انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 10-17-2010, 09:52 PM
راغبة_الجنة راغبة_الجنة غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اجابة الدرس السادس
هل يجوز ان تقول على الرسول صلوات الله وسلامه عليه لفظ اعلم الخلق وما الدليل ؟
الجواب : نعم يجوز ان نقةل اعلم الخلق، بل أن صفة أعلم الخلق للرسول صلى الله عليه وسلم من أصول المعتقد الصحيح
والدليل هو :
قول النبى صلى الله عليه وسلم : " أنا أتقاكم لله وأعلمكم به " وهو فى البخارى من حديث عائشة رضى الله عنها .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-18-2010, 12:24 AM
راغبة_الجنة راغبة_الجنة غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اجابة الدرس السادس
السؤال كم عدد اسماء الله الحسنى ؟
ان اسماء الله الحسنى لايعلم عددها الا الله
مع العلم بان ما ذكره البخارى "ان لله تسعة وتسعين اسما من احصاها دخل الجنة" هو القدر التكليفى
*اما حديث عائشة رضى الله عنها وارضاها
"اللهم انى اعوذبرضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك وبك منك لا احصى ثناء عليك انت كما اثنيت
على نفسك" هذا النوع هو التمام والكمال
*وحديث " اللهم إنى أسألك بكل إسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته فى كتابك أو علمته أحد من خلقك أو إستأثرت به فى علم الغيب عندك .." هو حديث صحيح وهو جزء من حديث ابن مسعود رواه أحمد

*ويدل على ذلك أيضاً حديث الشفاعة وهو حديث طويل فى آخره أن النبى صلى الله عليه وسلم يستأذن ربه بعد أن يأتيه الناس فيقول : أنا لها فيسجد تحت العرش يقول : فيفتح الله علىّ بأنواع من المحامد لم أكن أعلمها من قبل ... وهذا يوضح أن هناك من الأسماء والصفات ما لم يتعلمها بعد وأن الله عز وجل سيفتح بها عليه مما سيكون سبباً لقبول شفاعته صلى الله عليه وسلم .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-23-2010, 09:41 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

