انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-06-2010, 03:47 PM
أم كريم أم كريم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




Download أخطاء شائعة ...( موضوع متجدد )

 

أخطاء شائعة ...( موضوع متجدد )


أخطاء شائعة – الجزء الأول
سورة الفاتحة
1. يقرأ بعض الناس كلمة (مَالِكِ) في قوله تعالى ﴿مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ﴾ (الفاتحة 4) (المثال الأول) بتسكين الكاف والصواب كسرها. وفي الفاتحة أيضا يسكن البعض الدال في كلمة (نَعْبُدُ) في قوله تعالى ﴿إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ﴾ (الفاتحة 5) (المثال الأول) مكتفيا بالواو بعدها والصحيح ضمها.
سورة البقرة
2. تُقرأ كلمة (عَشْرَةَ) في قوله تعالى ﴿فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً﴾(البقرة 60) (المثال الثاني) بتسكين الشين وليس بفتحها. ومثلها في الآية 160 من سورة الأعراف تُقرأ أيضا بتسكين الشين. أمّا في الآية 196 من سورة البقرة والآية 89 من المائدة فتقرأ بفتح الشين.
3. يقرأ البعض كلمة (تَعْثَوْاْ) في قوله تعالى ﴿وَلاَ تَعْثَوْاْ فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ﴾ (البقرة 60) (المثال الثالث) بضم الثاء ومدها "تعثُوا"، وهذا خطأ، والصواب قراءتها بفتح الثاء وتسكين الواو (تَعْثَوْاْ).
سورة النساء
4. يقرأ بعض الناس كلمة (يُجَادِلُ) في قوله تعالى ﴿هَاأَنتُمْ هَـؤُلاء جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَن يُجَادِلُ اللّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ﴾ (النساء 109) (المثال الرابع) بكسر اللام والصواب أنها مضمومة.
سورة المائدة
5. تُقرأ كلمة (السَّبُعُ) في قوله تعالى ﴿وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ﴾ (المائدة 3) (المثال الخامس) بضم حرف الباء وليس بتسكينه كما يقرأ البعض.
سورة الأنعام
6. يقرأ البعض كلمة (الْجِنَّ) في قوله تعالى ﴿وَجَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ﴾ (الأنعام 100) (المثال السادس) بكسر النون والصواب أنها مفتوحة.
7. تُقرأ كلمة (حَمُولَةً) في قوله تعالى ﴿وَمِنَ الأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشاً﴾ (الأنعام 142) (المثال السابع) بفتح الحاء وليس بضمها.
8. في قوله تعالى ﴿ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ مِّنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ﴾ (الأنعام 143) (المثال الثامن) تُقرأ كلمة (الْمَعْزِ) بتسكين العين وليس بكسرها.
9. في قوله تعالى ﴿قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ﴾ (الأنعام 161) (المثال التاسع) تُقرأ (قِيَماً) بكسر القاف وفتح الياء بدون تشديد.
سورة الأعراف
10. كلمة (مَذْؤُوماً) في قوله تعالى ﴿قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُوماً مَّدْحُوراً﴾ (الأعراف 18) (المثال العاشر) يقرؤها البعض "مَذْمُومًا" بالميم. وكلمة (مذموما) وردت في سورة الإسراء في موضعين آية (18) و(22).
11. في قوله تعالى ﴿تَتَّخِذُونَ مِن سُهُولِهَا قُصُوراً وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتاً﴾ (الأعراف 74) (المثال الحادي عشر) يزيد بعض الناس كلمة (من) قبل كلمة (الْجِبَالَ) فيقرؤها "وتنحتون من الجبال بيوتا". وكلمة (من) لم ترد في هذه الآية من سورة الأعراف وإنما وردت في الآية 82 من سورة الحجر والآية 68 من سورة النحل والآية 149 من سورة الشعراء.
12. في قوله تعالى ﴿وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ﴾ (الأعراف 170) (المثال الثاني عشر) تُقرأ كلمة (يُمَسَّكُونَ) بضم الياء وفتح الميم وكسر وتشديد السين.
13. بعض الناس يضم الواو أو العين من كلمة (دَّعَوَا) في قوله تعالى ﴿فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ﴾ (الأعراف 189) (المثال الثالث عشر)، والصحيح أن الحرفين مفتوحان.
تــابعوا باقى الاجــزاء
اللهم اجعل القراءن الكريم ربيع قلوبنا وجلاء احزننا ونور صدورنا وذهاب همومنا 00 اللهم ذكرنا منه مانسينا وعلمنا منه ماجهلنا وارزقنا تلاوته اناء الليل واطراف النهار واجعله لنا حجة يارب العالمين
وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا
أســألكم الدعاء ولاتنسونا من صالح دعائكم
التوقيع

https://www.facebook.com/salwa.NurAl...?ref=bookmarks

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-06-2010, 03:48 PM
أم كريم أم كريم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

