منتديات الحور العين

منتديات الحور العين (http://www.hor3en.com/vb/index.php)
-   القرآن الكريم (http://www.hor3en.com/vb/forumdisplay.php?f=4)
-   -   القرءان الكريم وإحياء المركز الفطري الحي (http://www.hor3en.com/vb/showthread.php?t=105316)

رداد السلامي 12-23-2011 09:38 PM

القرءان الكريم وإحياء المركز الفطري الحي
 
[center][center][b][color=red][font=&quot]القلب كمركز فطري حي[/font][/color][/b][/center]
[/center]
[b][color=#002060][font=&quot]بقلم :رداد السلامي[/font][/color][/b]
[right][font=&quot][size=4][color=blue]الحوار امر مهم، لكن للحوار له أسسه وآدابه والحوار في الاسلام له منهجية خاصة ومختلفة عن منهجية الجدل الفلسفي الوافد ،سواء على مستوى الحوار الفكري، او الحوار في الواقع بمفهوم الجدل الماركسي مثلا ،او الارسطوطاليسي ، ولذلك الحوار الحقيقي أسسه قرءانية بحته ،أي ان القرءان الكريم وضع منهج قائم على الحوار العلمي والوجداني والعاطفي الذي يستبعده البعض من عملية الحوار ، والعقل الذي يجب ان ينصب الحوار نحوه ،هو عقل لديه الاستعدادات الفطرية البعيد عن الاختلال الفطري والسفسطة التي لاتثمر،الا جدلا لا ينتهي لمجرد الجدل ، فالحوار كل له منظوره الفلسفي في النظر اليه والحوار في الاسلام عملية ،هدفها نشدان الحق والدل اليه، ولذلك فإن الله عز وجل سبحانه حاور ابليس رغم تكبره وعصيانه لأمره ،وحين نقرأ سورة البقرة سنجد ذلك ، هذا إذا كنا نؤدي الصلاة في اوقاتها ولدينا ورد قرءاني ، واتمنى ان نكون كذلك، وحين يتكبر الانسان عن قبول الحق عن طريق الحوار الانساني تكفل الله بإظهاره هو سبحانه وتعالى في الافاق وفي النفس الانسانية ذاتها حتى يعرفه لأن الانسان حين لايؤمن بالحق كما جاء به في كتابه القرءان الكريم ولايؤمن بالغيب يكون قد دخل مرحلة "الحميرة" وهي مرحلة خطيرة مر بها بنو اسرائيل لذلك قال عز وجل سبحانه وتعالى "سنريهم آياتنا في الافاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق" فالاعراض عن الحق وتنكب الشرع وعدم الايمان بالله له أثره الواضح الملموس والمحسوس في الانسان ذاته ،ولذلك القرءان نزل على الجهاز ذو التلقي الواعي كمنجم فطري أصيل هو القلب ، فكان القلب هو وعاء التلقي المتدبر للقرءان الكريم .[/color][/size][/font][size=4][color=blue]
[/color][/size][font=&quot][size=4][color=blue]ولذلك اتساءل:أين هو العقل الحقيقي؟[/color][/size][/font][size=4][color=blue]
[/color][/size][font=&quot][size=4][color=blue]لماذا قال الله عز وجل في سورة الناس "الذي يوسوس في صدور الناس "لماذا لم يقل في عقول الناس؟[/color][/size][/font][size=4][color=blue]
[/color][/size][font=&quot][size=4][color=blue]أين هو العقل الحقيقي؟[/color][/size][/font][size=4][color=blue]
[/color][/size][font=&quot][size=4][color=blue]القرءان الكريم دائما نعت القلب بالتعقل "أم لهم قلوب يعقلون بها " إنها لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور " الرؤية اساسها قلبي بالمفهوم التدبري الواعي والعاقل حقا ، كما يقول في آية أخرى "ذلك لمن كان له قلب أو القى السمع وهو شهيد" القرءان الكريم دائما يؤكد على أداة التعقل الحقيقي ، الكامنة في الصدر "القلب" ذلك ان القلب اساس التعقل والانفعال الوجداني والعاطفي والعلمي المتدبر للقرءان الكريم ،إذ لا يمكن تجاوزه كجهاز متعقل وحساس وأساس فطري في تكوين الانسان ، ولذلك فالدماغ ليس عقلا ، بالمفهوم المتعقل ، لأنه جهاز عمله إدراك العلم بالمفهوم المادي الجزئي -والله أعلم- ولذك لا يمكن ان يعقل آيات القرءان الكريم ، ولا يمتلك الاحساس الحي والانفعال بها ، وحين ينفتح هذا الدماغ الذي ألهه البعض واعتبروه إلها -تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا-على الفلسفة يدخل في متاهات لا تنتهي من الجدل والتخبط الفكري والفلسفي، الامر الذي يصنع ضررا بالعقل الحقيقي "القلب " ويفسد فطريته ، ويضعف قدرته على التدبر والانفعال بالايات ، لأن الجدل الفلسفي المنصب على الدماغ حاول أن يتقمص دور القلب فلم يستطع ليلغي الفاعلية القلبية العلمية والتعقلية المتدبرة ،وافسد فطرة الانسان الاصيلة ، وإحياء القلب ليس عملية علمية مجردة ،فحياة القلب هي في العودة الى القرءان الكريم كمنهل روحي وقيمي عذب قادر على تخصيب الحيوية الفطرية الايمانية بالله عز وجل .