انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 10-27-2010, 11:54 PM
بنت خديجة بنت خديجة غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

استمعت الى فيديو الدكتور
بارك الله فيه
لقد راينا من تعنت المحفظات ما يجعل
ممن كانوا يختمون القرأن أصبحوا هاجرات له
خوفا من الاثم فى الخطأ
يا ريت الكل يكون بهذا الفكر الوسط
على منهج أهل السنة
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-28-2010, 11:53 AM
دكتور سعيد أبو العلا حمزة دكتور سعيد أبو العلا حمزة غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




New

رأيت الجنـــــــــــــــــــــــــــــــــة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
الحمد لله والصلاة والسلام على أول من يستفتح أبواب الجنة فيفتح له وآله وصحبه وبعد:
كنت أقوم بإقراء بعض الإخوة بعد صلاة الفجر في مسجدنا المبارك منذ حوالى ست سنوات ، فجاءنى أحد الإخوة وكان صاحب سمت هادئ جدا باش الوجه ، منطلق العبارة ، مؤدب غاية الأدب وإن كنت أكبره بسنوات قليلة ، ولكنه التأدب مع المعلم ، جزاه الله خيرا.
كان هذا الفتى يدعى " خالدا" ، وكان طالبا في الكلية الفرقة الأولى آنذاك ، وقرأ عليّ القرآن - للتصحيح لا للإجازة - إلى أن بلغ سورة الأنعام بثبات في الحفظ ويقين في التسميع وقوة في النبرة التى تعلن عن قوة المحفوظ ، فأعجبنى ذلك جدا ، وقلت : الله أكبر ، ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، ما هذا الحفظ القوى المتين ، إنك لم تخطئ مرة منذ بدء التسميع في سورة البقرة إلا سبق لسان فقط.
ردَّ قائلا: إن في ذلك قصة !
كنت أحب القرآن جدا فما وجدت لهذا المحبوب إلا الاحتفاظ به في أغلى مكان ( القلب) ، فبدأت الحفظ بسرعة وقطعت مسافات طويلة في أزمنة قياسية حتى بقى لى جزآن فقط ، فنمت فرأيت فى المنام أن القيامة قد قامت وبدأ الحساب ، فإذا بى امام فرحة وجدت طعمها في المنام ... فرحة حقيقية ... سمعت مناديا ينادى بقوة " اين خالد " قلت .. نعم ، فقال :
خالد فى الجنة
فأدخلت الجنة ومازلت اقرأ القرآن وارتقى حتى بلغت أعلى درجة ، فنظرت إلى اسفل فإذا بمن اعرفهم من الفضلاء ذوى السبق فى درجات أقل منى ، فسألونى ، كيف بلغت هذا ، قال خالد: بالقرآن .. حفظ القرآن.
قال خالد: فاستيقظت من النوم قبل الفجر ليس لى إلا هم واحد ، وهو أن أوقد المصباح للبحث عن الجنة ... المصحف لأكمل ما تبقى لى من الحفظ ، فحفظت الباقى فى أقصر مدة وبإتقان ، وجعلت إتقان القرآن هدفا لى ، فكان كما ترى والحمد لله .
قلت ( سعيد ): الآن خالد من طلبة علم القراءات والمجازين بالقراءة والإقراء .
اقول: هل نحتاج أن ننام لنرى مثل ما رأى خالد حتى نتيقن من صدق موعود الله ؟؟؟!!!!!
قم الآن واحفظ القرآن سريعا متقنا ، لم يتبق من العمر إلا لحظات ... الآن .. الآن

ماذا فعلت بك هذه القصة ؟ ؟؟؟ أعلمنى .. جزيت الجنة
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-28-2010, 04:43 PM
*أم مريم* *أم مريم* غير متواجد حالياً
مهتمة بقسم القرآن الكريم وفروعه .
 




افتراضي

اقتباس:
قم الآن واحفظ القرآن سريعا متقنا ، لم يتبق من العمر إلا لحظات ... الآن .. الآن

ماذا فعلت بك هذه القصة ؟ ؟؟؟ أعلمنى .. جزيت الجنة
الله وحده أعلم ماذا فعلت بي

جزاك ربي عنا الجنة والفردوس الأعلى منها

اللهم آمين
التوقيع



اللهم جاز معلمتنا الخير عنا خيرا واسكنها الفردوس الأعلى من الجنة يارب

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-20-2010, 10:40 PM
أم سُهَيْل أم سُهَيْل غير متواجد حالياً
" منْ أراد واعظاً فالموت يكفيه "
 




افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله في الأخ الفاضل د/ سعيد ورفع قدره ونفعنا دوماً بعلمه

اللهم آمين

حقيقة سعداء بإنضمام حضرتك وإن شاء الله تجد في منتدانا الحبيب نعم الصحبة الصالحة

ونعم طلاب العلم المقبلين بقلوبهم وعقولهم علي حفظ كتاب الله

جاري التحميل

وإن شاء الله في حال أُشكل على فهمي أي شيء سأعود للموضوع للاستفسار من حضرتك

إذا سمحتم لي

بارك الله فيكم وفي جهودكم وجزيتم عنا خير الجزاء

اللهم آمين

التعديل الأخير تم بواسطة أم سُهَيْل ; 11-20-2010 الساعة 10:47 PM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-21-2010, 02:42 PM
(أم عبد الرحمن) (أم عبد الرحمن) غير متواجد حالياً
نفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل
 




افتراضي

جزاكم الله خيرا ونفعنا الله واياكم بالقرآن العظيم
التوقيع

[C

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-22-2010, 11:19 AM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

مرحبًا بالدكتور سعيد -وفقه الله- بيننا
وقد تم تحميل الكتاب, ولي عودة بعد قراءته إن شاء الله
جزاكم الله خيرًا .
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-22-2010, 08:12 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متواجد حالياً
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
 




افتراضي

ماشاء الله
جزاكم الله خيراً
التوقيع

اللهم أرحم أمي هجرة وأرزقها الفردوس الأعلى
إلى كَم أَنتَ في بَحرِ الخَطايا... تُبارِزُ مَن يَراكَ وَلا تَراهُ ؟
وَسَمتُكَ سمَتُ ذي وَرَعٍ وَدينٍ ... وَفِعلُكَ فِعلُ مُتَّبَعٍ هَواهُ
فَيا مَن باتَ يَخلو بِالمَعاصي ... وَعَينُ اللَهِ شاهِدَةٌ تَراهُ
أَتَطمَعُ أَن تـنالَ العَفوَ مِمَّن ... عَصَيتَ وَأَنتَ لم تَطلُب رِضاهُ ؟!
أَتـَفرَحُ بِـالذُنـوبِ وبالخطايا ... وَتَنساهُ وَلا أَحَدٌ سِواهُ !
فَتُب قَـبلَ المَماتِ وَقــَبلَ يَومٍ ... يُلاقي العَبدُ ما كَسَبَت يَداهُ !

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الخمسة, الحصون, القران, الكريم, حفظ, في


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 03:45 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.