نسألكم الدعاء بالشفـــــاء العاجــــل لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لتدهور حالتها الصحية ... نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها ... اللهم آمـــين
اعلانات


عقيدة أهل السنة يُدرج فيه كل ما يختص بالعقيدةِ الصحيحةِ على منهجِ أهلِ السُنةِ والجماعةِ.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-28-2010, 05:56 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




I15 الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

 

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
محاضرة للشيخ الفاضل ابواسحاق الحويني



حالات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر



قال ابن القيم رحمه الله تعالى: (للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أربع درجات: أن تنهى عن منكر فيحصل ضده.. فهذا مشروع. أن تنهى عن منكر فيقل.. فهذا مشروع، وإن لم يزل بالكلية. أن تنهى عن منكر فيحصل لك القدر الذي تنهى عنه.. فهذا محل اجتهاد. أن تنهى عن المنكر فيحدث أشد منه.. فهذا محرم). وهذه الدرجات مهمة جداً في الأمر بالمعروف وإنكار المنكر. فالدرجة الأولى مشروعة، وقد تكون واجبة، وهي إذا أنكرت المنكر فحصل ضده، أي: المعروف، كقصة البئر التي حكاها أبو شامة رحمه الله.. قال: كان بعض العلماء من السابقين يمر ببعض الطريق، فإذا أناس كثيرون حول بئر، ومعهم أطفالهم، فسأل: ما بال هؤلاء الناس؟! وما بال البئر؟! فقالوا: إن في هذا البئر بركة، والناس كلما مرض أحدهم جاء إلى ماء هذا البئر فانغمس فيه، فسكت العالم، ثم جاء من الليل ومعه أصحابه وردموه، ولما انتهوا من ردمه أُذن للفجر، فأذن على هذا البئر وأقام الصلاة، وقال: اللهم إني ردمتها لك، فلا ترفع لها رأساً، فلم يرتفع لها رأس. فقد كان هؤلاء الناس يشركون بالبئر؛ فهذا منكر تستطيع أن تغيره بضده، فهذا مشروع.
وهناك نوع من المنكر لا تستطيع أن تزيله بالكلية، لكنك إن حاولت في إنكاره خف المنكر، وهذا أيضاً مشروع. وهناك نوع من المنكر إذا أنكرته حصل من المفسدة ما يساوي هذا المنكر الذي أنكرته، فهذا محل اجتهاد، فالعالم يوازن بين المصالح والمفاسد في هذا الأمر، فإذا استوى طرفاه احتجنا إلى مرجح. فهل ننكره أم لا ننكره؟ هو محل اجتهاد، فكل واقعة من هذا الضرب تحتاج إلى فتوى مستقلة؛ حتى نعرف كل الملابسات والظروف التي تحيط بهذا المنكر. والنوع الرابع الذي أفتى ابن القيم رحمه الله بتحريمه: هو النوع الذي لا يستوي طرفاه، وهو الذي إذا أنكر المنكر وقع في منكر أشد منه، لأن الشريعة أتت بدفع المضار والمفاسد، والشرع يقول: إن كان هناك أمران لا بد أن تختار أحدهما، وكانا مضرين، فاختر أقلهما ضرراً؛ فإن اختيار أخف الضررين عند نزول البلاء هو الأصل في الشريعة. وحكى ابن القيم رحمه الله حكاية ابن تيمية المشهورة في هذا الأمر.. فقال: سمعت شيخ الإسلام -قدس الله روحه ونور ضريحه- يقول: (بينما أمشي أنا وبعض أصحابي في زمان التتار، إذ وجدناهم يشربون الخمر -سكروا- فأنكر بعض أصحابي عليهم، فقلت له: إن إنكارك منكر؛ لأن الله تبارك وتعالى نهى عن الخمر لأنها تصد عن ذكر الله وعن الصلاة، وهؤلاء الخمر تصدهم عن سبي الذراري وقتل النفوس). فانظر إليه ما أفقهه رحمه الله تعالى! ولم يغب عن باله أبداً أن الخمر حرام، لكنه نظر بعقل الرجل الفاقه لدينه، العالم بنصوصه، العليم بمقاصده. شرب رجل خمراً فسكر، هذا الرجل إن كان الخمر يصده عن ذكر الله وعن الصلاة، فهذا هو المنكر في الأمر، ويجب أن ينكر عليه، فإن كان في مثل حال الذين مر عليهم شيخ الإسلام : رجل عدو، إن أفاق قتل وسبى النساء وقتل الذرية؛ فشرب الخمر أهون؛ لأنه لا يتعداه إلى غيره، إنما القتل يتعدى إلى الغير، إلى إزهاق النفس. فهذه الدرجات الأربع يجب على المسلم أن يضعها نصب عينيه.......

