انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


الحـورُ العـينُ للصـورِ خاص بوضع الصور الطبيعية ، ويمنع وضع صور نساء أو صور مخالفة لأحكام الشريعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-01-2012, 09:09 PM
العبّادي العبّادي غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 




افتراضي جمالُ الريفِ المصري ( متجدد )

 

ما أجملَ الريفَ !
وصوتُ الطير يموجُ لذيذا في مسمع ِ الليل المُقمِر السَّاجي ..
والقمرُ يُرسلُ أضواءَه الليّنة الرّخيّةَ هادئة كإشعاع الحُلم ..
شاحبة كإسفار الأمل ..
والليلُ ينفحُ القرية بطراءة نسيمه النّديّ ..
ومناجلُ الحصّادين تجزُّ سيقانَ القمح
و...





















يتبع إن شاء الله ..
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-02-2012, 12:37 AM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

ما شاء الله ...كم أتمنى أن أزور مصر بريفها وحضرها ,,ودائما الريف أحسن من الحضر بحكم الطبيعة والهدوء ...
بارك الله فيك وننتظر التتمة بشوق...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-02-2012, 02:07 AM
*أم مريم* *أم مريم* غير متواجد حالياً
مهتمة بقسم القرآن الكريم وفروعه .
 




افتراضي

وما أجمل الجلوس تحت شجرة سدر عتيقة بيدك مصحف ربك تسبح في أعماقه وصوت الطيور في الفضاء

وخرير الماء ينساب في شرايين الأرض الخضراء ترتوي بإذن ربها

وعيون شياه بريئة تحدق في الفضاء تسبح بحمد ربها

ولا صوت يلوث مسامعك فلا نعيق مظاهرات ولا سب وشتم وغيبة ونميمة وقول زور وإعلام يؤجج نار الفتنة بين المؤمنين

فيكون جلوسك في هذه الجنة على الأرض نعيم ما بعده نعيم

.........
التوقيع



اللهم جاز معلمتنا الخير عنا خيرا واسكنها الفردوس الأعلى من الجنة يارب

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-02-2012, 08:00 PM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *أم مريم* مشاهدة المشاركة
وما أجمل الجلوس تحت شجرة سدر عتيقة بيدك مصحف ربك تسبح في أعماقه وصوت الطيور في الفضاء

وخرير الماء ينساب في شرايين الأرض الخضراء ترتوي بإذن ربها

وعيون شياه بريئة تحدق في الفضاء تسبح بحمد ربها

ولا صوت يلوث مسامعك فلا نعيق مظاهرات ولا سب وشتم وغيبة ونميمة وقول زور وإعلام يؤجج نار الفتنة بين المؤمنين

فيكون جلوسك في هذه الجنة على الأرض نعيم ما بعده نعيم

.........
ما شاء الله هكذا المؤمن وقته كله لله ومع الله أينما كان...
أنا أيضا كثيرا ما أرواد الصحراء هنا في بلدي ,,هي والله نعمة أنعم الله بها علينا لمن كان له قلب وينظر في ملكوت الله ...وما أحلى قيام الليل في ظلمة الصحراء الحالكة والنجوم تحسّ بها وكأنها تدنو منك ومع كثرتها التي لا نراها في المدينة لكثرة الأضواء,,والله الذي لا إله إلاّ هو لم أذق حلاوة السجود مثل ما ذقته في خلوتي بالله في الصحراء ,,تحس بضعفك أمام الله وتلك الآية التي أحس بها أمامي في ظلمة الصحراء:
"قل من ينجيكم من ظلمات البر والبحر تدعونه تضرعا و خفية "(الأنعام)
لا إله إلاّ الله بها نحيى وعليها نموت مخلصين له الدين...
فلعنة الله على السياسة ... شتت فكرنا وفرقت شملنا ولا حول ولا قوة إلاّ بالله
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-02-2012, 10:01 PM
العبّادي العبّادي غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 




افتراضي

شكرا لكما التفضل بالمرور
ونواصل مع عدسة الكاميرا وجمال الريف المصري :

هاهو القمحُ قد استحصدَ وتهالكَ بعضُهُ على بعض من الذّبول ِ واليَبَس فلم يَعُدْ يقوَى على حمل سُنْبله ..
فيخرجَ الحاصدون عشاءً وفي أيديهم المناجل وعلى أكتافهم الأرْدِيَة ..
يزحفونَ إلى القمح بمناجلهم صفا ..
فيتركونه وراءهم أضغاثا من الحصيدِ منظومة الأسافل والسّنابل ..
ثم يعودون - الحين بعد الحين - فيركمونها حِزما .
يا لله ..
ما أجملَ ليالي الحصادِ والحقولُ منبسطة ٌ عى مدى الطرفِ وقد ضربتْ في صُفرتِهاأضواءُ القمر
و ...















يتبع ..
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-03-2012, 07:07 PM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

ما شاء الله
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-03-2012, 09:01 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي

يبدو أنَّنا سنرحلُ جميعًا هناك يا عبَّادي
أنا عن نفسي كما تقولون بلهجتكم المصرية
نفسي في قعدة فلاحين
وكما قالت الفاضلة أم مريم
جلسةٌ على الأرض .....لا صخب سياسة و لا انتخابات
فقط تسبيحٌ و ذكر و تدبر في خلقه سبحانه

وحين تُعانق الكلمات الجميلة صورًا أجمل لا نملك إلاَّ أن نقول سبحان من أبدع وصوَّر

بارك الله فيكم .
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-06-2012, 05:52 PM
العبّادي العبّادي غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 




افتراضي

تشرّفتُ بمروركم الكريم ..
وأهلا وسهلا بكم جميعا في ريف مصر
..

