انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-07-2010, 04:04 PM
أم كريم أم كريم غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي ترجمة الإمام الصنعاني رحمه الله

 

ترجمة الإمام الصنعاني رحمه الله
صاحب سبل السلام شرح بلوغ المرام
هو السيد، العلامة، بدر الملة النَّيِّر، المؤيَّد بالله: محمد ابن الإمام، المتوكل على الله: إسماعيل بن صلاح، الأمير، الصنعاني، اليمني : الإمام الكبير، المحدث، الأصولي، المتكلم الشهير؛ قرأ كتب الحديث، وبرع فيها؛ وكان إماما في الزهد والورع، يعتقده العامة والخاصة، ويأتونه بالنذور، فيردها ويقول: إن قبولها تقرير لهم على اعتقادهم أنه من الصالحين، وهو يخاف أنه من الهالكين.
حكى بعض أولاده: أنه قرأ - وهو يصلي بالناس صلاة الصبح -: (هل أتاك حديث الغاشية)، فبكى وغشي عليه؛ وكان والده: ولي الله بلا نزاع، من أكابر الأئمة وأهل الزهد والورع، استوى عنده الذهب والحجر؛ وخلف أولادا هم أعيان العلماء والحكماء.
قال الشيخ أحمد بن عبد القادر الحفظي، الشافعي، - في ذخيرة الآمال، في شرح عقد جواهر اللآل -: الإمام، السيد، المجتهد الشهير، المحدث الكبير، السراج المنير: محمد بن إسماعيل، الأمير، مسند الديار، ومجدد الدين في الأقطار، صنف أكثر من مائة مؤلف، وهو لا ينسب إلى مذهب، بل مذهبه: الحديث.
قال: أخذ عن علماء الحرمين، واستجاز منهم، وارتبط بأسانيدهم.
له مصنفات جليلة ممتعة، تنبئ عن سعة علمه، وغزارة اطلاعه على العلوم النقلية والعقلية، وكان ذا علم كبير، ورياسة عالية، وله في النظم اليد الطولى، بلغ رتبة الاجتهاد المطلق، ولم يقلد أحدا من أهل المذاهب، وصار إماما، كاملا، مكملا بنفسه.
مصنفاته أزيد من أن تذكر ، منها: (سبل السلام، شرح بلوغ المرام)، و(منحة الغفار، حاشية ضوء النهار)؛ و (إسبال المطر، على قصب السكر) و (جمع التشتيت، في شرح أبيات التثبيت) و(توضيح الأفكار، في شرح تنقيح الأنظار)... إلى غير ذلك من الرسائل والمسائل التي لا تحصى، وكلها فريدة في بابها، خطيبة في محرابها؛ حجَّ وزار، واستفاد من علماء الحرمين الشريفين، وغيرهم من فضلاء الأمصار، فهو أكرم من أن يصفه مثلي، وقفت له على قصائد بديعة، ونظم رائق، وكان له صولة في الصدع بالحق، واتباع السنة، وترك البدعة، لم ير مثله في هذا الأمر.
توفي - رحمه الله - في سنة 1182 هـ.
أفاده القنوجي رحمه الله في أبجد العلوم.
التوقيع

https://www.facebook.com/salwa.NurAl...?ref=bookmarks

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, الصنعاني, الإمام, ترجمة, رحمه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 11:15 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.