انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات العامة ::. > الإعلامي وأخبار المسلمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 10-14-2011, 04:20 PM
أبو مصعب الأزهري أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

الله المستعان
المشاركات تفتح باب واسعا للنقاش حول المسألة
ولكنى أفضل أن أكون متابعا لكم
وليس مناقشاً !! ..( بسبب عهد كنت قطعته على نفسي لمدة ما !! )
ولعلى أتفق مع البعض بأن الشيخ النقيب وفقه الله
اشتد على إخوانه من أهل العلم في العتاب والنصح
لاسيما في بعض الألفاظ والعبارات ( الصعبة ! )
وأيضاً عدم بيان الحل العملى الواقعى والشرعي من وجهة نظره
( وإن كان الشيخ تكلم أنه الدعوة وندع المجال للعلمانين ! )
ولا زلت أنتظر كما ينتظر غيرى
ما أخبر عنه الشيخ من كونه يعد بحثاً عن هذه المسألة الحادثة
به تأصيل شرعي
وحل عملى واقعى ... يصف الداء ويحدد الدواء
كما قال هو سدده الله ..
ـــ
والمشائخ المجيزين بناءً على قواعد وتقريرات عامة
هم منا ونحن منهم
لكن لابد أن ننكر ما نراه منكراً
لاسيما وحزب النور برنامجه الذى طرح الى الآن به مخالفات شرعية !!
عدا ذلك من مخالفات أخرى
تنذر بأمور لا يرضاه محب !!
وأنا أعلم أن الشيخ سعيد عبد العظيم بالخصوص قد ضاق ذرعاً
والشيخ شريف الهوارى
والشيخ المقدم غسل يده من الموضوع
والشيخ ياسر حفظه الله
هو المتزعم للعمل الجماعى والعمل الحزبي والادارى
وهو حتى المشرف على البيانات وغيرها !

وأخشى أنه بعد الانتخابات لو لم تسر الأمور على ما يرام
فستحدث انشقاقات في الدعوة
( وإن كانت حدثت بالفعل على المستوى الثانى !! )
والى الله المشتكى
ــــــــــــــ

اقتباس:
الطريق إلى شرع الله

نحن في طريقنا إلى تحكيم شرع الله عز وجل ينبغي أن نتخذ وسائل شرعية يرضاها الله ورسوله؛ ولا تتنافي مع أي من مبادئ الإسلام،
وهذا الأمر لا يتحقق عن طريق اتخاذنا الديمقراطية وسيلة ..

نحن في طريقنا إلى تحكيم شرع الله عز وجل
أمامنا طريقان شرعيان
لا ثالث لهما
:

طريق التغيير بالدعوة وطريق التغيير بالقوة ..
ـــــ أما طريق التغيير بالدعوة فيعني أن ننشغل بالدعوة إلى الله وتربية الناس على أخلاق الإسلام وتعليمهم أحكامه ودعوة الناس جميعا حكاما ومحكومين، حتى يفيء معظم الأمة إلى الدين، ويخضعوا لشرع الله عز وجل، ويشتاقوا إلى الحياة في ظلال الإسلام، عندها ــ إن شاء الله ــ يحدث أمران:
إما أن يتخذ الجميع حكاما ومحكومين مبادرة بالرجوع الكامل إلى شرع الله عز وجل، دون أن يطلب أحد منهم ذلك..
وإما أن تنحصر معارضة شرع الله عز وجل في قلة من الناس، لكنها تضطر إلى الخضوع له نزولا عند رغبة الأكثرية .
أو تصر على معارضة شرع الله إصرارا يفضي إلى تصادمها مع الأغلبية صداما يؤدي إلى زوالها دفعة واحدة أو ذوبانها رويدا ..رويدا ..
وطريق الدعوة هذا يحتاج إلى الحكمة في الدعوة، والصبر على الأذى ؛والثبات على المبدأ؛ والوضوح في الطرح ؛والحذر من تمييع الدين .

ــــ أما طريق التغيير بالقوة
فيعني تربية شباب الدعوة على إعداد العدة واتخاذ كل أسبابها حتى تكون لهم قوة يدفعون بها عن أنفسهم إن احتاجوا إلى المدافعة، ويدعمون بها ما لديهم من مطالب وحقوق، ويصدون بها ما يرفضون من منكر وفسوق، وإن تيسر لهم إزاحة الأنظمة الخارجة على شرع الله عز وجل والرافضة له فهذا مسعى نبيل وعمل جليل .

