انا لله وانا اليه راجعون نسألكم الدعاء بالرحمة والمغفرة لوالدة المشرف العام ( أبو سيف ) لوفاتها رحمها الله ... نسأل الله ان يتغمدها بواسع رحمته . اللهم آمـــين


واحة الشعر العربي هنا توضع أي قصيدة عربية منقولة عن الشعراء المتقدمين والمتأخرين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-12-2011, 08:41 PM
نصرة مسلمة نصرة مسلمة غير متواجد حالياً
" مزجت مرارة العذاب بحلاوة الإيمان فطغت حلاوة الإيمان "
 




افتراضي رسالة من أمِّ اللغات .

 

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .


(رسالة من أمّ اللّغات)
قصيدة للأستاذ: محمد بن سعد الدبل


شَكوتَ الهَوَى العُذرِيَّ مِن لَوعةِ الوَجدِ **** وأنتَ أسِيرٌ فِي التغرُّبِ والصَدِّ
تحلُّ جَدِيبَ الرّوضِ فِي عُقرِ دَارِهِ **** وتَهجُرُ مغنِي الطّلحِ والشِّيحِ والرّندِ
تُصوِّرُ زَيفَ الحُبّ فِي لَيلِ غُربةٍ **** وتُدلِي بِأنَّ سُوازنَ أفضَلُ مِن دَعدِ
وَهل يَستَوِي الضِدّانِ إن كُنتَ مُنِصِفًا *** وتُفضِّلُ نَبعَ الطّهرِ آسِنةَ الوِردِ
فسُوزانُ بَاعتْ عِرضَهَا وجمالَها **** بِتعلِيلِ كأسٍ فِي غَوائِلِهَا تُردِي
ودعدُ ـ رعاكَ اللهُ ـ صَانَ جمَالهَا **** وقَوَّمهَا الشّرعُ الذِي للهُدَى يَهدِي
تلُومُ القوافِي حِينَ شقَّ رويُّهَا **** عليكَ فراحَ الهزلُ يَطعنُ فِي الجِدّ
***************
تَقُولُ لَكَ الفُصحَى وأنتَ غَرِيمُهَا **** أنَا الكوكبُ الدريُّ لاَ القَدحُ بالزّندِ
تعالَ وَصَاحِبنِي فلستُ غَرِيبةً **** أَرَى غُربَتِي فِيمَا أعانِي من البُعدِ
أيصحبُنِي مستَشرِقٌ ومقلِّدٌ **** وأنتَ أمِينِي والوصِيُّ عَلَى عَهدِي
أنَا لُغةُ الأحرارِ مِن يَعرُبِ الألَى **** أصَالتُهم صَانت كيَانِي عنِ الهدِّ
سمَاويّةٌ قدسيّةُ وأرُومتِي **** مِنَ الأوسِ عليَاهَا ومِن ذِروةِ الأزدِ
ترعرَتُ فِي أمّ القُرَى يَعرُبِيّةً **** وفِي طِيبةَ المختارِ حلّقتُ للمجدِ
وسِرتُ بِآفَاقِ الجَزِيرَةِ حرّةً **** تألّقَ بِي حِجرُ اليمامَة من نَجدِ
*******************
أَيرمُونَ بالتّعقِيدِ لَفظِي ومَا دَرَوا **** بِأنِّي فِي الإِبداعِ واسِطةُ العِقدِ
أمجُّ الدّخِيلَ الأجنبِيَّ وإن أبَى ***** سِوَى مَعدَنِي زَوّدتُ مَعناهُ مِن رِفدِي
إِذَا مَا نبَا طوّعتُهُ بِمهَارتِي **** ودَاويتُهُ مِن عُجمةٍ دَاؤُهَا يُعدِي
وإن شِئتَ فَاضَت بالقدِيمِ أصَالتِي **** وإن شِئتَ سَايرتُ الجَدِيدَ بلا حدِّ
**********
أنَ الضّادُ ـ يا هذا ـ كفَانِي رِيادةً ***** بأنّ عُبابَ الذِّكرِ فجّرتُهُ وَحدِي
وأهدَيتُ منهُ الدرَّ يُغرِي ذوِي التّهَى **** بِما تَحتَ أسرَارِي من الفَيضِ والمدِّ
وسِرتُ بعرضِ الكونِ شرقًا ومغربًا **** أنطقتُ صمتَ البُكمِ والطّفلِ فِي المهدِ
وأمهرتُ بالخُلدِ احتفاءً بأمّةٍ **** رَعتنِي فِي التّنزِيلِ بالحفظِ والحمدِ
وتَمشِي لُغاتُ العالمِينَ قَصيرةً **** ورَائِي لما أُخفِي من الفَضلِ أو أُبدِي
وسامية سبّاقة العَهدِ والخُطَى **** فمَا لغةٌ فِي الأرضِ إلاّ أتت بَعدِي
************
رُويدَكَ يا ابنَ العربِ إنِّي أبيّةٌ **** تحضُّرُكَ المزعُومُ فِي الفكرِ لا يُجدِي
تنقِّصنِي من غَيرِ علمٍ وفطنةٍ **** لأنّك مبهُورٌ بمجلُوبةٍ ضدِّي
أترمِي قناتِي بالجمودِ جهالةً **** وتستَلهِمُ الإبداعَ من عبثِ المردِ
عدوُّكَ يُخفِي مصدَر الشرِّ عندهُ **** بليلٍ وإنّ لا خيرَ مصدرهُ عندِي
عطَائِي فِي حرفِي ولفظِي وجُملتِي ****وربِّكَ ما اخلَولقتُ من كثرةِ الردِّ
