نسألكم الدعاء بالشفـــــاء العاجــــل لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لتدهور حالتها الصحية ... نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها ... اللهم آمـــين
اعلانات


عقيدة أهل السنة يُدرج فيه كل ما يختص بالعقيدةِ الصحيحةِ على منهجِ أهلِ السُنةِ والجماعةِ.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-02-2009, 12:24 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




Islam القلب

 






القلب


إن القلب هو محل نظر الرب سبحانه وتعالى ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم :
" إن الله تعالى لا ينظر إلى صوركم ولا إلى أجسامكم ، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم".
وما سمي القلب قلبا إلا من تقلبه،
فتارة يجد العبد قلبه ممتلئا إيمانا وخشية ، مما يورثه سعادة وأنسا وانشراحا،
وتارة يضيق عليه صدره ويضعف الإيمان في قلبه ،وهذا حال ابن آدم.


وقد نبه الشرع المطهر إلى هذه الحقيقة ـ أن القلب يتقلب ـ
فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :
" إنما القلب من تقلبه ، إنما مثل القلب كمثل ريشة معلقة في أصل شجرة يقلبها الريح ظهرا لبطن".

وقال صلى الله عليه وسلم:
" لقلب ابن آدم أسرع تقلبا من القدر إذا استجمعت غليانا".


ولهذا كان كثيرا ما يسأل ربه ثبات القلب على الإيمان والهداية والتقوى ،
فيقول: " اللهم مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك".

وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم لحنظلة رضي الله عنه أن القلب لا يستقر على حال ،
فحين لقي حنظلة أبا بكر رضي الله عنه فسأله أبو بكر: كيف أنت يا حنظلة ؟
قال: نافق حنظلة ، قال أبو بكر : وما ذاك؟
قال حنظلة : نكون عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكرنا بالنار والجنة
حتى كأنا رأي عين ، فإذا خرجنا من عند رسول الله عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات
( يعني أسباب المعاش ) فنسينا كثيرا ، قال أبو بكر رضي الله عنه : إنا لنلقى مثل هذا ،

فانطلقا حتى دخلا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبراه ،
فقال: " والذي نفسي بيده إن لو تدومون على ما تكونون عندي وفي الذكر
لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم ، ولكن يا حنظلة ساعة وساعة".



نعم فالإيمان يزيد وينقص ، وهذه عقيدة أهل السنة أن الإيمان يزيد وينقص ،
وقد دل على ذلك الكثير من الأدلة ، ومنها قوله تعالى:
(هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَاناً مَعَ إِيمَانِهِمْ
وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً) (الفتح:4) .

وقوله تعالى: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ
زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ) (الأنفال:2) .

وقوله تعالى (وَلَمَّا رَأى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ
وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً) (الأحزاب:22).

وحين يزداد الإيمان ينعم الإنسان بهذا الإيمان حتى قال بعضهم:

إنه لتمر بالقلوب ساعات أقول: إن كان أهل الجنة في مثل هذا إنهم لفي خير عظيم.
وقالوا حين استشعروا حلاوة الإيمان ولذته :
لو علم الملوك وأبناء الملوك ما نحن فيه ( يعني من السعادة) لجالدونا عليه بالسيوف.



كما قد يضعف الإيمان في القلب حتى لا يكاد يكون له أثر
ولا يكاد يحجز صاحبه عن شيء من المعاصي ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم :
" لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ، ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن،
ولايشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن".

وليس معنى ذلك أن الزاني والسارق وشارب الخمر قد كفر بذلك ،
كما بين ذلك النووي رحمه الله فقال في شرح هذا الحديث:
فالقول الصحيح الذي قاله المحققون إن معناه: لا يفعل هذه المعاصي وهو كامل الإيمان،
وهذا من الألفاظ التي تطلق على نفي الشيء ويراد نفي كماله...
كما يقال: لا علم إلا ما نفع، ولا مال إلا الإبل، ولا عيش إلا عيش الآخرة.
وإنما تأولناه على هذا المعنى لحديث أبي ذر وغيره
من قال: "لا إله إلا الله دخل الجنة وإن زنى وإن سرق"...


فالمقصود بيان أن الإيمان قد يضعف جدا في القلب ،
وإذا ضعف الإيمان في القلب وجد العبد وحشة وضيقا حتى إن الدنيا كلها لتضيق عليه
كما قال الله تعالى : (وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً )(طـه: من الآية124).

لهذا كان لزاما على العبد أن يتفقد قلبه ويأخذ بأسباب صلاحه وزيادة الإيمان لأنه:
لا يفلح ولا ينجو يوم القيامة إلا أصحاب القلوب الحية الطيبة السليمة المؤمنة:
(يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ . إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ) (الشعراء:88ـ89) .


وقد كان السلف يوقنون بهذا فيتواصون بأسباب زيادة الإيمان
كما ثبت ذلك عن عمر رضي الله عنه أنه كان يقول لجلسائه: تعالوا نزدد إيمانا.

وكان معاذ بن جبل رضي الله عنه يقول لأخيه المسلم إذا لقيه: اجلس بنا نؤمن ساعة.

كما كان عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقول: هيا بنا نؤمن ساعة ،
وأُثر من دعائه: اللهم زدني إيمانا ويقينا وهدى وصلاحا.