إن من المرفوض شرعا أن يكون العلمانيون واللادينيون مدعومين بقوة العسكر وتأييد الغرب في حين أن الدعاة إلى الله عز وجل عزّل من كل أسباب القوة ولا يملكون من أوراق الضغط إلا الاستجداء والاستعطاف وإن غضبوا فلا أكثر من الشجب والتنديد !!
إن الحكم الذي يفيض بمعاني السيطرة والغلبة لا يمكن أن يتحقق على أرض الواقع ولا يمكن أن يستمر بعد تحققه إلا بقدر من القوة.
والتاريخ البشري عموما و الأحداث المعاصرة خصوصا تشهد لصحة ذلك .
لكن طريق التغيير بالقوة يحتاج إلى تضحيات جسام وجدية في العمل وصرامة في المواقف .

هذان هما الطريقان الشرعيان الوحيدان أمام الدعاة إلى الله عز وجل.
لكن سلوك أحد هذين الطريقين ليس مسألة اختيارية
بل هو محكوم بتحقيق المصلحة والمناسبة للظرف، فقد تكون الظروف والأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية أكثر تهيئة لأحد الطريقين من الآخر... والأمر يحتاج إلى بعد نظر.. وتأمل ..وروية ..وصدق نية.

***
ثم إن الفصل بين هذين الطريقين مسألة نظرية أكثر من كونها عملية .
لأن كل واحد منهما لا يستغني عن الآخر ..
ففي طريق الدعوة نحتاج إلى القوة عند اصطدام الأغلبية المطالبة بشرع الله بالأقلية الرافضة له ..
وفي طريق التغيير بالقوة نحتاج إلى الدعوة لأنها هي الوسيلة لتكثير السواد وجمع الأنصار.
فبان بذلك أن هذين الطريقين ليسا في الحقيقة إلا طريقا واحدا يجمع بين حكمة الدعوة باللسان وقوة الجهاد بالسيف والسنان وأنهما مترابطان لا ينفصلان .

أما الديمقراطية فليست بديلا شرعيا وليست بديلا عمليا ..
ليست بديلا شرعيا لأنها غير مشروعة والمعدوم شرعا كالمعدوم حسا ..
و ليست بديلا عمليا لأنها لا تستغني عن طريق الدعوة وطريق القوة .
هي تحتاج إلى الدعوة من أجل كسب الأنصار والمؤيدين وتحتاج إلى القوة من أجل المحافظة على المكاسب والانتصارات
فإذا لم يكن لهذه المكاسب والانتصارات قوة تمنع من انقلاب الآخرين عليها فسوف تكون في مهب الريح أو تحت رحمة العسكر .



أقول : إذا كان طريق الديمقراطية هذا لا يستغني عن الدعوة، ولا يستغني عن القوة فليس له من مميزات إلا تناقضه مع شرع الله، ولو استخدم الإسلاميون السالكون لهذا الطريق جهودهم وطاقاتهم في الطريق الشرعي لجمعوا بين الإصابة في العمل وبلوغ الغرض.

من كلام شيخنا
أبا المنذر الشنقيطي , حفظه الله ورعاه
في رسالته
( إسلاميون في الوحل الديمقراطي )
التوقيع

جرِّد الحجة من قائلها، ومن كثرة القائلين وقلّتهم بها، ومن ضغط الواقع وهوى النفس، واخلُ بها والله ثالثكما، تعرف الحق من الباطل .
ــــــــــــــــ
لن يُنصَف الحقُّ إلا إذا كان القلب خالياً عند الكتابة من كل أحدٍ إلا من خالقه سبحانه، وكم من الأشخاص يجتمعون في ذهن الكاتب والقائل عند تقييده للحق فيُصارعونه ليَفكوا قيده، فيضيع الحق، ويضيع معه العدل والإنصاف.
الشيخ الطريفي ـ وفقه الله ـ
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-14-2011, 05:22 PM
*أم مريم* *أم مريم* غير متواجد حالياً
مهتمة بقسم القرآن الكريم وفروعه .
 




افتراضي

الأخ أبو مصعب الأزهري

في هذا الرابط للشيخ حفظه الله ربما أجاب عن بعض اسئلتك

تصريحات فضيلة الشيخ "أحمد النقيب"حفظه الله حول أحداث ماسبيرو

http://www.hor3en.com/vb/showthread.php?t=103025
التوقيع



اللهم جاز معلمتنا الخير عنا خيرا واسكنها الفردوس الأعلى من الجنة يارب

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-14-2011, 10:22 PM
عبد الملك بن عطية عبد الملك بن عطية غير متواجد حالياً
* المراقب العام *
 




افتراضي

أخي الفاضل " أبا مصعب الأزهري " ..
شاهد :

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-15-2011, 04:16 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اقتباس:
نحن في طريقنا إلى تحكيم شرع الله عز وجل ينبغي أن نتخذ وسائل شرعية يرضاها الله ورسوله؛ ولا تتنافي مع أي من مبادئ الإسلام،
نعم كلام جميل جدا
وهل اتباع قاعدة درء المفاسد مقدم على جلب المصالح طريق شرعي ام لا!!؟
وهل اكل الميتة للمضطر يتنافى مع الاسلام!!؟
وهل الضرورات تبيح المحظورات يرضي الله ورسوله ام لا!!؟

