انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 05-31-2010, 12:31 AM
أبو يوسف السلفي أبو يوسف السلفي غير متواجد حالياً
" ‏مَا الْفَقْرَ ‏أَخْشَى عَلَيْكُمْ وَلَكِنِّي‏ ‏أَخْشَى أَنْ تُبْسَطَ الدُّنْيَا عَلَيْكُمْ "
 




افتراضي


بارك الله فيك وجزاك خيراً
إجابة صحيحة
لكن الإجابة على السؤالين الأخيرين غير مكتملة ، يرجى الرجوع لها في موضعها من الدرس
وجزاكم الله خيراً
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 06-07-2010, 06:41 PM
العربي عوط العربي عوط غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
معذرة على هذا التأخير في الإجابة على الواجب
لكن رغم هذا فكل الشكر والإمتنان لأستاذي الكريم أبو يوسف السلفي على ما يبذله من جهود كي يفيذنا والله من وراء القصد فجزاه الله عنا كل خير
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 06-07-2010, 07:11 PM
العربي عوط العربي عوط غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم وبه نستعين ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
أسأله تعالى أن يلهمنا السداد والرشد
أوافيكم بتكملة ما نقص من الجواب على واجب الدرس الثامن رغم أن قصدي كان هو إعطاء خلاصة لكن خيرا إن شاء الله تعالى:
2 ـ للإبتلاء حكم كثيرة منها:
ـ تصفية الصفوف والكشف عن حقيقة النفوس وخباياها.
ـ تربية الأمة الإسلاميةعلى الصبر والثبات عند نزول المحن .
ـ الإعداد الحقيقي لتحمل الأمانة.
ـ معرفة قدر الدعوة ومنزلتها، وذلك لكي تعز هذه الدعوة على المسلمين وتغلو بقدر ما يصيبهم في سبيلها من بلاء.
ـ الدعاية للإسلام :أي أن صبر المؤمنين على الإبتلاء دعوة صامتةلهذا الدين، فلو كان أهلهعلى غير الحق ما صبروا.
ـ رفع المنزلة والدرجة عند الله وتكفير السيئات.
3 ـ الرد عليهم أنهم إن كانواكفارا فيناظرواأولا على ثبوت الإسلام ، ثم يشركوا مع غيرهم ممن أنكر ذلك من المسلمين ، ومتى سلم المسلم بعض ذلك دون بعض ألزم التناقض ولاسبيل إلى إنكار ما ثبت في القرآن من الإنخراق والإلتئام في القيامة ، فيستلزم جواز وقوع ذلك معجزة لنبي الله صلى الله عليه وسلم .
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 06-07-2010, 07:55 PM
العربي عوط العربي عوط غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