أخطاء شائعة – الجزء الثاني
سورة التوبة
1.تقرأ كلمة (مُدَّخَلاً) في قوله تعالى ﴿لَوْ يَجِدُونَ مَلْجَأً أَوْ مَغَارَاتٍ أَوْ مُدَّخَلاً لَّوَلَّوْاْ إِلَيْهِ وَهُمْ يَجْمَحُونَ﴾ (التوبة 57) (المثال الأول) بضم الميم وفتح وتشديد الدال.
2.يزيد بعض الناس (من) قبل كلمة (تَحْتَهَا) في قوله تعالى ﴿رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً﴾ (التوبة 100) (المثال الثاني). وهذا غير صحيح عند حفص.
سورة يونس
3.كلمة (يَهِدِّي) (الثانية) في قوله تعالى ﴿أَفَمَن يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَن يُتَّبَعَ أَمَّن لاَّ يَهِدِّي إِلاَّ أَن يُهْدَى﴾ (يونس 35)(المثال الثالث) قرأها حفص (أَمَّن لاَّ يَهِدِّي) بفتح الياء وكسر النون وتشديد الدال. والأصل في الكلمة (يهتدي). أدغمت التاء في الدال فالتقى ساكنان فكسرت الهاء لذلك.
سورة هود
4.وردت كلمة (لَيَقُولَنَّ) بفتح اللام الثانية في الآيتين 7 و10 من سورة هود ﴿وَلَئِن قُلْتَ إِنَّكُم مَّبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ﴾ (هود 7) (المثال الرابع) و﴿وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاء بَعْدَ ضَرَّاء مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي﴾ (هود 10) (المثال الخامس) ووردت بضم اللام الثانية (لَّيَقُولُنَّ) في الآية 8 من سورة هود ﴿وَلَئِنْ أَخَّرْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إِلَى أُمَّةٍ مَّعْدُودَةٍ لَّيَقُولُنَّ مَا يَحْبِسُهُ﴾ (هود 8) (المثال السادس).
سورة يوسف
5.تُقرأ كلمة (بِجَهَازِهِمْ) في قوله تعالى ﴿وَلَمَّا جَهَّزَهُم بِجَهَازِهِمْ قَالَ ائْتُونِي بِأَخٍ لَّكُم مِّنْ أَبِيكُمْ﴾ (يوسف 59) (المثال السابع) بفتح الجيم وليس بكسرها كما يقرؤها بعض الناس خطأ.
سورة الرعد
6.قرأ حفص كلمة (الْمَثُلاَتُ) في قوله تعالى ﴿وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ وَقَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِمُ الْمَثُلاَتُ﴾ (الرعد 6)(المثال الثامن) بفتح الميم وضم الثاء.
سورة الحجر
7.من الأخطاء الشائعة قراءة كلمة (رُبَمَا) في قوله تعالى ﴿رُبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ﴾ (الحجر 2) (المثال التاسع) بتشديد الباء والصحيح أن حرف الباء مفتوح غير مشدد.
8.من الأخطاء الشائعة قراءة كلمة (تُؤْمَرُ) في قوله تعالى ﴿فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ﴾ (الحجر 94) (المثال العاشر) بتسكين الراء عند الوصل والصحيح أنها مضمومة.
سورة الإسراء
9.تقرأ كلمة (وَرَجِلِكَ) في قوله تعالى ﴿وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ﴾ (الإسراء 64) (المثال الحادي عشر) بفتح الراء وكسر الجيم واللام.
سورة الكهف
10.من الأخطاء الشائعة قراءة كلمة (نهرا) في قوله تعالى ﴿وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَراً(الكهف 33) (المثال الثاني عشر) بسكون الهاء. والصواب أن حرفي النون والهاء مفتوحين. ومثل هذا كلمة (بِنَهَرٍ) في الآية 249 من سورة البقرة وكلمة (وَنَهَرٍ) في الآية 54 من سورة القمر تُقرأ كلها بفتح النون والهاء.
11.يقرأ البعض كلمتي (لَنَفِدَ) و(تَنفَدَ) في قوله تعالى ﴿قُل لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَاداً لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَداً﴾ (الكهف 109) (المثال الثالث عشر) بالذال، وهذا خطأ. والصحيح أن الكلمتين تُقرآن بالدال.
تــابعوا باقى الاجــزاء
اللهم اجعل القراءن الكريم ربيع قلوبنا وجلاء احزننا ونور صدورنا وذهاب همومنا 00 اللهم ذكرنا منه مانسينا وعلمنا منه ماجهلنا وارزقنا تلاوته اناء الليل واطراف النهار واجعله لنا حجة يارب العالمين
وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا
أســألكم الدعاء ولاتنسونا من صالح دعائكم
التوقيع

https://www.facebook.com/salwa.NurAl...?ref=bookmarks

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-06-2010, 03:49 PM
أم كريم أم كريم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي


أخطاء شائعة – الجزء الثالث
سورة الكهف
1. تُقرأ كلمة (الْوَلَايَةُ) في قوله تعالى ﴿هُنَالِكَ الْوَلَايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ هُوَ خَيْرٌ ثَوَاباً وَخَيْرٌ عُقْباً﴾ (الكهف 44) (المثال الأول) بفتح الواو.
2. في قوله تعالى ﴿ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْراً﴾ (الكهف 82) (المثال الثاني) تقرأ كلمة (تَسْطِع) بتاء واحدة.
3. تُقرأ كلمة (اسْطَاعُوا) في قوله تعالى ﴿فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْباً﴾ (الكهف 97) (المثال الثالث) بدون تاء.
سورة طه
4. يقرأ بعض الناس كلمة (الْأَيْمَنَ) في قوله تعالى ﴿يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ أَنجَيْنَاكُم مِّنْ عَدُوِّكُمْ وَوَاعَدْنَاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الْأَيْمَنَ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى﴾ (طه 80) (المثال الرابع) بكسر النون والصواب أنها مفتوحة.
5. تُقرأ كلمة (بِمَلْكِنَا) في قوله تعالى ﴿قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا﴾ (طه 87) (المثال الخامس) بفتح الميم وليس بكسرها.
سورة الحج
6. يقرأ بعض الناس (لْيَقْضُوا)، (وَلْيُوفُوا) و(وَلْيَطَّوَّفُوا) في قوله تعالى ﴿ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ﴾(الحج 29) (المثال السادس) بكسر حرف اللام والصواب أن حرف اللام ساكن في الكلمات الثلاث.
سورة النور
7. قرأ حفص كلمة (وَيَتَّقْهِ) في قوله تعالى ﴿وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ﴾(النور 52)(المثال السابع) بإسكان القاف وكسر الهاء بدون صلة.
سورة الفرقان
8. في قوله تعالى ﴿يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً﴾ (الفرقان 69) (المثال الثامن) تُقرأ كملة (فِيهِ) بمد هاء الصلة مقدار حركتين خلافا للقاعدة (هاء الكناية لا تُمد إذا كان ما قبلها ساكن ويستثنى من ذلك هذا الموضع من هذه الآية).
سورة النمل
9. تُقرأ كلمة (ضَيْقٍ) في قوله تعالى ﴿وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُن فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ﴾ (النمل 70) (المثال التاسع) بفتح الضاد وتسكين الياء.
سورة الروم
10. في قوله تعالى ﴿إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ﴾ (الروم 22) (المثال العاشر) كلمة "العالمين" جمعٌ لـ"عالِم" لذا تقرأ بكسر اللام الأخيرة (لِّلْعَالِمِينَ). ويخطأ البعض فيقرؤها (العالَمين) بفتح اللام كما في بقية المواضع.
سورة يس
11. كلمة (يَخِصِّمُونَ) في قوله تعالى ﴿مَا يَنظُرُونَ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ﴾ (يس 49)(المثال الحادي عشر) قرأها حفص (يَخِصِّمُونَ) بكسر الخاء وتشديد الصاد. وأصل الكلمة (يختصمون)، أُدغمت التاء في الصاد فالتقى ساكنان فكسرت الصاد.
سورة الصافات
12. تُقرأ كلمة (يَسَّمَّعُونَ) في قوله تعالى ﴿لَا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلَإِ الْأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ﴾ (الصافات 8) (المثال الثاني عشر) بتشديد السين والميم.
13. تقرأ كلمة (بِذِبْحٍ) في قوله تعالى ﴿وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ﴾ (الصافات 107) (المثال الثالث عشر) بكسر الذال.
تــابعوا باقى الاجــزاء
اللهم اجعل القراءن الكريم ربيع قلوبنا وجلاء احزننا ونور صدورنا وذهاب همومنا 00 اللهم ذكرنا منه مانسينا وعلمنا منه ماجهلنا وارزقنا تلاوته اناء الليل واطراف النهار واجعله لنا حجة يارب العالمين

وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا
أســألكم الدعاء ولاتنسونا من صالح دعائكم
التوقيع

https://www.facebook.com/salwa.NurAl...?ref=bookmarks

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-06-2010, 03:50 PM
أم كريم أم كريم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

