انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-15-2011, 06:02 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




Icon15 َ أجمــــلُ قلــــ[♥]ـــــب ~

 



أجمــــلُ قلــــ[♥]ـــــب ~


نور الجندلي.

بدَت العِيادة الصّغيرة عالماً واسعاً شديد الغموض، وأنا فيه كقطرة ماء تتمنى لو وجدت البذرة التي تنتظر سقياها.
صوتُ خفقات القلب الصّغير قد بدت واضحة، شقّت الصمت المطبق في المكان. ذلك النّغمُ العذبُ حكى حدّوتة صغيرة، وأرسل نداءات الحياة، فكأنه كان يناديني من عالمٍ بعيدٍ غامض، يخبرني أنه معي، وبأن رباطنا وثيق... وثيق...


كيف أصفُ ذلك الصّوت النابعُ من أعماقي، من قلبٍ قلبَ كياني؟!
أليس غريباً أن أحتضن في داخلي حياة أخرى، فنكون معاً عبارة عن قلبين، روحين، جسدين، حياتين مختلفتين، لكنهما مرتبطتين كل الارتباط؟!
شغوفةٌ منذُ زمن لكي أراك، فنلتقي تحت شلالٍ من الضّوء... أحملك فتبتسمُ ببراءة، وأهدهدكَ فتغفو مثل قمرٍ صغير، وأهمسُ لكَ بكلماتٍ كنتُ أحادثكَ بها عندما كنتَ في عالمكَ البعيد، فتستجيبُ سريعاً، لتخبرني بأنك مازالتَ تذكرُ الدعوات والأمنيات، وبأنَّ قلبكَ يخفقُ أيضاً، تماماً كما كان من قبل؛ يُرسلُ لي نداءاته ورسائله، من عالمه القريب البعيد.

كنتُ أصغي لتلكَ الرّسائل عبر جهاز تكبير الصوت، فيخفقُ قلبي أيضاً، لكنني لا أكاد أسمعُ صوتاً في الأرضِ سواك . وأرسلُ أنا الأخرى نداءاتي لأخبركَ بأنّي أشدُّ حباً وشوقاً... وأني أعدّ اللحظات حتى يحين اللقاء.
أوصيكَ أن تقْنَع بالظلمة المؤقتة، وأن تقضي أوقاتك ما بين تسبيحٍ وترقّب، وإعمال حواس لكل ما هو آت.
عش ما يحلو لكَ تسعة أشهر، أقرب ما تكون لقلبي، فحين تأتي إلى الحياة سترى فرقاً كبيراً. ستبكي كثيراً حينها، ويملأ صوتك الآفاق. ولن أعرف أبداً سرّ البكاء.
هل لأن دنيانا الرّحبة قد خيبت آمالك، أو خالفت كلّ توقعاتك، أم أن البكاء تعبيرٌ عن مخاوف لا تُقال، أو لعلك ستغدو بطلاً كما تمنيتُ، وتصرخُ في وجهها متحدياً، ستصارع وتصمد، ستفوز... أجل ستفوز حتماً يا صغيري.



أحارُ دائماً في رسائلي التي أكتبها إليك، هل تصلك كما هي؟! ربما تصلُ أجمل مما هي، فالكلمات أداة جيّدة للتعبير، لكن ثق بي، فهي تعلن فشلها دائماً أمام عاطفة الحب، فتتهاوى وتخيب.
في كلّ لحظة أحتضنكَ فيها أشعر أني أمتلكُ العالم في داخلي، روحك التي تعيشُ جارةً لروحي، زيارة الملك ليكتب رزقك وأجلك وعملك، وشقي أنت أم سعيد. كلّها أمورٌ تغمرني بالهيبة، تسبغ عليّ حلة من خشوع، وروح فقيرة تقدّس مولاها العظيم.