[/color][/size][/font][size=4][color=blue]
[/color][/size][font=&quot][size=4][color=blue]إن هدف الحوار من قبل ذوي الافكار والفلسفات الوافدة هدفه تفكيكي ماسخ يتغيا إنتاج الانحراف الفطري في الانسان السوي ، ولذلك فلكي يعمل الفكر المخترق على تدمير وتعطيل جهاز الاحساس الايماني المتدبر في الانسان "القلب" يقوم بإنتاج مقولات عذبة جذابة عن التعايش والحوار والتفاهم ويبحث في ثقافتنا الاسلامية عن ركائز ثقافية تمنحه حق الحوار في أسسنا وأوصولنا العقائدية والتشريعية ، بغرض مسخنا وتلويثها بمفاهيمة وافكاره في عملية تبغيلية خطيرة تنتج بغلا فكريا مسخا وإنسانا مسخا وليس سويا ، في سلوكه ومعاملاته وتصوراته وعباداته ، ذو يقين عقائدي رجراج ومتزلزل وانهزامي في تدافع الحياة ، ومن خلال تلك الركائز يصنع تمنيجا فكريا اوليا ليقوم بتقطير افكاره الفلسفية عبر تلك الحوارت قطرة ،قطرة ، في الدماغ ،مستخدما المنطق بكل مصادره الفلسفية، ومجيدا للعبته تلك من خلاله ، ليؤسس لجدل لا يؤمن بالثبات والثوابت ، في استخدام خطير لكل النظريات الوافدة والفكر الفلسفي ، لينتج بعد ذلك موتا حقيقا للقلب وتعطيلا خطيرا للحواس التي تصبح ذات نظرة مادية محضة ، فهو يسمع ولا يسمع ويبصر ولا يبصر ويحس ولا يحس ، فينتقل القلب نتيجة ذلك من الحالة الحيوية المتمثلة في التعقل الحقيقي والتدبر الذي يتدبر الايات وينفعل بها والتي بدورها تخصبه بالايمان، ليتحول الى الحالة الميكانيكية الجامدة التي تكتفي بعملية ضخ الدم ، وهنا يدخل القلب مرحلة الموت ، فالفلسفات الجدلية بمختلف مسمياتها تمجد موت الانسان حيا.[/color][/size][/font][size=4][color=blue]
[/color][/size][font=&quot][size=4][color=blue]الفطرة الانسانية السوية كما تؤكد الايات القرءانية اساسها القلب والتعقل الحقيقي أساسه القلب ، وإذا أردت ان تتعلم فن الاصغاء وتعلميه غيرك فأيقض أذني قلبك بالانصات الى القرءان الجن قالوا "إن سمعنا قرءان يهدي الى الرشد فآمنا به "كان استماعا واعيا منصتا جعلهم يصفون القرءان بأنه يهدي الى الرشد استتبع ذلك الانصات ايمانا به خالصا لايقبل الجدل ،الكفار تواصوا حين يتلى القرءان على ان لا يسمعوا له حين كان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يتلوه فتواصوا بأحقر الافعال والاصوات "وقال الذين كفروا لا تسمعوا لهذا القرآن والغوا فيه لعلكم تغلبون" واللغوا عملية تضليلية مستمرة حتى يرث الله الارض ومن عليها من قبل الكفار .[/color][/size][/font][size=4][color=blue]
[/color][/size][font=&quot][size=4][color=blue]فهل انصتنا الى القرءان ان الانصات الى القرءان الكريم يمنحنا مقدرة تنصتيه تكشف الصوت الحقيقي الكامن فيمن نحاوره [/color][/size].[/font][/right]

نصرة مسلمة 12-29-2011 12:44 AM

[center][font=times new roman][font=traditional arabic][size=5][b][color=blue][/color][/b][/size][/font][/font]
[font=times new roman][font=traditional arabic][size=5][b][color=blue]"يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ" الشعراء 89 [/color][/b][/size][/font][/font]
[font=traditional arabic][size=5][color=blue][b]بارك الله فيكم[/b][/color][/size][/font]
[/center]


الساعة الآن 02:17 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.