*********
أترمِي بِضعفٍ قُدرتِي وجزَالتِي **** وأنت الذِي ألبستَنِي ضعفَكَ المُعدِي
بيَانِي حواهُ الذّكرُ فِي كلّ لفظَةٍ ****عذُوبتُها تنسَابُ أحلَى من الشّهدِ
وأقطابُ أعلاَمِي بِفضلِي تحدّثت *** ومازِلتُ للأجيالِ من حِكمِي أهدِي
وللهِ أسلافٌ أحلُّوا مكانتِي **** مَحارِيبهم واللّيلُ يَشكُو من السُّهدِ
نشِيدهُم الله أكبرُ كلَّما *** عدَا فارسٌ يَختالُ بالسّيفِ والغمدِ
علَى صَهواتِ الخيلِ هزّت منَابِري **** صَنادِيدُ تدعُو العالمين إلى الرّشدِ
*************
أَراكَ مُجدًّا فِي عُقوقِي ومُبرمًا **** صُدودَكَ إذ تَلوِيهِ فِي الحلِّ والعقدِ
أيبكِي هزَارُ النِّيلِ أمسِي وحاضِرِي **** وتُسرِعُ بِي غدرًا إلى ظُلمةِ اللّحدِ
أهذَا وفاءُ للتي بِلبَانِها **** غَذتكَ وزَادت فِي التعهّدِ والجهدِ
عقُوقِي وطعنِي بالبيتِ سفاهةٌ **** يَفُوهُ بِهَا فِي المنتدَى زائفُ النّقدِ
ملُوكُ البيانِ استلهَموا فيضَ حكمتِي **** بِخبرتِهم والندُّ يُقرعُ بالندِّ
أسيرُ وتسرِي بِي حروفِي إلَى النّهيِ **** ويمنعُهَا منِّي خيالٌ بلا كدِّ
علَى صفحاتِ الكونِ ريشةُ شَاعرِي **** تُجلِّي رَبيعَ الرّوضِ يَختالُ فِي البردِ
وكم ناحَ قربِي طائرُ الفجرِ شَدّهُ **** جمالٌ دَعا النّيروزَ يُنشِدُ للوردِ
إذَ ما عرُوبٌ نادَمتْهَا شَوارِدِي **** فشِيمتُهَا الإنصافُ والصّدقُ فِي الوعدِ
وكم عالمِ أحيا مصَابيحَ ليلهِ **** يُحرِّرُ بي معناهُ من رِبقةِ القيدِ
**************
لَئن ضِقتَ بِي مَا ضِقتُ يومًا بأمّةٍ **** لها وبهَا أحيَا إذا خَطَبت ودِّي
وصَانت أصُولِي من فسَادٍ وعجمةٍ **** ومنتسِبٍ للكفرِ يُمعنُ فِي الحقدِ
لئنْ ضِقتَ بِي ذرعًا رفعتُ تظلُّمِي **** إلَى ماجدٍ يُعلِي مقامِي بمَا يَفدِي
سموتُ لِسطامِ الإبَا مستَغِيثةً **** من الظُّلمِ تقوِيضِي وقتلِي عن عمدِ
ندَبتُكَ يا ابن الصّيدِ لمّا تآمرتْ **** أَضالِيلُ غزوٍ يُستباحُ بِهِ وأدِي
أجرنِي رعاكَ الله يا معدنَ الوفَا **** تعمَّد حربِي أضعفُ النّاسِ من جُندِي
فكم سَطرتْ يمناكَ للجودِ آيةً **** تجلُّ عن الإفصَاحِ والحصرِ والعدِّ
تَرَسّمتَ نهجَ المفلِحِينَ موفقًا **** أيادِيكَ في الإخلاصِ من نخوةِ الفهدِ
تألّقَ فجرِي حين زُرتَ ومعقلِي **** فخُورٌ بمسعاكَ النّبِيلِ الذي تُسدِي
سألت الذي أولاكَ فضلا ونعمةً **** يدِيم عليك العزَّ من طالِعِ السّعدِ
******************
ومِن قادتِي نَصرِي وحفظِي فكلُّهُم **** رعَى حرماتِي من شَراذِمةِ لدِّي
فبالأمسِ فهدُ العلمِ صان معارفي **** ولازالَ برًّا بِي غيُورًا على عهدِي
أبَى الشّهمُ عبدُ الله طعن أمانتِي **** وسلطانُ أنعمْ بالعمالقةِ الأُسدِ
ويا أرضُ قومِي أنتِ معراجُ رفعَتِي **** ولا زِلتِ بيت المُسلمِينَ ذوِي المجدِ
***********
أقُولُ لمنْ أعشَتهُ فِي الدّربِ ظلمةٌ *** رُويدك فالتَّعتيم للأعيُنِ الرّمدِ
أنَا العينُ ترعاهَا عُقولٌ بصِيرةٌ **** وما لامرئٍ عن سِرِّ حفظِي من بُدِّ


منقول.
التوقيع

ياليتني سحابة تمر فوق بيتك أمطرك بالورود والرياحين
ياليتني كنت يمامة تحلق حولك ولاتتركك أبدا

هجرة







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
., أمِّ, من, اللغات, رسالة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

منتديات الحور العين

↑ Grab this Headline Animator

الساعة الآن 12:51 PM.

 


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
.:: جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى الحور العين ::.