ألمحُ صورتك الصغيرة جداً، عبر الحواجز تحملني إلى عالمٍ آخر عجيب، ولكم يطيبُ لي أن أقتحم وحدتك السّعيدة، لأضيء بها عالمي المزدحم، فأعيش لحظات السكينة والفرح، وأنا أراك تكبر يوماً بعد يوم.

يا أيها الكائن الجميل الذي يترقبُ دوره في الحياة...
يا معجزة الخالق العظيمة، يا بسمة الكون الدافئة البريئة، ويا عنوان الأمل في الحياة...
عش لحظاتك كلّها في سعادة، تمتّع بوحدتك وخلوتك وظلمة محيطك، ولا تستعجل الرغبة في التعرف إلى الحياة.
غداً تلتقي بها، زائراً جديداً، ستجدها سهلةً ممتنعة، حلوة مُرّة، طيبة خبيثة...
تتذكر ذات القانون الذي كنت تنصتُ إليه في عالمك الصّغير، وحاول أن تطبقه في عالمنا الكبير...
تذكر كلّ تلاوة عذبة كنا ننصتُ إليها معاً، وكلّ لحظة خشوع سمت بنا عن عالم البشر...
تذكر رفقتنا الجميلة في كلّ ركعة وسجدة، ورفقتي لك في تسبيحك الدائم، وكم غيّرت في داخلي من معانٍ فجعلتها ترقى وتبتسم.




علِّمني معنى الأمل، وتعلَّم منّي معاني القوة والثبات، ولا تحمل كلّ آلامي على عاتقك، فستنهككَ حياة الكبار، ولا تعبأ بمتاعبي، فهي لاشك زائلة، ولتعلم أن لكل عمر طبيعته، ولكل لحظة حدث، وبأن العالم في تغيّر وانقلاب، ولا يثبت إلا قلب المؤمن، ولا يستقيم سوى دربه، فالزم الخير وكن من أهله.

أيها القلب الصغيرُ الذي يسكنني... أرجو أن نتقابل يوماً وأن نجتمع ونحن في أحسن حال. وأن أكونَ خيراً مما رجوتَ، وأن تكون كما أملتُ؛ زكياً تقياً مؤمناً عابداً مصلحاً خلوقاً.
وحتى ذلك الحين فلتكن شمعة تضيء ظلمة عالمك الصغير، بانتظار أن تغدو منارة لعالم شاسعٍ كبير، وسأعمل على تمهيد السبيل، ويد الله معنا.

نور الجندلي.
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-15-2011, 08:50 PM
سماصافيه سماصافيه غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 




افتراضي

كم هى رائعة تلك الرسائل الحنونه
كم هى قويه تلك الاواصر الربانيه
كم هى جزله تلك العبارات الرصينه
كم هى عظيمه تلك المشاعر الأموميه

لانملك الا ان نقول سبحان الله
بارك الله فيكِ اختى نصرة على ماتتحفينا به دوما
لك ودى
التوقيع

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-16-2011, 10:15 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي

وكمْ هي جميلةٌ اطلالتك و ردودك يا سمـا
كأنِّي بالكلمات تتراقص فرحًا و بِشْرا
ما أجملها من كلمات :)
بارك الله فيكِ يا غالية
وبارك الله في الأديبة نور الجندلي .
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-21-2011, 10:16 PM
نسألكم الدعاء نسألكم الدعاء غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 




افتراضي

نص جميل
وانتقاء مميز منكم

جزاكم الله خيرا
التوقيع

" ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار "
***

سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولاقوة الا بالله
***
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-25-2011, 05:14 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي

وجزاكم الله خيرًا على مروركم الكريم
بارك الله فيكم .
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-25-2011, 05:21 PM
حنين ياسين حنين ياسين غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

نص جميل ورائع بارك الله فيك
التوقيع

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-27-2011, 11:50 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي

بوركتِ يا حنين
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أجمــــلُ, ص, ~, قلــــ[♥]ـــــب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 04:43 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.