نعم إنّ المدنيةَ التي عمرت بها الأرضُ ..

ونمت عليها الأنفسُ .. وزخرَ بها النعيمُ .. وتبجّحَ بإزدهارها الانسانُ ..

قد سَطَتْ عليها المادةُ القاسيةُ فسلبتها الروح ..

وحرمتها القلب ..

فوقعت الجفوةُ بينها وبين السماءِ .. وانقطعَ السببُ بينها وبين الحُبِّ ..

فتشتَّت الناسُ ..

وتباعدت القُربى ..

وتشعّبت الحاجاتُ ..

وتنافست المطامعُ ..

وتكاشفت الأحقاد ُ..

حتى بات الانسانُ يعمل ولايعرف لماذا ..

ويسرع ولايدري الى أين !







هاهي الشمسُ في سمائِها الصافية تجمعُ هلاهلَ نورِها لتغربَ عن وادي النيل ..

والمساءُ نقيُ الهواءِ رفافُ الأديم ..


والبلابلُ تطربُ البيتَ بأغاريدها الرخيمةِ العذبةِ دون أن نعرفَ مبعث أصواتِها أو نقفَ على مكان أعشاشها ..


والنحلُ أثْمَلَهُ رحيقُ الأزهار يعودُ زُمراً كالغبار ..


والليلُ يقتربُ بأوصابه رويدا رويدا ..


و ..






















استغراقٌ ذهني يمحو الوجودَ من ناظرك ..


ويعفو الحاضرَ من خاطرك ..


حتى يطرقُ سمعَكَ وأنتَ جالسٌ في مكانِكَ صوتُ المؤذن ِ :


اللهُ أكبر اللهُ أكبـر ..


الله أكبر الله أكبر !


ويمضي المؤذنُ يزلزل الدنيا بشهادةِ الاسلام :

أشهدُ أن لا اله الاّ الله

أشهد أن لا إله إلا الله

أشهدُ أنّ محمدا رسولُ الله

أشهد أن محمدا رسول الله


ثم يُحَيْعِلُ بالصلاة :

حيّ على الصلاة .. حي على الصلاة


ثم يحيعلُ بالفلاح :

حيّ على الفلاح .. حي على الفلاح


ثم يُعيدُ التكبير في تمديد :

الله أكبر .. الله أكبر


ويختمُ بكلمةِ التوحيد :

لا إله إلاَّ الله ..


فيذهب التكبيرُ نغمةً مُتّسِقةً ..

يذهب هذا التكبيرُ في أرجاء وادي النيل طُمأنية للقلوب ..

ورجاءً للغدِ المنشود ..

يبشِّر بملكوت الله ..

ويُنذرُ الظالمين بالقصاص ..


إنما زلزلَ عروشَ الجبارين تكبيرُ المؤذنين قبل وقع النبال ..

ومزَّق شملَ الظالمين صفوفُ المصلين قبل صفوف القتال ..

الله أكبرُ .. اللهُ أكبر .


( يتبع)
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-06-2012, 06:09 PM
التونسي الصابر التونسي الصابر غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

لا إله إلّا الله...الله يباركلك
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-07-2012, 10:36 AM
العبّادي العبّادي غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 




افتراضي

أسعدني مروركَ أخي الكريم ..
..
ما أخفَّ جمالَ الرّيفِ على النفس وما أجلَّ وقاره :
واحة من الحياةِ الرّاهنة .. في ديمومةٍ متراميةٍ من آثار القرون الخالية !
وعزلة للنفس والجسدِ يُرسِلُكَ كلُّ منظر ٍ من مناظرها وراء يومِكَ من الزمان .. وموقع قدمك من المكان أجيالاً وأميالا ..
جمالٌ مُتجرِّدٌ يزيده تجرده طُهرا لأنه لايفترضُ للدّنس وجودا .. ولايحسبُ لنزغاتِ الغوايةِ حسابا !
باقة ينبتُ فيها الشجر ..
ويجري من تحتا النّهر ..
وتطل عليه مشاهدُ العبادة من كلِّ صوب ..
وتحفُّ بها ذكريات التاريخ من كلِّ عصر ..
باقةٌ تجمعُ لكَ الأطلالَ والأزهار ..
ويتناسقُ فيها الخرابُ والعمار ..
وتنسِمُ عليكَ بعبق اليوم المبلل بنداه ..
وترجعُ عليكَ بروائح الأمس المُجَلّل في ثراه !
..
هنا كان مقياس النيل حيث يهبط إليه كهنة ُ فرعونَ ليُقدِّروا ماءَ النهر بالقيراط على أهل مصر ..
ولينتظروا عُشرَ ما تنبت الأرض من حَبِّ وفاكهةٍ حا خالصا مكتوبا في رقابِ الناس للإله آمون !
وهنالكَ مخازنُ غلال يوسف عليه السلام ..
وتنحدرُ ببصركَ شمالا فإذا منازل الموت ( وادي الملوك ) التي قطعها في الصخر من كان لهم بأسٌ أصلب من الصخر وعزمٌ أمضى من الحديد ..
ثم ناموا بين رمال الصحراء وأمواج النهر .. على مقربةٍ من أسرّةِ مُلكهم ومراتع لهوهم .

و ..















يتبع ..
التوقيع



( بعدستي )
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 12:26 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.