بارك الله فيكِ
وفتح عليكِ
وجزيتِ الفردوس الاعلى
اجابات ممتازة
لكن لاتتعودي الاختصار فيما الاستفاضة فيه اولى كما حدث في البعض من الاجابات
اشكرك كثيرا
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-30-2010, 04:40 PM
راغبة_الجنة راغبة_الجنة غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اجابة الدرس السابع
ماهو الفرق بين الحمد والشكر؟
الشكر أعم متعلقاً من الحمد : حيث أنه يتعلق باللسان والقلب والجارحة ، القلب يعرف الله ويحبه ويعرف أن النِعم منه وحده فإن الرزق فى السماء ولكن يأخذه العبد فى الأرض وليس معنى ذلك أن من يرزقه أحد من أهل الأرض ولكن هو الله الرزاق ، واللسان يُثنى عليه ويلهج بذكره ، والجوارح تستعمل هذه النِعم فيما يرضى الرب ولا تستعملها فيما يُسخطه .
أما الحمد فإنه أخص متعلقاً حيث كونه بالقلب واللسان فقط .
الشكر أخـص سـبباً والحمد أعم : حيث أن الشكر يكون فى مقابل الإحسان وفى مقابل النِعم ولا يشكر على الصفات الذاتية فلا يُقال شكرت فلان على خصاله الجميلة – ولله المثل الأعلى – وضد الشكر : الكفران .
أما الحمد فيكون فى مقابل وبلا مقابل ويكون على صفات الله الذاتية وعلى نعمائه فيُقال : الحمد لله فاطر السموات والأرض .. ونقيض الحمد : الذم .
ويجتمع الحمد والشكر : فى أنهما يكونا على السراء والضراء حيث أن الضراء نعمة أيضاً حيث أنها أخف وطأةً من الأعظم منها ، فكون الله إبتلاه بالأخف فهذه نعمة تستوجب الشكر والحمد .
والحمد هو رأس الشكر كما قال النبى صلى الله عليه وسلم : " الحمد رأس الشكر ، ما شَكَرَ الله عبد لم يحمده " حديث حسن رواه البيهقى فى شُعب الإيمان .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-30-2010, 05:03 PM
راغبة_الجنة راغبة_الجنة غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أجابة الدرس الثامن
ماهو الصراط؟ وما هو احوال المارين به؟
والصراط : هو المعبر الذى يكون بين ضفتين ، فالصراط هو جسر جهنم الذى يمر عليه كل الناس يوم القيامة حتى الأنبياء ، وكلٌ منهم على حسب إمتثاله للأمر وإجتنابه للنهى ، وكلٌ حسب تحقيقه للغاية التى خلقهم الله لأجلها : من إستقام على صراط الله الذى هو دين الحق فى الدنيا إستقام على هذا الصراط فى الآخرة ، فمنهم من يمر كالرياح المرسلة ، ومنهم من يمر كأنقضاض الكواكب ، ومنهم من يمر كالطرف ، ومنهم من يمر كالبرق أو أسرع ما يكون ، ومنهم من يمر متباطئاً بحسب تباطئه فى الدنيا ، ومنهم من يرمل رملاً ، ويمر المُقِـل فى العمل الصالح تخـر يـدٌ وتعلق يـد وتُصيب جوانبه النار فيخلصـون ( إذا خلصوا قالوا : الحمد لله الذى نجّانا منكِ بعد أن أراناكِ ، لقد أعطانا الله ما لم يُعطِ أحد )
والصراط فى الدنيا هو الطريق ، وهو شرائع الله وحدوده وأوامره ونواهيه التى قضى بها سبحانه { وأن هذا صراطى مستقيماً } والصراط يكون بعد الحساب ، وهو عام لجميع الناس ، والمرور على الصراط هو الورود المذكور فى قوله تعالى { وإن منكم إلا واردها } مريم 71 . [ لا ينجو منه أحد ، وأشار النبى صلى الله عليه وسلم الى أن ورود النار لا يستلزم دخولها ، فالجميع يمرون فوق جهنم فوق الصراط ، ويُنجّـى الله المؤمنين ويذر الظالمين فيها جثياً ، وذلك فى الحديث الذى أخرجه مسلم ]
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 10-30-2010, 05:37 PM
راغبة_الجنة راغبة_الجنة غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اجابة الدرس التاسع
اذكر خصائص اسم الرحمن؟
خصائص اسم الرحمن:

1-أنه جعل اسم الرحمن ذكراً للذاكرين ونبّـه إلى الإستعاذة به .
قال تعالى : على لسان مريم : { قالت إنى أعوذ بالرحمن منكَ إن كنتَ تقياً } مريم 18
2-وفى التوكل على الله :
قال تعالى : { قل ربِ احكُم بالحقِ وربُنا الرحمنُ المستعانُ على ما تصفون } الأنبياء 112
وقال تعالى { قل هو الرحمنُ ءامنا بهِ وعليه توكلنا فستعلمون من هو فى ضلالٍ مُبين } المُلك29
3-وفى الصوم :
قال تعالى : { فكلى واشربى وقرّى عيناً فإمّا تَرَيِنَّ من البشرِ أحداً فقولى إنى نذرتُ للرحمنِ صوماً فلن أكلم اليومِ إنسياً } مريم 26
4-وفى الذكر به : قال تعالى : { قلِ ادعو الله أو ادعو الرحمنَ أيّاً ما تدعو فله الأسماء الحسنى ولا تجهر بصلاتك ولا تُخافت بها وابتغِ بين ذلك سبيلاً } الإسراء 110
5-وفى حشر الناس :
قال تعالى : { يوم نحشرُ المتقينَ إلى الرحمنِ وفداً } مريم 85
6-وايضا أسند تعليم القرآن إلى هذا الإسم :
قال تعالى : { الرحمن علم القرآن خلق الإنسان علّمهُ البيان } الرحمن 1-4 .
7-ونبّه إلى أن الغفلة عن ذكر هذا الإسم تستوجب المقت من الله وإستيلاء الشيطان على الغافل . قال تعالى { ومن يعشُ عن ذكر الرحمن نُقيِّـض له شيطاناً فهو لهُ قرين } الزخرف 36 .
8-وفى وصف الصالحين من عباده :
قال تعالى : { وعبادُ الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلونَ قالوا سلاماً } الفرقان 63 .
9-والصفة الوحيدة التى لها إسمان هى الرحمة ، فالكرم له إسم واحد ( الكريم ) والعطاء والسمع والبصر .وغير ذلك. وهذا إمعان فى الطلب فيها وإمعان فى إستحقاقه لها سبحانه وتعالى .
قال تعالى : { فما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير } .
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-03-2010, 07:14 PM
راغبة_الجنة راغبة_الجنة غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك شفاءا لا يغادر سقما
انه ولى ذلك والقادر عليه
اجابة الدرس العاشر