أخطاء شائعة – الجزء الرابع
سورة ص
1. تُقرأ كلمة (الْمُصْطَفَيْنَ) في قوله تعالى ﴿وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيَارِ﴾ (ص 47) (المثال الأول) بفتح الفاء وتسكين الياء.
سورة فصلت
2. تقرأ كلمة (الَّذَيْنِ) في قوله تعالى ﴿وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا رَبَّنَا أَرِنَا الَّذَيْنِ أَضَلَّانَا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ نَجْعَلْهُمَا تَحْتَ أَقْدَامِنَا لِيَكُونَا مِنَ الْأَسْفَلِينَ﴾ (فصلت 29) (المثال الثاني) بفتح الذال وتسكين الياء للتثنية.
سورة الزخرف
3. يقرأ بعض الناس كلمة (يَصِدُّونَ) في قوله تعالى ﴿وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلاً إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ﴾ (الزخرف 57) (المثال الثالث) بضم الصاد. والصواب أنها عند حفص بالكسر.
سورة الدخان
4. تُقرأ كلمة (وَنَعْمَةٍ) في قوله تعالى ﴿وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ﴾ (الدخان 27) (المثال الرابع) بفتح العين.
سورة الأحقاف
5. من الأخطاء الشائعة قراءة كلمة (يَعْيَ) في قوله تعالى ﴿أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى﴾ (الأحقاف 33) (المثال الخامس) بكسر العين. والصواب قراءتها بالسكون (يَعْيَ).
سورة الفتح
6. تُقرأ كلمة (مَحِلَّهُ) في قوله تعالى ﴿وَالْهَدْيَ مَعْكُوفاً أَن يَبْلُغَ مَحِلَّهُ﴾ (الفتح 25) (المثال السادس) بكسر الحاء.
7. في قولهتعالى﴿وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً﴾(الفتح 10)(المثال السابع)قرأ حفص (عَلَيْهُ) بضم الهاء رجوعا إلى الأصل، حيث نقول (عملهُ) للمذكر. وقرأ البعض (عليهِ) بالكسر لمجاورة الهاء الياء.
سورة القمر
8. يقرأ البعض كلمة (نَّتَّبِعُهُ) في قوله تعالى ﴿فَقَالُوا أَبَشَراً مِّنَّا وَاحِداً نَّتَّبِعُهُ إِنَّا إِذاً لَّفِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ﴾ (القمر 24) (المثال الثامن) بتسكين العين، والصحيح أنها مضمومة (نَّتَّبِعُهُ).
سورة الجمعة
9. قرأ حفص كلمة (وَهُوَ) في قوله تعالى ﴿وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ﴾ (الجمعة 3) (المثال التاسع). بضم الهاء دائما. ويخطأ كثير من الناس فيقرؤونها بسكون الهاء.
سورة المعارج
10. قرأ حفص كلمة (يومئذ) في قوله تعالى ﴿يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ﴾ (المعارج 11) (المثال العاشر) بكسر الميم (يَوْمِئِذٍ). أما في سائر الآيات فتُقرأ بفتح الميم (يَوْمَئِذٍ).
سورة المزمل
11. تُقرأ كلمة (النَّعْمَةِ) في قوله تعالى ﴿وَذَرْنِي وَالْمُكَذِّبِينَ أُولِي النَّعْمَةِ وَمَهِّلْهُمْ قَلِيلاً﴾ (المزمل 11) (المثال الحادي عشر) بفتح النون وتشديدها.
سورة البروج
12. يقرأ بعض الناس كلمة (الْمَجِيدُ) في قوله تعالى ﴿ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ﴾ (البروج 15) (المثال الثاني عشر) بكسر الدال عند وصل الآية بما بعدها. وهذه ليست قراءة حفص وإنما قراءة حمزة والكسائي وخلف. وتُقرأ عند حفص بضم الدال (الْمَجِيدُ).
سورة التكاثر
13. في قوله تعالى ﴿ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ﴾ (التكاثر 8) (المثال الثالث عشر) يمد البعض لام التوكيد في أول (لَتُسْأَلُنَّ) (وغيرها من المواضع المشابهة) فتصير لاما نافية (لا تسألن) فيختل المعنى ويصبح عكس المراد. والصواب تحريك اللام حركة دون مد. ومثل ذلك ﴿لَيُنبَذَنَّ﴾، ﴿لَتَرَوُنَّهَا﴾، ﴿لَيَطْغَى﴾، ﴿لَنَسْفَعاً﴾ ...
اللهم اجعل القراءن الكريم ربيع قلوبنا وجلاء احزننا ونور صدورنا وذهاب همومنا 00 اللهم ذكرنا منه مانسينا وعلمنا منه ماجهلنا وارزقنا تلاوته اناء الليل واطراف النهار واجعله لنا حجة يارب العالمين
وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا

أســألكم الدعاء ولاتنسونا من صالح دعائكم






التوقيع

https://www.facebook.com/salwa.NurAl...?ref=bookmarks

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-06-2010, 03:51 PM
أم كريم أم كريم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