بسم الله وعلى الله توكلنا
اللهم ألهمني الصواب في الإجابة على واجب الدرس التاسع حتى أكون ممن يعمل بسنة نبينا عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم آمين :
1 ـ كان سماع الجن القرآن من النبي صلى الله عليه وسلم نصرا له ولرسالته ، رغم أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يعلم حضور ذلك النفر من الجن حين حضروا وسمعوا وإنما علم بعد ذلك حين أطلعه الله عليه بهذه الآيات من سورة الأحقاف وسورة الجن ،وقد حدث ذلك عند عودته من الطائف وما لقيه منهم من سوء معاملة وكان حقا هذا الحادثنصراآخر أمده الله من كنوز غيبه المكنون بجنوده التي لايعلمها إلا هو ، ثم إن هذه الآيات التي نزلت بصدد هذا الحادث كانت في طيهابشارات بنجاح دعوة النبي صلى الله عليه وسلم .
2 ـ ذهب أغلب الصحابة رضوان الله عليهم إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم لم ير الله عز وجل بعينه ليلة المعراج، فقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت: من حدثك أن محمداصلى الله عليه وسلم رأى ربهفقد كذب ، وهو يقول لا تدركه الأبصار... رواه البخاري (التوحيد6832) وعن أبي ذر رضي الله عنه قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك؟ قال: نور أنى أراه رواه مسلم(الإيمان/261) عن ابن عباس رضي الله عنهما قال ماكذب الفؤاد ما رأى ولقد رآه نزلة أخرى قال :رآه بفؤاده مرتين رواه مسلم (الإيمان258)
3 ـ الحكمة من رحلة الإسراء والمعراج هي رؤيته صلى الله عليه وسلم من آيات ربه الكبرى ويمكن أن نستنبط حكما أخرى من هذه الرحلة المباركة ومنها:
ـ وأوجز وأعظم ما ورد في تعليل هذه الرحلة هو قوله تعالى:(لنريه من آياتنا)الإسراء
ـ تكريم النبي صلى الله عليه وسلم فقد خصه الله تعالى بكثير من ألوان العلم ورفعه مكانا لم يصل إليه غيره من الخلق ولا حتى جبريل عليه السلام.
ـ دعم لرسالة النبي صلى الله عليه وسلم.
أسأل الله التوفيق والسداد والعون في اجتياز المباراة القادمة بحول الله
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
*
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 06-18-2010, 08:58 PM
العربي عوط العربي عوط غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم
عفوا أيها الإخوة لقد كتبت الإجابات بكاملها على أسئلة الإمتحان متين وعندما أضغط على أضف الرد السريع أفاجأ بعدم إمكانية الإرسال فهل من حل ؟ هل يمكن تقسيمالإجابة إلى أقسام وإرسالها
أريد الجواب قبل فوات أجل الرد وشكرا
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 06-18-2010, 09:22 PM
العربي عوط العربي عوط غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم
رب يسر ولاتعسر
الإجابات
1ـ تعريف السيرة
السيرة في الغة لها معان متعددة منها:
أ) السنة
ب) الطريقة :سار بهم سيرة حسنة
ج) الهيئة كما في قوله تعالى(خذها ولا تخف سنعيدها سيرتها الأولى) طه 21
أما السيرة في الإصضلاح فتعني( حياة النبي صلى الله عليه وسلم وطريقته من يوم مولد إلى يوم وفاته)
2 ـ يمكن الإستدلال على بدعية الإحتفال بالمولد النبوي بما روى مسلم في صحيحه عن أبي قتادة أن أعرابيا قال:يا رسول الله،ما تقول في صوم يوم الإثنين؟فقال صلى الله عليه وسلم:(ذاك يوم ولذت فيه،وأنزل علي فيه) وتفيد أقوى الروايات أن مولده كان عام الفيل،وقد اختلف المؤرخون في تاريخ يوم مولده وشهره ،فقيل في ربيع الأول واختلف في أي يوم منه وهذا مايؤكد بدعية الإحتفال بالمولد النبوي والأصل أنه لم يحتفل به صلى الله عليه وسلم ولا أحد من الصحابة ولا التابعين.
لكن السنةفي ذلك هي صوم يوم الإثنين من كل أسبوع كما كان يفعل صلى الله عليه وسلم.
3 ـ من الإرهاصات (أي العلامات) التي لم تصح عن النبي صلى الله عليه وسلم وليس فيها حديث ثابت نجد:
أ)أن أمه آمنة لم تجد مشقة في وضعه
ب) أنه وقع معتمدا على يديه،رافعا رأسه إلى السماء.
ج)أنه ولد مختونا مسرورا( أي قطعت سرته).
د) أنه لم ير أحد سوأته.
هـ)انفلاق البرمة التي وضعها النساء عليهتصقين والبرمة هي قدر من الحجارة.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 06-18-2010, 09:44 PM
العربي عوط العربي عوط غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