الفوائد والثمرات الحاصلة بالصلاة عليه صلى الله عليه وسلم
كما ذكرها ابن القيم فى كتابه ( جلاء الأفهام فى الصلاة على خير الأنام )
1-إمتثال أمر الله سبحانه وتعالى .
2-موافقته سبحانه فى الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم وإن إختلفت الصلاتان .
3-موافقة الملائكة فيها .
4-حصول عشرصلوات من الله على المُصلى مرة .
5-يرفع له عشر درجات .
6-يُكتب له عشر حسنات .
7-يُمحى عنه عشر سيئات .
8 -يُرجى إجابة دعائه إذا قدمها أمامه .
9 -سبب لشفاعته إذا قرنها بسؤال الوسيلة له .
10-سبب غفران الذنوب .
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 11-09-2010, 05:01 AM
هجرة إلى الله السلفية هجرة إلى الله السلفية غير متواجد حالياً
رحمها الله رحمة واسعة , وألحقنا بها على خير
 




افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله
اقتباس:
اجابة الدرس السابع
ممتازة
اشكرك كثيرا
اقتباس:
أجابة الدرس الثامن
فتح الله عليكِ
واحسن اليكِ
اقتباس:
اجابة الدرس التاسع
شكر الله لكِ يا ابنتي الحبيبة
اشكرك كثيرا
ممتازة
اقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك شفاءا لا يغادر سقما
انه ولى ذلك والقادر عليه
وعليكم السلام ورحمة الله
امين
جزاكِ الله خيرا
واحسن اليكِ
وتقبل الله منا ومنكِ صالح الاعمال
اقتباس:
اجابة الدرس العاشر
ماشاء الله
احسن الله اليكِ
ممتازة
اكملي بارك الله فيكِ
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-30-2010, 11:46 AM
راغبة_الجنة راغبة_الجنة غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أجابة الدرس الثانى عشر

ما معنى الحديث الانبياء أولاد علات ؟

معنى الحديث : أن الأنبياء أصل إيمانهم واحد وشرائعهم مختلفة ، فإنهم متفقون في أصول التوحيد وأما فروع الشرائع فوقع فيها الخلاف .
معنى الانبياء اولاد علات : هم الأخوة للأب من أمهات شتى .
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-30-2010, 11:53 AM
راغبة_الجنة راغبة_الجنة غير متواجد حالياً
عضو فعال
 




افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أجابة الدرس الرابع عشر
ما الفرق بين الشرك الأكبر والشرك الأصغر ؟
الشرك الأكبر : وهو الذي لا يغفره الله إلا بالتوبة , وصاحبه إن لقي الله به فهو خالد مخلد في النار أبد الآبدين ودهر الداهرين , قال تعالى : ﴿ إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ﴾ .
الشرك الأصغر : وصاحبه إن لقي الله به فهو تحت المشيئة , إن شاء الله عفا عنه وأدخله الجنة , وإن شاء عذبه , ولكن مآله إلى الجنة .
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
:راغبة, للفاضلة, الدراسية, الجنة, الصفحة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 05:27 AM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.