بعض الاخطاء التي يقع فيها الكثير من القراء في باب التفخيم والترقيق.
1. تفخيم غنة الإخفاء وترقيقها: الغنة تتبع ما بعدها تفخيما وترقيقا. والخطأ الأكثر شيوعا في ذلك ترقيق الغنة إذا كان ما بعدها حرف مفخم نحو (وَمَن قَالَ) في قوله تعالى ﴿وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنَزلَ اللّهُ﴾ (الأنعام 93) (المثال الأول) أو (مَن طَغَى) في قوله تعالى ﴿فَأَمَّا مَن طَغَى﴾ (النازعات 37) (المثال الثاني)، فالواجب في مثل هذه المواضع تفخيم الغنة عند إخفاء النون الساكنة في (من).
2. من الأخطاء الشائعة أيضا في هذا الباب تفخيم الحرف المرقق إذا تلاه حرف مفخم. ومثال ذلك
§ تفخيم البعض للتاء في كلمة (ترى) من قوله تعالى ﴿فَهَلْ تَرَى لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ﴾ (الحاقة 8) (المثال الثالث)والصحيح ترقيقها.
§ تفخيم النون في (نصر) في قوله تعالى ﴿إِذَا جَاء نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ﴾ (النصر 1) (المثال الرابع) والصواب أن حرف النون يرقق دائما.
§ تفخيم الواو في (والله) كما في قوله تعالى ﴿وَاللَّهُ مِن وَرَائِهِم مُّحِيطٌ﴾ (البروج 20) (المثال الخامس) وكلمة (وصية) من قوله تعالى ﴿وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً وَصِيَّةً لِّأَزْوَاجِهِم مَّتَاعاً إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ﴾ (البقرة 240) (المثال السادس). وهذا خطأ لأن الواو من الحروف المرققة دائما.
§ تفخيم الفاء في كلمة (فقال) كما في قوله تعالى ﴿فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا﴾(الشمس 13) (المثال السابع) ومثله تفخيم الفاء في كلمة (فَوْقَكُمْ) من قوله تعالى ﴿وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعاً شِدَاداً﴾ (النبأ 12) (المثال الثامن)وكلمة (فَضْلاً) من قوله تعالى ﴿فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَنِعْمَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ﴾ (الحجرات 8) (المثال التاسع). والصحيح أن حرف الفاء يرقق في جميع الأحوال.
§ تفخيم الميم في (مَرْيَمَ) كما في قوله تعالى ﴿وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَاناً شَرْقِيّاً﴾ (مريم 16) (المثال لعاشر) وفي كلمة (الْمَصِيرُ) من قوله تعالى ﴿وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ﴾ (الملك 6) (المثال الحادي عشر). والصواب ترقيق الميم.
§ تفخيم الألف الأولى في لفظ الجلالة (الله) عند الابتداء به نحو قوله تعالى ﴿اللهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ﴾ (آل عمران 2) (المثال الثاني عشر). وهذا من أكثر الأخطاء شيوعا لذا يجب الانتباه إلى ترقيق الألف عند الابتداء بلفظ الجلالة.
تــابع
التوقيع

https://www.facebook.com/salwa.NurAl...?ref=bookmarks

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-06-2010, 03:53 PM
أم كريم أم كريم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

التفخيم والترقيق 2
1. يفخم البعض التاء من كلمة (مَّسْتُوراً) في قوله تعالى ﴿وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَاباً مَّسْتُوراً﴾(الإسراء 45) (المثال الأول) فتصبح مسطورا فيختل المعنى.
2. يرقق البعض الطاء في (مَسْطُوراً) في قوله تعالى ﴿كَانَ ذَلِك فِي الْكِتَابِ مَسْطُوراً﴾ (الإسراء 58) (المثال الثاني) فتصبح مستورا ويفخم البعض الآخر السين فتصبح مصطورا وفي كلتا الحالتين يختل المعنى
3. ويفخم البعض الذال من كلمة (مَحْذُوراً) في قوله تعالى ﴿إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُوراً﴾ (الإسراء 57) (المثال الثالث) فتصبح محظورا فيختل المعنى
4. يفخم كثير من الناس السين والألف بعدها في كلمة (أَسَاطِيرُ) في قوله تعالى ﴿إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ﴾ (المطففين 13) (المثال الرابع) فتخرج قريبة من (أصاطير). ويبالغ البعض الآخر في ترقيقهما حتى تصير الألف ياء أو في مرحلة بين الألف والياء.
5. يبالغ البعض في ترقيق الألف المدية فتخرج ممالة نحو ألف (الْبَاطِلُ) في قوله تعالى ﴿لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ﴾(فصلت 42) (المثال الخامس) أو (أَصْحَابُ) في قوله تعالى ﴿لَا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ﴾(الحشر 20) (المثال السادس) أو يبالغ في تفخيمها فتخرج قريبة من الواو كألف (مِثْقَالَ) في قوله تعالى ﴿وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ﴾ (الزلزلة 8) (المثال السابع) أو (الطَّامَّةُ) في قوله تعالى ﴿فَإِذَا جَاءتِ الطَّامَّةُ الْكُبْرَى﴾ (النازعات 34) (المثال الثامن)، وكل هذا خطأ. ولنطق الألف مرققة أو مفخمة على الوجه الصحيح يجب المباعدة بين الفكين عند المد وعدم التقريب بينهما كثيرا.
6. يفخم كثير من الناس بعض الحروف المرققة أو يرقق بعض الحروف المفخمة تأثرا باللهجة العامية. كتفخيم الميم والفاء والباء أو ترقيق الصاد والراء في غير مواضع الترقيق

اللهم اجعل القراءن الكريم ربيع قلوبنا وجلاء احزننا ونور صدورنا وذهاب همومنا 00 اللهم ذكرنا منه مانسينا وعلمنا منه ماجهلنا وارزقنا تلاوته اناء الليل واطراف النهار واجعله لنا حجة يارب العالمين
وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا
أســألكم الدعاء ولاتنسونا من صالح دعائكم
التوقيع

https://www.facebook.com/salwa.NurAl...?ref=bookmarks

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-06-2010, 03:55 PM
أم كريم أم كريم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