الشروط المطلوبة في من يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر



يجب على المسلم أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر إذا توفر فيه شرطان:
الشرط الأول: أن يكون قادراً على إنكار المنكر.
الشرط الثاني: أن يكون عالماً بالفرق بين المعروف والمنكر. وهذا شرط مهم جداً، فلقد رأينا أناساً ينهون عن الواجب وعن المعروف وليس عن المنكر.. لماذا؟ لأنهم يظنونه منكراً. رجل جاهل، لا يعلم أن هذا من الواجب أو من المستحب، أو على الأقل من المباح، فقد رأينا أناساً ينهون عن الصلاة قبل صلاة المغرب -أي: بعد الأذان- ويغلظون ويشددون جداً في هذا الأمر، ويقولون: المغرب غريب. ونحن أسعد الناس بالدليل، فقد قال النبي صلى الله عليه وآله سلم (صلوا قبل المغرب ركعتين)، ثم قال: (صلوا قبل المغرب ركعتين)، ثم قال في الثالثة: (صلوا قبل المغرب لمن شاء)، فلولا هذه الجملة الأخيرة لكانت الصلاة قبل المغرب واجبة.
وترى أحدهم ينكر عليك أشد الإنكار أن تطيل شعرك، مع أن إطلاق الشعر مباح، وبعضهم يجعله مستحباً بشرط أن يعتني به، ولقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم (من كان له شعر فليكرمه) ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يضرب شعره إلى منكبه، فهذا مباح أو من سنن العادة على أقل تقدير، فيقع هذا المسكين في إنكار ما هو معروف، في حين أنه يرى الذين يطوفون حول القباب والقبور، فيزعم أن هذا ليس من الشرك. فلا بد أن يكون الرجل عليماً بالفرق بين المعروف والمنكر. ولذلك فإن كافة العلماء متفقون على أن الجاهل لا يجوز له أن ينكر المنكر؛ لأنه بجهله قد يقع في منكر أشد منه.......

مراتب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر



قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وليس بعد ذلك مثقال حبة من خردل من إيمان). فإذا رأيت المنكر فغيره بيدك، فإن عجزت عن تغييره بيدك فانزل إلى الدرجة الثانية، فإن عجزت فانزل إلى الإنكار بالقلب الذي ليس لأحد سلطان عليه، ولا يظهر إنكار القلب، فإن لم ينكر المسلم والحالة هذه، فاعلم أنه كافر أو فاسق والعياذ بالله! وهذا واضح من قوله صلى الله عليه وسلم: (وليس بعد ذلك مثقال حبة من خردل من إيمان) ، أي: أنه إذا رأى المنكر فلم ينكره بقلبه؛ كان ذلك دليلاً على أنه يعرف المنكر ويستمرئه ويحبه، وهذا -والعياذ بالله- قد يفضي به إلى الكفر. أقول قولي هذا، وأستغفر الله العظيم لي ولكم. ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا، وثبت أقدامنا، وانصرنا على القوم الكافرين. اللهم اجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر. اللهم قنا الفتن ما ظهر منها وما بطن. اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا. ......


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-28-2010, 08:06 PM
أم حُذيفة السلفية أم حُذيفة السلفية غير متواجد حالياً
اللهم إليكَ المُشتكى ,وأنتَ المُستعان , وبكَ المُستغاث , وعليكَ التُكلان
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هجرة إلى الله السلفية مشاهدة المشاركة
ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا، وثبت أقدامنا، وانصرنا على القوم الكافرين. اللهم اجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر. اللهم قنا الفتن ما ظهر منها وما بطن. اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا. ......

اللهم آآآآآآآآآآآآمين
جزاكِ الله خيراً
التوقيع

اللهم أرحم أمي هجرة وأرزقها الفردوس الأعلى
إلى كَم أَنتَ في بَحرِ الخَطايا... تُبارِزُ مَن يَراكَ وَلا تَراهُ ؟
وَسَمتُكَ سمَتُ ذي وَرَعٍ وَدينٍ ... وَفِعلُكَ فِعلُ مُتَّبَعٍ هَواهُ
فَيا مَن باتَ يَخلو بِالمَعاصي ... وَعَينُ اللَهِ شاهِدَةٌ تَراهُ
أَتَطمَعُ أَن تـنالَ العَفوَ مِمَّن ... عَصَيتَ وَأَنتَ لم تَطلُب رِضاهُ ؟!
أَتـَفرَحُ بِـالذُنـوبِ وبالخطايا ... وَتَنساهُ وَلا أَحَدٌ سِواهُ !
فَتُب قَـبلَ المَماتِ وَقــَبلَ يَومٍ ... يُلاقي العَبدُ ما كَسَبَت يَداهُ !

