًا بكم
فى حلقة جديدة من برنامج "قبس من نور النبوة"

يقول الشاعر:
إذا أُخبرت عن رجل برىء مـن الآفات ظاهره صحيحُ
فسلهم عنه هل هو آدمى ؟ فإن قـالوا نعم فالقـول ريحُ
ومن إنعام خالقنا علينا بأن ذنـوبنـا ليسـت تفــوح
فلو فاحت لأصبحنا هروباً فرادى فى الفلا لا نستريـحُ
أيها المستمعون الكرام لا شك أننا كلَّنا ذوو أخطاءٍ وذنوب .. ولكن هناك فرق بين مذنب ومذنب.
مذنبٍ تلهب المعصية نفسه وتَقَضُّ عليه مضجعَه فلا يقر له قرار.
ومذنبٍ لا يبالى بأى وادٍ من أودية الذنوب هلك ...
حول هذا المعنى يحدثنا النبى صلى الله عليه وسلم ..
فقد روى البخارى ومسلم (1) من حديث عبد الله بن مسعود رضى الله عنه أن النبى صلى الله عليه وسلم
قال:
"إن المؤمن يرى ذنوبه، كأنه قاعدٌ تحت جبل يخاف أن يقع عليه، وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب مرَّ على أنفه. فقال بيده هكذا. ثم قال : للهُ أفرحُ بتوبة عبده، من رجلٍ نزل منزلاً وبه مهلكة، ومعه راحلتهُ، عليها طعامه وشرابُه، فوضع رأسه، فنام نومة فاستيقظ، وقد ذهبت راحلتُه. حتى اشتد عليه الحرُّ والعطشُ أو ما شاءَ اللهُ. قال: أرجع إلى مكانى. فرجع. فنام نومة. ثم رفع رأسه. فإذا راحلته عنده".

نحن أمام مثَل من أمثلة الأدب النبوى العالى. تقوم فكرته على المقارنة بين خوف المؤمن من ذنوبه
وإن قلَّتْ، واستهانة الفاجر بذنوبه وإن كَثُرت،
ثم دعوة صادقة لكل من تلبّس بالذنب أن يسارع بالدخول فى باب التوبة
إلى الله الذى يفرح بعودة التائب إلى رحابه.

يقوم الحديث على ثلاثة مشاهد لبيان الفكرة المشار إليها سلفاً.
المشهد الأول: يصور لنا المؤمن تتوالى على وجدانه أحداثُ الماضى المُذنب وتتساقطُ على حسِّه وفى رُوعه مقامعُ العقاب فى الآخرة، فتأخذهُ رِعداتُ الخوفِ المُفزع والوجلُ من هذا الخطر الذى هو حقيقةُ لا انفلات منها. يصوره لنا برجل قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه. وتأمل معى أيها المستمع الكريم لفظة (الجبل) وما توحى به من ضخامة وصلابة وجهامة، وقسوة واستطالة، وهى معانٍ مستقرة فى أذهان المخاطبين فى صحراء العرب بشكل خاص ثم فى كل ذهن إلى يوم القيامة بشكل عام وتخيل قعقعة الصخور المتهاوية المتدافعةِ من علٍ، وانتقاضَ الجبل فوق رأس المسكين تدكُّها مع الأرض دكَّا ..هكذا يصور لنا النبى صلى الله عليه وسلم مدى أثر الذنب فى القلب المؤمن، واستشعاره خوفَ الله فى شديد عقابه، لتكون الرغبةُ فى التوبة من هذه الذنوب واللهفةُ عليها، كلهفة ذلك المكروب تحت الجبل إلى النجاة.

والمشهد الثانى: يصور لنا استهانة الفاجر بالذنب، وفقدانه معاتبة الضمير، لبلادة حسِّه، فقد اعتاد الإثم وارتكس فى حمأة الذنب، فلا يجد حرجاً، ولا وخزاً من ضمير يوقظ فيه ما يرده إلى حميّة الإيمان ..