مخارج الحروف
1. الظاء والضاد:
يخلط كثير من الناس بين حرفي الضاد والظاء لتشابه صفاتهما.
والصحيح أن الضاد تتميز من حيث صفاتها عن الظاء وعن باقي الحروف بصفة الاستطالة وهي، كما رأينا في مبحث المخارج، طول المخرج وامتداده من أول حافة اللسان إلى آخره بحيث يستوعب الحنك كله.
أما من حيث المخرج والصوت فلا تشابه بينهما البتة. فمخرج الضاد يكون من إحدى حافتي اللسان أو كلتاهما مع ما يحاذيها من الأضراس العليا. أما مخرج الضاد فيكون من طرف اللسان مع أصول الثنايا العليا. (استمع إلى الأمثلة في هذا الباب)
يقول ابن الجزري:

وَالضَّـادَ بِسْتِطَالَـةٍ وَمَخْرَجِ مَيِّزْ مِنَ الظَّـاءِ وَكُلُّهَا تَجِـي
ونطق الضاد ظاء أو الظاء ضادا يؤدي إلى تحريف المعنى. فكلمة (ضل) بالضاد تختلف من حيث المعنى عن كلمة (ظل) بالظاء، وكلمة (ناظرة) تختلف عن كلمة (ناضرة).
2. إذا التقى حرفا الضاد والظاء وجب إظهارهما وتحقيق مخرج كل منهما وتمييز صفة الاستطالة في الضاد كما في قوله تعالى ﴿وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً﴾ (الفرقان 27) (المثال الأول) أو قوله تعالى ﴿الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ﴾ (الشرح 3) (المثال الثاني).

وَإِنْ تَلاَقَـيَا البَيَانُ لاَزِمُ أَنْقَضَ ظَــهْرَكَ يَعَضُّ الظّــَالِمُ
3. يجب الانتباه أيضا إلى إظهار الضاد الساكنة عند الطاء نحو (اضْطُرَّ) في قوله تعالى ﴿فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ﴾ (البقرة 173) (المثال الثالث) وعند التاء نحو (أَفَضْتُم) في قوله تعالى ﴿فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ﴾ (البقرة 198) (المثال الرابع).
كما يجب الانتباه إلى إظهار الظاء عند التاء نحو (أَوَعَظْتَ) في قوله تعالى ﴿قَالُوا سَوَاء عَلَيْنَا أَوَعَظْتَ أَمْ لَمْ تَكُن مِّنَ الْوَاعِظِينَ﴾ (الشعراء 136) (المثال الخامس).
وفي هذا يقول ابن الجزري :

وَاضْطُّرَّ مَعْ وَعَظْتَ مَعْ أَفَضْتُمُ وَصَــفِّ هَا جِبَاهُهُم عَلَيْــهِمُ
4. في قوله تعالى ﴿قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاء وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ﴾ (القصص 23) (المثال السادس) ينطق بعض الناس حرف الصاد في كلمة (يُصْدِرَ) قريبا من حرف الزاي فيقرؤها (يُزْدِرَ). ومثل ذلك كلمة (الصِّرَاطَ) في قوله تعالى ﴿اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ﴾(الفاتحة 6) (المثال السابع) ونحو ذلك. وهذا غير وارد في رواية حفص.
5. يجد بعض الناس وخاصة الأعاجم منهم صعوبة في نطق بعض الحروف كالقاف ينطقها بعضهم قريبة من الكاف وكالجيم ينطقها البعض قريبة من الياء أو من الشين.
التوقيع

https://www.facebook.com/salwa.NurAl...?ref=bookmarks

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-06-2010, 03:56 PM
أم كريم أم كريم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي


ملاحظات هامة

هذه بعض الملاحظات الهامة التي يجب مراعاتها عند القراءة برواية حفص عن عاصممن طريق الشاطبية.
السين والصاد
قرأ حفص بالسين كلمة
- (وَيَبْسُطُ) في قوله تعالى ﴿وَاللّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ﴾ (البقرة 245)(المثال الأول)
- (بصطة) في قوله تعالى ﴿وَاذكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً﴾(الأعراف 69)(المثال الثاني)
- (بسطة) في قوله تعالى ﴿قَالَ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ﴾(البقرة 247)(المثال الثالث)
- وقرأ بالصاد كلمة (بمصيطر) في قوله تعالى ﴿لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ﴾ (الغاشية 22)(المثال الرابع)
- وقرأ بالصاد والسين كلمة (المصيطرون) في قوله تعالى ﴿أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ﴾(الطور 37)(المثال الخامس) والنطق بالصاد أشهر.
كلمة (ضعف)
قرأ حفص كلمة (ضعف) و(ضعفا) في قوله تعالى ﴿اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفاً وَشَيْبَةً﴾ (الروم 54)(المثال السادس) بوجهين: فتح الضاد وضم الضاد. وفتح الضاد هو المقدم في الأداء.
كلمة (ءأعجمي)
تُقرأ كلمة (أَأَعْجَمِيٌّ) في قوله تعالى ﴿أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ﴾ (فصلت 44)(المثال السابع) بتسهيل الهمزة الثانية أي بنطقها بين الهمزة والألف.
كلمة (مجراها)
تُقرأ كلمة (مَجْرَاهَا) في قوله تعالى ﴿وَقَالَ ارْكَبُواْ فِيهَا بِسْمِ اللّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا﴾ (هود 41)(المثال الثامن) بإمالة الألف بعد الراء، ويقتضي هذا ترقيق الراء. والإمالة صوت بين الألف والياء.
كلمة (تأمنا)
تُقرأ كلمة (تَأْمَنَّا) في قوله تعالى ﴿قَالُواْ يَا أَبَانَا مَا لَكَ لاَ تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَنَاصِحُونَ﴾(يوسف 11)(المثال التاسع) بوجهين:
- الإشمام: وهو إشارة بالفم إلى جهة الضم حال النطق بالنون المشددة.
- الاختلاس: وهو اختلاس حركة الضم عند النطق بالنون بحيث يبقى ثلثا الحركة ويذهب ثلثها.
وتقرأ بهذين الوجهين لبيان أن أصل النون المشددة نون مضمومة وأخرى مفتوحة.
كلمة (ءاتنيَ)
كلمة (ءاتنيَ) في قوله تعالى ﴿فَلَمَّا جَاء سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا ءاتنيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِّمَّا آتَاكُم بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ﴾(النمل 36)(المثال العاشر) تُقرأ حال الوصل بإثبات الياء مفتوحة. أما حال الوقف فيجوز فيها وجهان:
- إثبات الياء ساكنة
- حذف الياء والوقف على النون ساكنة أو الوقف بالروم.
وإثبات الياء أولى.
أول سورة آل عمران
ثلاثة طرق لتلاوة أول سورة عمران ﴿الم * اللّهُ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ﴾ (آل عمران 1-2)(المثال الحادي عشر):
1. الوقف على (الم) ثم البدء بـكلمة (اللّهُ). وفي هذه الحالة تمد ياء الميم مدا لازما.
2. الوصل، وفي هذه الحالة يلتقي ساكنان وهما الميم ولام لفظ الجلالة، فتحرك الميم بالفتح، وعندئذ تمد ياء الميم مدا طبيعيا لزوال سبب المد اللازم وهو السكون. وهذا قول من اعتد بالحركة العارضة.
3. الوصل مع فتح الميم ومد الياء مدا لازما مقداره ست حركات. وهذا قول من لم يعتد بالحركة العارضة.
فاتحة سورتي يس)والقلم
عند وصل (يس) و(ن) بما بعدهما في قوله تعالى ﴿ يس * وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ﴾ (يس 1-2)(المثال الثاني عشر) وقوله ﴿ ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ﴾(القلم 1)(المثال الثالث عشر) لا تدغم النون في الواو بل يجب إظهارها في الموضعين.
وصل سورة الأنفال بسورة براءة
هناك ثلاثة أوجه لوصل سورة الأنفال بسورة براءة:
1. الوقف على نهاية الأنفال ثم البدء بأول براءة دون بسملة.
2. الوصل بين (عليم) و(براءة) مع الإقلاب.
3. السكت بين (عليم) و(براءة).
التوقيع

https://www.facebook.com/salwa.NurAl...?ref=bookmarks

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-06-2010, 03:57 PM
أم كريم أم كريم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

هذه بعض الأحكام التي يجب مراعاتها لمن يقرأ لحفص من طريق الحمامي عن الولي عن الفيل عن عمرو بن الصباح عن حفص من كتاب "المصباح الزاهر في القراءات العشر البواهر" لأبي الكرم المبارك بن الحسن الشهرزوري. وهذا الطريق من طرق (طيبة النشر في القراءات العشر) لابن الجزري.
1. قصر المد المنفصل مثل قوله تعالى ﴿لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ﴾(الكافرون 2) (المثال الأول). (ومن طريق الشاطبية يمد أربع أو خمس حركات والمد أربع هو الأشهر (المثال الثاني)
2. توسط المد المتصل مقدار أربع حركات (ومن طريق الشاطبية يمد أربع أو خمس حركات والمد أربع هو الأشهر)
3. قراءة (يبصط) في البقرة (المثال الثالث)، (بصطة) في الاعراف (المثال الرابع) و(بمصيطر) في الغاشية بالصاد.(من طريق الشاطبية تُقرأ (يبسط) و(بسطة) بالسين و(بمصيطر) بالصاد).
4. قراءة (المصيطرون) في الطور بالسين (المثال الخامس). (ومن طريق الشاطبية تُقرأ بالصاد)
5. قراءة (ءالله) و(ءآلذكرين) و(آلآن) بالإبدال فقط.
6. هجاء حرف العين في فاتحة الشورى ومريم بالتوسط أربع حركات فقط. (عند الشاطبية يجوز التوسط أربع حركات والإشباع ست حركات والأخير أولى)
7. الوقف على (ءاتني) في قوله تعالى (ءاتني الله) من سورة النمل بحذف الياء. (يجوز من طريق الشاطبية الوجهان إثبات الياء وحذفها حال الوقف)
8.الوقف على (سلاسلا) في سورة الانسان بالقصر. (يجوز من طريق الشاطبية الوجهان حال الوقف، حذف الألف والوقف على اللام ساكنة وإثباتها ومدها مدا طبيعيا)
9. قراءة (ضعف) و(ضعفا) في الروم بالفتح فقط. (يجوز من طريق الشاطبية الفتح والضم)
10. قراءة (فرق) في الشعراء بتفخيم الراء فقط (المثال السادس). (يجوز من طريق الشاطبية التفخيم والترقيق)
11. قراءة (تأمنا) في يوسف بالإشمام (المثال السابع). (يجوز من طريق الشاطبية الإشمام والاختلاس)
12. جواز التكبير وعدمه من آخر سورة الضحى