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-01-2010, 01:16 PM
أم سُهَيْل أم سُهَيْل غير متواجد حالياً
" منْ أراد واعظاً فالموت يكفيه "
 




افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله

بارك الله فيكِ أمي الحبيبة وفي شيخنا الجليل



جعله الله في موازين حسناتكِ أمي الحبيبة الغالية

اللهم آمين


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-01-2010, 01:42 PM
أمّ مُصْعب الخير أمّ مُصْعب الخير غير متواجد حالياً
"لا تنسونا من صالح دعائكم"
 




افتراضي

جزاكِ الله خيراً أمي الكريمة
واسأل الله أن يعلي قدرك ويرزقنا وإياكِ الفردوس الأعلى
فهذا الموضوع كنت في حاجة إلى معرفته فالحمد لله أولاً
وبارك اللهم في عمرك
ولدي استفسارين (بارك الله فيكِ)
في حالات إنكار المنكر
ذكر الحالة الثالثة

اقتباس:
المنكر إذا أنكرته حصل من المفسدة ما يساوي هذا المنكر الذي أنكرته، فهذا محل اجتهاد،

لو أمكن توضيح ذلك بمثال !
أكن لكِ من الشاكرات.
__
وقوله في شروط إنكار المنكر
اقتباس:
الشرط الأول: أن يكون قادراً على إنكار المنكر

لم أفهم ماذا يقصد تحديداً؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-01-2010, 03:03 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اقتباس:
جزاكِ الله خيراً
وجزاكِ غاليتي خيرا منه

اقتباس:
بارك الله فيكِ أمي الحبيبة وفي شيخنا الجليل

وعليكم السلام ورحمة الله
امين ابنتي الحبيبة
اكرمك الله

التعديل الأخير تم بواسطة هجرة إلى الله السلفية ; 09-01-2010 الساعة 03:08 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-01-2010, 03:19 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمّ مُصْعب الخير مشاهدة المشاركة
جزاكِ الله خيراً أمي الكريمة
واسأل الله أن يعلي قدرك ويرزقنا وإياكِ الفردوس الأعلى
فهذا الموضوع كنت في حاجة إلى معرفته فالحمد لله أولاً
وبارك اللهم في عمرك
ولدي استفسارين (بارك الله فيكِ)
في حالات إنكار المنكر
ذكر الحالة الثالثة


لو أمكن توضيح ذلك بمثال !
أكن لكِ من الشاكرات.
__
وقوله في شروط إنكار المنكر

لم أفهم ماذا يقصد تحديداً؟
امين ابنتي الحبيبة
قد يأتي الانسان لينكر منكرا فينتهي الاخر عن ذلك المنكر لكن يتحول الى منكر اخر لم يكن يفعله من قبل لكنه فعله كبديل لهذا الذي تركه
مثال الانكار على شخص يشرب السجائر
فيبطلها ويشرب مايسمونه بالمعسل او الشيشة وماشابه
---
الامر الاخر
لابد من القدرة على الانكار بمعنى لابد ان يكون ذلك في استطاعته مثل ان يكون الذي سينكر عليه رجل فظ غليظ يبطش بكل من ينكر عليه فهذا لايستطيع الانكار عليه
او يكون الحاكم هو الذي يفعل المنكر فلا يستطيع الوصول اليه لينكر عليه
او زوجة لايمكنها انكار منكر يفعله اولادها لان المسيطر والمتحكم في تربية الاولاد هو الزوج ولاسلطان لها عليهم ولا يهتمون بكلامها
او يكون من يفعل المنكر في الطريق وان انكر عليه سيصرخ متهما له بجريمةوهكذا
ارجو ان كون وفقت في ايضاح الامر
وجزاكِ الله خيرا كثيييرا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-02-2010, 12:21 PM
أمّ مُصْعب الخير أمّ مُصْعب الخير غير متواجد حالياً
"لا تنسونا من صالح دعائكم"
 




افتراضي

اقتباس:
ارجو ان كون وفقت في ايضاح الامر
أي نعم جزاكِ الله خيراً أمي وأحسن إليك.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-02-2010, 12:31 PM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

اكرمك الله ابنتي الحبيبة
ورفع قدرك واعزك
وبلغنا واياكِ ليلة القدر
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-08-2010, 03:57 AM
سفري بعيد وزادي لن يبلغني سفري بعيد وزادي لن يبلغني غير متواجد حالياً
قـــلم نــابض
 




افتراضي

اشكرك ِ جزيل الشكر ’’

اثابكـــــــــــــ ِ الله وعافاكـــــــ
التوقيع

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( ما من أيام أعظم ولا احب إلى الله العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد )
فلنجتهد في استغلالها عسى الله ان يغفر لنا ويرحمنــــا ,,*

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-24-2010, 01:47 AM
بحبك ياالله بحبك ياالله غير متواجد حالياً
عضو ماسي
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لكى كل الشكر والتحية الطيبة المباركة
جزاكِ الله الفردوس حبيبتى الغالية
بارك الله العلى القدير لكى
وبارك الله فى شيخنا الجليل حفظه الله
وانعم الله عليكم بالصحة والعافية
ولى رجاء عند أمى الحبيبة، لا تنسينى من دعائك الطيب
وجزاكِ الله عنى خيرا
أستغفرو الله الذى لا إله إلا هو الحى القيوم وأتوب إليه


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأمر, المنكر, بالمعروف, عن, والنهى


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 02:43 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.