===========

رحمكِ الله ياقرة عيني
وغفر لكِ ورزقكِ الجنة




التعديل الأخير تم بواسطة أم سُهَيْل ; 03-31-2012 الساعة 12:37 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-02-2009, 12:51 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متواجد حالياً
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
 




افتراضي

اللهم يامقلب القلوب والأبصار ثبت قلبونا على دينك
جزاكِ الله خيراً امى ونفع بكِ
التوقيع

اللهم أرحم أمي هجرة وأرزقها الفردوس الأعلى
إلى كَم أَنتَ في بَحرِ الخَطايا... تُبارِزُ مَن يَراكَ وَلا تَراهُ ؟
وَسَمتُكَ سمَتُ ذي وَرَعٍ وَدينٍ ... وَفِعلُكَ فِعلُ مُتَّبَعٍ هَواهُ
فَيا مَن باتَ يَخلو بِالمَعاصي ... وَعَينُ اللَهِ شاهِدَةٌ تَراهُ
أَتَطمَعُ أَن تـنالَ العَفوَ مِمَّن ... عَصَيتَ وَأَنتَ لم تَطلُب رِضاهُ ؟!
أَتـَفرَحُ بِـالذُنـوبِ وبالخطايا ... وَتَنساهُ وَلا أَحَدٌ سِواهُ !
فَتُب قَـبلَ المَماتِ وَقــَبلَ يَومٍ ... يُلاقي العَبدُ ما كَسَبَت يَداهُ !

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-02-2009, 02:55 PM
أبو مصعب السلفي أبو مصعب السلفي غير متواجد حالياً
الراجي سِتْر وعفو ربه
 




افتراضي

اقتباس:
وإذا ضعف الإيمان في القلب وجد العبد وحشة وضيقا حتى إن الدنيا كلها لتضيق
أعوذ بالله من هذا.. أعوذ بالله من هذا

يامقلب القلوب ثبت قلوبا على دينك
جزاكم الله خيراً
..
التوقيع

قال الشاطبي في "الموافقات":
المقصد الشرعي من وضع الشريعة إخراج المُكَلَّف عن داعية هواه, حتى يكون عبداً لله اختيارًا, كما هو عبد لله اضطراراً .
اللـــه !! .. كلام يعجز اللسان من التعقيب عليه ويُكتفى بنقله وحسب .
===
الذي لا شك فيه: أن محاولة مزاوجة الإسلام بالديموقراطية هى معركة يحارب الغرب من أجلها بلا هوادة، بعد أن تبين له أن النصر على الجهاديين أمر بعيد المنال.
د/ أحمد خضر
===
الطريقان مختلفان بلا شك، إسلام يسمونه بالمعتدل: يرضى عنه الغرب، محوره ديموقراطيته الليبرالية، ويُكتفى فيه بالشعائر التعبدية، والأخلاق الفاضلة،
وإسلام حقيقي: محوره كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأساسه شريعة الله عز وجل، وسنامه الجهاد في سبيل الله.
فأي الطريقين تختاره مصر بعد مبارك؟!
د/أحمد خضر

من مقال
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-02-2009, 08:07 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي

علينا إذاً ان نتفقد قلوبنا بين الفينة و الأخرى صح أمي ؟؟ و إن وجدنا فيها شيئاً من الكدرة فعلينا بالذكر و التوبة و الدعاء .
أسأل الله أن يرزقنا قلوباً سليمة عامرة بذكره تعالى أمين يا رب .
جزاكِ الله خيراً أمي يا أطيب قلب.
مشتاقةٌ لكِ أمي .
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-04-2009, 10:59 AM
البركه البركه غير متواجد حالياً
عضو جديد
 




افتراضي

يا مقلب القلوب والابصار ثبت قلبي على دينك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-07-2009, 12:52 AM
نور الدرب نور الدرب غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

اللهم زدني إيمانا ويقينا وهدى وصلاحا...
جزاك الله خيرا ..
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-07-2009, 01:30 AM
تحب ربها تحب ربها غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

جزاكِ الله خيرا اماه على هذا الموضوع
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبى على طاعتك
التوقيع

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-07-2009, 12:29 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلبى ملك ربى مشاهدة المشاركة
اللهم يامقلب القلوب والأبصار ثبت قلبونا على دينك
جزاكِ الله خيراً امى ونفع بكِ
امين
وجزاكِ الفردوس الأعلي
ابنتي الحبيبة
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-07-2009, 12:31 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مصعب السلفي مشاهدة المشاركة
أعوذ بالله من هذا.. أعوذ بالله من هذا

يامقلب القلوب ثبت قلوبا على دينك
جزاكم الله خيراً
..
اللهم امين
عفانا الله واياك
ورزقنا واياكم قلبا سليما
وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-07-2009, 12:33 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نصرة مسلمة مشاهدة المشاركة
علينا إذاً ان نتفقد قلوبنا بين الفينة و الأخرى صح أمي ؟؟ و إن وجدنا فيها شيئاً من الكدرة فعلينا بالذكر و التوبة و الدعاء .

أسأل الله أن يرزقنا قلوباً سليمة عامرة بذكره تعالى أمين يا رب .
جزاكِ الله خيراً أمي يا أطيب قلب.

مشتاقةٌ لكِ أمي .
اللهم امين
نعم حبيبتي صحيح هذا

مع الاستغفار
رزقنا الله واياكِ قلبا سليما
جزاكِ الله خيرا كثيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
القلب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 05:27 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.