من الأخطاء الشائعة حول قصر المد المنفصل:
1. عدم التسوية بين مواضع المد المنفصل فترى البعض يقصره أحيانا ويمده أحيانا أخرى في نفس المجلس. وفي هذا خلط بين طريقين مختلفين.
2. بعض الذين يقصرون المنفصل لا يلتزمون بباقي الأحكام الواردة عن رواة القصر والتي ذكرناها آنفا كقراءة (بصطة) بالصاد و(فرق) بتفخيم الراء وغير ذلك.
3. يقصر البعض ألف (هاؤم) في قوله تعالى﴿فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيهْ﴾ (الحاقة 19) (المثال الثامن) ظنا منهم أنها مثل (هؤلاء) و(هأنتم) من قبيل المد المنفصل. وهذا غير صحيح حيث أنها كلمة واحدة والمد فيها مد متصل يجب مده.


التوقيع

https://www.facebook.com/salwa.NurAl...?ref=bookmarks

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-06-2010, 03:58 PM
أم كريم أم كريم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي


مواضع السكت في القرآن
في رواية حفص عن عاصم أربعة مواضع للسكت متفق عليها وموضعان مختلف فيهما.
المواضع المتفق عليها:
1. السكت بين كلمتي (عِوَجَا) و(قَيِّماً) في قوله تعالى ﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَا* قَيِّماً لِّيُنذِرَ بَأْساً شَدِيداً مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ﴾ (الكهف 1-2)(المثال الأول) على القارئ أن يسكت على كلمة (عِوَجَا) سكتة خفيفة بدون تنفس إذا أراد وصلها بما بعدها، ويكون السكت على الألف من غير تنوين. ومن السنة الوقف عليها وقفا كاملا مع التنفس لأنها رأس آية.
2. السكت بين كلمتي (مَّرْقَدِنَا) و(هَذَا) في قوله تعالى ﴿قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ﴾(يس 52)(المثال الثاني) لا توصل كلمة (مَّرْقَدِنَا) بما بعدها إلا بسكتة خفيفة. كما يجوز أيضا الوقف التام عليها.
3. السكت بين كلمتي (مَنْ) و(رَاقٍ) في قوله تعالى ﴿وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ﴾ (القيامة 27)(المثال الثالث) لا يجوز الوقف على كلمة (مَنْ) لأنها ليست موضع وقف، إنما يجب وصلها بما بعدها مع السكت، دون إدغام للنون الساكنة في الراء.
4. السكت بين كلمتي (بَلْ) و(رَانَ) في قوله تعالى ﴿كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ﴾(المطففين 14)(المثال الرابع) لا يجوز أيضا الوقف على كلمة (بَلْ) وقفا تاما، بل يجب السكت عليها مع إظهارها من غير إدغام.
المواضعان المختلف فيهما:
1. ما بين سورتي الأنفال والتوبة : ﴿إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ * بَرَاءةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ﴾ (الأنفال 75 - التوبة 1) (المثال الخامس) يجوز الوقف والسكت على آخر سورة الأنفال كما يجوز وصلها بدون سكت بأول سورة التوبة مع إقلاب التنوين في (عَلِيمٌ). والوقف التام على رأس الآية مقدم في الأداء.
2. ما بين كلمتي (مَالِيهْ) و(هَلَكَ) في قوله تعالى ﴿مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيهْ * هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيهْ﴾ (الحاقة 28-29)(المثال السادس) يجوز في حالة وصل الآيتين السكت على حرف الهاء من كلمة (مَالِيهْ) ثم الابتداء بـ(هَلَكَ) مع إظهار حرفي الهاء، ويجوز أيضا عدم السكت وإدغام الهائين إدغام متماثلين فيصبحان هاءً واحدة مشددة. والسكت مقدم في الأداء حال الوصل. ويسن الوقف التام على (مَالِيهْ) لأنها رأس آية.
ضبط المصاحف: مصحف المدينة المنورة
وُضع، في المواضع التي لا خلاف فيها، حرف سين صغير فوق الحرف الأخير من الكلمة دلالة على السكت على ذلك الحرف حال الوصل:
ووضعت سين صغيرة على هاء (مَالِيهْ) بسورة الحاقة لأن السكت حال الوصل أرجح.
ولم توضع السين فوق ميم (عَلِيمٌ) آخر سورة الأنفال.
التوقيع

https://www.facebook.com/salwa.NurAl...?ref=bookmarks

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
), ...(, متجدد, أخطاء, موضوع, صانعة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 06:12 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.