انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين

العودة   منتديات الحور العين > .:: المنتديات العامة ::. > الإعلامي وأخبار المسلمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-13-2011, 09:01 AM
أبو مصعب الأزهري أبو مصعب الأزهري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




Icon37 السلفية السياسية والتدحرج الفكري ! ،،، د :: أحمد النقيب ، حفظه الله .

 

السلفية السياسية والتدحرج الفكري

أنفاسُ الروح تحتشد مُتزاحمة حول عبق منهجنا السلفي المُبارك:

منهج الدعوة السلفية، وقد ذكرتُ في بعض مقالاتي ما آلَ إليه الأمر – سامحنا الله – إلى وجود ظاهرة "السلفية السياسيّة"، وهي: سلفية مؤسسة على أصول التقليد والعصبيّة الحزبيّة المقيتة، ولقد صارت هذه الحزبية السياسيّة السلفية جزءًا من إرثٍ منبتِ الصلة عن الدعوة السلفية المُباركة البعيدة عن الأهواء، المُحرّرة من الأغراض، العظيمة في ربّانيّتها، العميقة في فهمها، السامقة في أخلاقها وآدابها.


إن هذا النبتَ العجيب البعيد عن منهج الدعوة السلفية بدأ هذه الدحرجة بقبول قانون الأحزاب المُخالف للشريعة، ثم تدحرجَ ليقبل النصارى تحت قاعدة قبول الشريعة، مخالفةً لمنهجنا المؤسس على قوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ..." الآية

(والمرجو مراجعة تفسير ابن كثير للتأكد من صحة دعوى قبول النصارى تحت مظلة قبول الشريعة!!).


وتدحرجنا عندما يتكلّمُ القسُّ في مؤتمرنا بما ليس فيه إقرار للشريعة وتعظيمها، بل بما فيه العلمانية والمواطنة دون نكارة منا!!

وتدحرجنا عندما أجزنا المُظاهرات لاستعراض القوة، مُستدلّين بحديث حلف الفضول مع أنّ صحّته تحتاجُ إلى تأمُّل!!

وبخبر صلح الحُديبيّة!!
والاستدلال به من العجب بمكان!!
ذلك أنه من باب النصّ لا الاجتهاد، فتأمّل ذلك عبد الله تسعد!!


ثم تدحرجنا عندما أعلنّا أن الحزب السلفي لكل المصريين (وهذه علمانية بغيضة فأين الدين يا عباد الله!!).

وتدحرجنا عندما سعدنا بالاتصالات الدولية على مقرّ حزبنا السلفي، وظننا أننا قوة وعليه:
لابُدَّ أن نسير في هذا الاتجاه، وأن نقدِّمَ مزيدا من الدعم للحزب، وعليه: لا يجب أن نَدَعَ الحزب لغير المشايخ، فدخل المشايخ الحزب وحصل الخلطُ بين الحزب والدعوة.


وتدحرجنا عندما قبِلنا بدخول النساءِ الحزبَ!!

وتدحرجنا عندما أجزنا خروج النساء للمُظاهرات!!

وتدحرجنا عندما أجزنا للمرأة الترشّح لانتخابات البرلمان، وكانت تأويلاتُنا النابعة من فقه المرحلة (زعموا!!) هي في عينها تدحرجا فقهيا خطيرا، فما منعناه بالأمس أجزناهُ اليوم.


لقد كان الإخوان بالأمس – عندما أجازوا ترشيح المرأة – يستدلُّون علينا بالاستدلالات نفسها!! عجبا!! مُزاحمة العلمانيين!!

تقليل المفاسد بارتكاب أدناها!!


يا تُرى: هل العلمانيون زمن مبارك كانوا أقلَّ سوءًا منهم هذه الأيام؟!! أتظنون أنهم سيتركون الإسلاميين ليصبغوا البلاد باسم الإسلام؟!! كلّا وألف كلّا، يُمكن هذا لكن ليس عن طريق البرلمان يا إخواني، إنما هو عن طريق تربية الأمة على الإسلام، وهذا هو سبيل المؤمنين، ومن صادم الأمة حينئذٍ في إرادتها جازَ لها أن تصكه صكا وتكفحه كفحا، وهذه صورة مُثلى للجهاد لتكون كلمة الله هي العُليا، وهذا له فقهه ومجالاته ...