بسم الله
أتابع الإجابة بإذن الله
4 ـ وقعت حادثة شق صدر النبي صلىالله عليه وسلم مرتين:
الأولى عندما كان طفلا في الرابعة وقيل في الخامسة من عمره ،وقد روى الإمام مسلم في صحيحه هذه الحادثة عن أنس بن مالك:( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه جبريل وهو يلعب مع الغلمان ،فأخذه، فصرعه فشق عن قلبه، فاستخرج القلب فاستخرج منه علقة فقال:هذا حظ الشيطان منك ثم غسله في طست من ذهب بماء زمزم ثم لأمه ثم أعاده في مكانه .....) قال أنس وقد كنت أرى أثر المخيط في صدره
الثانية كانت ليلة الإسراء كما في الصحيحين عن أنس قال:(كان أبوذر يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:فرج عن سقف بيتي وأنا بمكة ،فنزل جبريل
،ففرج صدري ثم غسله بماء زمزم ثم جاء بطست من ذهب ممتلىء حكمة وإيمانا فأفرغه في صدري ثم أطبقه ....) الحديث
والرد على من أنكرها يكون بما ثبت بنص صحيح منسوب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وميزان قلوبنا للخبر هو ثبوت الرواية وصحتها.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 06-18-2010, 10:21 PM
العربي عوط العربي عوط غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
أواصل الإجابة بحول الله
5 ـ مراتب الوحي كما ذكرها بن القيم سبعة وهي:
أولا: الرؤية الصالحة الصادقة:بأن يخاطب النبي في المنام.
ثانيا:ماكان يلقيه الملك في روعه من غير أن يراه وهو الإلهامن روى أبو نعيم عن أبي أمامة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( إن روح القدس نفث في روعي أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها ،فاتقوا الله وأجملوا في الطلب...) الحديث.
ثالثا: أنه صلى الله عليه وسلم كان يتمثل له الملك رجلا فيخاطبه حتى يعي عنه ما يقول له: وفي هذه المرتبة كان يراه الصحابة أحيانا، روى البخاري ومسلم عن عمر بن الخطاب قال:(بينما نحن جلوس عند رسول، إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب ،شديد سواد الشعر....)الحديث.
رابعا: أنه كان يأتيه مثل صلصلة الجرس (أي مثل صوته في القوة): وكان أشده عليه فيتلبس به الملك حتى إن جبينه ليتفصد عرقا في يوم شديد البرودة،وحتى إن راحلته لتبرك في الأرض إذا كان راكبها،ولقد جاءه مرةكذلك وفخذه على فخذ زيد بن ثابت،فثقلت عليه حتى كادت ترضها (يعني تكسرها)
خامسا: يرى الملك في صورته التي خلق عليها:فيوحي إليه ماشاء الله أن يوحيه ،وقد وقع هذا مرتين،فقد روى الترمذي عن عائشة قالت:(لم يرمحمد جبريل في صورته إلا مرتين ،مرة عند سدرة المنتهى،ومرة في جياد/له ستمائة جناح ،سد الأفق.)
سادسا: ما أوحاه الله وهو فوق السموات ليلة المعراج من فؤض الصلاة وغيرها.
سابعا: كلام الله له منه إليه،بلا واسطةملك :كما كلم الله موسى بن عمران وهذه المرتبة هي ثابتة لموسى عليه السلام قطعا بنص القرآن،وثبوتها لنبينا صلى الله عليه وسلم هو في حديث الإسراء.
6 ـ الصحابي هو من لقي النبي صلى الله عليه وسلم مؤمنا به ومات على الإسلام كما قال ابن حجر ، فيدخل فيمن لقيه من طالت مجالسته له أو قصرت ،ومن روى عنه أولم يرو،ومن غزا معه أولم يغز،ومن رآه رؤية ولم يجالسه،ومن لم يره لعارض كالعمى.
العدالة معناها وصف في الشخص يقتضي الإستقامة في الدين والمرؤة .
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 06-18-2010, 10:49 PM
العربي عوط العربي عوط غير متواجد حالياً
عضو مميز
 




افتراضي

بسم الله
أتابع على بركة الله
7 ـ صبر المؤمنون على الحصار في شعب مكة لأسباب هي:
ـ الإيمان الذي خالطت بشاشته القلوب ،فلا يبالون بما ينالهم منإيذاء في الله
ـ وجود القيادةالواعية المتمثلة في شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم الأمر الذي دفعهم إلى الصبر والثبات.
ـ الشعور بالمسؤولية اتجاههذا الدين.
8 ـ ثلاث حكم من وراء الكف عن القتال في مكة هي :
ـ الفترة المكية كانت فترة تربية وإعداد ،ومن أهدافها تربية الفرد العربيعلى الصبر على مالا يصبر عليه عادة ،ومن ثم الإعتدال في طبيعته
ـ وربما كان ذلك أيضا للدعوة السلميةأشد أثرا وأنفد في مثل بيئة قريش.
ـ وربما كان ذلك اجتنابا لإنشاء معركة ومقتلة داخل كل بيت ،فلم تكن هناك سلطة نظامية هي التي تؤذي المؤمنين وإنما كان ذلك موكولا إلى أولياء كل فرد.
9 ـ الرد على منكري حادث انشقاق القمر هو أنهم إن كانوا كفارا فيناظروا أولا عى ثبوت الإسلام ،ثم يشركوا مع غيرهم ممن أنكر ذلك من المسلمين ،ومتى سلم المسلم بعض ذلك دون بعض ألزم التناقض ،ولا سبيل إلى إنكار ما ثبت في القرآن من الإنخراق والإلتئام في القيامة،قيستلزم جواز وقوع ذلك معجزة للنبي صلى الله عليه وسلم
انتهى بحمد الله وتوفيقه الجواب على الإمتحان
معذرة على الطريقة التي وضعت بها الأجوبة
ذلك أنني حاولت مرتين إرسال الأجوبة كاملة ولم أوفق فارتأيت هذا التقسيم
ولكم مني فائق التقدير والإحترام والسلام
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 06-26-2010, 05:03 PM
أبو يوسف السلفي أبو يوسف السلفي غير متواجد حالياً
" ‏مَا الْفَقْرَ ‏أَخْشَى عَلَيْكُمْ وَلَكِنِّي‏ ‏أَخْشَى أَنْ تُبْسَطَ الدُّنْيَا عَلَيْكُمْ "
 




افتراضي


ما شاء الله ، إجابات طيبة
جزاكم الله خيراً ونفع بكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(, ), للأخ, الدراسية, الصفحة, العربى, الفاضل, عوط


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 10:46 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.