والنبى صلى الله عليه وسلم يصور الذنوب فى غثاثتها وكراهية النفس السليمة لها، وذلك الفاجر يواقعها فى غير مبالاة .. بالذباب الذى يَطنُّ فوق أنف فاسدة الذوق، ويمضى عنها ليعود إليها فلا تلتفت ولا تنتبه وغاية ما يمكن أن يفعله ذلك الفاجر أن يشير بيده ليطرد الذباب، ثم لا يلبث أن يمل .. وهذا غاية بلادة الشعور الذى لا يوجد له مثيل إلا فى قطعان الخنازير وسِفلة المخلوقات.

وإنها لصورة تصنع جواً كريهاً ومنفّراً من مقارفة الذنوب أو مقاربتها.

ويأتى المشهد الثالث: فى عبارةٍ أطول من سابقيْه، توضح فرح الله تعالى بتوبة عبده العاصى ..
إنه مشهدُ رجلٍ نزل منزلاً موحشاً، وليس معه من وسائل الحياة إلا دابته عليها طعامه وشرابه، فهى إذاً كل ما يربطه بالحياة ويهبُه الأمل فى قطع هذا المكان الموحش، ثم نزل الرجل يقيل لحظاتٍ بعد أن هدَّه الرحيلُ، وعناءُ السفر، فنام نومة ثم استيقظ على الفزع الذى هز كيانه، لقد فقد راحلته، فانطلق المسكين مروَّعًا يعدو فى كل اتجاه على غير هدى، بحثاً عن راحلته الضائعة، حتى كلّت قدماه، وأنهكه التعب، وبلغ به الحر والعطش مبلغاً، فجرجر أقدامه إلى المكان الذى كان ينام فيه، فنام نومة مكسورة الوجدان محترقة الأنفاس وهو فى انتظار الموت، ثم تقلب ورفع رأسه فإذا راحلتُه عنده .. كم يكون فرح ذلك الرجل براحلته .. يُبين لنا النبى صلى الله عليه وسلم أن الله تعالى أشد فرحاً بتوبة العبد العاصى من ذلك الرجل براحلته الذى أخطأ من شدة فرحه فقال (اللهم أنت عبدى وأنا ربك) ..

إنها إذاً دعوة إلى رحاب الله الكريم تفيض بالحب والحنان لكل مذنب خطّاء يعلم أن له رباً يغفر الذنوب ولا يبالى، وأن باب توبته مفتوح حتى تطلع الشمس من مغربها ..

فلنسارع أيها الإخوة الكرام بالتوبة إلى الله تعالى الذى يبسط يده بالليل ليتوب مسيئ النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيئ الليل وينادى الشاردين التائهين "ياعبادى الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم" [الزمر آية 53].

هذا ... والله تعالى أعلم.
وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته


المصدررررر /
أضع بين أيديكم هذه الرسالة بعنوان (( أنــــــا تائبٌ ))
وهذه موضوعات الرسالة كالتالي :

الأول/ مـقـدمـة.
الثاني/
لماذا الحديث عن التوبة.
الثالث/ تعريف التوبة.
الرابع/ أقسام الناس في التوبة.
الخامس/ شروط التوبة الصحيحة.
السادس/ وقـــفـــه.
السابع/ من قصص التائبين.
الثامن/ علامات التوبة الصادقة.
التاسع/ تنبيهات ومسائل مهمة.
العاشر/ ثـمـرات الـتـوبـة.
الحادي عشر/ أبيات محب.
الثاني عشر/ الـخـاتـمـة.

وهذا هو الرابط من مكتبة صيد الفوائد :
لم تنتهى حملتنا بعد تابعونا عبر الردود
واى استفسار من احد الاعضاء راسلنا من ( هنااا)
وللزوار hamlat_times@yahoo.com
ساندونا بالدعاء و النشر نسال الله لنا ولكم الاخلاص
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فريق بالاسلام احيا ( للحملات الارشادية )
بمنتدى الدعوة والارشاد


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-02-2010, 08:42 PM
انين امة انين امة غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

السلام عليكم
بارك الله فى جهودكم الطيبة
وهل انتهت الحملة ؟!
نسال الله ان ينفعنا بهذه الكلمات المباركة
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
۝, ۝ان, (فلنكن, لمن, الله, الله)'', امة, التوابين, توبة, حملة, يجب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 02:27 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.