إنه بمنهج الدحرجة السلفية الساسية

ربما أجَزْنا للمرأة مُصافحة الأجانب عند الضرورة!!
وأيضا الخلوة بهم للضرورة!!
بل ربما أجَزْنا مُراقصة بعض الفُجّار ليقفوا على سماحة الإسلام وهذه ضرورة، وربما قُلْنا بحوار الأديان للضرورة، وأنتم تعرفون ماذا يُقصدُ بحوار الأديان (التقارب الديني لإيجاد قدر مُشترك بين الأديان، ومن ثمَّ تكوين دين توافقي لأهل الأديان!!!)، وربما أجَزْنا تناوب السُّلْطة بين المسلمين والنصارى للضرورة!! وربما أجَزْنا رئاسة المرأة للبلاد للضرورة!!!! وهكذا ...


من هؤلاء؟!!
أخشى أن نكون قد طلّقنا منهج الدعوة السلفية!!

فارجعوا إخواني الأحبّة إلى عقولكم وإلى سالف علمكم وأدبكم، ارجعوا إلى مكانتكم فهي في قلوبنا محفورة، ارجعوا إلى المساجد:

علِّموا، ودرِّسوا، ارجعوا إلى الأمة لتخدموها، ليس من أجل الصوت الانتخابي ولكن ابتغاء وجه الله، إيّاكم والخلط فإن أجيال المُستقبل لن تذكركم بخير إن فعلتم، بل ستتهمكم أنكم بدّلتُم وتركتم ما كنتم عليه، فعودوا يرحمكم الله، وأهلا بكم - عندئذ - في جنبات الدعوة السلفية الزّكية الطاهرة المُباركة، وصلى الله وسلّم وبارك على النبي الحبيب محمد وعلى آله وصحبه وسلّم.

التوقيع

جرِّد الحجة من قائلها، ومن كثرة القائلين وقلّتهم بها، ومن ضغط الواقع وهوى النفس، واخلُ بها والله ثالثكما، تعرف الحق من الباطل .
ــــــــــــــــ
لن يُنصَف الحقُّ إلا إذا كان القلب خالياً عند الكتابة من كل أحدٍ إلا من خالقه سبحانه، وكم من الأشخاص يجتمعون في ذهن الكاتب والقائل عند تقييده للحق فيُصارعونه ليَفكوا قيده، فيضيع الحق، ويضيع معه العدل والإنصاف.
الشيخ الطريفي ـ وفقه الله ـ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-13-2011, 01:18 PM
أبو يوسف السلفي أبو يوسف السلفي غير متواجد حالياً
" ‏مَا الْفَقْرَ ‏أَخْشَى عَلَيْكُمْ وَلَكِنِّي‏ ‏أَخْشَى أَنْ تُبْسَطَ الدُّنْيَا عَلَيْكُمْ "
 




افتراضي

حفظه الله ورعاه ، وثبته على الحق المبين

وإلى الله المشتكى ، وهو حسبنا ونعم الوكيل
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-14-2011, 01:01 AM
عبد الملك بن عطية عبد الملك بن عطية غير متواجد حالياً
* المراقب العام *
 




افتراضي

قبل الثورة : قدم الشيخ محاضرة كاملة عن "البرادعي" من عشر جزئيات ، اعتمد فيها على قصاصات صحفية ، وهي ليست ما يستند إليه ، لذا جاء فيه بعض المعلومات الخاطئة التي يستغلها الآن أنصار "البرادعي" .

بعد الثورة : رأيتُ الشيخ على نفس الطريقة يأتي بقصاصة صحيفة ويأتي بالخبر منها ويتخذه مستندًا يهاجم به مخالفيه بحدة تخللتهـا سخرية .

إذا تجاوزنـا ما يراه الشيخ "النقيب" - حفظه الله - من رؤية شرعية لها وزنهـا العالي ، وإنما يجادله فيها ويناقشه فيها من كان من اقرانه أو فاقه علمًا ، لا يُرضى أن يظل الشيخ يحاسب إخوانه ويهاجمهم دون متابعة صحيحة وتحرٍ ضابط لأقوالهم وآرائهم .

أولاً :
اقتباس:
إن هذا النبتَ العجيب البعيد عن منهج الدعوة السلفية بدأ هذه الدحرجة بقبول قانون الأحزاب المُخالف للشريعة، ثم تدحرجَ ليقبل النصارى تحت قاعدة قبول الشريعة، مخالفةً لمنهجنا المؤسس على قوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ..." الآية (والمرجو مراجعة تفسير ابن كثير للتأكد من صحة دعوى قبول النصارى تحت مظلة قبول الشريعة!!).
ما المراد بـ " قاعدة قبول الشريعة " ؟

راجعتُ تفسير ابن كثير ، فليس في ما قال شيء .