اذا...
هل دخول المسلم المجلس محترزا محافظا على دينه متخذه معراجا فقط ليس الا للوصول لتطبيق الشريعة دون ذوبان ودون احتراق نفس ليضئ لغيره من دون تغيير او تبديل بجعل الضرورة اصل_ وهي ليست اصل في ديننا
هل عندذ يكون اتخذ ؤسيلة غير شرعية او وسيلة لايرضاها الله ورسوله !!؟
اجيبوا على انفسكم هدانا الله واياكم
فالجواب
انها طريقة شرعية واكرر شرعية اي من الدين فانتبهوا
ولكنها حافلة بالفتن
ولكنها السبيل المتاح امامنا الان
اذا فهو كالمضطر لاكل الميتة وبشروط
وهو المضطر لركوب سفينة كلها خنازير ليصل الى بر الشريعة وتطبيقها
والله المستعان
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-15-2011, 05:23 PM
عبد الملك بن عطية عبد الملك بن عطية غير متواجد حالياً
* المراقب العام *
 




افتراضي

اقتباس:
هل دخول المسلم المجلس محترزا محافظا على دينه متخذه معراجا فقط ليس الا للوصول لتطبيق الشريعة
ولنكون واقعيين : المقصود هو الحفاظ على ما يمكن من الشريعة ، ومنع سن قوانين تخالفهـا ، بل أخرى تقصيهـا ! فتطبيق الشريعة يكاد يكون محالاً من هذا الطريق ، لكن الهدف الأول هو تقليل المفاسد وجلي المصالح قدر الإمكان .
وهذا بحاجة إلى تفصيل قد يُخرجنا من مسار الموضوع .
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 10-15-2011, 10:26 PM
عبد الملك بن عطية عبد الملك بن عطية غير متواجد حالياً
* المراقب العام *
 




افتراضي

فاصل (25 ثانية ) ؛ يستحق المشاهدة ..

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 10-17-2011, 09:38 AM
أبو مصعب الأزهري أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

التوقيع

جرِّد الحجة من قائلها، ومن كثرة القائلين وقلّتهم بها، ومن ضغط الواقع وهوى النفس، واخلُ بها والله ثالثكما، تعرف الحق من الباطل .
ــــــــــــــــ
لن يُنصَف الحقُّ إلا إذا كان القلب خالياً عند الكتابة من كل أحدٍ إلا من خالقه سبحانه، وكم من الأشخاص يجتمعون في ذهن الكاتب والقائل عند تقييده للحق فيُصارعونه ليَفكوا قيده، فيضيع الحق، ويضيع معه العدل والإنصاف.
الشيخ الطريفي ـ وفقه الله ـ
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 10-17-2011, 10:47 PM
أم عائش* أم عائش* غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

بارك الله فيكي يا هجره في الله السلفيه
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 10-18-2011, 10:01 PM
أبو مصعب الأزهري أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هجرة إلى الله السلفية مشاهدة المشاركة


وهل اتباع قاعدة درء المفاسد مقدم على جلب المصالح طريق شرعي ام لا!!؟
وهل اكل الميتة للمضطر يتنافى مع الاسلام!!؟
وهل الضرورات تبيح المحظورات يرضي الله ورسوله ام لا!!؟
....
...
ولكنها السبيل المتاح امامنا الان
اذا فهو كالمضطر لاكل الميتة وبشروط
وهو المضطر لركوب سفينة كلها خنازير ليصل الى بر الشريعة وتطبيقها
بوركتم أختنا الفاضلة
ولكن
لدى سؤال لكم وللأخ عبد الملك ..

هل توجد رخصة تُبيح الدخول في الكفر والشرك
في غير حالة ( الإكراه الملجيء ) ؟؟؟
!!
التوقيع

جرِّد الحجة من قائلها، ومن كثرة القائلين وقلّتهم بها، ومن ضغط الواقع وهوى النفس، واخلُ بها والله ثالثكما، تعرف الحق من الباطل .
ــــــــــــــــ
لن يُنصَف الحقُّ إلا إذا كان القلب خالياً عند الكتابة من كل أحدٍ إلا من خالقه سبحانه، وكم من الأشخاص يجتمعون في ذهن الكاتب والقائل عند تقييده للحق فيُصارعونه ليَفكوا قيده، فيضيع الحق، ويضيع معه العدل والإنصاف.
الشيخ الطريفي ـ وفقه الله ـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
!, ., ::, محمد, الله, السلفية, السياسية, الفكرى, النقيب, د, حفظه, والتدحرج, ،, ،،،


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 07:47 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.