فهل من موضح - جزاه الله خيرًا - ؟!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-14-2011, 01:37 AM
*أم مريم* *أم مريم* غير متواجد حالياً
مهتمة بقسم القرآن الكريم وفروعه .
 




افتراضي

سبحان الله !!

اللهم لك الحمد والمنة يارب

لك الحمد في كل حين

لك الحمد في تثبيتك لعبادك على المنهج الصحيح

حفظ الله الشيخ " النقيب " وزاده من فضله وزاده بصيرة وثبته على الحق

اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه

اللهم اختار لنا ما ترضاه لنا بحكمتك وتدبيرك يا حكيم يا خبير

فوضنا أمرنا إليك نواصينا بين يديك إليك المشتكى أنت حسبنا ونعم الوكيل
التوقيع



اللهم جاز معلمتنا الخير عنا خيرا واسكنها الفردوس الأعلى من الجنة يارب

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-14-2011, 05:04 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

جزاكَ الله خيرًا أخانا الفاضل أبا مصعب على نقلك ..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-14-2011, 05:14 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

أخي الحبيب/ عبد الملك ..
عساني أرجع بعدما أمر على التفسير, ولو جئت به نصا هاهنا نقلا عن الشاملة مثلا يكون أفضل, لعلمك أن مكتبتي إلى غياهب "الكراتين" سائرة ..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-14-2011, 12:23 PM
عبد الملك بن عطية عبد الملك بن عطية غير متواجد حالياً
* المراقب العام *
 




افتراضي

قال ابن كثير - رحمه الله - :
قول تبارك وتعالى ناهيًا عباده المؤمنين عن اتخاذ المنافقين بطانة، أي: يُطْلعونهم على سرائرهم وما يضمرونه لأعدائهم، والمنافقون بجهدهم وطاقتهم لا يألون المؤمنين خَبَالا أي: يَسْعَوْنَ في مخالفتهم وما يضرهم بكل ممكن، وبما يستطيعونه من المكر والخديعة، ويودون ما يُعْنتُ المؤمنين ويخرجهم ويَشُقّ عليهم.
وقوله: { لا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ } أي: من غيركم من أهل الأديان، وبطانة الرجل: هم خاصّة أهله الذين يطلعون على داخل أمره.
وقد روى البخاري، والنسائي، وغيرهما، من حديث جماعة، منهم: يونس، ويحيى بن سعيد، وموسى بن عقبة، وابن أبي عتيق -عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أبي سعيد؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "مَا بَعَثَ اللهُ مِنْ نَبِي وَلا اسْتَخْلَفَ مِنْ خَلِيفَة إلا كَانَتْ لَهُ بِطَانَتَانِ: بِطَانَةٌ تَأْمُرُهُ بِالْخيرِ وتَحُضُّهُ عَلَيْهِ، وَبِطَانَةٌ تَأْمُرُهُ بِالسُّوءِ وَتَحُضُّهُ عَلَيْهِ، وَالْمَعْصُومُ مَنْ عَصَم اللهُ " .
وقد رواه الأوزاعي ومعاوية بن سلام، عن الزهري، عن أبي سلمة [عن أبي هريرة مرفوعا بنحوه فيحتمل أنه عند الزهري عن أبي سلمة] عنهما. وأخرجه النسائي عن الزهري أيضا وعلقه البخاري في صحيحه فقال: وقال عبيد الله بن أبي جعفر، عن صَفْوان بن سليم، عن أبي سلمة، عن أبي أيوب الأنصاري، فذكره. فيحتمل أنه عند أبي سلمة عن ثلاثة من الصحابة والله أعلم.
وقال ابن أبي حاتم: حدثنا أبي، حدثنا أبو أيوب محمد بن الوَزَّان، حدثنا عيسى بن يونس، عن أبي حَيّان التيمي عن أبي الزِّنْباع، عن ابن أبي الدِّهْقانة قال: قيل لعمر بن الخطاب، رضي الله عنه: إن هاهنا غُلاما من أهل الحِيرة، حافظ كاتب، فلو اتخذته كاتبا؟ فقال: قد اتخذت إذًا بطانة من دون المؤمنين .
ففي هذا الأثر مع هذه الآية دلالة على أن أهل الذَّمَّة لا يجوز استعمالهم في الكتابة، التي فيها استطالة على المسلمين واطِّلاع على دَوَاخل أمُورهم التي يُخْشَى أن يُفْشوها إلى الأعداء من أهل الحرب؛ ولهذا قال تعالى: { لا يَأْلُونَكُمْ خَبَالا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ } .
وقد قال الحافظ أبو يعلى: حدثنا إسحاق بن إسرائيل، حدثنا هُشَيم، حدثنا العَوَّام، عن الأزهر بن راشد قال: كانوا يأتون أنَسًا، فإذا حَدَّثهم بحديث لا يدرون ما هو، أتَوا الحسن -يعني البصري-فيفسره لهم. قال: فحدَّث ذات يوم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لا تَسْتَضِيؤوا بِنَارِ الْمُشْرِكِينَ، ولا تَنْقُشُوا فِي خَوَاتِيمِكُمْ عَرَبيا فلم يدروا ما هو، فأتوا الحسن فقالوا له: إن أنسا حَدّثنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا تَسْتَضِيؤوا بِنَارِ الشِّركِ ولا تَنْقُشُوا فِي خَوَاتِيمِكُمْ عَرَبيا فقال الحسن : أما قوله: "ولا تَنْقُشُوا فِي خَوَاتِيمِكُمْ عَرَبيا : محمد صلى الله عليه وسلم. وأما قوله: "لا تَسْتَضِيؤوا بِنَارِ الشِّركِ" يقول: لا تستشيروا المشركين في أموركم. ثم قال الحسن: تصديق ذلك في كتاب الله: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ } .
هكذا رواه الحافظ أبو يعلى، رحمه الله، وقدرواه النسائي عن مجاهد بن موسى، عن هشيم. ورواه الإمام أحمد، عن هُشَيم بإسناده مثله، من غير ذكر تفسير الحسن البصري .
وهذا التفسير فيه نظر، ومعناه ظاهر: "لا تَنْقُشُوا فِي خَوَاتِيمِكُمْ عَرَبيّا أي: بخط عربي، لئلا يشابه نقش خاتم النبي صلى الله عليه وسلم، فإنه كان نَقْشُه محمد رسول الله؛ ولهذا جاء في الحديث الصحيح أنهنهى أن يَنْقُشَ أحد على نقشه. وأما الاستضاءة بنار المشركين، فمعناه: لا تقاربوهم في المنازل بحيث تكونون معهم في بلادهم، بل تَبَاعَدُوا منهم وهَاجروا من بلادهم؛ ولهذا روى أبو داود [رحمه الله] لا تَتَرَاءَى نَاراهُمَا" وفي الحديث الآخر: "مَنْ جَامَعَ الْمُشْرِكَ أَوْ سَكَنَ مَعَهُ، فَهُوَ مِثْلُهُ"؛ فحَمْلُ الحديث على ما قاله الحسن، رحمه الله، والاستشهاد عليه بالآية فيه نظر، والله أعلم.
ثم قال تعالى: { قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ } أي: قد لاح على صَفَحات وجوههم، وفلتات ألسنتهم من العداوة، مع ما هم مشتملون عليه في صدورهم من البغضاء للإسلام وأهله، ما لا يخفى مثله على لبيب عاقل؛ ولهذا قال: { قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ } .

أي شيء مما قاله ابن كثير رحمه الله في معنى "بطانة" تراهم خالفوه في السماح لنصراني ؟

التعديل الأخير تم بواسطة عبد الملك بن عطية ; 10-14-2011 الساعة 03:07 PM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-14-2011, 01:11 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

قاعدة قبول الشريعة
لنفهم هذا
اسأل سؤالا من فضلكم
قال تعالى
( وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكما من أهله وحكما من أهلها
لو كان الحكم من اهلها نصراني او قسيس مثلا حيث الزوج مسلم وامرأته نصرانية
مالذي يتحاكمون اليه؟
هل من مجيب للتعلم والمناقشة
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-14-2011, 03:30 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اقتباس:
فما منعناه بالأمس أجزناهُ اليوم.
هذا لاينطبق على الجميع فهناك من يسير بالفعل مع الموجة كما يقولون
لكن مازال بعض مشائخنا يمنعون اليوم ايضا مامنعوه بالامس ولم يغيروا ولم يبدلوا لكن من الشرع والدين ايضا مايدخل تحت قاعدة درء المفاسد مقدم على جلب المصالح وتحت مسمى الضرورة فلماذا نغفله وهو من الدين!!وهل نسير باهوائنا ام بالشرع هو الذي يحكم فينا
وهل اذا دخل المسلمين المجلس مع العلم انه محاط بالفتن ولكنه دخله دخول المحترز دخله وهو مشمئز وكأنه يأكل الميتة لاشرافه على الهلاك فاخذ بالقدر الذي يسد رمقه يكون بذلك اثما ام ان الترك لاعداء الدين هو المأثمة الحقيقية

اقتباس:
ثم تدحرجنا عندما أعلنّا أن الحزب السلفي لكل المصريين (وهذه علمانية بغيضة فأين الدين يا عباد الله!!).
المقصود لكل المصريين من المسلمين اي سلفية اسكندرية والقاهرة والاخوان والتبليغ وهكذا وليس المقصود ابدا من الجمع بين العلمانيين والليبراليين واشباههم


اقتباس:
وهذه صورة مُثلى للجهاد لتكون كلمة الله هي العُليا، وهذا له فقهه ومجالاته ...
الجهاد .. من امام من؟!
مسلمين امام مسلمين
ام المقصود مسلمين امام النصارى والعلمانيين
هل هذا جهاد ام مقتلة وما سندها من الشرع
فانتم بارك الله فيكم انكرتم الضرورة التي استند فيها المشايخ على القاعدة الشرعية واجزتم الجهاد فعلى اي دليل شرعي استندتم حفظكم الله
وهل يمكن ان يكون هذا موافق للواقع


اقتباس:
ربما أجَزْنا للمرأة مُصافحة الأجانب عند الضرورة!!
وأيضا الخلوة بهم للضرورة!!
بل ربما أجَزْنا مُراقصة بعض الفُجّار ليقفوا على سماحة الإسلام وهذه ضرورة، وربما قُلْنا بحوار الأديان للضرورة، وأنتم تعرفون ماذا يُقصدُ بحوار الأديان (التقارب الديني لإيجاد قدر مُشترك بين الأديان، ومن ثمَّ تكوين دين توافقي لأهل الأديان!!!)، وربما أجَزْنا تناوب السُّلْطة بين المسلمين والنصارى للضرورة!! وربما أجَزْنا رئاسة المرأة للبلاد للضرورة!!!! وهكذا ..
هذه كلها لايمكن ان يقول بها احد لانها ليست بضرورة بالطبع لا الان ولا الغد
لكن الضرورة تقدر بقدرها مثل ان يقدم زوج زوجته للطبيب الاجنبي ليكشف عورتها لضرورة للعلاج بلا دياثة
وليس لمراقصته او مخادنة وكان يجب عدم ذكر ذلك فليس ابدا يظن بمسلم ذو دين ان يفعل ذلك

اقتباس:
فارجعوا إخواني الأحبّة إلى عقولكم وإلى سالف علمكم وأدبكم، ارجعوا إلى مكانتكم فهي في قلوبنا محفورة، ارجعوا إلى المساجد:

علِّموا، ودرِّسوا، ارجعوا إلى الأمة لتخدموها، ليس من أجل الصوت الانتخابي
وهل ترى حفظك الله ترك اعداء الدين يمررون قوانين الفحش والفساد من زواج المثلين واباحة الخمر وتضييع الشريعة ونحن نجلس في المساجد نعلم الناس هو الموقف الذي علينا وقوفه ونكون ادينا ماعلينا لله
ويكون معذرة لنا عند ربنا؟
لماذا يُظن السوء في نية المرشح بأنه يبحث عن الصوت الانتخابي وليس نيته دفع الفساد او تقليله او تطبيق الشريعة ؟

اقتباس:
أتظنون أنهم سيتركون الإسلاميين ليصبغوا البلاد باسم الإسلام؟!! كلّا وألف كلّا، يُمكن هذا لكن ليس عن طريق البرلمان
لماذا نثبطهم بارك الله فيك
تعلم ان هذا ليس على الله بعزيز فهو القادر وهو القاهر فوق عباده سبحانه
بلى فكل شئ بمشيئته سبحانه
اقتباس:
أخشى أن نكون قد طلّقنا منهج الدعوة السلفية!!
لاوالله ..مادام في القلب نبض
وفي الوريد دم
وفي الصدر نفس
ومادمنا على الشريعة الحق تحكمنا

واخيرا
لابد من التكاتف بين جميع المسلمين ومن تقحم دخول المجلس مع الاحتفاظ بدينه لدفع الفساد عن الامة بأكملها فاذا وجد ان الاغلبية للعلمانيين وعبدة الشيطان خرج منها كما دخله وتركه لكن معتذرا لله تعالى بانه قد حاول اتخاذ المجلس معراجا للوصول للشريعة
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-14-2011, 03:42 PM
حديث محب حديث محب غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

بارك الله بالشيخ النقيب
حفظه الله وعلى الطريق سدده

التوقيع


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
!, ., ::, محمد, الله, السلفية, السياسية, الفكرى, النقيب, د, حفظه, والتدحرج, ،, ،،،


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 06:12 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.